جبل إڤرست

(تم التحويل من قمة إڤرست)
جبل إڤرست
Qomolangma
Sagarmatha
Everest North Face toward Base Camp Tibet Luca Galuzzi 2006.jpg
The north face of Mount Everest
أعلى نقطة
الارتفاع 8,848 m (29,029 ft) [1]
Ranked 1st
البروز 8,848 m (29,029 ft) 
Ranked 1st
(Notice special definition for Everest)
العزلة P2659
القوائم Seven Summits
Eight-thousander
Country high point
Ultra
الجغرافيا
خطأ لوا في وحدة:Location_map على السطر 395: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
الموقع Solukhumbu District, Sagarmatha Zone, Nepal
Tingri County, Shigatse Prefecture, Tibet Autonomous Region, China[2]
السلسلة الأم Mahalangur Himal, Himalayas
التسلق
أول صعود 29 May 1953
Edmund Hillary and Tenzing Norgay
أسهل السبل South Col (Nepal)

جبل إڤِرست (بالسنسكريتية: सगरमाथा، جبين من السماء) هو جبل واقع على سلسلة جبال الهيمالايا وفيه قمة إڤرست أعلى قمة على سطح الأرض ويصل ارتفاعها 8،848 م.

إيفرستْ، جبل. يُعَدُّ جبل إيفرست أعلى جبل في العالم، حيث يرتفع إلى حوالي 9كم فوق سطح البحر. وهو أحد الجبال التي تتكوّن منها سلاسل جبال الهملايا، ويقع على حدود التيبت ونيبال وشمالي الهند.

يختلف المسّاحون فيما بينهم على الارتفاع الصحيح لجبل إيفرست. وقد جاء في تقرير خاص ببعثة بريطانية قامت بمسح هذا الجبل في أوائل القرن التاسع عشر، أنّ ارتفاع الجبل 8,848م، ولكن التقدير غير الرسمي الشائع لارتفاع الجبل هو 8,882م. وقد سمّي هذا الجبل باسم السير جورج إيفرست (1790-1866م) وهو مدير عام المساحة في الهند. ويطلق سكان التيبت على هذا الجبل اسم شومولونجما. ويسميه مواطنو نيبال ساجارماثا. وهو من الجبال الحديثة العمر من الناحية الجيولوجية. وقد تشكل هذا الجبل من طبقات الحجر الجيري، التي مازالت تندفع ببطء إلى أعلى بسبب تحرّكات الكتلة الأرضية أسفلها. وتغطي طبقات الثلوج جوانب هذا الجبل، على الرغم من أن قممه وحوافه خالية من الثلوج بسبب شدة الرياح التي تهب عليها، علمًا بأن الظروف المناخية المحيطة بالجبل غير مواتية على الإطلاق للحياة النباتية والحيوانية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الإكتشاف

Mount Everest is located in Tibet.
Mount Everest is located in Tibet.
Location on Earth
Mount Everest relief map
Published by the Survey of Nepal, this is Map 50 of the 57 map set at 1:50,000 scale "attached to the main text on the First Joint Inspection Survey, 1979–80, Nepal-China border." In the top center, note the boundary line, identified as separating "China" and "Nepal", passing exactly through the summit contour. The boundary here and for much of the China-Nepal border follows the main Himalayan watershed divide.

