فص صدغي

المخ: فص صدغي
فصوص المخ البشري (الفص الصدغي موضح بالأخضر)
Gray730.png
قطاع من المخ يوضح السطح العلوي للفص الصدغي.
باللاتينية Lobus temporalis
گراي subject #189 823
جزء من الدماغ
الشريان الشريان المخي الأوسط[1]:16
الشريان المخي الخلفي[1]:26
الوريد الوريد المخي الأوسط السطحي[1]:16
الوريد التفاغري السفلي[2]
NeuroNames hier-107
MeSH Temporal+Lobe

الفص الصدغي temporal lobe، هو منطقة في القشرة المخية تقع أسفل الشق الوحشي على نصفي الكرة المخية في دماغ الثدييات.[3]

الفصوص الصدغية مسئولة عن الاحتفاظ بالذكريات البصرية، معالجة المدخلات الحسية، فهم اللغة، تخزين الذكريات الجديدة، المشاعر، المعاني المستنبطة.[4]:21

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوظائف

الذكريات البصرية

يحتوي الفص الصدغي على الحصين، ويلعب دوراً أساسياً في تشكيل الذاكرة طويلة المدى التي تنظمها اللوزة الدماغية.[4]:349


معالجة المدخلات الحسية

السمعية
الفص الصدغي يشارك في الإدراك السمعي الأولي, كالسمع, ويحمل القشرة السمعية الأولية .[5]
البصرية
الجزء البطني من القشور الصدغية تظهر بأنها تشارك بدرجة عالية في العملية البصرية.
صورة متحركة للفص الصدغي الأيسر لدى الإنسان

الذكريات الجديدة

يعتقد أن الفص الصدغي الإنسي يشارك في الترميز التعريفي للذاكرة على المدى الطويل.

فهم اللغة

الفص الصدغي الأيسر يحمل القشرة السمعية الأولية، والتي تعتبر مهمة في معالجة الدلالات في كل من الكلام والرؤية عند الإنسان.

الفص الصدغي الإنسي

علم الأمراض

الإصابات

الاضطرابات


المصادر

  1. ^ أ ب ت Starr, Philip A.; Barbaro, Nicholas M.; Larson, Paul S. (30 November 2008). Neurosurgical Operative Atlas: Functional Neurosurgery. Thieme. pp. 16, 26. ISBN 9781588903990.
  2. ^ Sekhar, Laligam N.; de Oliveira, Evandro (1999). Cranial Microsurgery: Approaches and Techniques. Thieme. p. 432. ISBN 9780865776982.
  3. ^ "Temporal Lobe". Langbrain. Rice University. Retrieved 2 January 2011.
  4. ^ أ ب Smith; Kosslyn (2007). Cognitive Psychology: Mind and Brain. New Jersey: Prentice Hall. pp. 21, 194–199, 349.
  5. ^ Schacter, Daniel L.; Gilbert, Daniel T.; Wegner, Daniel M. (2010). Psychology (2nd ed.). New York: Worth Publishers. ISBN 9781429237192.[صفحة مطلوبة]

تصنيف