النقب

خريطة النقب
وادي زن كما يُشاهد من مدرشت بن گوريون، في موقع قبر داڤيد بن گوريون.
النقب

صحراء النقب (بالعبرية נֶגֶב) منطقة صحراوية في جنوب إسرائيل. قسم كبير من سكان النقب هم من البدو العرب الذين بقوا في هذه المنطقة بعد حرب 1948. تحاول الحكومة الإسرائيلية إسكان اليهود الآتين من الشرق خاصة دول العالم النامية فيها وهذا بهدف منع البدو من تشكيل قوة خطر تهدد أمن الدولة. للبدو مدينة يقيمون فيها تسمى رهط بالإضافة إلى ذلك تكثر في النقب القرى غير المعترف بها من قبل الحكومة مثل بئر هداج. وتسكن العديد من القبائل العربيه تلك المنطقة وترتبط ارتباطا اجتماعيا بقبائل السعودية والأردن، ويملكون من أراضي النقب ما يقارب مليون دونم بعد سلب الحكومة الإسرائيلية لملايين الدونمات الأخرى، وتعتبر طبيعة المنطقه صحراوية جافة يتناثر فيها البدو وسط أكواخهم العديدة. وأصل البدو هناك من قبائل عربية أصيلة وأكبر تلك القبائل العزازمة من قضاعة وبعدها الترابين من قريش يليهم بلي من قضاعة والجبارات من الانصار والحناجرة من عنزة وبني شمر، هذا وتلقى تلك القبائل أشد أنواع الاضطهاد والظلم والعسف من قبل الاسرائيليين من رش مزروعات وهدم بيوت ومصادرة أرزاق كالغنم والابل وكذلك مصادرة الاراضي خوفاً مما يقولون أنه سيطرة البدو على أراضي الدولة. كذلك يلاحقون بسبب خوف اسرائيل منهم كأقلية تشكل خطر ديموغرافي إذ يتوالد ويتكاثر البدو بسرعة وكل أب له ما يقارب 8 أولاد فهذا هو المتوسط العام، وتعتبر صحراء النقب منطقة فلسطينية في الأصل إذ أنها تشكل نصف مساحة فلسطين التاريخية تقريباً.

Contents

الجغرافيا

وادي في نحال پران، النقب، إسرائيل.

تنحدر تضاريسها شرقاً وغرباً عبر مدرجات انكسارية صدعية ضربت بتكويناتها الكريتاسية العليا، وأنهضت جبل السماوة (جبل رامون) حتى 1015 م، تتوسطها هضبة حجرية منبسطة، يكسوها الحصى الصحراوي وتحيط ببعض جوانبها جروف قائمة، تخترقها من سيناء في الغرب إلى وادي عربة في الشرق أودية سيلية جافة معظم السنة، وهي من الجنوب إلى الشمال: الزراف = هيون Hiyon، ووادي التمراني = پران Paran، وفِقرة Fiqra. تمتاز بمعالمها الطبيعية التضاريسية الصحراوية الجميلة التي أسهمت الرياح في تكوينها، إضافة إلى الأودية الحتية التي تتعمق نحو 400 م بعرض 5 ـ7 كم على امتداد عشرات الكيلومترات. كما تستمر جنوباً في تيمنا امتدادات مرتفعات سيناء.

المناخ

متوسطات الطقس لبئر سبع
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر
متوسط العظمى °م (°ف) 17 (63) 17 (63) 20 (68) 26 (79) 29 (84) 31 (88) 33 (91) 33 (91) 31 (88) 28 (82) 24 (75) 18 (64)
متوسط الصغرى °م (°ف) 7 (45) 7 (45) 9 (48) 13 (55) 16 (61) 18 (64) 21 (70) 21 (70) 19 (66) 17 (63) 12 (54) 8 (46)
هطول الأمطار mm (بوصة)
المصدر: [1]

أمطارها شتوية، يتناقص الهطل من الشمال (200 مم) إلى أقصى الجنوب (15 مم). وبذا لايكفي هطلها السنوي لضمان إنتاج زراعاتها البعلية، فتستكمل حاجتها من الري عبر شبكة من قساطل المياه المجرورة إليها من طبرية والجليل. تتأثر الحرارة بالتضاريس وتبلغ أقصى معدلاتها في وادي عربة. تربتها غبارية جيدة القوام، نبيتها صحراوي سهبي.

