نجم البحر

نجم البحر Sea Star
"Asteroidea" from Ernst Haeckel's Kunstformen der Natur, 1904
التصنيف العلمي
Kingdom: الحيوانية
Phylum: الجلد شوكيات
Subphylum: Asterozoa
Class: Asteroidea
Orders

Brisingida (100 species[1])
Forcipulatida (300 species[1])
Paxillosida (255 species[1])
Notomyotida (75 species[1])
Spinulosida (120 species[1])
Valvatida (695 species[1])
Velatida (200 species[1])

نجم البحر بالإنجليزية Star fish ، هو حيوان مائي يتبع شعبة الجلد شوكيات phylum Echinodermata وهذه الشعبة تتميز بوجد أشواك واضحة على جلدها وأفراد هذه الشعبة مختلفة الأشكال فمنها المسطحة والقرصية والكروية والمتطاولة والنجمية والتكاثر في هذه الشعبة جنسي (وجود الجنسين ذكر وأنثى ) ولايمكن التفريق بين الذكر والأنثى من الشكل الخارجي وأفراد هذه العائلة شعاعية التناظر للبالغين وجانبية التناظر لليرقات. ونجم البحر يعرف علميا باسم Astropecten relitaris. [2] ويختلف حجم أفرادها وشكلها ولونها باختلاف مواقعها .

أنواع مختلفة من نجوم البحر (عن هيكمان وزملائه)

التشريح الداخلي

Schmedelian pin-cushion sea star on Meedhupparu house reef in the Maldives, Culcita schmideliana
Closeup of the top surface of a starfish
Red-knobbed starfish Protoreaster linckii, a starfish from the Indian Ocean

جسم نجم البحر نجمي الشكل ويتركب من قرص مركزي يستطيل استطالة شعاعية إلى خمسة اذرع مثلثة الشكل ومتينة ولها أطراف مسننة وجسمه مفلطح وله سطحان سطح علوي ويسمى السطح مقابل الفمى وسطح سفلى ويسمى السطح الفمي وتمتد من الفم خمسة مجاري ( ميازيب ) مفتوحة تسمى ميازيب الحركة كل منها يوجد على طول أحد الأذرع ويحيط بهذه الميازيب الأقدام الأنبوبية ويتكون هيكل نجم البحر من صفائح أو قضبان مرنة تحت الجلد. نجم البحر يبقى فمه دائما تجاه السطح الذي يزحف عليه كقاع البحر أو جوانب الصخور.

ملف:البنية الداخلية لنجم البحر (عن هيكمان وزملئه). jpg
البنية الداخلية لنجم البحر (عن هيكمان وزملئه)

جوف الحيوان متسع، يبطنه غشاء البِريتوان الممتلئ بسائل جوفي، هو في الحقيقة ماء بحر فيه قليل من مادة الألبومين albumen وخلايا أميبية. تسبح في هذا السائل الأجهزة المختلفة للحيوان ؛ فالقناة الهضمية قصيرة تبدأ بالفم الذي يوجد على الوجه البطني في مركز الغشاء حول الفم، ويؤدي إلى مريء قصير يفتح في معدة كبيرة تملأ جزءاً كبيراً من القرص، وتنقسم باختناق إلى جزأين هما الجزء الفؤادي cardiac portion وهو الأكبر، والجزء البوابي pyloric portion الذي يمتد بخمسة أشفاع من الردوب البوابية pyloric caecae تنطلق في كل ذراع، ويتفرع كل ردب إلى عدد من الجيوب (التفرعات) الجانبية القصيرة الخضراء اللون تحتوي على خلايا مفرزة وخلايا ادخارية، ولذا يعد بعض العلماء هذه الردوب غدداً هاضمة تدعى بالردوب الكبدية hepatic caecae. وينتهي الجزء البوابي بالمعي الرفيع القصير المستقيم الذي يصب فيه ردبان مستقيمان لونهما بني يعرف كل منهما بالأعور المستقيمي rectal caecum. وينفتح هذا المستقيم إلى خارج الجسم بفتحة الشرج.

