آلة الخياطة

(تم التحويل من ماكينة خياطة)
آلة الخياطة

آلة الخياطة بالإنگليزية: Sewing Machine آلة تستخدم إبرة لربط الأقمشة أو الجلود أو مواد أخرى معاً بالخيط. يعود ابتكار هذه الآلة إلى البريطاني توماس سانت (Thomas Saint) في عام 1790. ولقد أدخلت هذه الآلة المتعة على الأعمال المنزلية وساعدت العائلات في الحصول على ملابس أفضل وأقل كلفة. وقد مكّنت آلة الخياطة الناس من إنتاج ملبوسات بالجملة في المصانع. هي تعتبر شيء مهم في حياة الإنسان لأنه من دونها لكان الأنسان عارياً.

بالرغم من أن بعض الآلات القديمة استخدمت غرزة السلسلة، إلا أن الغرزة الأساسية لآلات الخياطة الحديثة تتكون من تلاحم خيطين وتسمى بغرزة القفل. أضحت آلات الخياطة الحديثة متخصصة في قضاء أعمال خاصة، وغرز مختلفة. يمكن للنسيج في هذه الآلات الحديثة أن ينزلق داخلا وخارجا من هذه الآلات بشكل آلي مما يوفر الوقت.

غرزة السلسلة

قد تكون ألية تحريك النسيج بسيطة أو قد تكون معقدة وتتبع رسمة معينة. يمكن لبعض الألات أن تبدع تطريزات فنية. بعض الآلات مجهزة بإطار حامل للمشغولة، وبعضها مجهز بمغذي للمشغولة يمكنه أن يتحرك وفق منحنيات معينة. يمكن أن نشاهد في الآلات الحديثة حامي للإبرة، وأجهزة أمان لمنع حوادث الإبرة.

الغرزة الرئيسية لأقدم آلات الخياطة هي غرزة السلسلة. لهذه الغرزة عيب رئيسي، فهي ضعيفة ويمكن أن تنسل بسهولة.

غرزة القفل الأساسية في آلات الخياطة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

ماكينة خياطه

في 1791 كان المخترع البريطاني توماس سانت أول من حصل على براءة اختراع لتصميم ماكينة خياطة.[1] وكان الغرض من ماكينته أن تعمل على الجلد والكانڤاس. إلا أنه لم يبني قط أي نموذج لذلك التصميم.

وفي 1814 قدم الخياط النمساوي، يوسف مادرسپرگر، أولى ماكيناته للخياطة، التي بدأ في انتاجها عام 1807.

وفي 1830 حصل خياط فرنسي، بارتلمي ثيمونييه، على براءة اختراع لماكينة خياطة تحيك طرفين مستقيمين من القماش باستخدام غرزة متسلسلة. وبحلول 1841، أصبح لدى ثيمونييه مصنعاً فيه 80 ماكينة خياطة لحياكة الزي الرسمي للجيش الفرنسي. وقد تدمر المصنع على أيدي المتظاهرين من الخياطين الفرنسيين المتخوفين من فقدان وظائفهم . لم ينجح ثيمونييه في استخدام ماكيناته بعد ذلك.


أول استخدام

وكان أول استخدام عملي لماكينة خياطة العام 1829 ، بعد سنوات من الفشل على يد المخترع الفرنسي ثيمونييه الذي طور من سلاسل الخيوط. وعند مطلع العام 1841 تمكن ذلك المخترع من انتاج ثمانين ماكينة لحياكة الملابس العسكرية في مصنع بباريس، وتعرض المخترع لأزمة عنيفة عندما شنت مجموعة من الخياطين الاخرين هجوماً على المشغل دمرت خلاله كل الماكينات خوفاً على فقدان وظائفهم. وبعدها بفترة قصيرة لفظ ثيمونييه أنفاسه وهو معدم تماماً.

A Merrow A-Class machine
A Merrow 70-Class machine(2007)

وبالرغم من ان الماكينات التي تستخدم سلاسل الخيوط كانت تعمل بطريقة معقولة ومرضية، الا انها لم تكن مثالية، اذ كانت الخيوط تتمزق بسهولة ولم تكن الحياكة جيدة. وبمرور السنوات تمكن والتر هنت الأمريكي من اختراع الماكينة التي اصبحت الام الشرعية للماكينات الحديثة العام 1834. واستخدم ذلك المخترع مستودعاً صغيراً للخيوط كان شديد التعقيد مقارنة بالماكينات القديمة لأنه كان يستخدم خيطين وليس خيطاً واحداً. وفات على هنت تسجيل العلامة التجارية، وعندما تقدم بعدها بطلب لتسجيل الاختراع تم رفض الطلب نتيجة لتخليه عن المشروع برمته.

ماكينة خياطه بدائية

وجاء العام 1845 ليشهد طرح ماكينة مطورة اعتمدت على نظرية هنت على يد إلياس هاو، المخترع الاميركي، سجل المخترع العلامة التجارية الجديدة في 10 سبتمبر 1846 وحملها الى انجلترا حيث باع حقوق الاختراع. وكانت كل الماكينات في تلك الفترة تحمل اكشالاً مختلفة وتعمل بآليات مختلفة، ولكن وبحلول القرن العشرين تشابهت كلها نتيجة لهيمنة شركة سنجر على الاسواق.