التاريخ

شجرة طلح في مختش گدول.

ارتبط تاريخها ببئر السبع بوصفها مركزاً إدارياً حضارياً نبطياً. وورد في التوراة أنها كانت منطقة إدارية في عصر الدولة اليهودية، أخذها داود من مملكة شاؤول. يرجع عمرانها إلى عصر البرونز أي إلى نحو 3200 ق.م.، إذ عرفت صناعة استخراج النحاس شمالي العقبة بنحو 20 كم منذ الألف الثالثة ق.م، وفيما بين 2700-2200 ق. م كثرت المستقرات المتناثرة مثل «بئر أبو مطر» وتل النجيل وتل الفارة وتل الجمة.

من أهم آثارها قلعة عرد غربي سدوم التي ترجع إلى القرن 10 ق.م.، وتشتهر بتعدد أسوارها وبتنظيم شبكة توزيع الماء فيها. سادتها الحضارة الفينيقية الكنعانية وتواصلت مع حضارة الأنباط حتى بصرى الشام. سادتها اللغة العربية بعد الفتح العربي الإسلامي ومازالت.

في التوراة

النبطيون

آثار في النقب.

البيزنطيون والرومان

البدو

راحات، أكبر مدينة للبدو العرب في النقب.
الحافة الشمالية لمختش رامون على الطريق بين بئر سبع وإيلات.

المدن

أهم مدنها بئر السبع بوصفها مركزاً إدارياً رئيساً في وسطها الشمالي. كان تعداد سكانها 72 ألف نسمة عام 1968. تليها في الأهمية بلدة ديمونة Dimona في الوسط الشمالي الشرقي، التي يربو عدد سكانها على 100 ألف نسمة وتشتهر بمفاعلاتها ومراكز أبحاثها النووية والعسكرية وقاعدة إطلاق الأقمار الصناعية. أشهر مدنها الأثرية الكنعانية الصبرة في الوسط وسبلة والخلاصة وكرنب. اكتشفت فيها عام 1955 نحو 15000 لوحة حجرية في 600 موضع، ترجع إلى ما بين 600ـ 300 ق.م. أقيم فيها بعد احتلالها من قبل الصهاينة نحو 100 مستعمرة استيطانية زراعية.

وادي التمراني جنوبي النقب.

الاقتصاد

يعتمد اقتصادها على الدعم الأمريكي المادي والمعنوي اللامتناهي. تشتهر بتصنيع الأماس وصقله باعتماد أحدث التقانات وأرقاها، كما تنتج أشباه النواقل منذ العقد الأخير من القرن العشرين. تعد الوادي الثاني لصناعة رقائق السيليكون الصهيوني. تستخرج من أراضيها فلزات النحاس والفوسفات والمنغنيز والبروم والأملاح ورمل الزجاج وطين الكاولين (لصناعة الخزف) والجص، إضافة إلى النفط والغاز الطبيعي، لذا يعمل معظم السكان في استخراج المعادن وتصنيعها بالدرجة الأولى، ومن ثم في تربية الماشية وإكثار الدواجن والزراعة. أما السياحة التي تستقطب الأجانب في أراضيها فينشطها المناخ الجاف وتوفر الإشعاع الشمسي طوال العام ووفرة المعالم الطبيعية والتاريخية.

النقب المعاصرة

الطاقة الشمسية


انظر أيضا

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة weathermsn

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :


الإحداثيات: 30°30′00″N 34°55′01″E / 30.500°N 34.917°E / 30.500; 34.917