مؤشر داو جونز الصناعي

(تم التحويل من Dow Jones Industrial Average)
A recent graph that illustrates a trading range from the mid-7,000 level to the 14,000 level aside from a low in the mid-6000 level in early 2009.  Basically, the average traded at or near the 10,000 range for most of the decade.
رسم لوغارتمي حديث لمؤشر داو جونز الصناعي من يناير 2000 حتى اكتوبر 2009.
A historical graph. From a starting point of under 50 in the late 1890s to a high reached above 14,000 in the late 2000s, the Dow rises periodically through the decades with corrections along the way eventually settling in the mid-10,000 range within the last 10 years.
Historical logarithmic graph of the DJIA from 1896 through Oct 2009.

مؤشر داو جونز الصناعي أو الداو 30 وهو مؤشر صناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية في بورصة نيويورك أنشأ في 26 مايو 1896. وهو أقدم مؤشر في العالم وكان يحتوي على أكبر 12 شركة أمريكية وكانت أول شركاته شركة جنرال إلكتريك، وبدأت أعداد الشركات المدرجة بالتزايد حتى وصلت إلى 30 شركة عام 1928، ومن الشركات التي تم ادراجها في المؤشر شركتي شڤرون وبنك اوف أمريكا في 19 فبراير 2008.

ويبين مؤشر داو جونز الصناعي متوسطات أسعار مختارة من الأسهم والسندات المتداولة في سوق الأوراق المالية بنيويورك. وتقوم شركة داو جونز وشركائه بحساب هذه المتوسطات لكل يوم تجاري، على مدار الساعة. وهي مؤسسة نشر مالية. وتوجد أربعة أنواعٍ من هذه المتوسطات: 1- متوسط أسعار أسهم 30 شركة صناعية. 2- متوسط أسعار أسهم 20 شركة مواصلات. 3- متوسط أسعار أسهم 15 شركة خدمة عامة. 4- متوسط أسعار أسهم الشركات أعلاه مجتمعة (65 شركة). ويتابع الجمهور باهتمام أخبار هذه المتوسطات.

وأكثر هذه المتوسطات استخدامًا بين المستثمرين، متوسط أسعار الأسهم الصناعية. ويُعبَّر عن ارتفاع وهبوط هذه المتوسطات في شكل نقاط. فإذا افترضنا مثلاً أن المتوسط الصناعي عند ساعة الإقفال في يوم ما كان 879,32، وارتفع في اليوم التالي إلى 882,56 فإن الاقتصاديين يحددون ارتفاع المتوسط في هذه الحالة بـ3,24 نقطة.

التاريخ

بدأ داو جونز في نشر المتوسط الصناعي، في عام 1896م مستخدمًا أسهم 12 شركة صناعية، حيث تم حساب المتوسط ببساطة بقسمة مجموع أسعار أسهم هذه الشركات على 12. ولكن بعض الشركات التي كانت أسهمها تستخدم في حساب المتوسط، ابتدعت أسلوب تشطير الأسهم. ونعني بذلك إصدار سهمين أو أكثر مقابل كل سهم موجود فعلاً، مما يؤدّي إلى انخفاض سعر السهم بنفس نسبة التقسيم. فإذا افترضنا، على سبيل المثال، أن شركة ما كانت تبيع أسهمها بواقع 18 دولارًا للسهم، وقامت بتشطير كل سهم إلى سهمين، فإن سعر السهم سوف يهبط إلى تسعة دولارات. وفي هذه الحالة فإن المستثمر لن يفقد شيئًا، لأن قيمة كل سهمين سوف تكون مساوية لقيمة كل سهم كان موجودًا في الأصل. وإذا استخدمنا هذا السعر الأخير في حساب متوسط داو جونز فإن ذلك يعني أننا أدخلنا في اعتبارنا هبوطًا غير حقيقي عن السعر الأساسي. [1]

طريقة العمل

تحدث الأخطاء في حساب متوسطات داو جونز لأسباب أخرى غير التشطير. ولتصحيح هذه الأخطاء فإن داو جونز يستخدم قاسمًا متغيرًا. فإذا حدث تشطير لأسهم شركة ما، فإن جملة أسعار الأسهم المستخدمة في حساب المتوسط لا تقسم على عدد الأسهم. وعوضًا عن ذلك، يتم إدخال القاسم بحيث تؤدّي عملية الحساب في النهاية إلى حساب القيمة الحقيقية للمتوسط. وقد تم إدخال القاسم لأول مرة، في عام 1928م وكان يساوي حينئذ 16,67. وبسبب عمليات التصحيح المستمرة عبر السنوات هبطت قيمة القاسم للمتوسط الصناعي إلى 0,24 بنهاية التسعينيات من القرن العشرين. ويتم إدخال القاسم لتصحيح الأخطاء التي تصل إلى خمس نقاط أو أكثر.

