تلسكوب الفضاء هبل

(تم التحويل من مرصد فضاء هابل)
تلسكوب الفضاء هبل
Hubble Space Telescope
Hubble 01.jpg
The Hubble Space Telescope, from the Space Shuttle Discovery during the second servicing mission, STS-82
معلومات عامة
NSSDC ID: 1990-037B
المؤسسة: NASA/ESA/STScI
اُطلق في: April 24, 1990
خرجت من المدار في: Around 2020
الكتلة: 11,110 kg (24,250 lb)
ارتفاع المدار: 589 km, 366 mi.
دورة المدار: 96–97 min
السرعة المدارية: 7,500 m/s, 16,800 mph (27,000 km/h)
العجلة الناتجة من الجاذبية: 8.169 m/s²
الموقع: Low Earth orbit
نوع المدار: Elliptical
نوع التلسكوب: Ritchey-Chretien reflector
طول الموجة: Optical, ultraviolet, near-infrared
القطر: 2.4 m (94 in)
مساحة الجمع: approx. 4.5  (46 ft²) [1]
البعد البؤري: 57.6 m (189 ft)
الأجهزة
NICMOS: infrared camera/spectrometer
ACS: optical survey camera (failed)
WFPC2: wide field optical camera
STIS: optical spectrometer/camera (failed)
FGS: three fine guidance sensors
 
الموقع الإلكتروني: http://www.nasa.gov/hubble http://hubble.nasa.gov http://hubblesite.org http://www.spacetelescope.org

تلسكوب هـَبل (رمز له اختصاراً بالرمز HST) هو تلسكوب يدور حول الأرض ويلتقط صوراً شديدة الوضوح لأجرام السماء وقد أطلق إلى الفضاء في أبريل من عام 1990 ، وسمي على اسم الفلكي ادوين هابل Edwin Hubble .

تلسكوب هبل الفضائي تسلكوب عاكس ينطلق في مدار حول الأرض. يظهر التلسكوب صوراً نقية للأجسام البعيدة النائية في السماء أفضل من تلك الصور التي يظهرها أي تلسكوب آخر. ويبلغ قطر مرآته الرئيسية التي تجمع الضوء 240سم. وقد أطلق على التلسكوب هذا الاسم تيمناً بالفلكي الأمريكي إدوين باول هبل الذي عرف بإنجازاته الفلكية المهمة في عشرينيات القرن العشرين. انظر: هبل، إدوين باول.

يستخدم الفلكيون تلسكوب هبل الفضائي للحصول على صور واضحة للأجسام والظواهر السماوية التي لم يتمكنوا من مشاهدة تفاصيلها الدقيقة من قبل. وتشتمل هذه الصور على نجوم محاطة بأقراص من الغبار تحولت إلى نظم كوكبية، وصور مجرات متناثرة في الكون، وصور مجرات أخرى يتصادم بعض أجزائها بأجزاء مجرات أخرى. كما استخدم التلسكوب في العثور على دليل لوجود الثقوب السوداء التي تتوسط معظم المجرات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المفهوم والتصميم المبدئي والأهداف

Proposals and precursors

Lyman Spitzer, "father" of the Space Telescope.

الانشاء والهندسة

Polishing of Hubble's primary mirror begins at Perkin-Elmer corporation, Danbury, Connecticut, May 1979. The engineer pictured is Dr. Martin Yellin, an optical engineer working for Perkin-Elmer on the project.

كيف يعمل التلسكوب

يستكشف تلسكوب هبل الفضاء من مدار حول الأرض يرتفع عن سطحها بنحو 610كم دون التحديق من خلال الغلاف الجوي للأرض. يحني الغلاف الجوي دائم الحركة الضوء في ظاهرة علمية تعرف باسم الحيود. وتسبب توافق حركة الغلاف الجوي مع الحيود هزهزة في ضوء النجم عندما يعبر خلال الهواء ولهذا تبدو النجوم متلألئة. ويضفي التلألؤ ضبابية على الصور التي تشاهد من التلسكوبات المنصوبة في المحطات الأرضية. ولما كان تلسكوب هبل يدور أعلى الغلاف الجوي فإنه لا يتأثر بحركة الغلاف الجوي وينتج صوراً فائقة الوضوح.

