غبار

(تم التحويل من تراب)
عاصفة رملية تغطي بيوت تكساس، أبريل 1935.
التوزيع العالمي لرواسب الغبار في المحيطات.
خريطة الغبار في 2017

الغبار أو التراب Dust، و اسم عام لأي جزيئات صلبة دقيقة التي يقدر قطرها بأقل من 50 ميكرومتر، ويحدث الغبار في غلاف الأرض الجوي لأسباب عديدة منها غبار تربة الذي تحمله الرياح وحبوب اللقاح. ويبلغ قطر الذرة الواحدة من الغبار المتناهي الصغر، أصغر من 1/1000 ملم. ويبلغ قطر ذرة الغبار الثقيل 5/1000 .

ويتكوَّن الجزء الأعظم من الغبار الطبيعي الموجود في الجو من مواد معدنية تحملها الرياح. ويأتي الغبار من أماكن شتى مثل التربة والصخور المتفتتة، ومن التربة الطينية ومن الحقول المحروثة.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تراكمات الغبار

يتراكم الغبار إما عن طريق ما تحمله الرياح أو عن طريق ماتجرفه المجاري المائية. أما بالنسبة للغبار الخشِن فإنه سرعان ما يتجمع في مكانه.

وهناك نوعان من تراكمات الغبار التي تغطي المرتفعات والأودية، غبار بركاني وغبار معدني ينشأ عن طبقات الطين العادية التي توجد على مقدمة طبقات الثلوج التي تغطي أمريكا الشمالية وأوروبا. وتتكون التربة الغنية التي تسمى باسم الرَّاسب الطُّفالي، والموجودة في كل من أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، من هذا الغبار.


المنزلي

ثلاث سنوات بدون تنظيف تسببت في تغطية المشتت الحراري لهذا الحاسوب المحمول بالتراب.
غبار منزلي على أصبع.


يتجمع بخار الماء المكثف على ذرات الغبار، ويشكل قطرات صغيرة من الماء. وقد تتشكَّل المياه أو الثلوج عند تجمُّع ذرات الغبار معًا. انظر: المطر. ويحول الغبار دون وصول كلِّ أشعة الشمس إلى الأرض.

توجد كميات ضخمة من الغبار المعدني في الهواء بالمحاجر والمناجم والمصانع. وقد يتجمع هذا الغبار في الجهاز التنفسي للعمال، مما يؤدي إلى إصابتهم بمرض السحار السليكي. ويكون الغبار في بعض الأحيان ناقلاً للبكتيريا، وفي بعض الأحيان تشبه الأطوار البوغية لبعض أنواع البكتيريا جسيمات الغبار. وينطبق الوصف نفسه على أبواغ العفن وحبوب اللقاح التي تَكون سببًا في ارتفاع درجة الحرارة، وفي الإصابة بحمى القش.

الغلاف الجوي

مقدمة عن الغبار الوارد في سماء أمريكا الشمالية.
عاصفة ترابية ضخمة في ليبيا


الشرق الأوسط

يعتبر الغبار في الشرق الأوسط من الظواهر التاريخية. مؤخراً، وبسبب تغير المناخ وعملية التصحر المتزايدة، تزايدت المشكلة بشكل كبير. كظاهرة متعددة العوامل ، لا يوجد حتى الآن إجماع واضح على المصادر أو الحلول المحتملة للمشكلة.

في إيران، تأثر بالفعل أكثر من 5 مليون شخص بشكل مباشر، وأصبحت المشكلة قضية حكومية عاجلة في السنوات الأخيرة. في محافظة خوزستان تسبب الغبار في انخفاض جودة الهواء. كمية الملوثات الموجودة في الهواء زادت لأكثر من 50 مرة عن مستواها الطبيعي في غضون عام. مؤخراً، تأسست مبادرات مثل مشروع الغبار، لدراسة ظاهرة الغبار في الشرق الأوسط.

تهب العديد من العواصف الترابية كل عام على منطقة الخليج العربي، وتتأثر بلدان بشكل مباشر مثل السعودية، الكويت، الإمارات العربية، والعراق جراء هذه العواصف. يمكن أن تتسبب العواصف الترابية تلك في إعاقة الرؤية على الطرق، الكثير من حالات الاختناق خاصة لدى كبار السن والأطفال والمصابين بالأمراض الصدرية.

الطرق


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

غبار الفحم

الغبار البركاني

الغبار البركاني هو نوع خاص من الغبار يأتي من البراكين. تحول انفجارات البراكين الحمم البركانية الصلبة إلى مسحوق، وإلى حِمم سائلة تتناثر في الجو، مكونة حبيبات وقطع صغيرة من الزجاج. وقد نشرت البراكين في الماضي كميات ضخمة من الغبار على الأرض.

