بيروت

هذا المقال هو عن المدينة اللبنانية. إذا كنت تريد الاستخدامات الأخرى، انظر بيروت (توضيح).
لمعلومات عن المدينة في باڤاريا، انظر بايرويت.
بيروت
بيروت Bayrūt
Beyrouth (French)
Beirut.png
الختم الرسمي لـ {{{official_name}}}
الختم
بيروت موقعها في Lebanon
بيروت
الموقع في لبنان. المنطقة المحيطة يمكن أن تـُرى على الخريطة.
الإحداثيات: 33°53′13″N 35°30′47″E / 33.88694°N 35.51306°E / 33.88694; 35.51306
البلد  لبنان
المحافظة بيروت
الحكم
 • العمدة عبد المنعم عريس[1]
المساحة
 • City 85 كم² (32.82 ميل²)
التعداد (2009)
 • المدينة 1 300 000
 • العمرانية ~ 2 600 000
منطقة التوقيت +2
 • Summer (DST) +3 (UTC)
الموقع الإلكتروني مدينة بيروت
وسط بيروت

بيروت هي العاصمة السياسية للجمهورية اللبنانية وأكبر مدنه. يتعدى عدد سكانها المليوني نسمة بحسب إحصائيات عام 2007. تقع وسط الخط الساحلي اللبناني شرقي البحر الأبيض المتوسط. تتركَز فيها معظم المرافق الحيوية من صناعة وتجارة وخدمات. وهي مدينة قديمة وعريقة إذ ذكرت في رسائل تل العمارنة والمؤرخة إلى القرن الخامس عشر ما قبل الميلادي وهي مأهولة منذ ذلك الحين.

وتعتبر بيروت هي مركز الثقل السياسي اللبناني حيث مقر معظم الدوائر السياسية مثل البرلمان و رئاسة الجمهورية بالإضافة لمراكز معظم الوزارات والدوائر الحكومية. تلعب الدور الرئيسي في الحركة الاقتصادية اللبنانية. وتعد المدينة إحدى أهم المؤثرات الثقافية في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي لغناها بالأنشطة الثقافية مثل الصحافة الحرة والمسارح ودور النشر ومعارض الفنون والمتاحف وعدد كبير من الجامعات الدولية ودور النشر.

مرت المدينة بالعديد من الكوارث من زلالزل وحروب على مر التاريخ كان آخرها الحرب الأهلية اللبنانية المدمرة. وبعد انتهاء الحرب عام 1990، أعاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري إعمار وتأهيل المدينة وبخاصة وسطها التجاري[2][3][4] وواجهتها البحرية وملاهيها الليلية مما أعاد تألق سياحتها وجعلها مقصدا سياحيا جذابا.

التسمية

أول ذكر لأسم بيروت ورد بلفظ "بيروتا" في ألواح تل العمارنة[5] سماها الفنيقيين "بيريت" وهي كلمة فينيقية تعني الأبار. وقيل أنها كانت تدعى "بيريتيس" أو "بيروتوس" أو "بيرُووَه" نسبة للإلهة "بيروت"، أعز ألهة لبنان وصاحبة أدونيس إله جبيل[6]. وعُرفت المدينة باسم "بيريتوس" (Berytus) في الأدبيات الإغريقية. واعتمد هذا الاسم في دوريات ألأثأر المنشورة في الجامعة الأميركية في بيروت منذ 1934م[7].

وذكر أن "بيروت" بالمعنى السامي تعني "الصنوبر" لغابات الصنوبر[8]. ومن الأسماء الأخرى التي دعيت بها منطقة بيروت هو: "لاذقية كنعان"، "جوليا فلكس اليونانية"، "دربي"، "رديدون"، "باروت". ولقبت المدينة عبر العصور بالعديد من الألقاب منها: سماها الفينيقيون بـ"المدينة الإلهة" و"بيروت الأبيّة والمجيدة"[9] لعنادها في مقارعة مدينة "صيدون" و"زهرة الشرق"[10]. ونعتها العثمانيون بـ"الدرة الغالية"[11]. في العصر الحديث خلدها نزار قباني بلقب "ست الدنيا"[12].