ويستطيع تلسكوب هبل الفضائي رصد الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء التي يحجبها الغلاف الجوي للأرض. وتعد هذه الأشكال من الضوء، مثل الضوء المرئي، أشعة كهرومغنطيسية. يذكر أن الأطوال الموجية للأشعة فوق البنفسجية أقصر من الأطوال الموجية للضوء المرئي، غير أن الأطوال الموجية للأشعة تحت الحمراء أطول من الأطوال الموجية للضوء المرئي. وتنبعث الأشعة فوق البنفسجية جراء عمليات ذات طاقة كبيرة مثل تكون الأقراص حول الثقوب السوداء وانفجارات النجوم. أما الأشعة تحت الحمراء فتنبعث إثر العمليات الهادئة والباردة مثل تكون ضباب الغبار حول النجوم الجديدة.

تشرف الإدارة الوطنية للطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) على عمل تلسكوب هبل بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية. ويتم التحكم في التلسكوب بوساطة أوامر راديوية تصدر عن مركز طيران جودارد الفضائي في جرينبلت بولاية ماريلاند الأمريكية. ويحدد علماء الفلك الأماكن التي يجب رصدها بوساطة التلسكوب، ويقوم جهاز على متن التلسكوب يعمل بالحاسوب بتسجيل نتائج الرصد، ثم تنقل البيانات بوساطة موجات الراديو إلى علماء الفلك على سطح الأرض.


أنظمة المركبة الفضائية

Early stages of Hubble's construction, 1980.


الأجهزة

Shuttle mission STS-31 lifts off, carrying Hubble into orbit.

هناك نوعان من الأجهزة يحملها تلسكوب هبل الفضائي: 1- أجهزة تصوير لالتقاط الصور 2- مراسم الطيف التي تعمل على تحليل الضوء. وأجهزة التصوير نبائط (أدوات) إلكترونية يطلق عليها اسم نبائط القرن الشحني تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات إلكترونية يتم تسجيلها بالحاسوب ثم ترسل إلى الأرض. أما مرسمة الطيف فهي كالمنشور، تشطر الضوء إلى الألوان الأساسية المكونة له تماماً كما تفعل قطرات المطر عندما تسطع عليها أشعة الشمس فتكون قوس قزح. وتسمى حزمة الضوء المتكونة بهذه الطريقة الطيف. ويستعين الفلكيون بالمعلومات الطيفية المستقاة من تلسكوب هبل الفضائي لمعرفة العناصر المكونة للنجوم والمجرات وذلك من خلال تحديد كميات الهيدروجين والكربون وغيرهما من العناصر الكيميائية الأخرى.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل المشكلة

An extract from a WF/PC image shows the light from a star spread over a wide area instead of being concentrated on a few pixels. Credit: NASA/ESA.

تصميم حل

Backup mirror built by Eastman Kodak for the Hubble space telescope. It now resides in the National Air and Space Museum.[2] It was (correctly) ground but never coated.


مهمات الخدمة والأجهزة الجديدة

رحلة الخدمة 1

Astronauts work on Hubble during the first servicing mission.


رحلة الخدمة 3B

Hubble on the payload bay just prior to release; Earth is visible in the background. SM3B : STS-109.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النتائج العلمية

الاكتشافات الهامة

One of Hubble's most famous images: pillars of creation where stars are forming in the Eagle Nebula. Credit: NASA/ESA.


تأثيره على علم الفلك

Distant galaxies in deep space in the Hubble Ultra Deep Field photograph. Credit: NASA/ESA.

استعمال التلسكوب

Observation scheduling

Hubble's low orbit means many targets spend much of each orbit behind the Earth.

Outreach activities

In 2001, to celebrate the 11th anniversary of the launch of Hubble, NASA polled internet users to find out what they would most like Hubble to observe, and they overwhelmingly selected the Horsehead Nebula [1]. Credit: NASA/ESA.

المستقبل

فشل الأجهزة

A WFPC2 image of a small region of the Tarantula Nebula in the Large Magellanic Cloud. Credit: NASA/ESA.


المصادر

  1. ^ SYNPHOT User's Guide, version 5.0, Space Telescope Science Institute, page 27
  2. ^ "Mirror, Primary Backup, Hubble Space Telescope. From NASM web site".

وصلات خارجية

رسمية

التاريخ

الأخبار