العامل التاسع

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
F9.jpg

العامل التاسع Factor IX (أو عامل الكريسماس Christmas factor) ( EC 3.4.21.22 ) هو أحد پروتيازات السرين داخل منظومة التخثر؛ والتي تنتمي لعائلة الپپتيداز S1. يسبب نقص هذا الپروتين في الإصابة بالهيموفيليا ب. اكتشف عام 1952 بعدما وُجد أن صبياً صغيراً يسمى ستيفن كريسماس يفتقر لهذا العامل بالتحديد، مما أدى إلى إصابته بالهيموفيليا.[1]

مركب العامل التاسع هو أحد الأدوية الأساسية حسب منظمة الصحة العالمية، للأدوية الأكثر أهمية التي ينبغي تواجدها في المنظومة الصحية الأساسية.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفسيولوجيا

تخثر الدم ومسار الپروتين سي.

يُنتج العامل التاسع كمولد إنزيم، مركب طليعي خامل. يُعالج لإزالة پپتيد الإشارة، يگلكز ثم ينقسم بواسطة العامل 11 (على المسار التلامسي) أو العامل 12 إيه (على مسار العامل التنسجي) لإنتاج الصيغة ذات السلسلتين، حيث تكون السلسلتان مرتبطان بواسطة جسر من ثنائي الكبريتيد.[3][4] عندما يتم تنشيطه إلى العامل التاسع إيه، في وجود Ca2+، الدهون الفسفورية الغشائية، والعامل المصاحب للعامل التاسع، يقوم بتحليل رابطة أرگينين-أيزولوسين واحدة في العامل العاشر ليشكل العامل العاشر إيه.

يُثبط العامل التاسع بواسطة مضاد الثرومبين.[3]

يزيد تعبير العامل التاسع مع تقدم العمر في البشر والفئران. في عينات الفئران، الطفرات الواقعة داخل المنطقة المنظمة للعامل التاسع تتمتع بنمط ظاهري يعتمد على العمر..[5]


بنية النطاق

يلعب العامل السابع، والتاسع والعاشر أدوراً محورية في تخثر الدم وتتمتع أيضاً ببنية نطاق مشتركة.[6] يتكون پروتين العامل التاسع من أربع نطاقات پروتين: نطاق Gla، نسختين ترادفيتين من النطاق EGF ونطاق الپپتيدا الشبيه بالتريپسين C-terminal المسئول عن الانقسام التحفيزي.


بنية نطاق پروتين العامل العاشر البشري، حيث يمثل كل نطاق پروتين بصندوق ملون.

تبين أن نطاق N-terminal EGF مسئول جزئياً، على الأقل، عن ارتباط العامل النسيجي.[6] توصل ويلكنسون وزملائه إلى أن بقايا 88-109 من نطاق EGF الثاني ترتبط بشكل غير مباشر بالصفائح الدموية وتجمع مركب تنشيط العامل العاشر.[7]

حُلت بنى النطاقات الأربعة كلها. تحد التعرف على بنية النطاقين EGF والنطاق الشبيه بالتريپسين لپروتين الخنزير.[8] بنية النطاق Gla، المسئولة عن الرابطة الدهنية الفسسفورية المعتمدة على Ca(II)، تم التعرف عليها أيضاً بواسطة الرنين المغناطيسي النووي.[9]

كم تم حل البنى المختلفة للپروتينات المتحولة فائقة النشاط،[10] التي أظهرت طبيعة تنشيط العامل التاسع بواسطة پروتينات أخرى في cascade التخثر.

الجينات

في البشر، يقع الجين F9 على الكروموسوم إكس عند الموضع q27.1.

يقع جين العامل التاسع على الكروموسوم إكس (Xq27.1-q27.2) فهو بالتالي متنحي مرتبك بإكس: تؤثر طفرات الجين على الذكور أكثر من الإناث. استنسخ لأول مرة عام 1982 بواسطة كوتوكو كوراتشي وإيرل ديڤي.[11]

پولي، خروف پول دورست المستنسخ جينياً، والذي يحمل جين العامل التاسع، استنسخه د. إيان ويلموت في معهد روزلين عام 1997.[12]

دوره في الأمراض

يتسبب نقص العامل التاسع في الإصابة بمرض كريسماس (هيموفيليا ب).[1] تم التعرف على أكثر من 100 طفرة في العامل التاسع؛ لا يتسبب بعضها في أعراض، لكن الكثير منها يؤدي إلى اضطراب النزيف الخطر. تم التعرف على طفرة مرض كريسماس الأصلية عن طريق تسلسل دنا كريسماس، والذي أظهر طفرة غيرت السيستين إلى سرين.[13] يستخدم العامل التاسع المؤشب لعلاج مرض كريسماس. ويشمل التركيبات التالية:

  • nonacog alfa (الاسم التجاري BeneFix)[14]
  • albutrepenonacog alfa (الاسم التجاري Idelvion)[15]
  • eftrenonacog alfa (الاسم التجاري Alprolix)[16]

تؤدي بعض الطفرات النادرة في العامل التاسع إلى ارتفاع النشاط التخثري، والذي يمكن أن يؤدي إلى أمراض التخثر، مثل الخثار الوريدي العميق. هذه الطفرة الوظيفية تجعل الپروتين شديد الفعالية وترتبط باضطراب فرط التخثر.[17]

يعالج نقص العامل التاسع بحقن العامل التاسع المنقى الناتج المستنسخ في نواقل أو خلايا حيوانية مختلفة. قد يكون حمض الترانيكساميك مفيداً للمرضى المقبلين على إجراء عملية جراحية والذين يعانون من نقص العامل التاسع من أجل الحد من خطر النزف الجراحي.[18]

يتم تجميع قائمة بجميع الطفرات في العامل التاسع والحفاظ عليها ضمن قاعدة بيانات طفرة العامل التاسع[19] الموجودة في كلية جامعة لندن.

