الصفحة الرئيسية

(تم التحويل من Logo link)
 بحث وتصفح   مشاركة وتحرير   مجتمع المعرفة   حول المعرفة   مساعدة 

صفحة الموسوعة على الفيس بوكتابعنا على فيسبوك
حساب الموسوعة على تويترتابعنا على تويتر
المعرفة مشروع لجمع وخلق المحتوى العربي، لإنشاء موسوعة دقيقة، متكاملة، متنوعة، مفتوحة، محايدة ومجانية، يستطيع الجميع المساهمة في تحريرها، بالكتابة أو بالاقتباس من مصادر مرخـِصة بالنقل. بدأت المعرفة في 16 فبراير 2007 ويوجد بها الآن 108,159 مقالاً حقيقياً و2,409,583 صفحة مخطوط فيها. كبذرة استعانت المعرفة بمقالات من مواقع مصرحة بالنقل.
Astrolabe-Persian-18C.jpg

اسطرلاب فارسي من القرن الثامن عشر، غير معلوم المنتج. أطراف الأسنان الملتوية على القرص الأمامي تشير إلى مواقع النجوم الباهرة. اسم كل نجم مكتوب تحت قاعدة كل سن. القرص الخلفي، ماتر، محفور عليه محاور الاحداثيات, من متحف ويپل لتاريخ العلوم في كامبريدج.


أنزل كتب مجانية
إعلان معرفة المخطوطات1.gif حمل ما تريد من 20,000 كتاب
للتحميل: اضغط هنا.
تحرير أحـداث جـاريـة
{{:}}
تحرير حـدث في مثل هذا اليـوم
حدث


حكمة ومعلومة

"يمكن للدب القطبي الجري بسرعة 40 كم/س، ويمكنه القفز لمسافة 2 متر تقريباً."


مقالة مميزة

العدوان الثلاثي على مصر

قصف مدينة بورسعيد أثناء العدوان الثلاثي على مصر.

أزمة السويس أو ما يعرف باسم العدوان الثلاثي هي حرب وقعت أحداثها في مصر عام 1956 وكانت الدول التي اعتدت عليها هي فرنسا وإسرائيل وبريطانيا على اثر قيام جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس. كانت نتائج العدوان الثلاثي على مصر انسحاب القوات البريطانية والفرنسية من بورسعيد في 23 ديسمبر 1956، ولذلك تحتفل محافظة بورسعيد في ذلك اليوم من كل عام بعيد جلاء قوات العدوان، وانسحاب إسرائيل متأخرةً من سيناء في أوائل 1957، كما انسحبت من قطاع غزة، ووضع قوات طوارئ دولية على الحدود المشتركة بين مصر وإسرائيل.



ركن كتاب المعرفة

الغرب العظيم -     أيمن زغلول

أيمن زغلول

"هناك قضية جنائية شهيرة وقعت أحداثها في في انجلترا في بدايات القرن العشرين هي قضية مقتل الشاب المصري الثري علي كامل فهمي وهو شقيق السيدة عائشة فهمي صاحبة قصر يطل علي النيل مباشرة في نهاية كوبري ابو العلا بالزمالك وهو قائم حتي الآن، وأحد زوجات يوسف وهبي الممثل. كانت هذه القضية محل اهتمام الصحافة المصرية والرأي العام لكون الضحية مصري‏ ميسور الحال وشهير والمتهم امرأة فرنسية هي زوجة القتيل. كان علي كامل فهمي هذا شابا في بدايات العشرينات وكان موظفا في سفارة مصر بباريس في بداية إفتتاحها بعد زوال الحماية البريطانية علي مصر بمقتضي تصريح 28 فبراير وقد إنتقل إلي مقر عمله في باريس حيث تعرف هناك علي فتاة فرنسية فتن برقتها وأخذ بجمالها فعرض عليها الزواج وقبلت هي وبدأت حياتهما الزوجية. وكان علي فهمي هذا علي ما يبدو من أوراق القضية غريب الأطوار ذا وجهين أحدهما رقيق وهادئ والآخر محب للسادية يقطر قسوة وأذي. وكان أن الزوجين كانا يقضيان إجازة في لندن حيث نزلا في أحد فنادقها الفخمة للغاية وفي أحد الليالي الصيفية إجتاحت لندن عاصفة حادة مبرقة ومرعدة وفي منتصفها سمع خادم الفندق صوت طلقات رصاص إلي جانب صوت الرعد فلما بحث عن مصدرها وجد الزوجة الفرنسية مذعورة أمام جثة زوجها المصري ثم ألقت من يدها بمسدس قامت باستعماله لقتل زوجها بثلاث رصاصات إخترقت رأسه. وقد ألقي القبض عليها طبعا ووجهت النيابة إليها تهمة القتل العمد ولم تدل في أقوالها بما يفيد أنها كانت في حالة دفاع عن النفس أو أن القتيل كان يهم بإيذائها. وبالتالي كانت القضية شبه واضحة المعالم حيث كانت عقوبة الإعدام (في ذلك الوقت) هي جزاء القتل العمد في معظم دول العالم ومنها دول أوروبا......"