المياه المعدنية بأولماس

(تم التحويل من شركة سيدي علي)
Les Eaux Minérales d'Oulmès
نوع_الشركة شركة مساهَمة
تأسست
المؤسسعبد القادر بن صالح
المقر الرئيسي بوسكورة، الدار البيضاء
الصناعةمياه
الشركة الأممجموعة هولماركوم

المياه المعدنية بأولماس (بالفرنسية: Les Eaux Minérales d'Oulmès) هي شركة مساهَمة مغربية للمياه، وهي تابعة لمجموعة هولماركوم. أنشئت 7 مارس 1933 بمنحة من الإقامة العامة للحماية الفرنسية.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العلامات تجارية

ماء معدني

سيدي علي

عين أطلس

ماء معدني غازي

أولماس

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ماء مصفى

باهية

المقاطعة

المقالة الرئيسية: حملة المقاطعة في المغرب 2018

ظهرت في مطلع شهر أبريل 2018 موجة من مستخدمي الفيسبوك المغاربة تدعو إلى مقاطعة حليب سنطرال بادعائها أن ثمنه مرتفع، وذلك تحت شعار #خليه_يريب (أتركه يرب) [2] فقام وزير المالية محمد بوسعيد في تصريح له بنعت المقاطعين ب"المداويخ"،[3] مما جعل الحملة تنتشر على نطاق واسع، فاصبحت تضم أصحاب المحلات التجارية الخاصة بالمواد الغذائية ونسبة كبيرة من سكان المدن والقرى، إضافة إلى مستخدمي شركة سنطرال دانون نفسها.


شملت المقاطعة هذه المنتجات والشركات:
المنتج الشركة الشعار
حليب سنطرال شركة سنطرال دانون خليه يريب
ماء سيدي علي شركة المياه المعدنية بأولماس ماكم شربوه
وقود أفريقيا غاز مجموعة أكوا مازوطكم حرقوه

إضافة إلى عدة منتوجات تابعة لها (دانون أصيل ؛ عين أطلس ؛ باهية ؛ أولماس ؛ مفيد...) وقد كانت شركتا سنطرال دانون وأفريقيا غاز أكثر المتضررين.[4]

نتيجة لهذه الانتفاضة قامت مجموعة من الأسواق الكبرى بتخفيض ثمن هذه المنتوجات في غياب تام لتجاوب الشركات الأم، ولكن هذا التخفيض كان مجرد عرض مؤقت، لذلك لا زالت المقاطعة مستمرة.[5] وقد تم عرض إشهار لشركة سنطرال-دانون على بعض القنوات المغربية بهدف تعرف الشركة على مطالب المستهلكين والإتفاق على ثمن يرضي كلا الطرفين.

المصادر