موسوعة جينيس للأرقام القياسية

Caduces2.jpg إيلان
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
موسوعة گـِنـِس للأرقام القياسية
Guinness World Records
Guiness2010.JPG
The Guinness World Records 2010 edition
المؤلف Craig Glenday (ed.) [1]
المترجم none
الرسام التوضيحي Ian Bull, Trudi Webb
فنان الغلاف Yeung Poon
البلد المملكة المتحدة UK[2]
اللغة الإنگليزية, Arabic, Portuguese, Chinese, Croatian, Czech, Danish, Dutch, Estonian, Finnish, French, German, Greek, Hebrew, Hungarian, Icelandic, Italian, Japanese, Latvian, Norwegian, Polish, Russian, Slovene, Slovakian, Spanish, Swedish, Turkish and Bulgarian
السلسلة Guinness World Records
الموضوع World Records
الصنف Information
الناشر Jim Pattison Group
تاريخ النشر
1955–present
الصفحات
287 (2010)
288 (2003-2009)
289 (2008)
ISBN 978-1-904994-37-4

موسوعة گـِنـِس للأرقام القياسية (Guinness World Records) هو كتاب مرجعي يصدر سنوياً، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة. الكتاب بنفسه حقق رقماً قياساً، حيث أنه يعتبر سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق. تم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة جينيس.ملحوظة تعتبر هذة الموسوعة من ادق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية. و يخزن فيها كل الأرقام القياسية أو الأعلى في كل مجال مثلاً : أكبر و أسرع و أثقل و أثرى و .... و هناك الكثير حول العالم ممن يضحون بحياتهم أو مالهم لقاء اسمٍ في موسوعة غينيس العالمية: فمن ماشٍ على أكبر عدد من السواطير حافياً دون أن ينزف من قدمه قطرة دم و غيرها من الأفعال التي قد تكون مضرة. و تبقى الشهرة هي الدافع الأول وراء دخولك موسوعة غينيس. بحسب موقع شركة جينيس للأرقام القياسية على شبكة الأنترنت فإن الشركة تقول بأن في آخر طبعة عام 2006 هناك 64,000 رقم قياسي عالمي في شتى المجالات والفعاليات الفردية منها والجماعية, وكذلك فإن الموسوعة كما هو مذكور في بداية المقال فإنها أو موسوعة تباع منها في الأسواق 100 مليون نسخة لحد اليوم وهو رقم قياسي بحد ذاته يخولها للدخول إلى الموسوعة هي الاخرى.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحتوى

يخزن فيها كل الأرقام القياسية أو الأعلى في كل مجال مثلاً : أكبر وأسرع وأثقل وأثرى وتحتوي هذه الموسوعة على العديد من المعلومات، منها أعظم وزن رجل في العالم وأقصر امرأة، وأضخم كلب في العالم، وأقوى رجل في العالم. وأطول رجل في العالم واصغر دب واكبر دب.


لمحة تاريخية

مصادر|تاريخ فبراير 2009 وهناك الكثير حول العالم ممن يضحون بحياتهم أو مالهم لقاء اسمٍ في موسوعة غينيس العالمية، وتبقى الشهرة هي الدافع الأول وراء دخولك موسوعة غينيس...~

التطور

بحسب موقع شركة غينيس للأرقام القياسية على شبكة الأنترنت فإن الشركة تقول بأن في آخر طبعة عام 2006 هناك 64,000 رقم قياسي عالمي في شتى المجالات والفعاليات الفردية منها والجماعية، وكذلك فإن الموسوعة كما هو مذكور في بداية المقال فإنها أو موسوعة تباع منها في الأسواق 100 مليون نسخة لحد اليوم وهو رقم قياسي بحد ذاته يخولها للدخول إلى الموسوعة هي الأخرى. شهد العام 1951 بزوغ فكرة كتاب "غينيس" للأرقام القياسية. ففي ذاك العام، دخل السّير "هيوغ بيفر"، الذي شغل آنذاك منصب مدير معمل "غينيس" لصناعة البيرة، في جدال أثناء مشاركته في رحلة صيد. ودار الجدال حول أسرع طير يستخدم كطريدة في ألعاب الرّماية في أوروبا، "الزقزاق الذهبي" أم "الطيهوج"؟. في تلك اللحظة، أدرك السّير "بيفر" مدى النجاح الذي قد يحقّقه كتاب يأتي بالأجوبة الشافية على هذا النوع من الأسئلة. فكان على حق!

بدأت فكرة السّير "هيوغ" تتجسّد واقعًا ملموسًا عندما أوكِل "نوريس" و"روس ماكويرتر"، الذين كانا يديران وكالة لتقصّي الحقائق في لندن، مهمّة جمع ما أصبح في ما بعد "كتاب غينيس للأرقام القياسيّة". وصدرت النسخة الأولى منه في 27 آب 1955، ليتصدّر لائحة الكتب الأكثر مبيعًا بحلول عيد الميلاد في العام نفسه.

ومنذ ذلك الحين، أصبحت العلامة التجارية "غينيس للأرقام القياسيّة" أوGuinness World Records TM اسمًا مألوفًا ورائدًا عالميًا في مجال الأرقام القياسيّة العالميّة. فما من شركة تجمع أرقام قياسيّة من العالم أجمع، تتثبّت من صحّتها، تصادق عليها، وتقدّمها بالشموليّة والصحة عينها.