L-Naehmaschine2.png

كان اسحق ميريت سنجر ميكانيكياً اميركياً يعشق المسرح وباع العام 1839 تصميماً هندسياً لحفار بمبلغ الفي دولار. وباستخدام تلك الاموال اسس شركة للمسارح اطلق عليها اسم «ميري بلايرز» التي افلست بعد عدة سنوات. وعثر سنجر على ماكينة خياطة قديمة العام 1851، وايماناً منه بقدرته على تطويرها قام بتصنيع النسخة الأولى من الماكينة المطورة خلال احد عشر يوماً فقط. ولأن سنجر لم يعتمد تصميماً اصلياً جديداً تقدم إلياس هاو بشكوى ضده يتهمه فيها بالتحايل على اختراعه واستحق بذلك نسبة معينة من قيمة الماكينات التي يتم انتاجها داخل الولايات المتحدة.

وحقق سنجر نجاحاً باهراً في تسويق وبيع الماكينات وتمكن بمساعدة محامي يدعى كلارك من اطلاق اول مشروع للبيع بالايجار، كما وضعت الشركة سياسة جديدة تقضي بتدمير اي ماكينة سبق وان تم استخدامها وقام اصحابها باعادتها الى الشركة وذلك بهدف محاربة سوق الماكينات المستعملة.

وبحلول العام 1867 تحول الميكانيكي الفقير الى شخصية صناعية بارزة ونجماً من نجوم المجتمع ورجلاً في غاية الثراء وانجب ثمانية عشر طفلاً من عدة زوجات. وشجع المحامي كلارك سنجر على الانتقال الى انجلترا حيث فاضت روحه العام 1857 مخلفاً اربعة وعشرين ابناً.

ولم يتم تسجيل اي اختراعات اخرى الا العام 1850 حيث قام الان بنجامين ولسون بتسجيل علامتين تجاريتين لطرازين من الماكينات، الاول يعمل بالبكرات الدوارة والثاني يعمل بآلية الاربع حركات. اما الجزء الذي يحمل الماكينة فقد كان من اختراع سنجر الذي سجله باسمه رسمياً.

ماكينة خياطه حديثة

وبالرغم من التطور الكبير الذي شهدته صناعة ماكينات الخياطة، الا انه لم يتم استحداث المحرك الكهربائي الا في العشرينيات من القرن الماضي. وبالرغم من انه سبق وان تمت تجربة البخار والماء في تشغيل الماكينات، الا ان معظم الماكينات البدائية كانت تستخدم المدوس الذي يتم تحريكه بالقدم.


وباستحداث الحركات الكهربائية حققت هذه الماكينات انتشاراً واسعاً وانخفضت تكاليف الانتاج وتزايدت اعداد مصانع الملبوسات الجاهزة ومخازن بيعها، وتحولت ماكينة الخياطة التي ما كان بيت يخلو منها الى مجرد هواية.

L-Naehmaschine2.png

الأجزاء الرئيسة في ا لماكينة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجزء العلوي

1-العجلة : الى اليمين وهي الجزء المستعمل في بدء تحريك الماكينة.

2-الرأس : وهو الجزء العلوي المستعرض ويحمل في داخله الأجزاء المحركة للماكينة.

3-الوجه : إلى اليسار ويحمل الأجزاء التي يمر بها الخيط أثناء اللضم.


القاعدة

وهو الذي يرتكز عليه جميع الأجزاء السابقة وتستخدم في ارتكاز القماش عليها أثناء الحياكة

عجلة اليد

وهي الجزء المستدير المركب في جانب الرأس إلى اليمين وتتحرك إلى الأمام وإلى الخلف ، ويكون دورانه أثناء الحياكة إلى الأمام

القدم الضاغطة

هي جزء صغير مركب في عمود يخرج من أسفل الوجه . يفصل القدم الضاغطة برافع يستخدم لتحريك القدم لأعلى وإلى أسفل عند الحاجة وتستعمل القدم الضاغطة للضغط على القماش المراد حياكته وتثبيته فوق المغذي عند العمل

المغذي ( أسنان الماكينة )

هو قطعة معدنية مسننة توجد أسفل القدم الضاغطة مباشرةً ، ويتحرك تبعاً لحركة المكينة ، وفائدته تحريك القماش إلى الخلف أثناء حركته تحت الإبرة لحياكته .

أجزاء الرأس

1 ـ عمود البكرة : وهو الجزء الموجود في جهة اليمين إلى الرأس ويستعمل في تركيب بكرة الخيط بالماكينة ، وقد يكون اتجاهه رأسياً أو أفقياً ويختلف من ماكينة لأخرى . 2 ـ موجهات الخيط : وهي عبارة عن أجزاء دقيقة يدخل منها الخيط بعد تركيبه في العمود ، وهو نقطة البداية وتنتهي عند دخوله الأبرة.وهو يختلف من ماكينة لأخرى حسب نوعها

المكوك

وهو بكرة معدنية غيرة يلف عليها الخيط ويدخل في جزء معدني آخر يسمى الحافظة أو بيت المكوك وقد يكون مثبتاً في مكانه في الماكينة او منفصلاً حسب نوعها

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحرك أو الموتور أو القدم

انظر أيضاً

المصادر

[[ثبت المصادر}}

وصلات خارجية