في عام 1802، بدأ البريطانيون مسح المثلثية العظمى في الهند لتحديد الموقع وأسماء من أعلى الجبال في العالم. بدءا في جنوب الهند، وانتقلت فرق المسح شمالا باستخدام العملاقة المزواة ، كل واحدة تزن500 كج[convert: unknown unit] وتتطلب 12 رجلا لحملها، لقياس ارتفاعات بأكبر قدر ممكن. وصلوا إلى سفوح جبال الهيمالايا حوالى العام 1830 ولكن كانت نيبال غير راغبة في السماح للبريطانيين بدخول البلاد بسبب الشكوك من العدوان السياسي واحتمال الضم. تحولت عدة طلبات من قبل المساحين لدخول نيبال إلى الرفض.[4] اضطر البريطانيون إلى مواصلة ملاحظاتهم من تيراي ، وهي منطقة في جنوب نيبال التي هي موازية لجبال الهيمالايا. كانت الظروف في تيراي صعبة بسبب الأمطار الغزيرة وتفشى الملاريا. توفي ثلاثة ضباط منالإصابة بالملاريا في حين أن اثنين آخرين آثروا التقاعد بسبب تردي حالتهم الصحية.[4] ومع ذلك، في عام 1847، واصل البريطاني المسح المثلثى العظيم وبدأ ملاحظات تفصيلية من قمم جبال الهيمالايا من محطات المراقبة يصل إلى 240 كم[convert: unknown unit] بعيدا. الطقس محدود العمل مع الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة. في نوفمبر تشرين الثاني عام 1847، أندرو وو, البريطانيون المساح العام من الهند قدم عدة ملاحظات من Sawajpore محطة تقع في الطرف الشرقي من جبال الهيمالايا. Kangchenjunga ثم يعتبر أعلى قمة في العالم, وباهتمام أشار إلى ذروة أبعد من ذلك، معلومات عن 230 كم[convert: unknown unit] بعيدا. رأى جون ارمسترونغ، واحد من المسؤولين وو، وأيضا ذروة من موقع أبعد الغربية ويطلق عليه الذروة "ب". وو سيكتب لاحقا أن هذه الملاحظات تشير إلى أن ذروة "ب" كان أعلى من جبل كانغشينجونغا، ولكن نظرا للمسافة كبيرة من الملاحظات، كان مطلوبا الملاحظات أقرب للتحقق. في العام التالي، أرسل وو مسؤول المسح مرة أخرى إلى تيراي لجعل الملاحظات أقرب من ذروة "ب"، ولكن السحب أحبطت جميع المحاولاتs.[4]

وقد قاد نورمان. ج. ديهرنفورس بعثة تسلق أمريكية لتسلق جبل إيفرست عام 1963م. وفي الأول من مايو تمكن اثنان من أفراد البعثة، وهما توماس هورنباين ووليم ف إنسولد، من تسلق الجبل من الجانب الغربي الصعب، وهما أول من تمكن من تحقيق هذا الإنجاز، حيث وصلا إلى القمة في 22 مايو.

وتمكّن دوجال هاستون ودوج سكوت من تسلق الجبل، والوصول إلى قمّته من الجانب الجنوبي الغربي، وهما أول من تمكن من تحقيق هذا الإنجاز، وكانا ضمن بعثة تسلق بريطانية. وفي 10 مايو عام 1980م نجح اثنان من أعضاء بعثة تسلق يابانية، وهما تاكاشي أوزاكي وتسونيو شيجيهيرو، من تسلق الجبل من الجانب الشمالي، وهما أول من تمكّن من تحقيق هذا الإنجاز.

ووصلت بعثتا تسلق إلى جبل إيفرست من جانبين للمرة الأولى في 5 مايو 1988م.وتكوّن أعضاء بعثتي التسلق من يابانيين وصينيين ونيباليين. وبدأ فريق تسلق، مكون من ثلاثة أفراد، مهمته من نيبال، وشرع في تسلق الجبل من الجانب الجنوبي، كما بدأ فريق تسلق مكون من ثمانية أفراد تسلق الجبل من الجانب الشمالي في التيبت. وَيدَّعى أفراد قبائل الشربا بأن هناك مخلوقًا يدعى يتى أو رجل الجليد المرعب يقيم في المنطقة المحيطة بجبل إيفرست، إلا أن متسلقي الجبل لم يشاهدوا هذا المخلوق.


بعثات الإستكشاف الأولى

An aerial view of the southern side of the Mount Everest massif. Mount Everest's summit is seen immediately above Lhotse's south face (centre), which is connected to the long ridge of Nuptse (left, in shade).