التاريخ

المقالة الرئيسية: تاريخ بيروت

تاريخها يعود إلى أكثر من 5000 عام.[13][14][15][16] تدل أعمال الحفريات الأثرية في وسط بيروت على طبقات من ألأتأر الفينيقية والهيلينية والرومانية والعربية والعثمانية[17]

وأول إشارة لمدينة بيروت تعود للقرن الخامس عشر ما قبل الميلاد حيث ذكرت في رسائل تل العمارنة المسمارية التي ذكرت عن "عمونيرا" ملك "بيريت".[18] الذي أرسل ثلاث رسائل إلي الفرعون المصري[19]. كما ذكرت "بيريت" في رسائل "رب حدا" ملك بيبلوس (جبيل الحالية). وأنشأت أول مستوطناتها على جزيرة وسط نهرها التي طُمرت عبر الأزمان.

وفي عام 140م احتلها ودمرها تريفون الملك الهليني خلال صراعه مع أنتيوخس السابع للسيطرة على الحكم السلوقي. ومن ثم أعيد بناءها على الطراز الهليني وسميت لاوديسيا الفينيقية وفي بعض الأحيان لاوديسيا الكنعانية. وأحدث الحفريات في عام 1994م تشير إلى أن شارع سوق الطويلة الحديث هو تطور لشارع هيليني أو روماني قديم.

ونقود بيريت المسكوكة في القرن الأول الميلادي تحمل صورة ألاهة "تايخة" إلهة الثروة والحظ ومن الجهة الأخرى صورة لدلفين مع مرساة وهو الرمز الذي استعمله الدوس مانوتيوس في مطبعته في البندقية.

الفترة الهللينية-الرومانية

أثار حمامات بيروت الرومانية

واحتلها أغريبا في عام 64 ق.م. وسماها "مستوطنة جوليا أغسطس بيريتوس السعيدة" تيمنا بجوليا بنت الأمبراطور أغسطس[20][21][22]. ولأهميتها/ تمركز فيها الفيلقين الرومانيين المقدوني الخامس والغالي الثالث مما حولها إلى جزء من الأمبراطورية الرومانية وبالتالي عمروها على أسلوبهم فبنوا الأبنية والمعالم التذكارية الرومانية. ودعمت بعهد هيرودوس فأصبحت مدينة رومانية كاملة الحقوق في العام 14 ق.م. إشتهرت بيروت تحت الحكم الروماني بمدرسة القانون والتي استمرت لأكثر من 300 عام[23]. من أشهر مدرسيها هما الحقوقيين الفينيقيين بابينيانوس وأولبيانوس الذي اشتهرا خلال حكم الأباطرة السيفريين والذي كان عملهما أساس قانون جستنيان الأول المعروف باالبندكتس. وقد دُمرت نتيجةً لموجة الزلازل التي ضربتها في العام 551 للميلاد، فنقل طلابها إلى مدينة صيدون[16][20][24][25].

العصور الوسطى

وقتل الزلزال 30,000 بيروتي و250,000 من سكان الساحل الفنيقي الأمر الذي أفقد بيروت أهميتها خلال السنين المتبقية لها تحت حكم الروم وحكم العرب التي فتحوها في العام 635[26]. فتحها العرب بقيادة معاوية بن أبي سفيان في زمن خلافة عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين الذي أمر بترميمها وتحصينها بالقلاع لحمايتها من هجمات الروم الذين حاولوا عبثاً استعادتها عدة مرات.[26] وفي تلك الفترة لم تحظ بيروت بشهرة كبيرة وأهمية تذكر مثل تلك التي حظيت بها مدينة عكا كمركز تجاري في شرقي المتوسط.

عندما ارتقى معاوية بن أبي سفيان سدة الخلافة الإسلاميّة جلب إلى بيروت قوماً من الفرس وأسكنهم فيها مثلما فعل بغيرها من مدن الساحل الشامي وبعلبك. كانت المدينة خلال عهد الخلفاء الراشدين والأمويين ثم العباسيين، تابعة لدمشق، واتخذها المسلمون في العهود المذكورة رباطاً، أي قاعدة عسكريّة، ومنها انطلقت الجيوش العربيّة التي حملها معاوية على الأسطول الذي فتح به جزيرة قبرص أيام عثمان بن عفان. وفي أيام أبي جعفر المنصور، ثاني الخلفاء العباسيين، ظهر فيها عدد من العلماء البارزين أهمهم عبد الرحمن الأَوزاعي، المعروف باسم "الإمام الأوزاعي" المتوفى سنة 773، وقبره ما يزال موجوداً بالقرب منها عند الجهة الجنوبيّة على ساحل البحر، في منطقة أصبحت تحمل اسمه، وهذا القبر كان وما يزال مقصداً للناس الذين يزورونه ويتبركون به.[27] استعاد ملك البيزنطيين "يوحنا زيميسياس" بيروت عام 974 ولبث فيها نحو سنة، ثم أخرجته منها القوات المصريّة التي أرسلها جوهر الصقلي في أيام الفاطميين حكّام مصر في ذلك الحين، وفي زمنهم كانت هذه المدينة تابعة لدمشق المرتبطة رأساً بالقاهرة حاضرة الخلافة الفاطمية يومذاك.[28]