أضفْ أنّ "فريق إدارة الأرقام القياسيّة" يتابع بحيادّية والتزام راسخَين الأرقام كافة لضمان صحّتها. فلا يتمّ المصادقة على أيّ محاولة ولا تمنح شهادة "غينيس للأرقام القياسيّة" إلاّ بعد أن يتمّ التحقق منها فتنتفي عندئذٍ كلّ الشكوك حولها.

هذا وقد حقّق الكتاب رقمًا قياسيًا لبيعه ما يزيد عن مئة مليون نسخة في 100 دولة، و37 لغة مختلفة. والجدير ذكره أنّ كتاب "غينيس للأرقام القياسية" المسجّل تحت الاسم التجاريGuinness World Records TM هو الأكثر مبيعًا على الإطلاق بين الكتب التي تحفظها حقوق الطبع والنّشر.

هذا منقول عن "ماركو فريغاتي" رئيس فريق إدارة الأرقام القياسيّة

ملكية الموسوعة

و"غينيس للأرقام القياسيّة" فرع من مؤسسة "هيت الترفيهيّة" (HIT Entertainment) الرائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية العالية الجودة وتوزيعها عبر العالم. تمّ إنشاء مؤسسة "هيت الترفيهية" عام 1989، وهي من أسرع الشركات صاحبة حقوق الملكيّة الفكريّة نموًا في العالم. وتجدر الإشارة إلى أنّها متخصّصة في شخصيات البرامج المعدّة للأطفال، وتتمتع بشبكة توزيع شاملة فضلاً عن علاقة متينة ومديدة مع كبريات قنوات البث التلفزيوني والإذاعي.

L A - Hollywood Blv 3.JPG

متحف غينيس في هوليود

مؤسسة هيت الترفيهية

وقد تمّ إطلاق مؤسّسة "هيت الترفيهيّة" عام 1989 على يد فريق المبيعات السابق في "تلفزيون هنسن الدولي" (Henson International Television)، وهو فرع من "Henson Associates" المنتجة لبرامج عائليّة حصدت نجاحًا كبيرًا على مستوى العالم، ومنها "Muppet Show"، "Muppet Babies" و"Fraggle Rock". وطرحت الشركة أسهمها في بورصة البريطانية عام 1996 برأس مال قيمته 29 مليون دولار أميركي، لتتضاعف قيمتها اليوم وتساوي أكثر من 600 مليون دولار. وفي شباط 2001، اشترت مؤسّسة "هيت" استوديوهات "ليريك" (Lyrick) الكائنة في الولايات المتّحدة والمالكة لشخصية "الديناصور بارني" المتميّزة، ما أدّى إلى التحام مثالي بين رائدين في مجال برامج الأطفال.

وبعد شراء استديوهات "ليريك"، باتت هيكلية "هيت" بأقسامها العالمية تعكس تحوّل الشركة إلى مالك علامات تجارية مسجّلة دوليا، وتظهّر الفرص التجاريّة المهمة التي تحقّقها في الولايات المتّحدة. وتضمّ "هيت" أربعة أقسام عالميّة:

1.قسم المبيعات والتسويق العالمي:ويتطرّق إلى المجالات المتعلّقة بالتلفزيون

2.قسم التاريخ الطبيعي

3.قسم أفلام الفيديو والمنتجات الاستهلاكية

4.قسم الإنتاج الابداعي العالمي:ويغطي عمليات إعداد الرسوم المتحرّكة، إضافةً إلى عمليات الإنتاج الأخرى؛ قسم التمويل العالمي ويجمع بين الوظائف الماليّة، تقنية المعلومات، الموارد البشرية، وأمانة سرّ الشركة؛ وأخيرًا قسم الشؤون الإدارية والقانونيّة العالميّة الذي يتولّى المسائل التعاقديّة والإدارية على المستوى العالمي. وسوف يتولّى "بروس ستينبرغ"، مدير الشركة التنفيذي، إلى جانب "غريغ دايك"، رئيس مجلس الإدارة، قيادة الشركة نحو مستقبل زاهر، بمساعدة فريق تنفيذي يتمتّع بخبرة واسعة في صناعة المواد الترفيهية على المستوى العالمي. وقد استحالت "هيت" مكتبةً رائدة في مجال الأطفال بتعزيز موقع شخصياتها، وتطوير الشخصيات الجديدة التي ضمّتها إلى مجموعتها السّابقة. وتضمّ قائمة الشخصيات:

"Bob the Builder" "Barney"، "Kipper" "Angelina Ballerina" "Percy the Park Keeper"، "The Magic Key". كما تعمل الشركة على إنتاج برامج جديدة تضمّ الشخصيات التالية:

"Oswald"، "Rubbadubbers" "Pingu"، "Sheep".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أهداف المؤسسة ورؤاها

ويؤمن الفريق التنفيذي في مؤسسة "هيت" بأن الشخصيّات التي أثبتت وجودها على ساحة برامج الأطفال ستواصل حصد النّجاح في المستقبل، مشيرًا إلى أنّهم سيعملون على ابتكار شخصيّات جديدة من شأنها أن تلقى القدر عينه من الإعجاب على المستوى العالمي في السنوات المقبلة.


انظر أيضاً

الهامش

وصلات خارجية

Wikinews-logo.svg
Wikinews has related news:

قالب:Jim Pattison Group