أزمة رجالة

أزمة رجالة
Azmetregala.jpg
المؤلفإيهاب عبد السلام
البلدمصر
اللغةعربية
الموضوعتاريخ
الناشردار الفاروق ، مصر
الإصدار2008
عدد الصفحات120
ISBN978-977-455-028-7

أزمة رجالة هو كتاب من تأليف إيهاب عبد السلام وأصدرته دار الفاروق في 2008 ، يتناول الكتاب بأسلوب ساخر موضوع وجود أزمة بين الرجال ، ويعدد الأمثلة عليها ، ثم يبدأ بعد ذلك بالكشف عن سر تلك الأزمة ويستعين على ذلك ببعض المأثورات الشعبية والقوالب الشعرية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فكرة الكتاب

مظاهر عديدة للأزمة يعددها المؤلف منذ البداية بأسلوب ساخر ويرى أن وجودها دليل مؤكد على وجود أزمة رجالة: المقاهى كاملة العدد من الصبح والصحرا فاضية ومنسوب النيل عال، رئيس مجلس الشعب يدخل الجلسة فيجد عدد الوزراء أكثر من عدد النواب، طوابير النساء على الأفران وفى المصالح الحكومية تكاد تتساوى أو تفوق طوابير الرجال، النساء يبكين ليس بسبب مرض أو موت، الشباب لابس انسيال وسلسلة وكمان بيحط روج، كبار السن والمعاقون يركبون الأتوبيس المليان ولايقوم لهم أحد من الشباب بينما تقوم فتاة ليقعدوا مكانها، عربات المترو المخصصة للسيدات مملوءة عن آخرها، النساء يقفن في الشوارع يبعن كشرى وترمس وبطاطا وذرة وأحيانا محشى وأى حاجة، عيال الشوارع ماليين الشوارع ويتزايدون باستمرار، الغش في المدارس عينى عينك وأحيانا جماعى على مرأى ومسمع من هيئة التعليم المحترمة، ضباط الأمن متهمون بالبلطجة وزعزعة الأمن وإرهاب الناس، والمدرسون متهمون بابتزاز التلاميذ وأمناء المخازن غير أمناء على المخازن، لما يبقى الزوج نايم والهانم بتشترى الخضار ودايرة من الفجرية على التجار يبقى فيه أزمة رجالة... إلخ.

بعد أن يعدد أسباب الأزمة يبدأ المؤلف في التفصيل بالطريقة الساخرة ذاتها كاشفا عن منابع الأزمة في التعليم والأدب والإعلام والعلم والعلماء والنكت والمجتمع، ويقدم مايسميه كبسولة رجولة من أربعة عشر بندا متنقلا فيها بين أقوال السلف الصالح والمأثور الشعبى والشعراء القدامي، وللخروج من الأزمة يطالب بتدريس مادة الرجولة في المدارس ، وتخصيص جائزة باسم الرجل المثالى على غرار المرأة المثالية.


المصادر