ولاية برج بوعريريج

ولاية برج بوعريريج
Bordj Bou Arréridj Province
DZ-34.svg
خريطة الجزائر موضح فيها ولاية برج بوعريريج
رقم الولاية 34
مفتاح الهاتف +213 (0) 35
الإدارة
العاصمة برج بوعريريج
الدوائر 10
البلديات 34
الوالي عبد الرحمن قديد
الإحصائيات الأساسية
المساحة 4,115 كم² (1,588.81 ميل²)
التعداد 634,396[1] (2008)
الكثافة 154.2/كم² (399.3/ميل²)

ولاية برج بوعريريج هي ولاية جزائرية تقع في الشرق الجزائري وتعتبر من اغنى الولايات الجزائرية.

Contents

التاريخ

مدينة برج بو عريريج عاصمة البيبان . يعود تاسيسها الحقيقي إلى القرن السادس عشر وبالضبط سنة 1552 عندما حل بها القائد العثماني (محمد حسن باشا ) و إتخذ منها برجا عسكريا ثم بدأت تتوافد على المنطقة القبائل المجاورة وبدأت المدينة في الظهور

أول من حكم برج بوعريريج كان ديدين الأول و بعد حروب طويلة تولاها بدرو الاول الذي اسقطه ديدين ماسنيسا الثاني و قد وسع امبراطوريته حتى شملت كل الشرق الجزائري لعل الصراع كان قدر محتوم على هذه الولاية فقد تولاها بدرو زيد الثاني الذي بقيت سلالته تحكمها إلى غاية دخول المستعمر الفرنسي ويعتبر الامير محي الدين وابنه عبد القادر أحد احفاده الذين انتقلوا إلى غرب الجزائر بعد انشقاقات حدثت في الاسرة الحاكمة.

الجغرافيا

يبلغ عدد سكان الولاية 639.653 نسمة (تقديرات 2007) ومساحتها الإجمالية 4.115 كلم². تقع على مرتفعات هضاب شرق البلاد حيث تمتد على محور الجزائر – قسنطينة. ويحدها شمالا ولاية بجاية، وشرقا ولاية سطيف وغربا ولاية البويرة وجنوبا ولاية المسيلة.

تتشكل تضاريس الولاية من ثلاث مناطق كبرى : منطقة السهول العليا، منطقة الجبال ومنطقة السهوب.


أمّا مناخها فهو مناخ قاري شبه جاف، حيث يتميز فصل الشتاء بالبرد الشديد ويكون الصيف جافا وحارا.


الموارد الطبيعية

الموارد المائية: تتميز الشبكة الهيدروغيافية للولاية بوجود اتجاهين متعارضين لجريان المياه، يفصلهما خط تقسيم المياه. ويطابق هذا الحد الطبيعي حد الأحواض المنحدرة الكبرى من الصومام وشط الحضنة.


الفلاحة

تعتبر الولاية ذات طابع فلاحي وتختص في إنتاج الحبوب. تشمل القدرات الفلاحية 246.154 هكتارا من الأراضي الزراعية منها 187.000 هكتارا ، من المساحة الفلاحية المستغلة و7.300 هكتار مسقية و 48.600 هكتار من أراضي الانتجاع والرعي، و 87.000 هكتار من المساحة الصالحة للزراعة مخصصة لإنتاج الحبوب. أمّا تربية المواشي فتضم 383.000 رأس منها 307.000 من الغنم.

الموارد المنجمية

توجد بالولاية شبكة عدة مناجم كلسية (48,7 مليون طن) و طينية على مستوى وادي الشعير، وادي صياد وسوناف، تمثل مساحة هذه الأخيرة ما لا يقل عن 50 هكتارا ويقل احتياطها بـ28 مليون طن. وتشكل دولوميت الممتدة من شلك الحمراء إلى منصورة البالغة مساحتها 100 هكتارا احتياطيا معتبرا لإنتاج الرمل والحجارة والآجر المقاوم للحرارة.

