معارك نيجريا 2009

Current event marker.png أحداث هذه المقالة هي أحداث جارية.
المعلومات المذكورة قد تتغير بسرعة مع تغير الحدث.
معارك نيجيريا 2009
2009 Nigeria battles
NigeriaBauchi.png
بدأت المعارك في بوتشي وسرعان ما إنتشرت في باقي الأماكن.
التاريخ 26 يوليو، 2009
الموقع العديد من مدن نيجيريا
الإصابات والخسائر
300 قتيل[1][2]
Suspected religious fundamentalists were arrested during a crossfire with the police in Bauchi, northern Nigeria, on Sunday
الشرطة استردت السيطرة على المدينة

المعارك النيجيرية 2009، هي معارك ضمن سلسلة من الهجمات في 26 يوليو 2009 في نيجيريا، أسفرت عن وقوع أكثر من 300 قتيل في ثلاثة أيام، في مختلف المدن النيجرية.[1][3] وقد تمت مهاجمة جميع المدن التالية: بوتشي في ولاية بوتشي، مايدوگوري في ولاية برنو، پوتسكم في ولاية يوبي وودل.

بدأت جماعة بوكو حرام بالهجوم يوم 26 يوليو على مركز شرطة نيجيرية بعد القبض على مجموعة من قادة الجماعة. وردت الشرطة بدورها على الهجوم مما أسفر عن مجموعة من القتلى. انتشترت الهجمات في اليوم التالي حول منطقة قسم الشرطة ويدأ السكان يهربون من منازلهم وهوجم الكثيرون ممن يستقلون السيارات في طريقهم للفرار من المنطقة، وتم إحراق مراكز تابعة للشرطة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بوتشي

في 26 يوليو، قتل ما يزيد عن 50 شخص وجرح العشرات في بوتشي حيث دارت المعارك بين الشرطة و70 فرد مسلح من جماعة بوكو حرام.[4][5] وقد نفذ الهجوم عقب احتجاز مجموعة من قادة الجماعة.[4] وردت قوات الأمن بالهجوم على الأماكن التي يتردد عليها أفراد الجماعة.[4] وألقي القبض على ما يزيد عن 200 شخص [4]

عيسي يوگودا، حاكم ولاية بوتشي علق بالقول: "علينا بتتبع المسلحين. وإلا فسصبح الوضع سيئا. أناشد كل أهلي بوتشي بالتزام الهدوء والاطمئنان إلى أن يصبح الوضع تحت السيطرة".


A night time curfew was declared in the aftermath and police maintained a visible profile.[1][5] Businesses were still open in the area.[5]


مايدوگوري

تم العثور على 100 قتيل في مايدوگوري.[1][3] غادر المئات من الأهالي منازلهم هربا من العنف والاشتباكات.[1][3]وهناك حالات هرب من السجون لم يتم تأكيدها.[1] وسقطت جثث العديد من المدنيين في الشوارع، ولقي الكثيرون حتفهم بالرصاص بعد أن أخرجوا من سيارتهم.[1] وانطلقت دوريات الشرطة مطلقة النار على الأهلي[1]

پوتسكم

استمرت المعارك لساعات عديدة في پوتسكم حيث تم إحراق مراكز تابعة للشرطة، وقتل شخصين وقبضت الشرطة على أكثر 23 شخص.[1]

ودل

قتل ثلاثة أشخاص وقبض على أكثر من 33 شخص.[1] وأصيب ضابط برتبة كبيرة في ودل.[1]

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Nigerian Islamist attacks spread". BBC. 2009-07-27. Retrieved 2009-07-27. 
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة أكثر من 100 قتيل في الاشتباكات النيجيرية
  3. ^ أ ب ت "Over 100 dead in Nigerian clashes". RTÉ. 2009-07-27. Retrieved 2009-07-27. 
  4. ^ أ ب ت ث "Nigeria forces kill 32 after attack on police station". Reuters. 2009-07-26. Retrieved 2009-07-27. 
  5. ^ أ ب ت "Security forces kill 50 in Nigeria". The Irish Times. 2009-07-26. Retrieved 2009-07-27. "We have pre-empted the militants. Otherwise the situation would have been bad," Bauchi state Governor Isa Yuguda told reporters. "I'm calling on all the people of Bauchi to be calm and be rest assured the situation has been brought under control," he added. The governor imposed a night time curfew in Bauchi for the next few days to calm tensions. There was an increased police presence in some neighbourhoods, but businesses remained open and people were milling the streets freely before the curfew.