أتاوالپا

(تم التحويل من Atahualpa)
أتاوالپا
Atahualpa
ساپا إنكا (14)
Ataw Wallpa portrait.jpg
پورتريه رسمه موظفي پيزارو، 1533.
العهد1532 –29 أغسطس 1533
سبقهواسكار كاپاك
تبعهتوپاك والپا
Born20 مارس 1497[بحاجة لمصدر]
كويتو
Died29 أغسطس 1533
كاخاماركا
Burial29 أغسطس 1533
Consortأسارپاي
كيچواأتاوالپا
الأسرة المالكةأنان كوزكو
الأبواينا كاپاك
الأمنوستا پاچا

أتاوالپا Atahualpa (بالنُطق الإسپاني) أو أتاوالاپا Atawallpa (الالكويچوا) (20 مارس 1497–29 أغسطس 1533)، كان آخر آخر ساپا إنكا (امبراطور سيادي) في تاوانتينسويو (امبراطورية الإنكا) قبل الغزو الإسپاني. أصبح أتاوالپا امبراطوراً عندما هُزم وأُعدم أخيه الأكبر غير الشقيق واسكار أثناء الحرب الأهلية التي أشعلتها وفاة والدهم، اواينا كاپاك الإنكا، بمرض معدي (ربما الجدري).[1]

أثناء الغزو الإسپاني، أسر الإسپاني فرنشيسكو پيزارو أتاوالپا واستخدمه للسيطرة على امبراطورية الإنكا. وفي النهاية، أعدم الإسپان أتاوالپا، مما وضع نهاية فعالة للامبراطورية. بالرغم من خلافة العديد منن الأباطرة، الذين قادوا مقاومة الإنكا ضد الغزاة الإسپان، وإدعوا لنفسهم لقب ساپا إنكا ("الفريد")، بعد الامبراطورية في التفكك بعد وفاة أتاوالپا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قبل الغزو

آخر ملوك الإنكا وابن واينا كاپاك وأمه هي باتشا وهي أميرة من مملكة كيتو المحتلة وأخ واسكار، تولى واسكار عندما مات أبوه ولأن أتاوالپا لم يكن من دم ملكي خالص اعتبر غير شرعي ثم أخذ مملكة كيتو، لكن واسكار أصر أن تكون المملكة ضمن الإمبراطورية مما أشعل الغيرة بينهما والذي دمرهما لاحقاً. وبناءا على طلب واينا كاباك وافق واسكار على تقسيم المملكة شريطة أن يقدم أتاوالپا الجزية له وألا يقوم بأية فتوحات خارج سلطانه.


الغزو الإسپاني

الامبراطور أتاوالپا أثناء معركة كاخاماركا
أتاوالپا، الإنكا الرابع عشر، (متحف بروكلين)

كانت الشروط المتسامحة قد نقضت من قبل أتاوالپا الذي جمع بالسر جيشا كبيرا، وبدأت الحرب بينهما عند وصول الأسبان وذلك عندما قدم فرانسيسكو پيزارو إلى بلدة سان ميغيل الحالية، وانهزم واسكار في كوزكو ورمي في السجن وأصبح أتاوالبا الحاكم، حيث أباد كل أنصاره وقتل وعذب كل عائلته وأتباعه. وهذه القصة رواها الكتاب الحوليون الإسبان، وشهاداتهم يحوم حولها الشك، فقد رأوا أن موت واسكار حليفهم المزيف وكذلك طغيان أتاوالپا كانا ضمن أسباب إعدامه.

اتجه بيزارو إلى كاخاماركا ووصلها في سبتمبر 1532 حيث كان بها الإمبراطور واستقبلهم السكان بكرم ودخل الإسپان المدينة في 15 نوفمبر وأرسل پيزارو أخاه وهرناندو دي سوتو ليقابلوا الإمبراطور وفي مساء اليوم التالي دخل أتاوالپا الساحة الكبيرة يرافقه أربعة أو خمسة آلاف رجل الذين كانوا غير مسلحين أو مسلحين بمضارب قصيرة ومقاليع، لكن پيزارو جهر جنوده ومدفعيته على الشوارع حول الساحة وتقابل مع الإمبراطور الراهب فيسينتي دي فالفيردي من خلال مترجم وتكلم معه حول العقائد الأساسية للمسيحية الكاثوليكية واختتم كلامه بأن يصبح مسيحياً ويطيع البابا ويدفع الجزية شارل الخامس، وشرح له أنه بسبب وثنيته فقد منح البابا مملكتهم إلى العرش الإسپاني.

السجن والإعدام

اعتقال أتاوالپا في كاخاماركا
وفاة أتاوالپا، آخر ساپا إنكا في 29 أغسطس 1533 (لويس مونترو).

بعد الخطبة رد عليه الإمبراطور بسؤال معتدل في البداية حيث تكلم عن نقاط صعبة الفهم في المسيحية ثم رفض أن يكون شارل الذي لم يعرف عنه شيئا أن يكون حاكما عليه واخذ الإنجيل من يد الراهب وبعد النظر إليه ورماه بعنف إلى الراهب وبدا خطبة متقدة حيث كشف نوايا الأسبان ووبخهم على الفظاعات التي ارتكبوها وتراجع الراهب قبل أن يعطي بيزارو الإشارة بالهجوم فأتوا بسرعة إلى الپيروڤيين المدهوشين والعزل فقتلوهم بالمئات، وبيزارو نفسه حاول القبض على الإمبراطور حياً وتلقى بالخطأ جرحاً في يده كان الجرح الوحيد الذي تلقاه إسپاني ذلك اليوم.

بعد أن تم القبض عليه غدراً، وعندما وصل ألماگرو، عرض أتاوالبا فدية كبيرة على نفسه وحقق الشرط لكن بيزارو احتجزه حتى يأتي إسپان كفاية ليغطوا المنطقة، فقام أتاوالپا في الأسر بإصدار أمر بقتل أخيه واسكار وتم تنفيذ الأمر. وجمع جيش كافي لرد الغزاة ولكن تمت خيانته وحاكمه بيزارو بسرعة على عدة تهم منها قتل أخيه، وحكم عليه بالموت حرقاً وهي عقوبة الكافر ولكن الملك الوثني أعلن نفسه مسيحياً فتعمد على يد كهنة يرافقون الغزاة وحكم عليه بالموت خنقاً يوم 29 أغسطس 1533 وأحرقت جثته بعدها وأرسل الرماد إلى كيتو.

ذكراه

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تصويره في الثقافة الشعبية

الهوامش

  1. ^ Hemming, The Conquest, p. 28.

المراجع

  • Brundage, Burr Cartwright. Empire of the Inca. Foreword by Arnold J. Toynbee. Norman, University of Oklahoma Press [1963].
  • Hemming, John. The Conquest of the Incas. London: Macmillan, 1993. ISBN 0-333-10683-0
  • Prescott, William H. The Discovery and Conquest of Peru.
  • Rostworowski, Maria. History of the Inca Realm. Cambridge: Cambridge University Press, 1998. ISBN 978-0-521-63759-6
  • MacQuarrie, Kim. The Last Days of The Incas. Piatkus Books, 2008. ISBN 978-0-7499-2993-0

وصلات خارجية

ألقاب ملكية
سبقه
واسكار
ساپا إنكا
1532–1533
تبعه
توپاك اوالپا(بحكم الأمر الواقع)