صاروخ رافع

(تم التحويل من Booster (rocketry))
A GEM-40 strap-on booster for a Delta II launch vehicle.

الصاروخ (أو المحرك) الرافع booster rocket، هو مركبة إطلاق يستخدم في إطلاق لمركبات الفضائية أو صاروخ يتم تثبيته لمساعدة المركبة في الدفع. يستخدم المعزز أيضا من قبل عدة صواريخ موجهة عند الإطلاق لكي تصل إلى سرعة الطيران في أسرع وقت ممكن. أما في الطيران فيستخدم المعزز لإطلاق الطائرات بسرعة باستخدام مسافة إقلاع أقل من المعتاد، ويعرف هذا النظام بالإقلاع بمساعدة الوقود النفاثة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

صواريخ إسقاط المحركات

يستخدم صاروخ أطلس ثلاث محركات، أحدهم مثبت على خزان الوقود، والآخرين محملين على حافة ليتم إسقاطهم بعد عملية الإقلاع. يتم استخدام هذه التقنية في الصواريخ الباليستية الدولية (ICBM)؛ لإطلاق كبسولة مشروع المريخ المأهولة إلى المدار؛ وكمرحلة أولى في مركبات الإطلاق أطلس-أگنا وأطلس سنتور.


صواريخ المرحلة الأولى

الصواريخ المحزمة

تيتان 3، الذي تستخدمنه القوات الجوية الأمريكية كمركبة ثقيلة غير مأهولة، تم تطويره من مركبة الإطلاق تيتان 2 بإطاضفة زوج من الصواريخ الرافعة الصلبة. وكان مخطط أيضاً أن يتم استخدامه لبرنامج المعمل المداري المأهول، الذي ألغي عام 1969.

كان مكوك فضاء ناسا أول مركبة مأهولة تستخدم الصواريخ الرافعة الصلبة المحزمة. تتكون الصواريخ الرافع الصلبة من أقسام متراصة، ويتم انتشالها لإعادة استخدامها عدة مرات.


الاستخدام في الطيران

تستخدم الصواريخ الرافعة في الطائرات المعروفة باسم جاتو (الإقلاع بمساعدة الوقود النفاثة).

استخدامات أخرى