جيش التحرير الفلسطيني

جيش التحرير الفلسطيني
مشارك في معركة الكرامة، الحرب الأهلية اللبنانية، الحرب الأهلية السورية
Emblem of the Palestine Liberation Army.svg
شعار جيش التحرير الفلسطيني
فترة النشاط1964-الحاضر
الجماعاتقوات التحرير الشعبية
الكتيبة 329 كوماندوز (مصر)
الكتيبة 411 (سوريا)
الكتيبة 421 (العراق)
القادةوجيه المدني
محمد طارق الخضراء[1]
مقر القيادةالأشرفية، الدكوانة
الحجم4,500 مقاتل
الحلفاءFlag of the Ba'ath Party.svg الصاعقة
PFLP-GC Flag.svg PFLP-GC
Fatah flag.jpg فتح الانتفاضة
سوريا الجيش السوري
الخصومسوريا الجيش السوري الحر
Flag of the Israel Defence Forces.svg القوات المسلحة الإسرائيلية

جيش التحرير الفلسطيني تم رسمياً الاحتفال بتشكيل قوات جيش التحرير الفلسطيني في الفاتح من سبتمبر 1964 بقوام ثلاثة ألوية عسكرية ـ مشاة - صاعقة في كل من : مصر وقطاع غزة (قوات عين جالوت)، وفي سوريا(قوات حطين)، وفي العراق (قوات القادسية) وبقي المقر العام للجيش في القاهرة إلى العام 1971. وفي الواقع الراهن فان جيش التحرير الفلسطيني يتواجد فوق الأراضي السورية بقوام ثلاثة ألوية مشاة - صاعقة ( قوات حطين، قوات القادسية، قوات أجنادين )،وكتائب إسناد من مدفعية ودبابات ومهام خاصة، حيث يخضع اللاجئون الفلسطينيون في سوريا وحدهم من بين كل الفلسطينيين في الشتات للتجنيد العام في صفوف جيش التحرير الفلسطيني. وفي الواقع العملي الراهن فان جيش التحرير الفلسطيني يتواجد فوق الأراضي السورية بقوام ثلاثة ألوية مشاة/صاعقة (قوات حطين، قوات القادسية، قوات أجنادين)، وكتائب إسناد من مدفعية ودبابات ومهام خاصة، إضافة إلى كتيبة مصعب بن عمير التي تم فرزها إلى المخيمات الفلسطينية في لبنان أوائل السبعينيات من القرن الماضي أي أن تعداد هذه القوات على الأراضي السورية حوالي 25 ألف مقاتل. جدير بالذكر أن هذه القوات تدين بالولاء إلى حزب البعث-تنظيم فلسطين وهو الجناح السياسي ل منظمة الصاعقة الفلسطينية. بينما تواجد فوق الأراضي الأردنية تشكيل رمزي للجيش ومن المتطوعين فقط بعد العام 1971 تحت اسم كتيبة زيد بن حارثة التي تحول اسمها عام 1980 إلى قوات بدر.

وعملياً لعب جيش التحرير دوراً عسكرياً رائداً في مسار المقاومة ومنظمة التحرير في الأردن ولبنان وفي حصار بيروت، خصوصاً في مناطق التماس مع القوى التي كانت في حالة تحالف مع قوات الغزو الإسرائيلي، فضلاً عن مشاركته الفاعلة في حربي 1967و 1973 على جبهتي الجولان وسيناء، حيث خاض معارك عنيفة مع الجيش الإسرائيلي وساهم بعمليات الإنزال الجوي بالحوامات على جبهة الجولان في موقع تل الفرس.

وفي سياق الحديث عن قوات جيش التحرير الفلسطيني في سوريا، لابد من الإشارة إلى أن الفترات الأطول من الخدمة الميدانية لهذه القوات تمت في الأردن ولبنان إلى العام 2000. وتعرض الجيش إلى انشقاقين الأول في بيروت عام 1976 عندما كان تحت قيادة اللواء مصباح البديري، والثاني في طرابلس عام 1983، وانتهى الانشقاقان بالعفو العام وعودة الجميع من الذين غادروا صفوفه من متطوعين ومجندين.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

منظمات مشابهة:


المصدر

  • كتاب-العنب والرصاص تأليف علي بدوان - دمشق 2006

الهامش

  1. ^ "Hamas slams killing of Palestinian troops in Syria". الأخبار. 16 July 2012. Retrieved 21 December 2013.

وصلات خارجية