أمالريك الثاني من بيت المقدس يعيد احتلال بيروت سنة 1197. بريشة ألكسندر-جان-باتيست هسه، سنة 1842.
منظر بيروت وجبل صنين مكلل بالثلج في الخلفية – القرن 19.

إحتلها صليبيو مملكة بيت المقدس في عام 1110 وأطلقوا عليها اسم "جوتييه" وعاثوا فيها فسادًا وارتكبوا مذابح مروعة فيها، حيث كان سكانها خليط من المسلمين والمسيحيين، وقد حوصرت بيروت لمدة 11 أسبوعاً حتى سقطت عندما تمكن اليأس من المدافعين عنها وعلى الرغم من حصول سكانها على وعد بالأمان من الملك بولدوين، ملك بيت المقدس مقابل فتح أسوارها أمام قواته إلا إنه أخلف وعده وانطلق جنوده يقتلون السكان حتى إمتلأت الشوارع بالدماء.

ومن 1110 حتى 1291 فقد ظلت في أيدي مملكة بيت المقدس الصليبية. أعاد جون من إبلين، سيد بيروت العجوز (1179–1236) بناء المدينة بعد المعارك مع صلاح الدين، كما شيد أيضاً قصر أسرة إبلين في بيروت.[26] بالرغم من أنها لم تكن مهمة في ذلك الوقت وبقوا فيها حتى 1291م. وقد اعتمد ازدهارها في تلك الفترة على حركة تبادلها التجاري مع أوروبا في التوابل.

بيروت في عام 1900م

استعاد صلاح الدين الأيوبي بيروت في سنة 1187، لكنها عادت إلى الصليبين بقيادة أمالريك الثاني بعد حوالي عشرة أعوام، وبعد أن زالت الدولة الأيوبية وحلت مكانها دولة المماليك أرسل الملك الأشرف خليل ابن الملك قلاوون الصالحي جيشاً كبيراً إلى المدينة فاستعادها وجعلها تابعة لنيابة طرابلس الشام التي كانت مرتبطة رأساً بالقاهرة مقر السلطة المملوكيّة آنذاك.[28]

الحكم العثماني

و قد استعادها صلاح الدين في العام 1187. وبعد العام 1516 أصبحت المنطقة تحت الحكم العثماني، فحكم المدينة [26] الأمراء الدروز[29] وقد حصنها الأمير فخرالدين المعني الثاني في الفرن السابع عشر مما أعاد لها بعض الدور في التاريخ[30]. وفي عام 1763م استولى عليها العثمانيون مما أعاد إليها أهميتها البحرية من جديد. الا أن الجزار والى عكا أخفت أهميتها خلال حملاته على العثمانيين وسجل انخفاض عدد سكانها إلى 10,000 نسمة في تلك الفترة. وفي عام 1832، احتل إبراهيم باشا عكا مما أرجع لبيروت دورها المهم مرة أخرى. وفي العام 1888م أصبحت بيروت مركز ولاية عثمانية في سورية[31] والتي شملت سنجق اللاذقية وطرابلس وعكا والبقاع.

