رفيق الحريري

رفيق الحريري
Hariri.jpg
رئيس وزراء لبنان الـ 41 و 43
في المنصب 31 أكتوبر 1992 - 2 ديسمبر 1998 (ف.أ.)
23 أكتوبر 2000 - 21 أكتوبر 2004 (ف.ث.)
سبقه رشيد الصلح (ف.أ.)
سليم الحص (ف.ث.)
خلفه سليم الحص (ف.أ.)
عمر كرامي (ف.ث.)
تاريخ الميلاد 1 نوفمبر 1944
مكان الميلاد صيدا، Flag of Lebanon.svg لبنان
اسم الولادة رفيق بهاء الدين الحريري
تاريخ الوفاة 14 فبراير 2005
مكان الوفاة بيروت، Flag of Lebanon.svg لبنان
ملاحظة: ف.أ: فترة أولى - ف.ث:فترة ثانية


رفيق الحريري

رفيق بهاء الدين الحريري (1 نوفمبر 1944 - 14 فبراير 2005) كان رئيس وزراء لبنان ورجل أعمال، ويحمل الجنستين اللبنانية والسعودية. لعب دوراً مهماً في إعمار لبنان بعد فترة الحرب الأهلية اللبنانية. قدم منح طلابية للدراسات الجامعية لأكثر من 36000 شاب وشابة من كل الطوائف اللبنانية على مدى 20 عاما خلال الحرب اللبنانية وبعدها، إضافة إلى المساعدات لضحايا العدوان الإسرائيلي على لبنان ومساعدة دور الأيتام والعجزة وإنقاذ جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية من الديون. عرف بعصاميته فهو لم يرث المال ولا السلطة كمعظم سياسيي لبنان، وأصبح أحد أغنياء العالم نتيجة جهده الشخصي وصلاته بالملك فهد.

هل كان على قرابة بالملك فهد؟ رعاه لواء المخابرات السعودي علي الشاعر في الاطاحة بالقيادات السنية (كرامي والصلح). عمّر وسط بيروت بعد أن امتلكتها شركته سوليدير وترك لبنان مديوناً بـ 35 مليار دولار.

سياسياً

تولى رئاسة الوزراء مرتين بين العامين 1992 و1998، وبين العامين 2000 و2004. استقال من منصبه في 20 أكتوبر 2004 بسبب الخلاف المتصاعد بينه وبين رئيس الجمهورية إميل لحود. ويشار إلى إنه كان متمسكاً بحق لبنان بالمقاومة واسترجاع الأرض من الإسرائيلين، كما إنه ساهم بإعمار وسط بيروت بعد الحرب عن طريق شركته وقد حمل المشروع اسم سوليدير.

السيرة الذاتية

نشأته

ولد في صيدا في جنوب لبنان لأب مزارع من المسلمين السنة أنهى تعليمه الثانوي عام 1964، ثم التحق بجامعة بيروت العربية.

حياته العملية

في عام 1965 هاجر إلى السعودية بسبب ارتفاع النفقات المالية، حيث عمل مدرسا للرياضيات في مدرسة السعودية الإبتدائية بتبوك ثم إنتقل إلى جدة، ثم عمل محاسباً في شركة هندسية، ثم أنشأ شركته الخاصة للمقاولات عام 1969. وقد برز دور الشركة في عمليات الإعمار المتسارعة التي كانت المملكة تشهدها في تلك الفترة، ونمت شركته بسرعة خلال سبعينيات القرن الماضي، وفي أواخر السبعينيات، قام بشراء شركة أوجيه الفرنسية ودمجها في شركته ليصبح اسمها سعودي أوجيه. أصبحت الشركة من أكبر شركات المقاولات في العالم العربي واتسع نطاق إمبراطوريته ليشمل شبكة من البنوك والشركات في لبنان والسعودية، إضافة إلى شركات للتأمين والنشر والصناعات الخفيفة وغيرها. وقد حظي باحترام وثقة الأسرة السعودية الحاكمة وتم منحه الجنسية السعودية في العام 1978. وفي مطلع الثمانينيات، أصبح واحداً من بين أغنى مائة رجل في العالم، وعمل خلال الثمانينيات كمبعوث شخصي للعاهل السعودي الملك فهد في لبنان، ولعب دوراً هاماً في صياغه اتفاق الطائف.

حياته الأسرية

تزوج من نضال بستاني وهي فتاة عراقية كانت زميلته بالجامعة وأنجب منها ثلاث أبناء هم

وبعد طلاقهما تزوج بعام 1976 من نازك عودة (نازك الحريري) وأنجب منها ثلاث أبناء

إغتياله

المقالة الرئيسية: اغتيال الحريري

إغتيل في 14 فبراير 2005 عندما انفجر ما يعادل 1800 كغم من التي أن تي (TNT) لدى مرور موكبه بجانب فندق سانت جورج في العاصمة اللبنانية بيروت. وتحملت سوريا جزء من غضب الشارع اللبناني والدولي وذلك بسبب الوجود السوري العسكري والاستخباراتي في لبنان، وكذلك بسبب الخلاف بين الحريري وسوريا قبل تقديمه لاستقالته. وقد قامت لجنة من الأمم المتحدة بقيادة ديتليف ميليس بالتحقيق في الحادث حيث أشار التقرير إلى إمكانية تورط عناصر رسمية سورية وأفراد من الأمن اللبناني. وتولى قياده لجنه التحقيق بعد ميليس القاضي البلجيكي سيرج براميرتز، بينما يتولى التحقيق الآن دانيال بلمار.

أنظر أيضا


وصلات حارجية

مصادر

اقرأ نصاً ذا علاقة في

تقرير ميليس