معركة الزاب

معركة الزاب
جزء من الحرب الأموية العباسية
Zab rivers.PNG
{{{عنوان}}}
التاريخ25 يناير 750
الموقعبالقرب من نهر الزاب الأكبر
الوضع{{{الوضع}}}
تغييرات
إقليمية
{{{المنطقة}}}
المتحاربون
العباسيونالأمويون{{{خصم3}}}
القادة والزعماء
عبد الله بن علي العباسيمروان الثاني{{{قائد3}}}
الوحدات المشاركة
{{{وحدات1}}}{{{وحدات2}}}{{{وحدات3}}}
القوة
20,000[1]120,000 or 150,000[2]{{{قوة3}}}
الإصابات والخسائر
{{{خسائر3}}}
{{{ملاحظات}}}

معركة الزاب الكبري ‏وقعت في عام 132 هـ الموافق 25 يناير 750 قرب نهر الزاب الأكبر، وهو أحد روافد نهر دجلة، ويقع فـى شمال العراق. وقعت المعركة بين عبد الله بن علي بن عبد الله وهو عم أبو العباس عبد الله السفاح ومروان بن محمد الخليفة الأموي. حيث التقي الجيشان في منطقة الزاب بين الموصل وأربيل فانهزم جيش مروان وفر إلى مصر حث قتل في مدينة أبي صير فكان آخر ملوك بني أمية في الشام.‏ وبمقتله انتهت عملياً الخلافة الأموية ولذلك تعد إحدى المعارك الفاصلة في التاريخ الإسلامي. ، ولم ينجو من الأموين إلا عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك الملقب بعبد الرحمن الداخل الذي فر إلى الأندلس وأسس الدولة الأموية بها.

الأسباب

كانت الخلافة الأموية قد وصلت إلى مرحلة الضعف في عهد مروان بن محمد، وعمت الثورة - التي قام بها أتباع العباسيين ضده - منطقة خراسان، وعلا شأن بنى العباس، فتوجه مروان إلى الثوار في جيش كبير.

وقائع المعركة

زحف الخليفة الأموي مروان بن محمد بجيشه حتى وصل إلى الموصل، ونزل دجلة، وسار إليه جيش العباسيين، وعسكر على الزاب الأكبر بقيادة عبدالله بن علي بن عبدالله . فكان النهر بينهما.[3]

النتائج

  • قطع العباسيون الجسر فغرق من جيش مروان أكثر ممن قُتل.
  • فر مروان إلى مصر ثم تتبعه العباسيون حتى قتلوه في سنة (132هـ = 750 م).
  • سقطت الخلافة الأموية (بإستثناء الخلاقة الأموية الجديدة التي قامت في الأندلس على يد عبدالرحمن الداخل)،
  • قيام الخلافة العباسية.

المصادر