View of Beirut's Grand Serail- circa 1930

العصر الحديث

ثم بدأت المدينة تتطور مع ازدياد النشاط التجاري، وفي منتصف القرن التاسع عشر ازداد سكان بيروت وتوسعت المدينة لتتخطى اسوارها. وفي خضم هذا التوسع قامت الإرساليات الغربية ومفكرو العالم العربي بتكوين المدينة. وأصبحت مركز الثقافة والفكر العربي ومركز تنوع عالمي بوجود الأوروبيين والأميركيين. فشركة المياه كانت بريطانية وشركة امداد العاز كانت فرنسية فيما أنشاء الأميركيون المدارس والجامعات ومن أشهرها الجامعة الأميركية في بيروت. واشتهرت فيها صناعات وتجارة الحرير. كما انشاء الفرنسيون مرفاء بحريا عصريا في عام 1894م ومدوا سكك الحديد بين بيروت ودمشق وحلب في عام 1907. وكانت السفن الفرنسية تنقل البضائع بين بيروت ومارسيليا وسرعان ما أصبح للفرنسيين تأثير أكبر من أي دولة غربية أخرى.

View of Beirut's Grand Serail- circa 1930

ونشرت موسوعة بريتانيكا أن توزيع سكان بيروت في الغام 1911م كان كالتالي:

بانوراما للمدينة في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر
  • مسلمون: 36,000 نسمة
  • مسيحيون: 77,000 نسمة
  • يهود: 2،500 نسمة
  • دروز: 400 نسمة
  • أجانب: 4,100 نسمة

و بتاريخ 8 أكتوبر 1918 سقطت المدينة من العثمانيين ووقعت بأيدي قوات الحلفاء بقيادة الجنرال اللنبي في الحرب العالمية الأولى. وأعلنت عصبة الأمم بيروت خاضعة للانتداب الفرنسي مع بقية مناطق جبل لبنان، البقاع وسوريا الكبرى. ثم أعلنها الفرنسيون في 1920 عاصمة لدولة لبنان الكبير، والتي أصبحت الجمهورية اللبنانية في العام 1926 ولكن لم تنل إستقلالها إلا في العام 1943. وازدهرت بيروت خلال فترة الاستقلال واصبحت نقطة استقطاب ثقافي واقتصادي لكل محيطها. وبخاصة، أصبحت البلد الثاني الصيفي للعديد من مواطني العالم العربي. وشهدت اضطرابات لفترة بسيطة عام 1958م زمن الرئيس كميل شمعون بسبب الصراع حول حلف بغداد. وبعد هرب 1967 مع إسرائيل، أصبحت بيروت مركز أساسي للفدائيين الفلسطينيين الذين حاربوا إسرائيل.

وفي العام 1975[32]> اندلعت الحرب الاهلية اللبنانية وقسمت المدينة إلى شطرين: شرقي وغربي، وعم المدينة الخراب والفوضى. وقام الجيش الإسرائيلي في عام 1978 باجتياح لبنان واحتلال اراضيه من الجنوب حتى نهر الليطاني في عملية اعطاها الجيش الإسرائيلي اسم هذا النهر ثم توسع الاحتلال في لبنان بعد العدوان الإسرائيلي الثاني في العام 1982 ليصل مشارف العاصمة ويحاصرها. وفي العام 1990 إستقر الوضع في لبنان وتوحدت بيروت وعادت اليها حركة العمران بسرعة لتعود مركزا تجارياً وثقافياً مهماً للمنطقة العربية من جديد بجهود جبارة من رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

البرلمان اللبناني في وسط بيروت

بعد إتفاق الطائف وإنتهاء الحرب اللبنانية ومع تولي الرئيس رفيق الحريري الحكومة بدأ إعمار بيروت وإعادتها مجدداً على الساحة الدولية، فبدأ بإعمار وسط بيروت التي قامت شركة سوليدير ببناءه، وغدت بيروت مجدداً باريس الشرق حتى عام 2005.

ومع إغتيال رفيق الحريري في شباط 2005 انسحب الجيش السوري من لبنان بتاريخ 26 أبريل تحت ضغط مظاهرات الشعب اللبناني ومقرارات الأمم المتحدة. ثم عادت بيروت ساحة للخراب بسبب المشاكل السياسية المتلاحقة بين السلطة والمعارضة. وتخلل ذلك عدوان إسرائيلي في يوليو 2006 دمرت خلاله البنية التحتية اللبنانية.

وفي 7 أيار 2008، قام مسلحي المعارضة في لبنان بالسيطرة على بيروت كرد فعل على اتخاذ الحكومة قرارا بتفكيك شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة وبعزل مدير مطار بيروت الدولي. وتلى هذه العملية اتفاق في مدينة الدوحة الذي أخلى وسط بيروت من مظاهر الاضراب وأعاد الثقة بالسياحة اللبنانية.