الشركات المدرجة

يتألف مؤشر داو جونزي الصناعي من 30 شركة:[2]

الشركة الرمز الصناعة تاريخ الإضافة
ثري إم MMM Conglomerate 1976-08-09 1976-08-09 (as Minnesota Mining and Manufacturing)
ألكوا AA ألومنيوم 1959-06-01 1959-06-01 (as Aluminum Company of America)
أمريكان إكسپرس AXP Consumer finance 1982-08-30 1982-08-30
أي تي أند تي T اتصالات 1999-11-01 1999-11-01 (as SBC Communications)
بنك اوف أمريكا BAC صرافة 2008-02-19 2008-02-19
بيونگ BA Aerospace and defense 1987-03-12 1987-03-12
كاترپيلر CAT Construction and mining equipment 1991-05-06 1991-05-06
شركة شڤرون CVX نفط وغاز 2008-02-19 2008-02-19
سيسكو سيستمز CSCO شبكات كمبيوتر 2009-06-08 2009-06-08
كوكاكولا KO مشروبات 1987-03-12 1987-03-12
دو پون DD صناعة الكيماويات 1935-11-20 1935-11-20 (also 1924-01-22 to 1925-08-31)
إكسون موبيل XOM النفط والغاز 1928-10-01 1928-10-01 (as Standard Oil)
جنرال إلكتريك GE Conglomerate 1907-11-07 1907-11-07
هيولت-پاكرد HPQ Technology 1997-03-17 1997-03-17
The Home Depot HD Home improvement retailer 1999-11-01 1999-11-01
إنتل INTC Semiconductors 1999-11-01 1999-11-01
IBM IBM Computers and technology 1979-06-29 1979-06-29
جونسون آند جونسون JNJ Pharmaceuticals 1997-03-17 1997-03-17
جي پي مورگان تشيس JPM Banking 1991-05-06 1991-05-06 (as J.P. Morgan & Company)
Kraft Foods KFT Food processing 2008-09-22 2008-09-22
مكدونالدز MCD Fast food 1985-10-30 1985-10-30
مرك MRK Pharmaceuticals 1979-06-29 1979-06-29
ميكروسوفت MSFT Software 1999-11-01 1999-11-01
فايزر PFE Pharmaceuticals 2004-04-08 2004-04-08
پروكتر آند گامبل PG Consumer goods 1932-05-26 1932-05-26
تراڤلرز TRV تأمين 2009-06-08 2009-06-08
يونايتد تكنولوجيز UTX Conglomerate 1939-03-14 1939-03-14 (as United Aircraft)
ڤرايزون للاتصالات VZ اتصالات 2004-04-08 2004-04-08
وال-مارت WMT Retail 1997-03-17 1997-03-17
والت ديزني DIS إذاعة وترفيه 1991-05-06 1991-05-06

المكونات السابقة

المكونات المفردة لمؤشر داو جونز الصناعي تتغير أحياناً حسب أحوال السوق. فعندما تستبدل شركات، فإن معامل المقياس المستخدم لحساب المؤشر يتم تعديله أيضاً لكي لا تتأثر قيمة المئشر مباشرة بالتغيير. وملخص آخر التغييرات التي أدخلت على المؤشر تضم التالي:

  • في 8 يونيو 2009، جنرال موتورز وسيتيگروپ جرى استبدالهما بشركتي تراڤلرز وسيسكو سيستمز، التي أصبحت ثالث شركة متداولة على نازداك تصبح جزءاً من الداو.[3]
  • On September 22, 2008, Kraft Foods replaced AIG in the index.[4]
  • في 19 فبراير 2008، مجموعة ألتريا وهني‌ول were replaced by Chevron and Bank of America. Previously a Dow component since 1985, Chevron's share price split-adjusted, had gained about 235% during the time it was no longer a component between 2003 and 2008; as the high price of petroleum helped to propel oil contracts towards the $150 per-barrel mark. Alternatively, the components that replaced it during that same time frame had each lost up to 30% of their values. It is conceivable that had Chevron been a component in the index during this 5-year period, the Dow may well have surpassed the 15,000 point level.

