تأمور

(تم التحويل من تامور)
'
Gray489.png
الجدار الخلفي للجيب التأموري، تُظهر خطوط الانعكاس للتأمور المصلي على الأوعية الكبرى.
Gray968.png
مقطع عرضي في الصدر، يُظهر محتويات المَنصـَفين الأوسط والخلفي. التحويفان البلوري والتأموري مُبالَغ فيهما لأنه في المعتاد لا يوجد فراغ بين parietal and visceral pleura وبين التأمور والقلب. ويُعرف التأمور كذلك بإسم cariac epidemis.
Details
الشريانpericardiacophrenic artery
Identifiers
TAخطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 747: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
TH{{#property:P1694}}
TE{{#property:P1693}}
FMAFMA:{{#property:P1402}}
المصطلحات التشريحية

التأمور (باللاتينية: pericardium) كيس رقيق الجدران يحيط بالقلب ليعطيه مجالا للتحرك دون التعرض لأذى الاحتكاك. ويتكون التأمور من طبقتيين رئيسيتين:

  • التأمور الليفي
  • التأمور المصلي والذي ينقسم بدوره إلى:
    • التأمور الحشوي والذي يعتبر جزء من طبقات القلب والذي يسمى أيضاً بالنخاب.
    • التأمور الجداري

وبين طبقتي التأمور المصلي يوجد جوف التأمور


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الطبقات

هناك نوعان من الطبقات في كيس التامور : بيريكارديوم الليفية وتأمور مصلي . بيريكارديوم مصلي ، بدوره ، ينقسم إلى طبقتين ، التأمور الجداري ، الذي هو ملتحما وينفصل عن التأمور الليفي ، والتأمور الحشوي ، والذي هو جزء من النخاب. والنخاب هي طبقة خارجية لعضلات القلب السليم العضلات (عضلة القلب).

الطبقة العميقة أو الحشوية تمتد إلى بداية الأوعية الدموية الكبرى ، لتصبح واحدة مع الطبقة الجدارية للتأمور مصلي. هذا يحدث في مجالين؛ حيث الأبهر والجذع الرئوي يترك القلب وحيث الوريد الأجوف العلوي ، الوريد الأجوف السفلي والأوردة الرئوية تدخل القلب.

مابين الطبقتين الجدارية وطبقات التامور الحشوي هناك الفضاء المحتمل ويدعى تجويف التامور . وهو مشحم عادة من قبل غشاء من السائل التاموري . الكثير من السوائل في تجاويف (مثل إرتشاح التامور) يمكن أن يؤدي إلى دكاك تأموري (ضغط القلب داخل كيس التامور). استئصال التأمور في بعض تلك الأحيان يكون ضروريا.


الوظائف

  • الحماية
  • التزليق

العلاقات التشريحية

الأمراض/التشوهات

التاريخ

في 9 يوليو 1893، تم إجراء أول رتق للتأمور (الكيس المصْلي المحيط بعضلة القلب). قام به الجراح الأمريكي الأسود دانيال هيل وليامز في شيكاغو على شاب عمره 24 سنة طـُعِن في صدره بسكين. وقد أجريت العملية بدون تخدير لنزع السكين وفتح الجوف الصدري ورتق التأمور.

انظر أيضا


معرض الصور

المصادر

  • Schimmel, Annemarie (1975). Mystical Dimensions of Islam. Chapel Hill: University of North Carolina Press. ISBN 978-0-8078-1271-6.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية