أخبار:اللبناني نواف سلام رئيساً لمحكمة العدل الدولياً

القاضي نواف سلام.

في 6 فبراير 2024 أعلنت محكمة العدل الدولية في لاهاي انتخاب القاضي اللبناني الدكتور نواف سلام رئيساً لها لفترة ثلاث سنوات. يأتي ذلك إثر انتهاء ولاية الرئيسة الأمريكية القاضية جوان دوناهيو، ليصبح بذلك ثاني عربي يترأس هذه المحكمة منذ تأسيسها عام 1945 بعد وزير خارجية الجزائر الأسبق ورئيس المحكمة الدستورية الجزائرية محمد بجاوي.

وقال سلام في أول تعليق على إعلان انتخابه: "انتخابي رئيسا لمحكمة العدل الدولية مسئولية كبرى في تحقيق العدالة الدولية واعلاء القانون الدولي". وأضاف: "أول ما يحضر إلى ذهني ايضاً في هذه اللحظة هو همي الدائم أن تعود مدينتي بيروت، أماََ للشرائع كما هو لقبها، وأن ننجح كلبنانيين في إقامة دولة القانون في بلادنا وأن يسود العدل بين أبنائه".[1]

 نواف سلام

ولد سلام عام 1953، وحاز على شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية من معهد الدراسات السياسية في باريس عام 1992، كما حصل على ماجستير القانون من كلية الحقوق في جامعة هارڤرد، والدكتوراه في التاريخ من جامعة السوربون.

علاوة على ذلك، عمل محاضراً في جامعة السوربون، وباحث زائر بمركز ويذرهيد للعلاقات الدولية في جامعة هارڤرد، إلى جانب ممارسته لمهنة المحاماة. بالإضافة إلى ذلك، شغل منصب سفير ومندوب دائم للبنان في الأمم المتحدة في نيويورك من عام 2007 حتى 2017. في 2018، انضم سلام إلى المحكمة التي تعتبر الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة المختص بالفصل في النزاعات بين الدول. كما تشكل المحكمة، التي تتألف من 15 قاضياً ينتخبهم مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلى سلطة قضائية في العالم ممّا أكسبها لقب "محكمة العالم".


 انظر أيضاً

 المصادر

  1. ^ "ثاني عربي بالمنصب.. انتخاب اللبناني نواف سلام رئيسا لمحكمة العدل الدولية". جريدة الشروق المصرية. 2024-02-06. Retrieved 2024-02-06.