المصادر

  1. ^ أ ب Biggs R, Douglas AS, Macfarlane RG, Dacie JV, Pitney WR (Dec 1952). "Christmas disease: a condition previously mistaken for haemophilia". British Medical Journal. 2 (4799): 1378–82. doi:10.1136/bmj.2.4799.1378. PMC 2022306. PMID 12997790.
  2. ^ "19th WHO Model List of Essential Medicines (April 2015)" (PDF). WHO. April 2015. Retrieved May 10, 2015.
  3. ^ أ ب Di Scipio RG, Kurachi K, Davie EW (Jun 1978). "Activation of human factor IX (Christmas factor)". The Journal of Clinical Investigation. 61 (6): 1528–38. doi:10.1172/JCI109073. PMC 372679. PMID 659613.
  4. ^ Taran LD (Jul 1997). "Factor IX of the blood coagulation system: a review". Biochemistry. Biokhimiia. 62 (7): 685–93. PMID 9331959.
  5. ^ Boland EJ, Liu YC, Walter CA, Herbert DC, Weaker FJ, Odom MW, Jagadeeswaran P (Sep 1995). "Age-specific regulation of clotting factor IX gene expression in normal and transgenic mice". Blood. 86 (6): 2198–205. doi:10.1182/blood.V86.6.2198.bloodjournal8662198. PMID 7662969.
  6. ^ أ ب Zhong D, Bajaj MS, Schmidt AE, Bajaj SP (Feb 2002). "The N-terminal epidermal growth factor-like domain in factor IX and factor X represents an important recognition motif for binding to tissue factor". The Journal of Biological Chemistry. 277 (5): 3622–31. doi:10.1074/jbc.M111202200. PMID 11723140.
  7. ^ Wilkinson FH, Ahmad SS, Walsh PN (Feb 2002). "The factor IXa second epidermal growth factor (EGF2) domain mediates platelet binding and assembly of the factor X activating complex". The Journal of Biological Chemistry. 277 (8): 5734–41. doi:10.1074/jbc.M107753200. PMID 11714704.
  8. ^ Brandstetter H, Bauer M, Huber R, Lollar P, Bode W (Oct 1995). "X-ray structure of clotting factor IXa: active site and module structure related to Xase activity and hemophilia B". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 92 (21): 9796–800. doi:10.1073/pnas.92.21.9796. PMC 40889. PMID 7568220.
  9. ^ Freedman SJ, Furie BC, Furie B, Baleja JD (Sep 1995). "Structure of the calcium ion-bound gamma-carboxyglutamic acid-rich domain of factor IX". Biochemistry. 34 (38): 12126–37. doi:10.1021/bi00038a005. PMID 7547952.
  10. ^ Zögg T, Brandstetter H (Dec 2009). "Structural basis of the cofactor- and substrate-assisted activation of human coagulation factor IXa". Structure. 17 (12): 1669–78. doi:10.1016/j.str.2009.10.011. PMID 20004170.
  11. ^ Kurachi K, Davie EW (Nov 1982). "Isolation and characterization of a cDNA coding for human factor IX". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 79 (21): 6461–4. doi:10.1073/pnas.79.21.6461. PMC 347146. PMID 6959130.
  12. ^ Nicholl D. (2002). An Introduction to Genetic Engineering Second Edition. Cambridge University Press. p. 257.
  13. ^ Taylor SA, Duffin J, Cameron C, Teitel J, Garvey B, Lillicrap DP (Jan 1992). "Characterization of the original Christmas disease mutation (cysteine 206----serine): from clinical recognition to molecular pathogenesis". Thrombosis and Haemostasis. 67 (1): 63–5. doi:10.1055/s-0038-1648381. PMID 1615485.
  14. ^ "Home: BeneFIX Coagulation Factor IX (Recombinant) Official Site".
  15. ^ EMA: Idelvion
  16. ^ "Home: Alprolix [Coagulation Factor IX (Recombinant), Fc Fusion Protein] Official Site".
  17. ^ Simioni P, Tormene D, Tognin G, Gavasso S, Bulato C, Iacobelli NP, Finn JD, Spiezia L, Radu C, Arruda VR (Oct 2009). "X-linked thrombophilia with a mutant factor IX (factor IX Padua)". The New England Journal of Medicine. 361 (17): 1671–5. doi:10.1056/NEJMoa0904377. PMID 19846852.
  18. ^ Rossi M, Jayaram R, Sayeed R (Sep 2011). "Do patients with haemophilia undergoing cardiac surgery have good surgical outcomes?". Interactive Cardiovascular and Thoracic Surgery. 13 (3): 320–31. doi:10.1510/icvts.2011.272401. PMID 21712351.
  19. ^ "Home: Factor IX Mutation Database".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قراءات إضافية

وصلات خارجية