يمكن استغلال دون صعوبة المساحات التي تحتوي على حجارة رملية صوانية البالغة مساحة 4 كلم² بعين الدفلى ذات قدرة 100 مليون م3 بالإضافة إلى مساحات جبل موتان ببلدية تنيات النصر، كما تم أخيرا اكتشاف بمنطقة العش وربطة والقصر والمنصورة معادن هامة لصناعة حجارة التلبيس والآجر السيليسي المقاوم للحرارة المخصص لأفران الانصهار


القدرات الاقتصادية

تحتوي ولاية برج بوعريريج على نسيج صناعي يتمحور حول 12 مصدرا للنشاطات الاقتصادية وتستقطب المنطقة الصناعية لمقر الولاية أهم النشاطات الصناعية. وهذه المنطقة التي تم شغل معظم أراضيها قد توسعت بانشاء منظقة صناعية جديدة تبلغ مساحتها حوالي 500 هكتار في موقع مشتة فاطيمة (الجاري تهيئتها حاليا).

أما المراكز الأخرى فتتمثل في مناطق التخزين والنشاط (ZEA) الموزعة عبر الولاية. وتوفر هذه المساحة الاقتصادية لمختلف المستثمرين أكثر من 260 هكتارا مهيئة.


المنشآت الاقتصادية والإدارية والاجتماعية

شبكة الطرق: تتكون أساسا من :

· الطرق الوطنية : 304كلم

· الطرق الولائية: 215 كلم

· الطرق البلدية : 1571 كلم.

التربية

تتوفر الولاية على 475 مدرسة ابتدائية و 119 إكمالية و 48 ثانوية؛ بالإضافة إلى 10 مراكز للتكوين المهني ومعهد وطني متخصص للتكوين المهني وملحقتين (02) للتكوين المهني.

الصحة

تتوفر الولاية على أربعة (04) مستشفيات ، و44 عيادة متعددة الخدمات و148 قاعة علاج.


القدرات والنشاطات السياحية

يوفر القطاع قدرات سياحية حقيقية تتمثل في المواقع الرئيسية التالية التي يمكن ترقيتها إلى مناطق ذات طابع سياحي:

- حمام البيبان : يقع في بلدية المهير،

- حمام إيباينان: تحتوي مياهه خصوصا على مادة كلورور المعالج بدرجة حرارية 60°. تصب أكثر من 30 منبع في ضواحي هذا الموقع الملائم لتطوير السياحة المعدنية.

- أغبول: الذي يقع على بعد 07 كلم من مجانة؛ ويمكن استغلال هذا الموقع في إطار السياحة المعدنية.

- الطاسيلي الصغير (Le Petit Tasseli) الذي يضم منطقة بوفنزر وجعافرة. ويمكن استغلاله في إطار السياحة الثقافية والترفيهية.

- غابات جديدة وحفرة: الغنية بمجاري المياه.

- منطقة زمورة: بفضل المشاهد العامة لهذه الغابات الكثيفة على حدود غنزات، يمكن أن يشكل هذا الموقع مكانا للراحة والترفيه. كما يمكن إنجاز عدة منشآت سياحية في هذا الموقع.

- منطقة الحمادية : جبال المعاضيد الشاهقة المطلة على الشلالات.

- قرية قليعة: الواقعة في بلدية تاسامورت: المحاطة بغابات كثيفة وجداول مياه غزيرة.

- سد عين زادة: يزخر بقدرات غابية ومائية ضخمة.

- منطقة جهيفة (بومركد الواقعى على 3 كلم من مقر الولاية والبالغة مساحتها 400 هكتار وتحيطها غابات كثيفة

التقسيمات الإدارية

تتكون الولاية من مجموعة من الدوائر والتي تنقسم إلى بلديات.