ملف:نجم البحر يأكل محاراً (عن هيكمان وزملئه). jpg
نجم البحر يأكل محاراً (عن هيكمان وزملئه)

نجوم البحر لاحمة، تتغذى بمختلف أنواع العوالق (البلانكتونات) الصغيرة وباللافقاريات البحرية. ويتم تناولها لطعامها بطرائق مختلفة، فبعض نجوم البحر يبتلع الفرائس ويهضمها في المعدة ثم يطرح الهيكل والأجزاء الصلبة من الفم، في حين يُطْبِق بعضُها الآخر بجسمه على الفريسة. وإذا كانت الفريسة محاراً فإنه يُبْعِدُ المصراعين بوساطة أقدامه الأنبوبية بعضهما عن بعض، ثم يُطْلِقُ معدتَه الفؤادية خارج جسمه ويُطبْقُها على أحشاء المحار فتحولها إلى مستحلب يسهل ارتشافه، ولا يترك من الفريسة إلا صدفتها مفتوحة المصراعين. وبعد ذلك يسحب نجم البحرالمعدة ويعيدها إلى داخل جسمه .

تشكل الأمونيا الجزء الرئيسي من المواد النتروجينية الإطراحية، ويتم التخلص منها عن طريق الانتشار من خلال حليماته (الغلاصم الجلدية)، وكذلك عن طريق الأقدام الأنبوبية، بمساعدة الخلايا الجوفية التي يتم عن طريقها (الحليمات والأرجل الأنبوبية) التنفس.

يتألف الجهاز العصبي من حلقة عصبية حول الفم تمتد بعصب شعاعي radial nerve يمتد في الميزابة الحركية لكل ذراع. أما أعضاء الحس فهي بسيطة وتتمثل بعين بسيطة في النهاية الحرة لكل ذراع، وأعضاء لمس حساسة للضوء؛ لذلك تنشط نجوم البحر ليلاً.

يتحقق الدوران عند نجوم البحر بوساطة السائل الجوفي الذي يملأ الجوف العام للحيوان (الجوف البريطواني) الذي تسبح فيه الأحشاء الداخلية. يتحرك هذا السائل الجوفي بوساطة أهداب الخلايا الظهارية المهدبة التي تحيط به.

توجد إضافة إلى ذلك ثلاثة أجهزة جوفية تؤدي دوراً مهماً في عملية الدوران، هي:

ملف:الجهاز الوعائي المائي في نجم البحر.jpg
الجهاز الوعائي المائي في نجم البحر أ ـ منظر عام للجهاز ب ـ مقطع في ذراع نجم البحر لبيان مابداخلها من أجهزة (عن هيكمان وزملائه)

[[Image:جهاز الدوران (الدموي وحول الدموي) في نجوم البحر (عن هيكمان وزملائه).jpg|250px|thumb|left|جهاز الدوران (الدموي وحول الدموي) في نجوم البحر (عن هيكمان وزملائه).]]

1) الجهاز الوعائي المائي:water vascular system وهو جهاز فريد من نوعه في عالم الحيوان. يتكون من مجموعة من القنوات والزوائد، مشتقة من الجوف العام ويجري فيها ماء، ولذا يوصف الجهاز بأنه جوف عام مائي hydrocele. وهو يتصل بالخارج عن طريق اللوحة المرجانية التي تحمل نحو 250 ثقباً ولذلك تظهر كالغربال .

تؤدي هذه اللوحة إلـى قناة شاقولية تعرف بالقناة الحجرية stone canal بسبب وجود قطع كلسية صغيرة في جدارها. تنحدر هذه القناة نحو الأسفل إلى السطح الفموي من القرص، وتنتهي في حلقة مائية تحيط بالفم، يتفرع عنها خمس قنوات شعاعية، تمتد كل منها داخل كل ذراع من الأذرع الخمس، وتنشأ عنها وعلى جانبي القناة الشعاعية وعلى طولها قنوات جانبية تؤدي كل منها إلى قدم أنبوبية، يتألف كل منها من جزء عضلي منتفخ مثل «البالون» يبقى ضمن الجوف العام داخل الحيوان يسمى الأنبورة ampulla، وجزء أنبوبي يمثل القدم podium تبرز من جدار الجسم في صفين يحصران بينهما الميزابة الحركية. تنتهي كل قدم بممص (محجم) sucker. كما يتفرع عن الوجه الداخلي للحلقة الوعائية المائية أربعة أو خمسة جيوب شديدة الالتفاف تسمى أجسام تيدمان Tiedman bodies تنتج الخلايا الأميبية التي تنطلق في سائل الجهاز الوعائي المائي, كما تمتد بين الأذرع حويصلات (كييسات) بولي Polian vesicles يراوح عددها بين 1ـ 5 حويصلات، وهي تعد مخازن للسائل الجوفي.