جغرافيا

Pigeons' Rock (Raouché)
Beirut seen from SPOT satellite

تقع في المنطقة المعتدلة الدافئة (30 – 40° شمال خط الاستواء) على الساحل الشرقي للبحر المتوسط. ويتميز ميناؤها بخصائص طبيعية مميزة بسبب وقوعها في خليج سان جورج المحمي من الرياح الجنوبية الغربية، وامتداد رصيفها على مسافة تتراوح ما بين 5 و10 كم نحو الشمال والجنوب الشرقي، بحيث صارت بيروت ـ قبل الحرب الأهلية ـ العاصمة التجارية والمالية للشرق الأوسط كله.

تقوم المدينة على نتوء أرض مثلث الشكل، يرتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 79 قدمًا (24م) فقط.

المناخ

تتمتع بيروت بمناخ معتدل ينتمي إلى نمط مناخ البحر المتوسط، فدرجة الحرارة في يناير (الشتاء) لا تنخفص عن 13°م، ولا تزيد عن 27°م في يوليو (الصيف). وتتلقى بيروت كمية كبيرة من الأمطار تبلغ 893ملم في السنة.

<center>
متوسطات الطقس لبيروت
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر السنة
متوسط العظمى °م (°ف) 14 (57) 16 (60) 18 (64) 21 (70) 24 (76) 27 (80) 30 (86) 32 (89) 28 (82) 25 (77) 21 (69) 17 (61) 24 (75)
متوسط الصغرى °م (°ف) 9 (49) 11 (50) 12 (52) 14 (58) 18 (63) 21 (69) 23 (74) 24 (75) 22 (72) 20 (68) 15 (59) 11 (51) 17 (62)
هطول الأمطار cm (بوصة) 18 (7.4) 15 (6.0) 9 (3.8) 5.1 (2.0) 1.7 (0.7) 0.25 (0.1) 0 (0) 0 (0) 0.5 (0.2) 4 (1.9) 12 (4.7) 17 (6.9) 86 (34.1)
المصدر: Weatherbase[33] 2009
</center>

الجهات والقطاعات

قالب:Prose تنقسم بيروت إلى 12 بلدية أو حي (quartiers):[34]

من الخمسة عشر مخيم لاجئين غير مسجل أو غير رسمي، فإن صبرا، الذي يجاور شاتيلا، يقع في بيروت.[36]

سكان بيروت

بدون الأخذ بعين الإعتبار لضواحي المدينة فإن التركيبة الطائفية لبيروت تتألف مما يلي  :

كنيسة ومسجد جنبا إلى جنب

الإقتصاد

يوجد بها 8% من المؤسسات الصناعية في لبنان. ويمر في الميناء 45 مليون طن في السنة، وهي مركز التجارة في الشرق العربي.80 مصرفًا دوليًا، وهي مركز المال في الشرق العربي، ويصب فيها بلايين من الدولارات.

الحكومة

واجهة مبنى بلدية بيروت
البرلمان اللبناني
مقر الأمم المتحدة في بيروت.

تتمثل الحكومة في رئاسة الجمهورية، مجلس الوزراء، مجلس النواب.

محافظو بيروت[37]
الاسم بدأ المنصب ترك المنصب
1 كامل عباس حمية 1936 1941
2 نيكولاس رزق 1946 1952
3 جورج عاصي 1952 1956
4 بشور حداد 1956 1958
5 فيليپ پولس 1959 1960
6 إميل يني 1960 1967
7 شفيق أبو حيدر 1967 1977
8 متري النمار 1977 1987
9 جورج سماحة 1987 1991
10 نايف المعلوف 1992 1995
11 نيقولا سابا 1995 1999
12 يعقوب صراف 1999 2005
13 ناصيف قلوش 2005

المنظمات الدولية

التعليم

(أحدث الأحصاءات المتاحة) أربع جامعات (الجامعة الأمريكية، جامعة القديس يوسف، الجامعة اللبنانية، جامعة بيروت العربية).

النقل

المقالة الرئيسية: النقل في بيروت

ويوجد بها مطار بيروت رفيق الحريري الدولية، وشبكة جيدة من الطرق تربطها بداخل البلاد وسوريا والعراق والأردن.

