آڤار (القوقاز)

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
آڤار
Avars
(МагIарулал)
Wolf symbol of Avars Caucasus.PNG
علم الآڤار
التعداد الإجمالي
(تقريباً 1 مليون)
المناطق ذات التواجد المعتبر
روسيا: 814,500 (2002[1]),
أساساً داغستان: 750,000

أذربيجان: 50,900 (1999[2])

جورجيا: -
اللغات
آڤار
الديانة
الإسلام السني[3]
الجماعات العرقية ذات الصلة
الشعوب القوقازية الشمالية الشرقية

آڤار القوقاز Avar شعب قوقازي يسكن شمال شرق القوقاز (أساساً داغستان). ولا علاقة لآفار داغستان بآفار شمال الصين أو الشرق الأقصى في القرن السادس الميلادي، وهذ خطأ تاريخي يرتكبه البعض عن عدم معرفة. آفار شمال الصين حاربوا بيزنطة وانهزموا وسكنوا منطقة المجر والمجريون المحدثون هم احفاد اولئك الآفار، والدراسات العلمية أثبتت ذلك. وتطابق الاسم صدفة ويقال أن القبائل التركية القديمة عندما اتجهت غرباً لشمال القوقاز أطلقوا على قبيلة (المعرلو أي الجبليون) القاطنة في شمال القوقاز اسم آڤار وذلك لطباعهم الحربية وتكرار غزواتهم وحروبهم للأمم الاخرى تشبيهاً منهم لطبائع اولئك الآڤار الألطائيون الترك من شمال الصين أو منطقة الشرق الأقصى.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اللغة

صليب آڤاري قديم وعليه نقوش آڤارية بالأبجدية الجورجية القديمة.



سبب التسمية

ويقال بان احد ملوك افار داغستان كان اسمه آڤار أو اوار ولذلك تم اطلاق اللقب على الشعب في داغستان كلها.


أهم أبناء الآڤار

ومن أهم أبناء الآفار الإمام شامل والحاج مراد الذي خلده تولستوي في روايته (الحاج مراد) والأئمة السابقون لشامل الغازي محمد وحمزات بك جانقا.


التاريخ

ظهور المريدية الصوفية في داغستان في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر قد لعب دورا جذريا في تغيير البناء السلطوي في داغستان حيث جرى صراع مرير بين الامراء (الخانات) وعاصمتهم خومزاق (خونزاخ) وأئمة المريدية (الغازي محمد وحمزات بك وشامل)، انتهى بانتصار المريدية والقضاء على الخانات، اذ كان للخانات دور كبير في الساحة السياسية والعسكرية في القوقاز لغاية انتصار المريدية عليها.

ومن اشهر الخانات (أوما خان (عمر خان الأواري) الذي كان يقوم بغزو جورجيا دائما كاسلافه من الخانات في القرون الماضية حتى أن أمراء وملوك جورجيا استنجدوا باستمرار بقياصرة روسيا البعيدة بواقع المذهب الواحد، إلا أن روسيا لم تستطع في البداية تقديم المساعدة إلا عندما توسعت ووصلت اراضيها إلى شمال القوقاز استطاعت إغاثة ومساعدة جورجيا في ارسال الجيوش النظامية لمحاربة الداغستان وجيوش خانات الآڤار وذلك قبل ظهور المريدية بزمن مما أدى إلى خسارة داغستان إلى كثير من أراضيها الواقعة حالياً في أذربيجان (زاكاتالي وبليكاني). ويعتقد بعض المؤرخين بان دموية بعض الجنرالات الروس مثل يرمولوڤ قد مهد الطريق لظهور الحركة المريدية الصوفية في داغستان بقيادة الأئمة الملا محمد اللزغيني والغازي محمد وحمزات بك وشامل وهم من قبيلة الآڤار والتي استمرت في الفترة 1825-1859 بقيادة الامام شامل، حتى ان زعماء الشيشان والشركس كانوا يراسلونه سراً وجهرا لتوحيد الجهود في محاربة روسيا خاصة عندما كان بعض جنرالات الجيش الروسي دمويين في علاقاتهم مع القوقازيين.

إلا أن شامل في نهاية المطاف انهزم وتم أسره بشكل مشرف في قلعة غونيب في داغستان بعد معركة طاحنة وقد اكرمه الامير بارياتنسكي وتم اسره لمدة عشرة اعوام في ضيافة القيصر الى ان سمح له بالحج وتوفي في المدينة المنورة عام 1871 ودفن في البقيع، وقد وصى الامام شامل خيرا بروسيا بعد ان تم اسره وحتى بعد ان تم السماح له بالسفر للديار المقدسة والولاء لها، عاش ومات ولم يدر شامل بأنه قد مهد الطريق لروسيا لحكم القوقاز لانه اسس نظام حكم دولة قائم على احترام القانون (الشريعة) لم تعتد قبائل القوقاز على نظام حكم دولة بل نظام قبائلي.

المصادر

  1. ^ Russian 2002 census
  2. ^ The State Statistical Committee of Azerbaijan Republic: "Population by ethnic groups"
  3. ^ An Ethnohistorical Dictionary of the Russian and Soviet Empires, By James Stuart Olson, Lee Brigance Pappas, Nicholas Charles Pappas, pg. 58

انظر أيضاً