2) الجهاز الدموي :haemal system يتألف من سلسلة من الأوعية الدموية يتوسطها العضو المحوري الذي يوازي القناة الحجرية، يمتد في الأعلى بكيس ظهري. ويؤمن تقلصات هذا العضو والكيس الظهري دوران الدم. ويستمر العضو المحوري في الأعلى بحلقة دموية تناسلية ترسل شفعاً من الأوعية الدموية في كل منسل، وتنتهي في الأسفل، في الجهة الفموية، بالحلقة الدموية تحت العصبية. كما يمتد من هذه الحلقة وعاء شعاعي في كل ذراع من الأذرع .

3) الجهاز حول الدموي perihaemal system: هو عبارة عن جيوب تحيط بالجهاز الدموي، حيث يوجد جيب محوري يحيط بالعضو المحوري وجيب حول الحلقة التناسلية وجيب حول الحلقة تحت العصبية وجيوب حول الأوعية الشعاعية والتناسلية.

التشريح الخارجي

Blood star (Henricia sanguinolenta) at the New England Aquarium, displaying its tube feet.
ملف:الشكل الخارجي لنجوم البحر.png
الشكل الخارجي لنجوم البحر أ ـ الوجه السفلي الفموي ب ـ الوجه العلوي أو مقابل الفم (الشرجي) (عن هيكمان وزملائه

بشرة (جلد) الحيوان رقيقة شفافة ورخوة، تحيط بالهيكل الداخلي وتغلِّفه من الخارج، تتألف من عدد كبير من العصي والصفائح الكلسية، تترك بينها فضوات تخترقها الأقدام الأنبوبية وامتدادات من الصفاق (البِريطوان) peritoneum بشكل حليمات papulae تمتد نحو خارج الجسم تمثل جهاز التنفس عند الحيوان. وترتكز على هذه الصفائح أشواك كلسية مخروطية قليلة من أحجام مختلفة. وتبرز حول الأشواك ملاقط رجيلية pedicellariae تقوم بتنظيف سطح الجسم والميازيب الحركية من الرواسب والأجسام الغريبة، وبالتقاط غذاء الحيوان.

وجلد نجم البحر مغطى بشويكات جيريه مدببة الأطراف وله القدرة على الانثناء لدرجة لابأس بها لان الألواح الصلبة التي تغطي السطح الخارجي متصلة ببعضها بواسطة أنسجة رخوة تتصلب بعد موت الحيوان كما إن نجم البحر له القدرة على فصل اذرعه الخمسة الواحدة بعد الأخرى عند وجود الخطر وللتخلص من أعدائه وبقدرة الله عز وجل تتكون له اذرع جديدة وينمو نجم البحر إلى طول يصل إلى 40 سم.

الأذرع

قد يبلغ عدد أذرع نجم البحر 44 ذراعاً، ويمكن للأذرع الطويلة الضعيفة أن تصل إلى 1.3 متر، ولكن عرض جسمه صغير يبلغ 2.5 سم فقط، وهو ما يربو قليل على حجم عملة فئة الخمسين قرش.[3]

الأجسام الخطافية

الأجسام الخطافية في نجم البحر

هي أجسام صغيرة الحجم يستخدمها الحيوان في الدفاع عن نفسه ضد هجوم أعدائه كما تساعد في منع تجمع المخلفات الصلبة على جسمه بتحركها من خطاف لآخر حتى تصل إلى حافة جسم الحيوان وتسقط خارجه وبذلك تحافظ على النظافة المستمرة لجسم الحيوان.

