معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

جامعة الجزائر

جامعة الجزائر - بن يوسف بن خدة
شعار جامعة الجزائر

تأسست:1909
النوع:Public
الرئيس:طاهر حجار
الطلاب:100,827
الموقع:مدينة الجزائر, الجزائر
الموقع الإلكتروني:http://www.univ-alger.dz/

جامعة الجزائر، هي جامعة تقع في مدينة الجزائر. تأسست في عام 1909 وبها 7 كليات.

فهرست

التأسيس

جامعة الجزائر هي أول مدرسة أنشئت في العهد الاستعماري على أرض الجزائر بدأت نشاطها من عام 1833 وكان يشرف على التدريس أساتذة عسكريين وذلك في مستشفى مصطفى باشا بالعاصمة في البداية كانت توجه هذه الدروس إلى الطلبة الأوروبيين فحسب إلا أن بواجب مذكرة لوزير الحرب تم إصدارها بـ 10 جوان 1833 تم قبول الطلبة الترك و الجزائريين مسلمين ويهود ،كانت هذه الدروس في هذه المرحلة مرحلة الأولى تقتصر إلى علم التشريح و الفزيولوجيا الوصفية إلا أنه تم توقيف هذه المدرسة عام 1835 بقرار من الجنرال كلوزيل وتم اقتراح إعادة فتحها عام 1854 بقرار من المجلس البلدي للجزائر وتم فتحها رسميا بمرسوم مؤرخ في 04 أوت 1857 ولم تبدأ نشاطها إلا ابتداء من عام 1859 . و قد وضعت هذه المدرسة تحت إشراف كلية الطب بـلمونبوليي MONTPELIER و بموجب القانون المؤرخ في 20-12-1879 المنشئ للمدراس العليا بالجزائر، تحولت المدرسة إلى مدرسة عليا للطب والصيدلة و بموجب القانون المؤرخ في 30-12-1909 حولت المدرسة إلى كلية للطب والصيدلة بالجزائر. من بين طلبة هذه الكلٍية الذين برزوا في تأريخ الجزائر بن يوسف بن خدة الذي تحمل اسمه هذه الجامعة. إلتحق بها في 1943 بعد آلتحاقه بحزب الشعب الجزائري سنة 1942. سرعان ما القت القبض عليه قوات الإحتلال. فبعد أن أطلق سراحه قرر تأجيل دراساته لخدمة القضية الجزائرية (تحصل علي شهادة صيدلي سنة1951 ). وتجلت مكانته في تاريخ الجزائر في مسؤليته كثاني رئيس للحكومة الجزائرية الموقتة

الكليات والمعاهد

  • كلية العلوم السياسية والمعلومات.
  • كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية.
  • كلية الاقتصاد والعلوم الادارية.
  • كلية الآداب واللغات.
  • كلية الحقوق.
  • كلية الطب.
  • كلية العلوم الإسلامية.
  • معهد البيوتقني والبيومتري المنشأ عام 1845
  • معهد النظافة والطب لما وراء البحار المنشأ عام 1923
  • معهد البحوث الصحراوية المنشأ بموجب المرسوم المؤرخ في 20-07-1930
  • معهد التعمير المنشأ بموجب المرسوم المؤرخ في 11-07-1942
  • معهد التربية البدنية والرياضية المنشأ بموجب المرسوم المؤرخ في 24-04-1944
  • المعهد العالي للدراسات الإسلامية عام 1946
  • معهد العلوم السياسية عام 1949
  • معهد الدراسات الفلسفية أنشئ بموجب المرسوم المؤرخ في 05-05-1952
  • المعهد الإثنولوجي المنشأ بموجب المرسوم المؤرخ في 31-03-1956
  • معهد الدراسات النووية المنشأ عام 1956
  • معهد التحضير للأعمال عام 1957

كلية الآداب

تجدر الإشارة أن الدروس الأولى في اللغة العربية، الأدب العربي والشريعة تم الترخيص بتقديمها ابتداء من عام 1832 حيث سمح للمترجم العسكري آنذاك لتلقين دروس في العربية لصالح الموظفين والعسكريين ولو أن مستوى تعليم اللغة كان ابتدائي، فقد شكلت هذه الدروس النواة الأولى لمدرسة الآداب بالجزائر والتي تم تحويلها إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية بموجب القانون المؤرخ في 30-12-1909 ،وقبل هذا التاريخ كان الاتجاه التاريخي يغطي على الاتجاه الأدبي و الفلسفي غير أن هذه المدرسة كانت من أبرز مدارس الاستشراف و قد احتضنت في سنة 1905 المؤتمر الثامن للمستشرقين وبفضل هذا الزخم تم تدريجيا إنشاء مؤسسات تابعة أو غير تابعة لجامعات فرنسية مثل مدرسة الأساتذة لبوزريعة التي برزت إلى الوجود في سنة 1900، ثم مدرسة التجارة أسست سنة 1900 أيضا ومعهد الدراسات الزراعية الذي أنشأ سنة 1905 وفر 1909 بموجب قانون 30ديسمبر 1909 حولت إلى كلية الآداب.