تاريخ

مؤشر داو جونز ولشاير 5000 يقرِّب شكل الارتفاع في مؤشر داو جونز الصناعي أثناء تسارع عقد 1990. فمن قيمة تداول دنيا تحت 4,000 في 1990 إلى ما فوق 12,000 في عام 2000 مع انزلاقات متقطعة خلال العقد.

اضطرب مؤشر الداو جونز أكثر من مرة متأثرا بالأوضاع السياسية والاقتصادية في العالم، وكان أكبر انهيار له عام 1929 حيث فقد المؤشر ما يقارب ال 50 % من قيمته بسبب الركود الاقتصادي الذي خيم على الولايات المتحدة لمدة اربع سنوات. ولم يعد إلى مستواه الحقيقي الذي كان قبل الازمة الا بعد 20 سنة.

The Dow fell 22.61% on الإثنين الأسود (1987) from about the 2,500 level to around 1,750. وبعد يومين، ارتفع 10.15% فوق مستوى 2,000 في محاولة تعافي معتدلة.

وانهار المؤشر أيضا في سنة 1987 حيث فقد 22% في يوم واحد وعاد بعدها للصعود حتى عام 2001 حيث وقعت أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي تسببت بخسائر كبيرة للمؤشر وقد وصل إلى أعلى مستوى له في أكتوبر 2007 فوق مستوى 14000 نقطة.

سقط الداو 14.3% من مستوى منتصف 9,000 إلى مستوى أسافل 8,000 بعد هجمات 11 سبتمبر 2001. وقد أغلقت التداولات بين 10 سبتمبر و 17 سبتمبر.

في بداية عام 2008 فقد المؤشر أكثر من 20% وصل تحت مستوى 12000 نقطة بسبب أزمة الرهن العقاري التي أدت إلى انهيار مؤسسات مالية ضخمة وفي شهر ابريل عاود المؤشر الارتفاع ووصل إلى مافوق 13000 نقطة لكنه عاود الانخفاض إلى ادنى مستوى له منذ سبتمبر 2006 ليصل تحت مستوى 11000 نقطة وأنهى المؤشر آخر جلسة تداولات في سنة 2008 على ارتفاع لكنه انخفض 32% دون مستوى 9000 نقطة في عام 2008 الذي يعتبر واحدة من أسوا الأعوام في تاريخ المؤشر التي وصل فيها إلى ما يقارب 7550 نقطة وهو أدنى مستوى منذ عدة سنين.

طريقة حسابه

لحساب مؤشر داو جونز الصناعي، هو مجموع أسعار جميع الثلاثين (30) سهماً يـُقـْسـَم على قاسم، قاسم داو. The divisor is adjusted in case of stock splits, spinoffs or similar structural changes, to ensure that such events do not in themselves alter the numerical value of the DJIA. Early on, the initial divisor was composed of the original number of component companies; which made the DJIA at first, a simple arithmetic average. القاسم الحالي، بعد عدة تعديلات، هو أقل من الواحد (أي أن المؤشر حالياً هو أكبر من مجموع أسعار أسهم الشركات المكونة). أي أن:

 \text{DJIA} = {\sum p \over d}

حيث p هم أسعار الأسهم المكونة، و d هو قاسم الداو.

Events like stock splits or changes in the list of the companies composing the index alter the sum of the component prices. In these cases, in order to avoid discontinuity in the index, the Dow Divisor is updated so that the quotations right before and after the event coincide:

 \text{DJIA} = {\sum p_\text{old} \over d_\text{old} } = {\sum p_\text{new} \over d_\text{new} }.

The Dow Divisor is currently 0.132319125.[5][6] Presently, every $1 change in price in a particular stock within the average, equates to a 7.56 point movement.

انظر أيضاً

مراجع

وصلات خارجية