أخبار:إسرائيل تفتح معبر طابا مع مصر

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
سائحون إسرائيليون يعبرون معبر طابا.

في 30 مارس 2021، أعادت إسرائيل فتح معبر طابا الحدودي مع مصر بعد أن ظل مغلقاً منذ بداية انتشار جائحة كوڤيد-19، ما سمح لعدد محدود بالعبور إلى شبه جزيرة سيناء لقضاء عطلة عيد الفصح اليهودي. وهذه الخطوة هي الأحدث نحو عودة الحياة إلى طبيعتها في إسرائيل التي لقحت أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 9.2 ملايين نسمة ضد ڤيروس كورونا، وهو أسرع معدل تلقيح للفرد في العالم.[1]

وبدءًا من الثلاثاء وحتى 12 أبريل سيتمكن 300 إسرائيلي من المرور عبر طابا للتوجه إلى البحر الأحمر كل يوم. ومن شروط العبور، أن يكون بحوزة المسافر شهادة تلقيح أو ما يسمى "جواز مرور أخضر" أو شهادة تعافي من الاصابة بالڤيروس إضافة إلى نتيجة سلبية لاختبار كورونا قبل أقل من 48 ساعة في كلا الاتجاهين.

تعد شبه جزيرة سيناء المصرية وجهة يحبذها الإسرائيليون لقضاء إجازاتهم وخاصة خلال عطلة عيد الفصح التي بدأت في نهاية الأسبوع. لكن الوباء أدى إلى إغلاق معبر طابا منذ مارس 2020.

حققت حملة التطعيم الإسرائيلية الناجحة مكاسب في مكافحة الفيروس. وقالت وزارة الصحة إن عدد حالات الإصابة الخطيرة بفيروس كورونا الذي بلغ 800 في نهاية الشهر الماضي، انخفض إلى 467 حالة.


المصادر

  1. ^ "إسرائيل تعيد فتح معبر طابا الحدودي مع مصر". يورو نيوز. 2021-03-30. Retrieved 2021-03-30.