شمال قبرص التركية

جمهورية شمال قبرص التركية
Kuzey Kıbrıs Türk Cumhuriyeti (بالتركية)
Flag الدرع
Anthem: استقلال مارشي
مارش الاستقلال
ملف:Istiklal Marsi-TSK.ogg
Capitalنيقوسيا الشمالية
35°11′N 33°22′E / 35.183°N 33.367°E / 35.183; 33.367
Largest city العاصمة
Official languages التركية
Demonym قبارصة أتراك
Government جمهورية شبه رئاسية موحدة
 -  الرئيس درويش إروگلو
 -  الرئيس-المُنتخب مصطفى أقينجي
 -  رئيس الوزراء اوزكان يورگانچيوگلو
Legislature مجلس الجمهورية
الاستقلال عن جمهورية قبرص
 -  الاعلان 15 نوفمبر 1983 
 -  الاعتراف من تركيا فقط 
Area
 -  Total 3,355 km2 (174 لو رُتبت)
1,295 sq mi
 -  Water (%) 2.7
Population
 -  2011 census 286,257
 -  Density 86/km2 (116)
223/sq mi
GDP (nominal) 2013 estimate
 -  Total قالب:Turkish lira7.6 بليون [1]
 -  Per capita 15,358 دولار [1]
Currency الليرة التركية
Time zone ت.ش.أ. (UTC+2)
 -  Summer (DST) ت.ش.أ.ص. (UTC+3)
Drives on the left
Calling code +90 392
Internet TLD .nc.tr or .ct.tr;
wide use of .cc

جمهورية شمال قبرص التركية (Kuzey Kıbrıs Türk Cumhuriyeti) هي دولة تقع في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص ذو الأغلبية التركية. تأسست عام 1983 على إثر التدخل العسكري التركي في قبرص واحتلالها الجزء الشمالي من البلاد. لقى هذا التصرف من تركيا رفضا واسعا في العالم، قابله عدم اعتراف معظم دول العالم بالجمهورية الجديدة. وهي ثالث أكبر جزيرة في البحر المتوسط من حيث المساحة بعد صقلية وساردينيا. وتعد من أكثر الجزر شهرة سواء بالنسبة لثراء الطبيعة فيها وجمالها الذي لا مثيل له. [2] أهم مدن الجمهورية هي كيرينيا (أو بالتركي: غرنه). يعتمد اقتصادها على السياحة و الزراعة و الدعم المالي الآتي من تركيا.

التسمية

وهناك العديد من الافتراضات المتعلقة بمنشأ اسم قبرص ، الا انه ما قد يكون اصح هي تلك الافتراضات بأن يكون الاسم مستمدا من كوبروم (النحاس باللاتينية) لانتشار الكثير من مناجم النحاس المهجورة في المناطق الشمالية.

التاريخ

المؤسس والرئيس السابق رءوف دنكطاش.

في العام 1959 استعادت جزيرة قبرص استقلالها من الاحتلال البريطاني، وقد اتفق القبارصة (الأتراك واليونانيون) على نظام يتخذ من المساواة مبدأ في الحكم، إلا انه ـ بحسب رواية القبارصة الأتراك ـ حاول القبارصة اليونانيون جذب الجزيرة لتكون جزءاً من اليونان في مخالفة للدستور، وذلك كون القبارصة اليونايين يمثلون 70% من سكان الجزيرة، الا ان القبارصة الأتراك رفضوا ذلك، وبدأت ما قد يسمى بالحرب الأهلية بين الطرفين منذ 1963 الى 1974 ، انتهت باحتماء كل طرف بدولته الأم، القبارصة الاتراك استنجدوا بتركيا وأسسوا دولتهم في شمال قبرص المسماة بجمهورية شمال قبرص التركية ـ والقبارصة اليونانيون استنجدوا باليونان وأسسوا دولتهم في جنوب الجزيرة ـ اقرب الى اليونان.

رؤساء قبرص الشمالية

العلاقات والسياسة الخارجية

مكتب لندن لشمال قبرص التركية، ميدان بدفورد.

السعكرية

التقسيمات الإدارية

تنقسم شمال قبرص التركية إلى خمسة مناطق ادارية:

الجغرافيا والمناخ

جزء من سلسلة جبال كيرنيا.

تتمتع جمهورية شمال قبرص التركية بمناخ البحر المتوسط مع صيف حار جاف ، وشتاء بارد ممطر فيما بين شهري ديسمبر ويناير.