الثقافة

المتاحف

المتحف الوطني في بيروت

الإعلام

الرياضة

Opening ceremony of the 2000 AFC Asian Cup in Camille Chamoun Sports City Stadium

الفنون والآداب

أبرز ملامح الآداب والفنون: عاصمة الطباعة والنشر في الوطن العربي, ومكتبة الجامعة الأمريكية، والمتحف الوطني اللبناني.

السياحة

مركز سياحي عربي ودولي، يعمل على تنشيط المنطقة الحرة في الميناء، والأسواق التجارية المفتوحة.

العلاقات الدولية

المدن الشقيقة

معرض الصور

انظر أيضاً

المراجع

  1. ^ Word from the President, Beirut.gov.lb
  2. ^ أعادة بناء بيروت, Macalester College
  3. ^ أعادة إعمار لبنان، همل جاري, VOA News
  4. ^ بيروت: بين الذكرى والأرادةWorldview
  5. ^ الأب لويس شيخو اليسوعي، "بيروت، تاريخها وآثارها"
  6. ^ دكتور لويس لورتيه، "سوريا الحاضرة، رحلات الى فينيقيا ولبنان واليهودية بين 1875 و 1880 (La Syrie d'aujourd'hui. Voyages dans la Phénicie, le Liban, et la Judée (1875-1880))، مكتبة هاشيت، باريس، 1884
  7. ^ Berytus Archeological Studies, American University of Beirut (AUB)
  8. ^ أنيس فريحة، "معجم معاني مدن وقرى لبنان، مكتبة لبنان، بيروت
  9. ^ شيخو
  10. ^ مجلة الهلال، صدر عدد عام 1902م
  11. ^ الأب لامنس، "تسريح الأبصار"، بيروت، 1914
  12. ^ يا ست الدنيا يا بيروت
  13. ^ تاريخ - بيروت, 999Beirut
  14. ^ تحت ردميات بيروت أثار 5000 سنة من الحضارة - نيو يورك, The New York Times
  15. ^ أ ب لمحة عن لبنان السفارة الأميركية في بيروت.
  16. ^ [http://wwwlb.aub.edu.lb/~webpubof/research/21report/as/hist_projects.html مشاريع بحثية - الجامعة الأميركية في بيروت(AUB)
  17. ^ فينيقيا في الموسوعة اليهودية, Case Western Reserve University
  18. ^ Phoenicia, Jrank.org
  19. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة DTBcom
  20. ^ معلومات سياحية عن بيروت, Lonely Planet
  21. ^ التنقيب التشيكي على الأثار في ساحة الشهداء - بيروت, Institute for Classical Archaeology>
  22. ^ بيروت - موسوعة بريتانيكا, Britannica.com
  23. ^ تاريخ فينيقيا, fullbooks.com. Retrieved November 17th, 2007
  24. ^ Saida (Sidon)
  25. ^ أ ب ت ث بيروت - موسوعة بريتانيكا, Britannica.com خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "BritUKBeir" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  26. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة beirut.gov.lb
  27. ^ أ ب موقع مدينة بيرروت الرسمي، تاريخ المدينة، منعطفات تاريخية، من 140 ق.م. الى 1841 م
  28. ^ تاريخ الدروز, مؤسسة التراث الدرزي
  29. ^ بيروت, Jrank.org
  30. ^ بيروت الحديثة, كلية ماكليستر
  31. ^ تاريخ بديل, Foreign Policy
  32. ^ "Weatherbase: Historical Weather for Beirut". Weatherbase. 2007. Retrieved 2009-09-07. 
  33. ^ "Beirut's Official Webcite". Retrieved 2008-04-23. 
  34. ^ "Lebanon refugee camp profiles". UNRWA. 31 December 2006. Retrieved 2008-04-18. 
  35. ^ Sherifa Shafie. "Palestinian Refugees in Lebanon" (PDF). Force Migration. Retrieved 2008-04-18. 
  36. ^ Beirut's official website
  37. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "Twinning the Cities". City of Beirut. Retrieved 2008-01-13. 
  38. ^ http://www.lacity.org/SisterCities/html/23.htm
  39. ^ "Isfahan, Beirut named sister cities". MNA. Retrieved 2007-05-02. 
  • سمير قصير، تاريخ بيروت، الناشر: دار النهار للنشر، تاريخ النشر: 01/01/2006، ردمك: 9953741018

ببليوغرافيا

ملاحظات


قراءات أخرى

المصادر

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن بيروت عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.