إميليانو زاپاتا

Emiliano Zapata Salazar
General Emiliano Zapata.jpg
General Emiliano Zapata.
وُلـِد (1879-08-08)أغسطس 8, 1879
آننى‌كويلكو، مورلوس، المكسيك
توفي أبريل 10, 1919(1919-04-10) (عن عمر 39 عاماً)
Chinameca, مورلوس، المكسيك
المنظمة جيش تحرير الجنوب
الحركة الزاپاتية في الثورة المكسيكية
الأقارب أوفيميو زاپاتا (شقيق)
Firma de Emiliano Zapata (sin fondo).png

إميليانو زاپاتا سلازار Emiliano Zapata Salazar (و. 8 أغسطس 1879-10 أبريل 1919). كان زعيماً للثورة المكسيكية في 1910، هندي الأصل، كان يهدف إلى كسب المزيد من الأراضي لشعبه.

وُلد زاباتا في قرية أنينكويلكو، ولاية مورلوس بالمكسيك، حيث كانت مجتمعات الفلاحين ترزح تحت ضغوط متزايدة من طبقة صغار ملاك الأرض التي كانت تحتكر الأرض ومصادر المياه لزراعة قصب السكر بدعم من الديكتاتور پورفيريو دياز. وقد شارك زاباتا مبكراً في الحركات السياسية ضد دياز والـ هاسندادوس hacendados ملاك الأرض، وحين اندلعت الثورة في 1910 كان في موقع زعيم ثورة الفلاحين في مورِلوس. وبالتعاون مع عدد من الزعماء الآخرين للفلاحين قام بتشكيل جيش تحرير الجنوب الذي سرعان ما أصبح قائده بلا منازع. ساهمت قوات زاباتا في إسقاط دياز، وهزيمة الجيش الفدرالي في معركة كواوتلا، ولكن حين أصبح الزعيم الثوري فرانسيسكو ماديرو رئيساً، فقد تنكـَّر لدور الزاپايستا، واصفاً إياهم بأنهم ببساطة عصابات إجرامية. وفي نوفمبر 1911، وضع زاباتا خطة آيالا التي نادت بإصلاحات زراعية واسعة، لإعادة توزيع الأراضي على الفلاحين. أرسل ماديرو الجيش الفدرالي لإجتثاث الزاباتيستا في مورلوس. اِتبع جنرالات ماديرو سياسة الأرض المحروقة، فأحرقوا القرى وهجـَّروا سكانها، و جنـَّدوا العديد من الرجال في الجيش أو أرسلوهم إلى معسكرات العمل بالسخرة في جنوب المكسيك. تلك الإجراءات قوّت من موقف زاباتا بين الفلاحين، فأصبح قادراً على طرد قوات ماديرو من مورلوس. وفي انقلاب على ماديرو في فبراير 1913، استولى هوِرتا على السلطة في المكسيك، إلا أن ائتلافاً من القوات الدستورية في شمال المكسيك بقيادة ڤنوستيانو كرّانزا وألڤارو أوبريگون و فرانسيسكو "پانچو" ڤيا أزاحته عن الحكم في يوليو 1914 بدعم من قوات زاپاتا. لم يعترف زاپاتا بسلطة كرّانزا كزعيم للحركة الثورية، مواصلاً تمسكه بخطة آيالا.

في أعقاب انتصار الثوريين على هوِرتا، فقد حاولوا تنظيم علاقات السلطة في مؤتمر أگواسكاليينتس. وقد اختلف كل من زاپاتا وڤيا مع كرّانزا، وسقطت المكسيك في حرب أهلية بين المنتصرين. ولامتعاضه من التحالف مع ڤيا، ركـَّز زاپاتا طاقاته في إعادة بناء المجتمع في مورِلوس التي أصبح يسيطر عليها، مستناً الإصلاح الزراعي حسب خطة آيالا. ومع استجماع كرّانزا السلطة وهزيمته ڤيا في 1915، بدأ زاپاتا حرب عصابات ضد الكرّانسيستا، الذين ردوا بغزو مورلوس، مستخدمين مرة أخرى تكتيكات الأرض المحروقة لإخراج متمردي الزاپاتيستا. وتارة أخرى استعاد زاپاتا مورلوس في 1917 واحتفظ بمعظم الولاية أمام قوات كرّانزا حتى مصرعه في كمين في أبريل 1919. المادة 27 من الدستور المكسيكي لسنة 1917 صيغت استجابةً لمطالبه بالإصلاح الزراعي.[1]

بعد وفاته، تحالف الجنرالات الزاپاتيون مع أوبريگون ضد كارانزا وساعدوا على الإطاحة بكارانزا من الحكم. وفي 1920، تمكن الزاپاتيون من الحصول على مناصب مؤثرة في حكم مورِلوس بعد سقوط كارانزا. وقد شرّعوا العديد من قوانين الإصلاح الزراعي التي ارتآها زاپاتا في مورِلوس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ثورة 1910

Emiliano Zapata enters Cuernavaca in April 1911, Federal General Manuel Asúnsolo turns the city over to the Zapatistas.

وبعد أن أنهى خدمته الإلزامية بالجيش، انضم إلى صفوف التمرد ضد الرئيس پورفيريو دياز عام 1910. ورفض زاباتا إلقاء سلاحه حتى قام الزعيم الثوري فرانسيسكو ماديرو بتوزيع الأرض. كما رفض زاباتا الاعتراف بفكتوريانو هورتا الذي اغتال ماديرو.


الجنرال الثوري

زاباتا ومعاونوه.
فرانسيسكو ڤيا (يسار)، أولاليو گوتييريز (وسط) وإميليانو_زاپاتا (يمين) في القصر الوطني المكسيكي (1914)


تحالف ڤيا-زاپاتا

پانشو ڤيا (يسار) "قائد División del Norte (فرقة الشمال)" و إميليانو زاپاتا "قائد Ejército Libertador del Sur (جيش التحرير الجنوبي). ڤيا يجلس على العرش الجمهوري في پالاسيو ناسيونال.

وقام زاباتا يُصاحبه فيلا باحتلال مدينة مكسيكو سيتي عام 1914.

1919: جثة زاپاتا في كواوتلا

وفي 10 أبريل 1919، لقي إميليانو زاباتا، قائد ثورة المكسيك، مصرعه في كمين نصبته له قوات حكومية في كواوتلا، مورلوس، على يد الكولونيل خسوس جوجاردو.

مابعد زاباتا

بعد موت زاباتا ظهرت الكثير من الحكايات الشعبية عنه، كما قام المخرج الأمريكي إيليا كازان بإنتاج فيلم عن حياة زاباتا بعنوان يعيش زاباتا الذي مثل في الدور الرئيسي فيه مارلون براندو.

المصادر

  • "Emiliano Zapata", BBC Mundo.com
  • Villa and Zapata by Frank Mclynn
  • Fernando Horcasitas, De Porfirio Díaz a Zapata, memoria náhuatl de Milpa Alta, UNAM, México DF.,1968 (eye and ear-witness account of Zapata speaking Nahuatl)
  • John Womack, Zapata and the Mexican Revolution, New York, Vintage (1969) ISBN 0394708539
  • Enrique Krauze, Zapata: El amor a la tierra, in the Biographies of Power series.
  1. ^ Centeno, Ramón I. (2018-02-01). "Zapata reactivado: una visión žižekiana del Centenario de la Constitución". Mexican Studies/Estudios Mexicanos (in الإنجليزية). 34 (1): 36–62. doi:10.1525/msem.2018.34.1.36. ISSN 0742-9797.