التنوع

يوجد أكثر من 1800 فصيلة من نجم البحر, تعيش على الحجارة والقيعان الرملية والطينية على مختلف الأعماق، حيث تعيش بعض الأنواع على أعماق تصل إلى آلاف الأمتار, ويعيش بعضها الآخر على الشاطئ, وعلى الصخور وكذلك يوجد على عمق يزيد عن 80 مترا تحت سطح البحر. وتظل أحياناً في أثناء الجزر عدة ساعات من دون ماء. ألوانها عادة زاهية، وتراوح أبعادها بين السنتيمتر الواحد والمتر تقريباً. وهي عادة لاحمة. وهناك بعض الأنواع المعروفة ومنها:

وضم صف نجوم البحر ثلاث رتب تختلف عن بعضها بتفاصيل تتعلق بالملاقط والصفائح والأشواك، هي رتبة ظاهرة الحواف Phanerogonia تضم أفراداً واضحة الأذرع، و رتبة النجميات الشوكية Spinulosa يندر في أفرادها وجود الملاقط والصفائح الهامشية حول الأذرع، و رتبة النجميات الملقطية Forcipulata وتضم أفراداً ذات رجيلات ملقطية واضحة. تتوزع هذه المجموعات عملياً في جميع أنحاء العالم، تكثر بصورة رئيسة في المياه الاستوائية وخاصة في المناطق قرب الشاطئية وفي البحار قليلة العمق والضحلة ومناطق وجود الشعاب المرجانية .

التغذية

Sea star Pisaster ochraceus consuming a mussel in Central كاليفورنيا
Feed2.jpg

يتكون غذاء نجم البحر من رخويات بحرية ، مفصليات أرجل ، ديدان أو حيوانات أخرى. ويعتبر البطلينوس والمحار من الوجبات الشائعة حيث يسبب نجم البحر ضرراً كبيراً بمهاد المحار. وحينما يلحق نجم البحر بالبطلينوس يقوم الأخير بإغلاق صَدَفَتَهُ ويقوم نجم البحر بتثبيت كثير من الأقدام الأنبوبية لاحد الاذراع على إحدى مصراعى البطلينوس ويقوم بتثبيت الأقدام الأنبوبية لذراع آخر على المصراع الآخر للبطلينوس. و يبدأ نجم البحر في الجذب، فإذا كان البطلينوس صغيراً فإن الصدفة تنفتح سريعاً، أما إذا كان البطلينوس كبيراً فيمكنه أن يقاوم لبعض الوقت. [4]

وعندما تتمزق الأقدام الأنبوبية لنجم البحر فإنه يستخدم أقداماً أنبوبية من ذراعين آخرين وبالتالى لا يجد البطلينوس مجالاً آخر للمقاومة حيث تنهك عضلاته وتنفتح الصدفة. ويقلب نجم البحر معدته من خلال الفم في تجويف البرنس المحيط بجسم البطلينوس ثم تفرز إنزيمات من الغدد الهضمية وأمعاء نجم البحر لتهضم البطلينوس في صَدَفَتِهِ ثم يسحب نجم البحر معدته ومعها الغذاء المهضوم. المواد الغير قابلة للهضم عادة ما تسقط من الفم. يُمْتَص الغذاء من جدر القناة الهضمية. تقدم أكياس المستقيم rectal ceca المواد الإخراجية إلى المستقيم حيث تمر إلى الخارج عن طريق فتحة الشرج.

الحركة

بطن نجمة البحر. الصورة الداخلية تظهر مظهراً مكبراً للأقدام الأنبوبية.

