أخبار:أمريكا تمنع إسرائيل من بيع منظومة «مقلاع داود» للدفاع الصاروخي إلى سويسرا

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
نموذج لصاروخ اعتراضي يستخدم في نظام مقلاع داود.

الولايات المتحدة تمنع شركة رفائل الإسرائيلية من التقدم بعرض لبيع منظومة «مقلاع داود» للدفاع الصاروخي إلى سويسرا، لأن شركة ريثيون الأمريكية تقدمت بعرض لبيع منظومة پاتريوت. وكانت سويسرا قد أصدرت طلب معلومات من ثلاث منتجين للأنظمة يوروسام وپاتريوت ومقلاع داود الإسرائيلي. ولكن لأن مقلاع داود قد مـُوِّل من برنامج التمويل العسكري الأجنبي من وزارة الدفاع الأمريكية ويستخدم تكنولوجيا من شركة ريثيون الأمريكية، فعلى المنتج الإسرائيلي الحصول على إذن من الولايات المتحدة قبل البدء في عملية بيع المنتج لأي طرف في العالم.[1]

غضب في دوائر صنع القرار الإسرائيلية من المنع الأمريكي. والجدير بالذكر أن هذا المنع ليس الأول في تاريخ العلاقات بين البلدين. فقد سبق للولايات المتحدة أن أجبرت إسرائيل، في الثمانينيات، على إلغاء برنامج إنتاج المقاتلة لاڤي بعد أن صنعت إسرائيل ثلاث نماذج أولية منها خاضت اختبارات طيران متقدمة.

ثم جاء منع إسرائيل من بيع منظومة اعتراض الصواريخ حيتس (سهم) لكوريا الجنوبية. إلا أن الكوريين أصروا على شراء رادار ذلك النظام، والمسمى گرين پاين Green Pine.

وآخر مثال كان قرار بريطانيا شراء نظام استطلاع جوي. وقد عرضت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية نظام استطلاع متكامل في طائرة رجال أعمال من طراز G-500. إلا أن البريطانيين لم يدخلوها في التقييم، واختاروا بدلاً من ذلك الطائرة بوينگ ودج‌تيل E-7.

المراجع

  1. ^ ARIE EGOZI (2019-05-08). "Israel Chafes As US Reported To Block David's Sling Export Bid". breakingdefense.com.