في عام 1885، كلينتون توماس دنت ، رئيس نادي جبال الألب (UK ، اقترح في كتابه فوق خط الثلج أن تسلق جبل ايفرست كان ممكنا .[5] تم اكتشاف السكة الشمالية إلى الجبل حيث جورج مالوري و غي بولوك كانو الأوائل بعثة الاستطلاع البريطانية 1921. كانت رحلة استكشافية استطلاعية ليست مجهزة لمحاولة جادة لتسلق الجبل. مع الرائد مالوري (وبالتالي أصبح أول أوروبي يضع قدمه على أجنحة ايفرست) أنهم تسلقوا الطرف الشمالي الى ارتفاع 7,005 ميل[convert: unknown unit].من هناك، espied وإقترح مالوري طريقا إلى الأعلى، ولكن لم يكن الفريق مستعدا للقيام بهذه المهمة العظيمة من التسلق إلى أبعد من ذلك ونزلوا منسحبين. عاد البريطانيون لبعثة 1922 . جورج فينش (الكيميائي) (" جورج الآخر") صعد متسلقا وهو قد إستخدام الأوكسجين للمرة الأولى. صعد بسرعة ملحوظة—290 ميل[convert: unknown unit] في الساعة، ووصل ارتفاع8,320 ميل[convert: unknown unit],في المرة الأولى تسلق الإنسان أعلى من 8،000 متر. فقد هذا العمل الفذ كليا على تسلق البريطانية إنشاء ما عدا بسبب "غير رياضي" الطبيعة. مالوري و العقيد فيليكس نورتون قام بمحاولة فاشلة الثاني. وقد انتقد مالوري لقيادة الفريق إلى أسفل من العقيد الشمالية التي حوصرت في انهيار جليدي. تم سحب مالوري أسفل أيضا، ولكن قتل سبعة من الحمالين الأصليين المرافقين. في كان البعثة المقبلة في عام 1924 تم إحباط محاولة أولية من قبل مالوري وبروس عندما منعت الأحوال الجوية إقامة المعسكر السادس. وكانت المحاولة التالية التي من نورتون وSomervell، الذي صعد دون الأكسجين والطقس مثاليا، عابرا وجه الشمال إلى ممر ضيق عظيم. تمكنت نورتون لتصل إلى8,550 متر[convert: unknown unit],على الرغم من أنه صعد فقط 30 متر[convert: unknown unit] or so in the ساعة الماضية. مالوري اختطفوهم حتى أجهزة الأوكسجين لمحاولة أخيرة. وقال انه اختار الشباب اندرو ايرفين كشريك له.

يوم 8 يونيو عام 1924، جورج مالوري و اندرو إيرفين (متسلق الجبال) أجريا محاولة الصعود على القمة عبر الشمال / شمال ريدج / شمال شرق ريدج الطريق من التي لم يعودوا أبدا. يوم 1 مايو 1999، مالوري وايرفين الباحثين بالبعثة عثرا على جثة مالوري على الوجه الشمالي في حوض ثلج أسفل وإلى الغرب من الموقع التقليدي للمعسكر السادس. احتدم الجدل في مجتمع تسلق الجبال ما إذا كان أحدهما أو كلاهما قد وصلوا إلى القمة قبل 29 سنوات من الصعود وأكد (وبطبيعة الحال، أصل آمن) من ايفرست من قبل السير إدموند هيلاري و تنزينج نورجاي في عام 1953 . في عام 1933، هيوستن سيدة، مليونيرة بريطانية، مولت هيوستن ايفرست الطيران لعام 1933، التي شهدت تشكيل الطائرات من قبل الصمام في المركيز من كليديسدال تطير فوق قمة في محاولة لنشر بريطانية علم الاتحاد في الجزء العلوي.[6][7][8]

Early expeditions—such as Bruce's in the 1920s and Hugh Ruttledge's two unsuccessful attempts in 1933 and 1936—tried to make an ascent of the mountain from Tibet, via the north face. Access was closed from the north to western expeditions in 1950, after the Chinese asserted control over Tibet. In 1950, Bill Tilman and a small party which included Charles Houston, Oscar Houston and Betsy Cowles undertook an exploratory expedition to Everest through Nepal along the route which has now become the standard approach to Everest from the south.[9]

