محمد رأفت شحاتة

محمد رأفت شحاتة
محمد رأفت شحاتة.jpg
مدير المخابارت العامة المصرية
في المنصب
8 أغسطس 2012 – 5 يوليو 2013
الرئيس محمد مرسي
سبقه مراد موافي
خلفه محمد أحمد فريد
تفاصيل شخصية
القومية مصري

اللواء محمد رأفت شحاتة، هو مدير المخابرات العامة المصرية، من 8 أغسطس 2012 حتى تعيينه مستشار لرئيس الجمهورية في 5 يوليو 2013.

حياته

من اليمين: اللواء شحاتة، الجندي الإسرائيلي گلعاد شاليط، قيادي حماس أحمد الجعبري، عند تسليم شاليط على الحدود المصرية مع قطاع غزة، أكتوبر 2011.

رأفت شحاتة قائد سابق في الحرس الجمهوري، وهو من الكوادر الأولى داخل الجهاز، فهو يتولى منصب وكيل الجهاز، وسبق أن تولى الأمانة العامة لجهاز المخابرات، وهو شخصية معروفة جداً لدى الفلسطينيين والإسرائيليين، وكان له دور في إتمام صفقة مبادلة الأسرى الفلسطينيين بالجندى الإسرائيلى گلعاد شاليط، وشارك في استلام شاليط على الحدود المصرية مع قطاع غزة، قبل تسليمه للسلطات الإسرائيلية بعد الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في أكتوبر 2011.

وسبق أن ترأس شحاتة الوفد المصرى الأمنى في قطاع غزة عامى 2005، و2006، مع اللواء محمد ابراهيم، وسبق أن منحهما الرئيس الفلسطيني أبو مازن وسام نوط القدس تقديراً لجهودهما في خدمة الشعب الفلسطينى.

كان موافي في الحرس الجمهوري حتى أوائل 2012، إلى أن عينه الرئيس محمد مرسي مديراً عاماً للمخابرات المصرية في 8 أغسطس 2012، بعد إقالة مراد موافي.[1]

إقالته

بعد عزل الرئيس محمد مرسي في إنقلاب 3 يوليو 2013، تولى المستشار عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة مصر بالإنابة. في 5 يوليو أصدر منصور قرار بحل مجلس الشورى[2] وإقالة شحاتة وتعيينه مستشار أمني لرئيس الجمهورية، وتعيين اللواء محمد أحمد فريد مدير للمخابرات العامة.[3]

المصادر


سبقه
مراد موافي
مدير المخابرات العامة المصرية
8 أغسطس 2012
تبعه
محمد أحمد فريد