التحكم في الغبار

في الغلاف الجوي

في المنازل

غبار على مرشح هواء.
تسجيل عن الحد من انفجار الغبار في أماكن العمل.

يشكل الغبار في المنازل والأماكن المغلقة مشكلة كبيرة قد تؤثر بشكل مباشر على صحة الأفراد. ويعمل الغبار على إثارة الجهاز التنفسي ونقل الجراثيم للجسم. ومن أجل الحد من دخول الغبار للمنازل يمكن اتباع الطرق التالية[2]:

1- تركيب نوافذ محكمة الغلق: حيث أن أستبدال النوافذ الغير محكمة في الغلق بأخرى محكمة سوف يساهم بشكل كبير في منع دخول الأتربة والغبار، ومن الأفضل اللجوء إلى نوعية جدية من الخامات المحكمة حتي لا تقوم بتبديلها بعد فترة قليلة.

2- الستائر: إن أختيار الستائر من بين الأمور المهمة جدا في منع دخول الأتربة إلى المنزل لذا على ربه المنزل أن تختار نوعية الستائر الجيدة والأقمشة الجيدة التي تمنع دخول الأتربة والغبار إلى المنزل، وأن تكون خفيفة حتي يسهل عليكم غسلها وتنظيفها من وقت إلى آخر.

3- اللجوء إلى اكسسوارات النوافذ التي تحمي من دخل الأتربة: ونظرا لكثرة دخول الأتربة والغبار من الشبابيك عملت الكثير من المصانع الخاصة بصناع الشبابيك على إضافة المزيد من الأكسسوارات كي توفر أكبر قدر من الحماية من الأتربة، ومن الممكن الاختيار بين أكثر من شيء لمنع دخول الغبار والأتربة.

4- وضع إطار من السلك الخفيف والضيق على النوافذ في المنزل، فتلك الطريقة تعمل أيضا على منع دخول المزيد من الأتربة ويعمل على تنقية الهواء على قدر المستطاع خاصة خلال حر الصيف والحاجة لفتح الشباك.

5- وضع شريط من اللاصق الأسفنجي على حافة النوافذ: إن ذلك الأمر سوف يقيكم كثيرا من دخول كمي من الأتربة والغبار من خلال وضعه، حيث يعمل على منع دخول أكبر كمية من الأتربة ويعد كعازل لمنع دخول الأتربة من أصغر الأماكن وأضيقها.

6- المظلات والستائر خارج الشرفاء، حيث من الممكن وضع المظلات كبيرة الحجم على الشرفات أو النوافذ فتعمل على منع تكون الأتربة لفترة أطول، على أن تكون تلك المظلات والستائر من النوع الجيد حتي تقاوم العوامل الخارجية من الأمطار والحرارة العالية وغيرهم.

7- في حالة الشرفات من الممكن وضع حائط من الزجاج القابل للفتح والإغلاق كي تنعم بشرفة نظيفة ومنع دخول الأتربة والغبار من خلالها،أو من الممكن وضع مظلة كبيرة الحجم على الشرفة هي الأخري لمنع تكون الأتربة.

8- لابد على ربة المنزل أن تقوم بتنظيف الشرفة بشكل يومي لمنع تكون الغبار والأتربة عليها وبداخلها، مع الحرص على تنظف الشباك أيضا من الأتربة المتكونة علية لمنع دخولها للمنزل.

9- كما ولابد أيضاً على ربه المنزل من إغلاق جميع الأبواب الخاصة بالمنزل أثناء الخروج أو الدخول إلى المنزل مع وضع سجاد أمام الباب لوضع الحذاء علية لجعل المنزل أكثر نظافة ومنع دخول الأتربة من الخارج.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأسطح المقاومة للغبار

في سياقات أخرى

الفضاء الخارجي

ويطلق على الذرات المنتشرة بين الكواكب والنجوم في المجرات أسم الغبار الكوني، وبتجمع الغبار الكوني في السدم تتكون النجوم في المجرات، ويتجلى دور السدم في تشكل النجوم في أن بإمكانها أن تنهار جاذبيا مكونة مجموعة نجمية. فلربما تكونت المجموعة الشمسية انطلاقا من سديم يحوي كمية كبيرة جدا من الغبار الكوني كافية لتكوين الشمس وتوابعها، واقترح كانت ولاپلاس هذا المشهد لأول مرة في أواسط القرن الثامن عشر.


معرض الصور

انظر أيضاً

الهوامش

المصادر

وصلات خارجية