The Swiss expedition of 1952, led by Edouard Wyss-Dunant, was granted permission to attempt a climb from Nepal. The expedition established a route through the Khumbu ice fall and ascended to the South Col at an elevation of 7,986 m (26,201 ft). No attempt at an ascent of Everest was ever under consideration in this case.[10] Raymond Lambert and Sherpa Tenzing Norgay were able to reach a height of about 8,595 m (28,199 ft) on the southeast ridge, setting a new climbing altitude record. Tenzing's experience was useful when he was hired to be part of the British expedition in 1953.[11]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

First successful ascent by Tenzing and Hillary

In 1953, a ninth British expedition, led by John Hunt, returned to Nepal. Hunt selected two climbing pairs to attempt to reach the summit. The first pair (Tom Bourdillon and Charles Evans) came within 100 m (330 ft) of the summit on 26 May 1953, but turned back after running into oxygen problems. As planned, their work in route finding and breaking trail and their caches of extra oxygen were of great aid to the following pair. Two days later, the expedition made its second and final assault on the summit with its second climbing pair, the New Zealander Edmund Hillary and Tenzing Norgay, a Nepali sherpa climber from Darjeeling, India. They reached the summit at 11:30 am local time on 29 May 1953 via the South Col Route. At the time, both acknowledged it as a team effort by the whole expedition, but Tenzing revealed a few years later that Hillary had put his foot on the summit first.[12] They paused at the summit to take photographs and buried a few sweets and a small cross in the snow before descending.

News of the expedition's success reached London on the morning of Queen Elizabeth II's coronation, 2 June. Returning to Kathmandu a few days later, Hunt (a Briton) and Hillary (a New Zealander) discovered that they had been promptly knighted in the Order of the British Empire, a KBE, for the ascent. Tenzing, a Nepali sherpa who was a citizen of India, was granted the George Medal by the UK. Hunt was ultimately made a life peer in Britain, while Hillary became a founding member of the Order of New Zealand. Hillary and Tenzing are also nationally recognized in Nepal, where annual ceremonies in schools and offices celebrate their accomplishment.[13]


لماذا يموت المتسلقون على جبل ايفرست

وقد أجرى فريق بحثي دولي بقيادة المحققين بمستشفى ماساتشوستس العام (MGH) أول تحليل مفصل لحالات الوفاة خلال البعثات إلى قمة جبل إيفرست في 15 ديسمبر 2008. . ووجد الباحثون أن معظم الوفيات تحدث أثناء النزول من القمة في ما يسمى ب "منطقة الموت" وهى تلرتفع 8،000 متر والعوامل التي تم تحديدها أيضا التى تظهر لتترافق مع زيادة خطر الموت ، خاصة أعراض الوذمة الدماغية على ارتفاعات عالية.

"ونحن نعلم أن تسلق ايفرست هو أمر خطير، ولكن بالضبط كيف ولماذايموت الناس هو أمر لم تتم دراسته"، ويقول بول فيرث، MB، CHB، من قسم من التخدير بمستشفى MGH الذي قاد الدراسة "كان يفترض أن الانهيارات الثلجية و هبوط الثلج - لا سيما في Icefall خومبو على الطريق نيبال - كانت الأسباب الرئيسية للوفاة وأن الوذمة الرئوية في الارتفاعات العالية تكون مشكلة شائعة في مثل هذه الارتفاعات القصوى، ولكن نتائجنا لا تدعم أيا من الإفتراضين.

