أمديو أڤوگادرو

(تم التحويل من Amadeo Avogadro)
أمديو أڤوگادرو
Amedeo Avogadro
Avogadro Amedeo.jpg
وُلـِد9 أغسطس 1776
تورين، إيطاليا
توفي9 يوليو 1856
تورين، إيطاليا
القوميةإيطالي
مبعث الشهرةقانون أڤوگادرو
عدد أڤوگادرو
السيرة العلمية
المجالاتفيزياء
الهيئاتجامعة تورين

لورنز رومانو أمديو كارلو دماركوس أڤوگادرو دي كوارگنا إي دي كريتو ,[1] كونت كوارگنا وكريتو (9 أغسطس 1776، تورين، پيدمونت – 9 يوليو 1856)، هو عالم إيطالي. اشتهر لاسهاماته في النظرية الجزيئية، وقانون وعدد أڤوگادرو.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

ولد أفوجادرو في تورين، وكان لقبه هو الكونت ده كوارگنا. كان والده محامياً فحذا حذوه وحاز إجازة في الحقوق عام 1795، ومارس المهنة في تورين ولكنه تحول عنها إلى دراسة الفيزياء والرياضيات. وفي عام 1809 عُيّن أستاذاً للفيزياء في الكلية الملكية في ڤرسيلي شمالي إيطاليا.


إنجازاته

طرح في عام 1811 فرضيته المشهورة التي تعرف باسم قانون أڤوگادرو. ينص القانون على أن الحجوم المتساوية من جميع الغازات، في نفس درجة الحرارة والضغط الجوي، تحتوي على نفس العدد من الجزيئات، مهما كان نوع الغاز، العدد ذاته من الجزيئات في الشروط ذاتها من الضغط ودرجة الحرارة، وتعرف هذه الفرضية اليوم بقانون أڤوگادرو، وقد قادته هذه الفرضية إلى الاعتقاد بأن عناصر الهيدروجين والنتروجين والأكسجين موجودة في الطبيعة على شكل جزيئات ثنائية الذرة (H2، N2، O2، …). واقترح أفوگادرو أنه إضافة إلى تكون الجزيء من أنواع مختلفة من الذرات، يمكن له أن يتكوّن كذلك من ذرتين من النوع ذاته. وكان كيميائيو ذلك العصر يهتمون بالتجربة أكثر من اهتمامهم بالنظريات، إضافة إلى أن كثيراً منهم أنكروا وجود الذرات. ويعود الفضل إلى كانيزارو، تلميذ أفوغدرو، في ترسيخ نظرية أڤوگادرو.

ومع عدم الاهتمام بأعماله حتى عام 1858، فإن هذه الأعمال أدت إلى أولى المقارنات الصحيحة لأوزان الجزيئات. وفي عام 1820م أصبح أڤوگادرو أستاذاً للفيزياء الرياضية في جامعة تورينو، وفيها أجرى بحوثاً في الخواص الكهربائية وخواص الحرارة النوعية والتمدد الحراري للمواد. وقد ساعد قانونه في سدّ ثغرات نظرية جون دالتون الذرية. ميز أفوجادرو بين الذرة والجزيء، وجعل من الممكن البت بجدول صحيح للأوزان الذرية. والواقع أن تصحيح الأوزان الذرية ومعايرتها قد بدأ عام 1858م، عندما قام عالم الكيمياء الإيطالي ستانسلاو كانزارو بتذكير علماء الكيمياء الآخرين بعمل أفوجادرو.[2]

تشمل أعمال أڤوگادروفي الفيزياء كتاب «فيزياء الأجسام القابلة للوزن» Fisica de corpi ponderabili ويقع في أربعة أجزاء. وقد أطلق اسم أڤوگادرو، اعترافاً بعبقريته، على عدد الجزيئات في جزيءٍ جرامي واحد أو عدد الذرات في ذرة جرامية واحدة وهو 6.0224 × 2310 فسمي «عدد أڤوگادرو».[3]

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ Guareschi, Icilio (1911), "Amedeo Avogadro e la sua opera scientifica", Opere scelte di Amedeo Avogadro, Turin: Accademia delle scienze, pp. i–cxl, http://gallica.bnf.fr/ark:/12148/bpt6k90576f.langEN .
  2. ^ أفوجادرو، أميديو، الموسوعة العربية.
  3. ^ ج. ت. "أفوغدرو (أماديو ـ)". الموسوعة العربية.

قراءات إضافية