أخبار:إغلاق الكابيتول الأمريكي بعد محاولة اقتحامه

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
إغلاق مبنى الكونگرس الأمريكي بعد محاولة اقتحام وانتشار كثيف للشرطة، 2 أبريل 2021.

في 2 أبريل 2021، اصطدمت سيارة بحاجز خارج مبنى الكاپيتول في واشنطن، مما أسفر عن إصابة اثنين من ضباط الشرطة وتم اطلاق النار على مشتبه به، وفقا للسلطات الأمنية الأمريكية. وتم إغلاق أبنية تابعة للكونگرس والشوارع المحيطة بمبنى الكونگرس.[1]

اصيب اثنان من ضباط الشرطة بالقرب من مبنى الكاپيتول الأمريكى بعد أن صدمتهما سيارة، تم القبض على سائقها فيما بعد، وفقا لما ذكرته الشرطة. وقال موقع شرطة الكاپيتول على تويتر إن "المشتبه به في الحجز. وكلا الضابطين مصابان وقد تم نقل الثلاثة الى المستشفى"، لكن وسائل إعلام أمريكية أفادت بمقتل سائق السيارة.

وتقول الشرطة إن الحادث وقع عند نقطة تفتيش بالقرب من مبنى الكاپيتول. وقال مسؤولان عن تنفيذ القانون لوكالة أنباء أسوشيتد پرس إنه قد تم اطلاق الرصاص على المشتبه به. وقالت وسائل إعلام وشهود عيان إن الشوارع المحيطة بمبنى الكوگغرس وأبنية تابعة للكونگرس أغلقت.

ولا تزال واشنطن العاصمة على حافة الهاوية بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر على قيام حشد من الغوغاء المسلحين باقتحام مبنى الكاپيتول، بينما كان الكونگرس يصوت للتصديق على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية. وبدأت السلطات قبل أسبوعين فقط في إزالة الحلقة الخارجية من السياج العالي ذي الأسلاك الشائكة التي أقيمت حول المجمع المترامي الأطراف بعد هجوم الآلاف من أنصار الرئيس السابق دونالد ترمپ آنذاك.

بعد ساعات، لقى أحد ضباط الشرطة المصابين مصرعهم في المستشفى، وكذلك منفذ الهجوم.

المصادر

  1. ^ "إغلاق مبنى الكابيتول الأمريكي بعد محاولة اقتحام وسقوط ضحايا". يورو نيوز. 2021-04-03. Retrieved 2021-04-03.