الاقتصاد

المقالة الرئيسية: اقتصاد شمال قبرص التركية
مسجد لالا مصطفى پاشا في فاماگوستا (غازي‌ماغوسا). وكانت سابقاً كاتدرائية القديس نيقولا قبل تحويلها إلى مسجد في 1571. وتبقى السياحة مصداراً هاماً للدخل في قبرص الشمالية.

تعتبر السياحة هي المورد الأول لجمهورية شمال قبرص التركية ، تتمتع بسواحل جميلة جدا تحتضن 10 فنادق من فئة 5 نجوم، الى جانب الفنادق ذات الفئات الأخرى، اغلب تاريخها يعود الى الدولة العثمانية التي حولت الكثير من الكنائس والأديرة التاريخية إلى مساجد التي أصبحت بدورها تاريخية أيضا، وكلاهما كمبان جميل، سواء في طابعها الكنسي او الإسلامي.

الخلاف حول مكامن الغاز البحرية

مناطق التنقيب البحري المزعومة من قبرص الشمالية في 2012.


تندرج جهود نيقوسيا لتطوير قطاع الغاز تحت ظل تركيا، التي تقول بأن المياه الإقليمية لقبرص لا تتجاوز 12 ميلاً بحرياً بدلاً من 200 كيلومتر بحري، وهو الحد الأقصى المعتاد المسموح به من قبل "اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار". ومن وجهة نظر أنقرة - الفريدة من نوعها - فإن حقل «البلوك 12» (حقل أفروديت) المكتشف حديثاً والكائن جنوب قبرص، يقع في الواقع في مياه تركية . وفي العام الماضي، أرسلت أنقرة سفينة المسح الزلزالي "بيري ريس" (التي تحمل اسم رسام خرائط عسكرية من العهد العثماني) لمسح المنطقة.[3]

النقل والمواصلات

مارينا كيرنيا.

الديموغرافيا

الإعتراف الدولي

في احتفالات عيد الحرية والسلام في جمهورية شمال قبرص التركية ألقى الرئيس مهمت علي طلعت (محمد) الذي يتميز بالبساطة والتواضع ورفض أي شكل من اشكال الرسمية، ألقى خطاباً أكد فيه سعي بلاده الى نيل الاعتراف الدولي ، مطالبا الانضمام الى الإتحاد الأوروبي مساواة بقبرص اليونانية. وكان مهمت قد أعلن في مركز اتاتورك الثقافي مع وسائل الإعلام العالمية بمناسبة احتفالات بلاده بالذكرى الـ 33 لعيد السلام والحرية ان بلاده تعمل على فتح مكاتب لتمثيلها في دول الخليج العربي.

وأشار الى انها قد افتتحت سابقا مكاتب في كل من الكويت و الإمارات ، رافضا في الوقت ذاته التصريح باسم الدول الأخرى التي تعتزم جمهورية شمال قبرص افتتاحها قريبا.

وكان طلعت قد أكد ان الإتحاد الأوروبي قلق بشأن القبارصة الأتراك، مشيرا في المؤتمر الصحافي الى الحصار الذي تعاني منه بلاده، خصوصا أن بلاده غير معترف بها دوليا ـ لم تعترف بجمهورية شمال قبرص سوى تركيا - وقال ان الحصار سبب عزلة لم تؤثر على الاقتصاد وحسب ، بل امتد تأثيرها الى العلاقات الخارجية، فجوازات السفر لاتزال تركية وكذلك وسائل الاتصال والبريد لا يكونان الا عن طريق تركيا.

وأكد طلعت نعلم انه لا يمكن الوصول الى حل نهائي مع (قبرص اليونانية) ولكن العمل على الوصول الى حل يشكل حلا بحد ذاته، مما يمكننا من الوصول الى نقاط التقاء (...) يجب إيجاد طرق لبناء الثقة بين الطرفين، كما يجب تغيير العقلية النمطية لدى كلا الطرفين بحيث تكون المساواة هي المعيار الأساس في عملية بناء الثقة.

قراءات إضافية

  • North Cyprus – a Pocket-Guide, published by Rustem Bookshop, Nicosia, 1. edition 2006, ISBN 994496803x

انظر أيضاً

وصلات خارجية

وصلات رسمية

وصلات أخرى

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة yb2006
  2. ^ "جمهورية شمال قبرص .. جمال يسعى إلى نيل الإعتراف الدولي". 
  3. ^ سايمون هندرسون (2012-02-15). "شراكة الغاز: نتنياهو يزور قبرص". معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى.