ابن النفيس

هو علاء الدين على بن أبى الحزم القـَرْشي الدمشقي، الملقب بابن النفيس (607هـ/1213 - 687هـ) الرائد الأول فى علوم الطب.

ولد على مشارف غوطة دمشق، قرب الميدان .وتوفي في القاهرة عام (687هـ)، وأصله من بلدة «قَرْش» في بلاد ما وراء النهر ( وهي تركستان وتقع اليوم معظمها في دولة أوزبكستان و أهلها من الترك ). تعلم في البيمارستان النوري بدمشق، حيث درس بالإضافة للطب الفقه واللغة والمنطق والفلسفة والأدب، حتى أصبح من فقهاء الشافعية وطبيباً حاذقاً.

في عام 1236 انتقل إلى القاهرة ليعمل في البيمارستان الناصري، ثم ما لبث أن التحق بالبيمارستان المنصوري – مستشفى قلاوون الآن، حتى أصبح مشرفاً عليه باعتباره أكبر مستشفيات القاهرة آنذاك ومحل عمل "رئيس أطباء مصر" وطبيب السلطان وهما المنصبان الذان شغلهما ابن النفيس حتى وفاته.

وقد أوصى بمكتبه وكتبه للبيمارستان المنصوري بالقاهرة – مستشفى قلاوون الآن - الذي كان ابن النفيس قائلاً : إن شموع العلم يجب أن تضيء بعد وفاته.

وهو أول من اكتشف الدورة الدموية الصغرى.

الصفحة الأولى من احدى كتب ابن النفيس الطبية. وهذه نسخة صنعت في الهند في القرن السابع عشر أو الثامن عشر.

ويعتبر «ابن النَّفيس» من أشهر من درس علوم الطب من العرب، وخاصة موضوع الدورة الدموية. كذلك درس المنطق والفلسفة واللغة، والحديث وأصول الفقه، وتميّز بأصالة الرأى، واعتمد فى دراسته على المشاهدة والرصد والوصف الدقيق. ويعتبر «ابن النَّفيس» رائد علم وظائف الأعضاء فى الإنسان، حيث وضع نظريات يعتمد عليها العلماء إلى الآن.

من أهم مؤلفات «ابن النفيس»

نص كتاب شرح التشريح انقر على الصورة للمطالعة


إسلام أون لاين: ابن النفيس       تصريح