آدم يشاري

آدم يشاري
آدم يشاري.

آدم يشاري (بالألبانية: Adem Jashari، الصربية الكرواتية: Adem Jašari, Адем Јашари) (28 نوفمبر 1955 – 7 مارس 1998)، ولد في پركاز، درنشيا، كوسوڤو[a]، (يوغسلاڤيا). ويعتبر أحد مؤسسي جيش تحرير كوسوڤو مع زهير پايازيتي. كان يشاري قائد العملية درنشيا. وكان يحظى باحترام الألبان بسبب قتاله ومقاومته في سبيل استقلال كوسوڤو عن صربيا التي عدته إرهابيا ويعتير يشاري بطل قومي في ألبانيا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

آدم يشاري.

ولد آدم يشاري في 28 نوفمبر 1955 الذي يوافق يوم استقلال ألبانيا، ويوم العلم الألباني.

في 2 يوليو 1990 أعلن برلمان كوسوڤو انضمامه كجمهورية سابعة في يوغوسلاڤيا وأعلن دستوراً جديداً، وسرعان ما أنظم يشاري إلى المتطوعين في جمهورية ألبانيا لتشكيل ما بات يعرف باسم جيش تحرير كوسوڤو.

قاتلت عائلة يشاري اليوغسلاڤ الصرب من بداية التسعينات لكن هذا الأمر ظل مخفياً من قبل الساسة الألبان المعتدلين ومن قبل حكومة بلگراد بهدف الحفاظ على الحالة السياسية الموجودة في حينه. في صبيحة 30 ديسمبر، 1991 قامت القوات الإتحادية اليوغسلاڤية بتطويق منزل أدم يشاري الذي قاوم هو رفاقة مقاومة باسلة أدت إلى انسحاب القوات اليوغسلاڤية، ثم هوجم يشاري في مقر أقامته في پركاز بواسطة قوات الشرطة الصربية في 22 يونيو، 1998 وفشلو مرة أخرى بسبب قدوم أصدقاء والد آدم شعبان من الغايات للمساعدته.


وفاته

في ساعات الصباح الأولى من 5 مارس 1998، شرعت قوة من الصرب بحصار منزل يقع على الشارع الرئيسي في قرية بركاز الكوسوفية. تكونت القوة الصربية من حاملات جند مدرعة وشرطة عسكرية، أحاطت بالمنزل على شكل حلقات لمنع تدخل أي قوة أخرى من الخلف. القصد من المهمة قتل مؤسس جيش تحرير كوسوفو، آدم يشاري.[1]

وزّع آدم يشاري السلاح على من يستطيع من أفراد عائلته، واستمرت المعركة لمدة يومين، كان أربعون شخصا من العائلة الكبيرة متحصنين في غرفة صغيرة مبنية من الطوب في الطابق السفلي من المنزل. سقطت القذائف وكثر القتل في العائلة حتى نجحت القوات الصربية في دخول المبنى بعد يومين متواصلين من المعارك غير المتكافئة.

سقط خلال المعركة 58 شخصا من الألبان أغلبهم من عائلة يشاري، من ضمنهم 28 امرأة وطفلا، ولم ينج من العائلة سوى طفلة صغيرة عمرها 11 سنة خرجت من تحت الأنقاض. وُجد آدم يشاري مقتولا بطلقة قرب فكه الأيمن، وقيل إنه انتحر حفاظا على كرامته.

ما بعدها

تمثال نصفي ليشاري في المنطقة الوسطى من تيرانا.


متفرقات

انظر أيضاً

الهوامش والمصادر

هوامش:

a. ^ Kosovo is the subject of a territorial dispute between Serbia and the local Albanian majority. The Assembly of Kosovo declared its independence on 17 February 2008, a move that is recognised and the Republic of China (Taiwan), but not by Serbia, which claims it as part of its sovereign territory.

المصادر:

وصلات خارجية