قائمة الدوائر ببلدياتها
رقم الدوائرة لإدارية البلديات التابع لها
01 دائرة برج بوعريج برج بوعريج
02 دائرة رأس الوادي رأس الوادي ، عـين تسـرة ، أولاد ابـراهـم
03 دائرة برج زمورة برج زمورة ، أولاد دحمان ، تاسمرت
04 دائرة المنصورة المنصورة، أولاد سيدي إبرهيم ، المهير ، بن داود ، حرازة
05 دائرة مجانة مجانة ، ثنيـة النصر ، حسنـاوة ، اليشيـر
06 دائرة الحمادية الحمادية ، الرابطـة ، العـش ، القصـور
07 دائرة عين تاغروت عين تاغروت ، تكستـار
08 دائرة بئر قصد علي بئر قصد علي ، خلـيل ، سيـدي امبـارك
09 دائرة الجعافرة الجعافرة ، القلـة ، تفـرق ، المايـن
10 دائرة برج الغدير تقلعيـت ، غيلاسة ، برج الغدير، بليمـور ، العناصـر



أعلام الولاية

تاريخية

  • محمد المقراني هو أحد قادة الثورات الشعبية التي شهدتها الجزائر في القرن التاسع عشر بعد الغزو الفرنسي للجزائر عام 1830. محمد المقراني ابن أحمد المقراني أحد حكام ( خليفة ) منطقة مجانة ( الهضاب العليا). بعد وفاة الأب عيّن مكانه ابنه محمد المقراني لكن بلقب " باش آغا " وامتيازاته أقل من امتيازات أبيه.

في مارس عام 1871 قدّم استقالته للسلطات الفرنسية وفي نفس السنة ثار على الاحتلال الفرنسي وقاد مقاومة الشيخ المقراني فقد زحف بجيشه إلى مدينة برج بو عريريج بمساعدة أخيه بو مزراق وابن عمّه الحاج بوزيد. ثمّ انضمّ إلى الثورة الشيخ الحداد.

في 5 مايو 1871 استشهد محمد المقراني إثر إصابته برصاص العدو. وهو الآن مدفون في : بني عباس بجاية . وكان أخوه قد واصل المقاومة إلى أن أوقفته السلطات الاستعمارية في 20 يناير 1872. خلّفت هذه الثورة قرابة 100.000 قتيل جزائري وكما أدّت إلى مصادرة الأراضي ، ونفي عائلة المقراني إلى الجنوب وزيادة الهجرة إلى الخارج خاصّة إلى سوريا وكذا إصدار قانون الأهالي عام 1881.

سياسية

  • إسماعيل حمداني: سياسي ورئيس حكومة سابق ، من مواليد 1930 ببرج بوعريريح تقلد منصب رئيس الحكومة الجزائرية من 15 ديسمبر 1998 إلى 23 ديسمبر 1999 أي في فترة حكم اليمين زروال و عبد العزيز بوتفليقة . سبقه في هذا المنصب أحمد أويحي و خلفه أحمد بن بيتور.

علماء

  • الشيخ موسى الأحمدي نويواة فقيه و أديب.

الرياضة

ٍٍشباب أهلي برج بوعريريج يلعب في الدوري البطولة الوطنية الجزائرية وأمل سريع برج الغدير الذي يلعب في بطولة ما بين الرابطات، حيث تأهل بعدما سحق غريمه التقليدي شباب رأس الوادي بهدف لصفر في مقابلة تاريخية.

المعالم الأثرية

زمورة

تبعد زمورة حوالي أربعين كم عن البرج، عاصمة ولاية البرج. وزمورة تعتبر أقدم من الولاية ذاتها المدينة تعود للعهد الروماني واللافت للانتباه أن هذه المدينة العريقة لم تجد الانتباه المطلوب من السلطات الجزائرية. اشتهرت زمورة بالعلم والعلماء منهم الشيخ العلامة أحمد بن قدور الذي شرح كتاب سيبويه وله تعليقات كثيرة على مجموع المتون ومنه العلامة الذائع الصيت الشيخ عمر أبي حفص الزموري الدي كان حجة زمانه ومنهم العلامه الشيخ علي أبو بكر ومنهم الكثير لا يتسع المجال لذكرهم . زموة مدينة غارقة في التاريخ سكنها الرومان والعرب والاتراك وتوجد حاليا الكثير من العائلات التركية التي تعيش بها لحد الان . تشتهر زمورة بمساجدهاالكثيرة ودور العلم وهي الان مركز علمي مهم في ولاية البرج. ان هذه المدينة الجبارة التي قاومت الاستعمار الفرنسي منذ أن دخل إلى الجزائر لم تلق الاهتمام المطلوب من أصحاب الشأن السياسي. فلقد زارها الجنرال ديغول وعزز تواجد القوات الاستعمارية هناك لانها كانت منطقة استراتيجية ولوجستية بالمفهوم العسكري. ولم يزر ولايات كبيرة معروفة حينها . والجيش الإنكشاري أسس أول قواعده بها وبالجزائر العاصمة وبقسنطينة. ففي رسالة بعثها الباب العالي إلى قائد الجيش الانكشاري بالمغرب العربي قال له فيها ركز جيشك في ثلاث مناطق وهي الجزائر وزمورة وقسنطينة. كل هذه المآثر لم تشفع لهذه المدينة العريقة في أن ينفض الغبار على تاريخها وعلى فك العزلة عنها وقد اعطت للجزائر الكثير من شعراء وعلماء وساسة ودكاترة جامعات واطباء وغيرهم.