وقد حاول آلاف من المتسلقين الوصول الى القمة على إرتفاع 8،850 متر (29،000 قدم) على جبل ايفرست منذ 1920. من أجل دراسة الظروف المحيطة بكل حالة وفاة في رحلات ايفرست، وفريق البحث - الذي ضم باحثين من ثلاثة مستشفيات البريطانية وجامعة تورونتو - مراجعة سجلات الحملة المتاحة بما في ذلك قاعدة البيانات في جبال الهيمالايا، وتجميع للمعلومات من جميع البعثات إلى 300 من القمم الرئيسية في أعلى سلسلة في العالم. من مجموع الوفيات المبلغ عنها 212 على ايفرست 1921-2006، و 192 حالة وقعت فوق قاعدةالمعسكر، ومعسكر آخر قبل بداية التسلق (مشدود) .

فيرث وثلاثةأطباء شاركوا في الكتاب - جميع المتسلقين في جبال الهيمالايا من ذوي الخبرة ة في إدارة المرض على ارتفاعات عالية - مراجعة السجلات لجميع الوفيات وتصنيفها وفقا للمعلومات المتاحة. أجري تحليل أكثر تفصيلا عن الوفيات التي حدثت على إرتفاع 8،000 متر خلال السنوات ال 25 الماضية. وصنفت حالة وفاة الصدمة، من السقوط أو الأخطار الخارجية مثل الانهيارات الثلجية؛ nontraumatic، من المرض على ارتفاعات عالية، انخفاض حرارة الجسم أو أسباب طبية أخرى، أو حالات الاختفاء. تم تصنيف المشاركين إكسبيديشن إما 'المتسلقين،' الأفراد من خارج منطقة الهيمالايا، أو 'الشيربا' - الحمالين على ارتفاعات عالية، ومعظمهم من عرق الشيربا أو التبتيين، وظفت لنقل المعدات وخلاف ذلك، بمساعدة المتسلقين.

كان معدل الوفيات الإجمالي لمتسلقي الجبال ايفرست خلال كامل فترة 86 سنوات 1.3 في المئة، وكان المعدل بين المتسلقين 1.6 في المئة وكان معدل بين الشيربا 1.1 في المئة. خلال السنوات ال 25 الماضية، كانت فترة خلالها نسبة أكبر من moutaineers ارتفع فوق 8،000 متر معدل الوفيات للمتسلقين غير الهيمالايا تنازلي عن طريق أطول التبت شمال شرق ريدج 3.4 في المئة، بينما على أقصر نيبال المسار كان 2.5 في المئة.

انظر أيضا

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مراجع

  1. ^ Based on elevation of snow cap, not rock head. For more details, see Measurement.
  2. ^ The position of the summit of Everest on the international border is clearly shown on detailed topographic mapping, including official Nepalese mapping.
  3. ^ The WGS84 coordinates given here were calculated using detailed topographic mapping and are in agreement with adventurestats. They are unlikely to be in error by more than 2". Coordinates showing Everest to be more than a minute further east that appeared on this page until recently, and still appear in Wikipedia in several other languages, are incorrect.
  4. ^ أ ب ت Peter Gillman, ed. (1993). Everest – The Best Writing and Pictures from Seventy Years of Human Endeavour. Little, Brown and Company. pp. 10–13. ISBN 978-0-316-90489-6.
  5. ^ William Buxton (12 April 2008). "From First Sight to Summit: A Guide to the Literature on Everest up to the 1953 Ascent" (PDF). Retrieved 2008-01-23.
  6. ^ "Aeroplane expeditions to Everest". flymicro.com.
  7. ^ "Wings Over Everest 2003". K2 News. 2002.
  8. ^ "Flying Over World's Highest Peak" Popular Science, May 1933
  9. ^ "Everest History Time Line". Everest History.com. 2003.
  10. ^ "Excerpt from: Swiss Foundation for Alpine Research, 1939 to 1970. Published in Zurich in 1972". Archived from the original|archive-url= requires |url= (help) on 8 March 2011. Missing or empty |url= (help)
  11. ^ "Tenzing Norgay GM". Retrieved 2007-06-21.
  12. ^ Tenzing Norgay and James Ramsey Ullman, Man of Everest (1955, also published as Tiger of the Snows)
  13. ^ "Tribute to Sir Ed Hillary From Nepal". Retrieved 20 September 2010.

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بجبل إڤرست، في معرفة الاقتباس.