أخبار:المركزي المصري يخفض سعر الفائدة 3%

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
Covid-19-IMF.jpg

في 16 مارس 2020، أعلن البنك المركزي المصري أنه قرر خفض أسعار الفائدة الرئيسية 300 نقطة أساس. وقلص البنك المركزي سعر عائد الإيداع لليلة واحدة إلى 9.25 بالمئة والإقراض إلى 10.25 بالمئة وسعر العملية الرئيسية إلى 9.75 بالمئة. وقال البنك في بيانه إن القرار يأتي "في ضوء ما اعتاده البنك المركزي المصري على اتخاذ خطوات استباقية في الظروف الاستثنائية".[1]

من جهة ثانية، خفض الاحتياط الفيدرالي الأمريكي معدلات الفائدة مئة نقطة أساس لتعود إلى المستويات التي كانت عليها أيام الأزمة المالية العالمية وذلك في مسعى منه لتهدئة مخاوف المستثمرين والحد من تداعيات الفيروس على الاقتصاد الأميركي.

وبالتزامن مع قرارات الفيدرالي، خفضت مؤسسة النقد العربي السعودي ساما معدل اتفاقيات إعادة الشراء بـ75 نقطة أساس ومعدل إعادة الشراء العكسي 75 نقطة أساس.

كما خفض مصرف الإمارات المركزي سعر فائدته على شهادات الإيداع لأجل أسبوع بواقع 75 نقطة أساس. وخفض سعر تسهيلات الاقراض وتسهيلات المرابحة المغطاة بضمان بواقع خمسين نقطة أساس وأبقى على سعر إعادة الشراء (الريبو) دون تغيير.

من جانبه خفض بنك الكويت المركزي، سعر الخصم بواقع مئة نقطة أساس ليحدد السعر عند أقل مستوى في تاريخه. كما خفض سعر فائدة الريبو وأسعار كافة أدواته للتدخل في السوق النقدية بمئة نقطة أساس.

وخفض مصرف البحرين المركزي سعر الفائدة الرئيسي على الودائع لأجل أسبوع بـ 75 نقطة أساس إلى واحد في المئة. كما خفض سعر الإيداع لأجل ليلة وسعر الإيداع لأجل شهر وسعر الإقراض للبنك بـ 75 نقطة أساس.

المصادر

  1. ^ "البنك المركزي المصري يخفض الفائدة الرئيسية". سكاي نيوز عربية. 2020-03-16. Retrieved 2020-03-16.