أخبار:الشرطة تطلق النار على محتجي الأحواز

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
جانب من احتجاجات الأحواز بحسب مقاطع ڤيديو متداولة، 18 يوليو 2021.

في 19 يوليو 2021، أظهر مقطع ڤيديو، صوّره نشطاء حقوق الإنسان في إيران، الشرطة هناك وهي تطلق النار على المحتجين على نقص المياه في منطقة سوسنرد في الأحواز جنوب غربي إيران، في وقت متأخر من مساء 18 يوليو، وصُوّر الڤيديو أثناء الاضطرابات الأخيرة والتي شهدت مقتل شخص واحد على الأقل. حسبما أفادت وكالة أسوشييتد برس للأنباء. ويظهر الڤيديو شرطة مكافحة الشغب على دراجات نارية تسابق عند زاوية وتطلق النار على المتظاهرين وأيضاً في الهواء بمسدس.[1]

ووفقاً لوكالة الأنباء، يتطابق الڤيديو مع تقارير أخرى عن المظاهرات في الأحواز، موطن العرق العربي الذين يشكون من التمييز من قبل الثيوقراطية الشيعية في إيران. دفعت المخاوف من استمرار انقطاع المياه في الماضي المتظاهرين الغاضبين إلى النزول إلى الشوارع في إيران. ويرجع ذلك جزئياً إلى ما تصفه السلطات بالجفاف الشديد. بسبب انخفاض هطول الأمطار بنسبة 50 في المائة تقريباً عن عام 2020؛ مما أدى إلى تضاؤل ​​إمدادات المياه في السدود.

مرئيات

الشرطة الإيرانية تطلق النار على محتجين في الأحواز،
18 يوليو 2021.


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "شاهد... الشرطة الإيرانية تطلق النار على محتجين في الأحواز". جريدة الشرق الأوسط. 2021-07-19. Retrieved 2021-07-19.