بلدية برج الغدير

تقع بلدية برج الغدير جنوب ولاية برج بوعريرج وتبعد عنها بحوالي 27 كم،وبـ 240 كم عن شرق العاصمة الجزائر، تتربع هذه البلدية على مساحة 10458 كم مربع، يحدها كل من بلدية بليمور، رأس الوادي، غيلاسة،تقلعيت،والحمادية. تشتهر هذه البلدية إقليميا بوفرة وعذوبة هائلتين في المياه، الأمر الذي مهد لانتعاش الزراعة والفلاحة وكذا تربية المواشي والدواجن، قدر عدد سكانها سنة 2005 بحوالي 27000 نسمة معظمهم من القرى المجاورة لمركز البلدية على غرار الدشرة -أولاد لعياضي-، الزمالة، أولاد سيدي سعيد، أولاد مخلوف...إلخ. تعتبر بلدية برج الغدير من أغنى بلديات الوطن فبها العديد من الوحدات الصناعية كوحدات صناعة البلاستيك ووحدات صتاعة مواد البناء، هذا بالإضافة إلى النشاط التجاري الذي يعرف ازدهاراً في البلدية، وتشتمل المنطقة على العديد من المساجد العتيقة كمسجد أولاد لعياضي العتيق والجديدة كمسجد البشير الإبراهيمي بتجزئة 406 مسكن. موقع بلدية برج الغدير على شبكة الإنترنيت:[[1]]

بلدية القلة

تبعد بلدية القلة عن الولاية بحوالي 45كم حيث تقع غريب ولاية البرج يحدهاكل من بلدية جعافرة وثنية النصر والماين و بلدية حسناوة و بجاية من الشمال.تعرف هاته البلدية بغاباتها الكثيفة واراضيها الوعرة.وتشتهر ايضا بمجاهديها اللدين ساهمو في تحرير الوطن اضافة إلى مناضرها الجميلة والخلابة. اما سكان البلدية فهم من القبائل بحكم انها تنتمي إلى القبائل الصغرى التي بدورها امتداد للقبائل الكبرى وتنقسم إلى عدة مداشرمنها -القلة تيجت-الساطور-تيغرمت-تازالامت-بوعياش

وصلات خارجية

الموقع الرسمي لولاية برج بوعريريج

أنظر أيضاً

المصادر

ويكيبيديا العربية


بلديات ولاية برج بوعريج
برج بوعريج | رأس الوادي | عـين تاسـرة | أولاد ابـراهـم | برج زمورة | أولاد دحمان | تاسمرت | المنصورة | المهير | بن داود | حرازة | مجانة | ثنيـة النصر | حسنـاوة | اليشيـر | الحمادية | الرابطـة | العـش | القصـور |عين تاغروت | تكستـار| بئر قصد علي | خلـيل | سيـدي امبـارك | جعافرة | القلـة | تفـرق | المايـن | تقلعيـت | غيلاسة | برج الغدير| بليمـور | العناصـر


خطأ استشهاد: وسم <ref> موجود، لكن لا وسم <references/> تم العثور عليه