معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

عمى الألوان

Disambig RTL.svgهذه المقالة عن عمى الألوان عن البشر؛ إن كنت تبحث عن: «عمى الألوان في الأنواع الأخرى»، فانظر رؤية اللون.
عمى الألوان
Classification and external resources

رسم من عام 1895 لرؤية ألوان العلم الأمريكي للعين الطبيعية وللمصابة بعمى الألوان بأنواعه.
ICD-10 H53.5
ICD-9 368.5
DiseasesDB 2999
MedlinePlus 001002
MeSH D003117

عمى الألوان Color blindness، هو عدم القدرة على التمييز بين بعض الألوان أو كلها التي يمكن ان يميزها الآخرون. وهو مرض وراثي في غالب الأحيان، لكن يمكن أن يحدث بسبب خلل في العين أو العصب البصري أو الدماغ أو بسبب التعرض لبعض المواد الكيمياوية. قام الكيميائي الإنگليزي جون دالتون، بنشر موضوع عن عمى الألوان بعدما اكتشف بأنه يعاني منه، وبسبب أعمال دالتون في هذا المجال فتسمى هذه الحالة بالدالتٌونزم "Daltonism". ومع أن هذا الاسم يطلق الان على حالة واحدة فقط وهي "deuteranopia " - وهي عدم الحساسية للون الأخضر.

يعتبر عمى الألوان من الأمراض الوراثية حيث تحمله الأم في جيناتها ولا يظهر عليها وتورثه لأبنائها من الذكور أكثر من الإناث.

ويعاني المصاب من مشكلة في تميز الألوان المتقاربة مثل الأخضر والأزرق والبني. ومن المعروف أننا نبصر الأشياء التي ننظر إليها نتيجة سقوط الضوء علها ومن ثم إنعكاسها على عدسة العين عابرة إلى الشبكية فتتحول الطاقة الضوئية إلى إشارات كهربائية يتلقاها المخ عبر العصب البصري ، وعندئذ تقوم الخلايا الدماغية بترجمة ما نراه وبالألوان. وتحتوي شبكية العين على نوعين من الخلايا:

  • العصبية: وهي المسئولة عن رؤية اللونين الأسود والأبيض وهي تستعمل كثر في الظلام.
  • 'الأقماع: وهي مسئولة عن رؤية الألوان.

وعمى الألوان ينتج عن خلل وراثي يصيب الخلايا البصرية التي تتولى مهمة رؤية الألوان أي (الأقماع).

Contents

خلفية

التصنيف

حسب السبب

A rainbow of colors as viewed by a person with no color vision deficiencies.
The same rainbow as viewed by a person with protanopia.
The same rainbow as viewed by a person with deuteranopia.
The same rainbow as viewed by a person with tritanopia.

تحتوي شبكية عين الإنسان على نوعين من الخلايا الحساسة للضوء: الخلايا العصوية (فعالة في الضوء الخافت)، والخلايا المخروطية (فعالة في ضوء النهار الاعتيادي). هناك ثلاث أنواع من الخلايا المخروطية وكل وحدة تحتوي على صبغة معينة وتعمل الخلايا المخروطية عندما تمتص الصبغات الضوء. يختلف امتصاص الوان الطيف بواسطة الصبغات ، فواحدة من الصبغات هي حساسة جداً للالوان ذات الطول الموجي القصير وواحدة حساسة للطول الموجي المتوسط وواحدة حساسة جداً للأطوال الموجية الطويلة أي (الأزرق، الأخضر المٌصفر، الاصفر) على الترتيب.

ومن المهم أن نلاحظ أن قابلية الامتصاص الطيفي لهذه الأجزاء الثلاثة تغطي معظم الضوء المرئي، لذلك من الخطأ ان نسميها مستقبلات اللون " الأزرق" و"الأخضر" و" الأحمر" وخاصةً ان مستقبل اللون الاحمر تكون حساسيته ضمن اللون الأصفر.

إن الأنواع المختلفة من عمى الألوان تحصل بسبب خلل بوظيفة بعض أو كل نظام المخاريط في الشبكية. ومعظم أسباب عمى الالوان عند الانسان هو الخلل بمنطقة امتصاص الأطوال المتوسطة والطويلة لالوان الطيف الشمسي مما يسبب عدم تمييز الون الأحمر والأصفر والأخضر من بعضها البعض، تسمى هذه الحالة " عمى اللون الأحمر والأخضر" ولكن الاسم لا ينطبق على الخلل الحاصل.

الأنواع الأخرى من عمى الألوان تعتبر أقل حدوثاً، منها عدم القدرة على التمييز بين اللون الأزرق والأصفر والحالة الأندر من بينهم هم عدم القدرة على التمييز بين الألوان جميعها حيث الشخص لايميز اللون الرمادي واللون الأسود والأبيض في الأفلام والصور.


حسب التشخيص

وهناك ثلاثة أنواع من عمى الألوان:

1- عمى الألوان الكامل: وفيه تختفي الأقماع كليا من شكبية العين ووالمصاب بهذا النوع يرى الحياة كلها بلونين فقط هما الأبيض والأسود ، وهو نوع نادر الحدوث.