التجدد

سمكة نجمة عباد الشمس تعيد توليد أذرعها التي التهما مفترسون

هناك بعض الأنواع من نجم البحر لديها القدرة على التجدد لتعويض الأذرع المفقودة منها بأذرع جديدة. وللقيام بعملية التجدد يجب أن يكون هناك القرص المركزي لجسم حيوان نجم البحر ، لكن بعض الأنواع الأخرى منه تستطيع بوجود ذراع واحد فقط القيام بعملية التجدد ثم النمو لحيوان كامل. التجدد هو قدرة بعض الحيوانات على تعويض الاجزاء المقودة منها حيث يتكاثر المخلوق الحي عن طريق احد اجزائه فلشوكيات الجلد القدرة على تجديد الاجزاء المفقودة فاذرع النجم البحر يمكن ان يتجدد وتعطي حيوان كامل اذا احتوت على جزء من القرص الوسطي للحيوان

التكاثر

تتكاثر نجوم البحر جنسياً ولا جنسياً:

  • التكاثر الجنسي:نجوم البحر منفصلة الجنس، يحمل الفرد منها خمسة أشفاع من المناسل gonads المفصصة هي الخصى أو المبايض. يقع كل شفع منها في قاعدة كل ذراع ، ولكل منسل فتحة تناسلية توجد بين الأذرع على الوجه المقابل للفم. وتطرح معظم نجوم البحر منتجاتها التناسلية في ماء البحر، حيث يتم الإخصاب والتشكل الجنيني. ويمكن أن تضع الأنثى الواحدة أكثر من مليونين ونصف المليون بيضة.
يرقة ذات الجناحين في نجوم البحر (عن هيكمان وزملائه

يبدأ بعض نجوم البحر ـ مثل نجم البحر الأوربي ـ حياته ذكراً، وعندما يتقدم بالعمر يزداد حجمه ويتحول إلى أنثى. ويُطلق على اليرقة في نجوم البحر اسم بيبيناريا bipinnaria larva أي ذات الجناحين (الشكل 7)، وهي بيضوية الشكل وذات تناظر ثنائي الجانب. [5]

نجم البحر وقد جدد نفسه ابتداء من نصف القرص (عن هيكمان وزملائه)

ـ التكاثر اللاجنسي والتجديد regeneration: تتكاثر بعض نجوم البحر لاجنسياً عن طريق الانشطار fissiparity وذلك بانقسام القرص المركزي إلى قسمين، حيث يجدد كل منهما الأجزاء الناقصة (الشكل 8). لكن لبعضها الآخر القدرة الكبيرة على التجديد. فأي جزء يفقد من الذراع يمكن تعويضه، وكذلك يمكن تعويض أجزاء من القرص المركزي. وقد وجد أن ربع القرص المركزي يتصل به أحد الأذرع ـ في بعض الأنواع ـ يكفي لتجديد بقية أجزاء الجسم , والتجديد بطيء، وقد يحتاج إلى عام كامل حتى يتم إنجازه.


الإصابة بالأشواك

إذا ما وطأ إنسان على نجم البحر بقدم حافية تنغرز الأشواك الجيرية التي على اذرع النجم في قدم الإنسان وتتكسر أطرافها في القدم وتحدث آلاما مبرحة موضع الإصابة واحمرار وانتفاخ الجزء المصاب .

معرض الصور

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول:

المصادر

  • Blake DB, Guensburg TE; Implications of a new early Ordovician asteroid (Echinodermata) for the phylogeny of Asterozoans; Journal of Paleontology, 79 (2): 395-399; MAR 2005.
  • Gilbertson, Lance; Zoology Lab Manual; McGraw Hill Companies, New York; ISBN 0-07-237716-X (fourth edition, 1999).
  • Shackleton, Juliette D.; Skeletal homologies, phylogeny and classification of the earliest asterozoan echinoderms; Journal of Systematic Palaeontology; 3 (1): 29-114; March 2005.
  • Solomon, E.P., Berg, L.R., Martin, D.W. 2002. Biology, Sixth Edition.
  • Sutton MD, Briggs DEG, Siveter DJ, Siveter DJ, Gladwell DJ; A starfish with three-dimensionally preserved soft parts from the Silurian of England; Proceedings of the Royal Society B - Biological Sciences; 272 (1567): 1001-1006; MAY 22 2005.
  • Hickman C.P, Roberts L.S, Larson A., l'Anson H., Eisenhour D.J.; Integrated Principles of Zoology; McGraw Hill; New York; ISBN 0-07-111593-5 (Thirteenth edition; 2006).