أخبار:العارضة كريسي تايگن تعلن إزالة السليكون من صدرها

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
العارضة كريسي تايگن.
كريسي تايگن وزوجها الموسيقي جون ليگند.

في مايو 2020، نشرت عارضة الأزياء الأمريكية كريسي تايگن، عبر حسابها على تويتر، لـ300 مليون متابع، قرارها إزالة السليكون من صدرها، وأنها ستخضع قريباً لاختبار ڤيروس كورونا قبل إجرائها الجراحة. كريسي تايگن هي عارضة أزياء ومؤلفة وشخصية تلفزيونية وتشتهر بمنشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي فيما يخص الأسرة والسياسة وهوليوود، وهي متزوجة من الموسيقي جون ليگند.[1]

وفسرت قرارها هذا قائلة: "أود أن أكون قادرة على ارتداء ثياب مناسبة لقياسي، والاستلقاء على بطني بأريحية".

في مارس 2020، صرحت تايگن لمجلة گلامور أنها قامت بزرع السليكون في صدرها عندما كانت في العشرين من عمرها من أجل عرض ملابس السباحة. وأضافت: "لكن بعد الحمل والإنجاب، وبدء الرضاعة الطبيعية تسبب اللبن في إنكماشهما وأشعر الآن بالصدمة".

وقد حظى قرار تايگن بالإشادة من معجبيها، ومن بينهم عارضة الأزياء نعومي كامبل، ومحررة التجميل الشهيرة ميلي ألمودوڤار. وعلقت الممثلة الكندية-الأمريكية عائشة كاري أنها اتخذت نفس القرار العام الماضي لأن حشوة السليكون أصابتها بالتوعك.

تتصدر منشورات تايگن على وسائل التواصل الاجتماعي عناوين الصحف، إذ أن تايگن وزوجها ناقدين مفوهين للرئيس الأمريكي دونالد ترمپ.

في عام 2019 وصفها ترامپ في تغريدة له "بالفم القذر"، وصفت زوجها أيضاً بأنه "ممل"، بعد أن تحدث ليگند على التلفزيون عن الحاجة إلى إصلاح العدالة الجنائية. ردت تايگن على تغريدة الرئيس بهاشتاگ مليء بالشتائم.

في 2018، لاقت صورها أثناء قيامها بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية إشادة كبيرة على وسائل التواصل الإجتماعي.

المصادر

  1. ^ "Chrissy Teigen posts decision to remove breast implants". بي بي سي. 2020-05-27. Retrieved 2020-05-27.