كلية الحقوق

تم الاهتمام بدروس القانون ابتداء من عام 1857 وذلك لاعتبارات تاريخية مرتبطة بالفترة الاستعمارية بسبب حاجة الإدارة الفرنسية إلى معرفة القوانين والنظم التي يخضع لها المجتمع الجزائري . كانت في البداية مدرسة القانون مجرد ملحقة بالقصبة تشرف على برنامج الأهلية وتحضير الطلبة لامتحان البكالوريا وشهادة الكفاءة في الحقوق وكان هناك أصلا مشروع قانون أعده أحد أساتذة الجامعة الفرنسية بول بير PAUL BEER في الفترة ما بين 1833 و1876 و لكن لم ير النور ،ثم تمت الموافقة على قانون 12-12-1879 الذي بموجبه سمح بإعطاء دروس في الحقوق وإنشاء هذه المدرسة للحقوق . وبعد سنوات شرعت في إعطاء دروس على مستوى اللسانس و لكن كان على الطلبة إجراء الامتحانات بإحدى الكليات إلى ما وراء البحار لا سيما في ايكس أن بروفنس( AIX EN PROVENCE )أو مون بوليي ( MONTPELLIER ). و بموجب القانون المؤرخ في 05-12-1885 تم الترخيص لمدرسة الحقوق بالجزائر بإجراء الامتحانات اللسانس لطلابها بالجزائر . وقد اهتمت هذه المدرسة بالقانون الإسلامي و القانون العرفي وفي سنة 1889 شرعت في إصدار شهادة في الدراسات التشريعية وبموجب القانون المؤرخ في 30-12-1909 تم تحويلها إلى كلية الحقوق وبقيت على هذا النمط إلى غاية عام 1957، فبموجب مرسوم مؤرخ في 26-08-1957 تحولت إلى كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بالجزائر . واستمر الأمر إلى غاية 1971 حيث مع بداية تطبيق إصلاح التعليم العالي ثم تحويلها إلى معهد.

طابع بريدي ليبي، اصدار 1965، مكتبة الجزائر المحترقة.
في 7 يونيو 1962، قامت OAS بإشعال النار في مكتبة جامعة الجزائر، مدمرة إجمالي 112,500 كتاب. In case you are wondering what sort of organisation is this OAS, it is a militant underground group opposed to the movement of the Algerian independence. As a result, the event triggered a series of commemorative postal stamps from various countries including Libya, where the event became a symbol of Algerian wars against oppression and for freedom and independence. The Libyan stamp is remarkably similar to the stamp issued by Yemen in the same year.

كلية العلوم

أنشئت هذه المدرسة عام 1868 وتم الشروع في نشاطاتها البحثية ابتداء من عام 1880، حيث تولت تدريس علوم الجيولوجيا والكيمياء وعلم النبات، ولعبت دورا بارزا في تطوير الزراعة . ونظرا لنقص إمكانياتها فإنها كانت مضطرة للتعاون مع مدرسة الطب، وبموجب القانون المؤرخ في 30-12-1909 تم تحويلها إلى كلية للعلوم بالجزائر.

الحرم الجامعي

تتوزع جامعة الجزائر على عدد من المواقع الجامعية الموزعة عبر مختلف أنحاء مدينة الجزائر العاصمة.

يحتوي المقر الرئيسي المسمى الجامعة المركزية الموجود في قلب العاصمة على الإدارة المركزية للجامعة: رئاسة الجامعة، و نيابتها الأربع، والمكتبة المركزية للجامعة، و مركز الحسابات، وعمادة كلية الطب، وأقسام من الكلية المذكورة.

الكليات موزعة بين هذا الموقع والمواقع الأخرى كما يلي:

  • كلية الطب : الجامعة المركزية و ملحقتي درقانة ومحرزي
  • كلية العلوم الإسلامية: ملحقة الخروبة.
  • كلية الحقوق: ملحقة ابن عكنو.

الشراكة الدولية

إن جامعة الجزائر إضافة إلى روابط التعاون التي تربطها بجامعات و مؤسسات جزائرية أبرمت أو شرعت في تحقيق عدة عقود تعاون و شراكة مع جامعات و هيئات أجنبية و هي كما يلي:

  • أوروبا: تامبوس ميديا الإتحاد الأوروبي، وجامعات في؛ بلجيكا، إسبانيا، فرنسا، المملكة المتحدة
  • البلدان العربية؛ المملكة السعودية، مصر، تونس، اليمن
  • أمريكا الشمالية والجنوبية:

- الولايات المتحدة: جامعة ميتشگن

- كوبا: جامعة هاڤانا

- بيرو: جامعة سان ماركوس

  • آسيا، الصين، كوريا الجنوبية

انظر أيضا

وصلات خارجية