أخبار:مشاكل لحام مواسير أحدث صواريخ الغواصات النووية الشبحية، تهدد بمحو قارات من الوجود

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الغواصة الهجومية من طراز ڤرجينيا هي غواصة شبحية، متعددة الأدوار، تدار نووياً، لعمليات قتال الغواصات في أعماق المحيطات وفي المياه الساحلية الضحلة.

بعد مشاكل في لحام مواسير صواريخ الطوربيد لأرقى طرازين، ڤرجينيا وكلومبيا، من الغواصات النووية الشبحية، المقاول العسكري العريق بابكوك أند ولكوكس (تأسست 1867) يحذر أنه قد يهجر صناعة مواسير الصواريخ، مما سيترك المجال لمورد واحد. انفجار غواصة واحدة من هذين الطرازين كفيلة بمحو قارة من الوجود.[1]

في العام الماضي، دفعت الشركة 27 مليون دولار لإصلاح مشاكل في الطراز كلومبيا، وذلك بعد أن اكتشف سلاح البحرية لحامات خاطئة أثناء التفتيش. الشركة تعمل كمقاول من الباطن لشركة إلكتريك بوت في برنامج الطراز كلومبيا، البالغ حجمه 128 بليون دولار، الذي طالما قالت البحرية الأمريكية أنه الأولوية الأولى في التطوير.

مستوى الضجيج للطراز ڤرجينيا يساوي ذلك للطراز سي‌وولف SSN 21 الأمريكية، مع شارة صوتية أقل من الغواصات الروسية من طراز أكولا المحسنة والغوصات الهجومية من الجيل الرابع. للحصول على شارة صوتية أقل، تحتوي الغواصات ڤرجينيا على طلاء عديم الصدى حديث التصميم، وهياكل سطح معزولة وتصميم جديد للدفع.

الغواصة مزوعة بـ 12 أنبوب إطلاق صواريخ رأسي وأربعة أنابيب طوربيد 533 مم. يتمتع نظام الإطلاق الرأسي بالقدرة على إطلاق 16 صاروخ كروز من طراز توماهوك ليتم إطلاقها في دفعة واحدة. كما تتمتع بالقدرة على إطلاق ما يصل إلى 26 طوربيد ثقيل وصواريخ غواصات، من طراز هارپون مضادة للسفن من أنابيب طوربيد قطر 21 بوصة.

ستزود كل غواصة بـ16 أنبوب صواريخ لإطلاق 16 صاروخ بالستي طراز ترايدنت 11 دي 5 من على متن الغواصة.

الصاروخ ذو المراحل الثلاث، المدفوع بثلاث محركات صاروخية بوقود صلب، يمكنه حمل حتى 14 مركبة إعادة دخول (للمجال الجوي) يمكن توجيه كلٍ منهم بشكل مستقل لأهداف مختلفة، كل مركبة تحمل رأس نووي حراري من طراز W88 أو W76 إلى مسافة 12,000 كيلومتر.

المراجع

  1. ^ "US Navy subs suffer from inferior welding". asiatimes.com. 2019-08-17. Retrieved 2019-08-17.