2 - عمى اللونيين الأحمر والأخضر: وينتج عن غياب الأقماع الحساسة لهذين اللنونين ، ويعد من الأنواع الأكثر شيوعا.

3 - عمى الألوان الأزرق: وينشأ عن فقدان الخلايا الحساسة للون الأزرق.

الأسباب

هناك أنواع عديدة من عمى الألوان. إن العمى الذي سببه وراثي هو الأكثر شيوعاً، ولكن يمكن أن يكون سبب العمى خلل بالشبكية أو العصب البصري أو في مناطق الدماغ .

المزاعم التطورية

الوراثة

وعمى الألوان وراثي. فاذا تزوج رجل مصابٌ بعمى الألوان، امرأة لم يكن في تاريخ أسرتها عمى ألوان، فإن رؤية أولادهما للألوان ستكون طبيعية. ومن ناحية أخرى، فإن بناتهما سيحملن جينات عمى الألوان، ويمكن أن ينقلنه إلى أطفالهن. أما إذا تزوجت امرأة وكان والدها مصابًا بعمى الألوان، رجلاً رؤيته طبيعية، فإن أبناءهما تكون لديهم فرصة بنسبة خمسين بالمائة لوراثة هذا الخلل. وتسبب إصابات الشبكية أو العصب البصري، وأمراض عديدة للعين، عمى الألوان.

أسباب أخرى

الأنواع

الخلقي

عمى الألوان الكلي

عمى الألوان الثنائي

Test for protanopia[Note 1]
This image contains the number 37, but someone who is protanopic may not be able to see it.


Test for deuteranopia[Note 1]
This image shows a number 49, but someone who is deuteranopic may not be able to see it.

عمى الألوان الثلاثي

عمى الألوان الكلي

عمى الألوان الأحمر-الأخضر

X-linked recessive inheritance



عمى الألوان الأحمر-الأصفر

التشخيص

Example of an Ishihara color test plate.[Note 1] The numeral "74" should be clearly visible to viewers with normal color vision. Viewers with dichromacy or anomalous trichromacy may read it as "21", and viewers with achromatopsia may not see numbers.
An Ishihara test image as seen by subjects with normal color vision and by those with a variety of color deficiencies


العلاج

Neil Harbisson uses an eyeborg to overcome his achromatopsia.


ColorADD® use examples

Its use is currently expanding in Portugal (hospitals, transportation, education) and in other countries.

لايوجد علاج لعمى الألوان ولكن هناك عدسات لاصقة ممكن أن تجعل التمييز بين الألوان أفضل.


نظارات گوگل

في مارس 2013 نجح مهندسو مشروع نظارات گوگل، في تطوير نظارات ذكية لإعادة الألوان إلى المصابين بعمى الألوان، وحماية أعينهم من وهج شاشات الحاسوب. ومن هذه النظارات[1]:

الانتشار

يوثر عمى الألوان على عدد لا بأس به من الناس، مع ذلك تختلف النسبة بين الجماعات. يحصل لثمانية من المئة من الذكور و0.4 بالمئة بين الاناث. في المجتمعات المعزولة ومع التحديد في نوعية الجينات تزداد نسبة حصول عمى الألوان وبما فيه الحالات الأقل احتمالاً.


انتشار عمى الألوان
الذكور الإناث الاجمالي المصادر
أحمر–أخضر (الجميع) 7 to 10% 0.49% to 1%
أحمر–أخضر (قوقازيون) 8% 0.64%
أحمر–أخضر (آسيويون) 5% 0.25%
أحمر–أخضر (أفارقة) 4% 0.16%
Monochromacy
Rod monochromacy (dysfunctional, abnormally shaped or no cones) 0.00001% 0.00001%
Dichromacy 2.4% 0.03% 1.30%
Protanopia (red deficient: L cone absent) 1% to 1.3% 0.02%
Deuteranopia (green deficient: M cone absent) 1% to 1.2% 0.01%
Tritanopia (blue deficient: S cone absent) 0.03% 0.001%
Anomalous Trichromacy 6.3% 0.37%
Protanomaly (red deficient: L cone defect) 1.3% 0.02%
Deuteranomaly (green deficient: M cone defect) 5.0% 0.35%
Tritanomaly (blue deficient: S cone defect) 0.01% 0.01%

المجتمع والثقافة

تصميم آثار عمى الألوان

snippet of colored cells in a table (foreground), surrounded in background showing how the image appears in color-blindness simulations.
Testing the colors of a web chart, (center), to ensure that no information is lost to the various forms of color-blindness.


المهن

قيادة المركبات

قيادة الطائرات

الفنون

حقوق المصابين بعمى الألوان

البرازيل

المشكلات والتعويضات

Simulation of the normal (above) and dichromatic (below) perception of red and green apples.
Horizontal traffic light in Halifax, NS Canada



انظر اأيضاً

المصادر

الهوامش
  1. ^ أ ب ت Because of variations in computer displays, these illustrations may not be accurately rendered.
المراجع

قراءات غضافية

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
اقرأ نصاً ذا علاقة في

عمى الألوان