خزان أسوان

سد أسوان
Aswan low dam2.JPG
الاسم الرسمي سد أسوان
الموقع  مصر
بدء الإنشاءات 1898
المالك مصر
السد والمفايض
نوع السد gravity buttress
نوع المفيض floodgates

خزان أسوان هو سد مائي يقع في مدينة أسوان في جنوب مصر. تم البدء في بناءه عام 1899 وانتهى العمل فيه عام 1906 وتم تعليته مرتين، آخرها عام 1926 ليحجز المياه الزائدة في موسم الفيضان لتُستخدم لاحقاً، لكنه كان لا يحجز المياه لأكثر من عامٍ واحد. لذا بُني السد العالي، أو ما يطلق عليه سد أسوان العالي لاحقاً خارج حدود المدينة. بني في عهد الخديوي عباس.

بدأ إنشاء الخزان عام 1897 وتم الانتهاء منه عام 1902. والغرض منه احتجاز 1 بليون متر مكعب خلفه للاستخدام في موسم التحاريق. وتم تعليته عام 1912 ثم التعلية الثانية 1934 ليقوم بحجز المياه أثناء الفيضانات حيث يتم تصريف المياه بالكميات اللازمة للري خلال فترة التحاريق ويبلغ طول الخزان 2141 م (بطول صافي 1950 م) وعرضه 9 أمتار به 180 بوابة وهو مبنى من حجر الجرانيت المتوافر بالمنطقة وتم استغلال المياه المندفعة إليه لعمل محطتين للكهرباء هما محطة توليد أسوان الأولى ومحطة توليد أسوان الثانية.

تاريخ

إنشاء سد أسوان. صورة من جهة الشرق، 1899

فكر محمد علي في إنشاء خزان أسوان، وكلف فعلاً لينان پاشا المهندس الفرنسي أن يعيد بحيرة موريس التي كانت في عهد الأسرة الثانية عشر إحدى عجائب الدنيا، ولكن مباحث لينان أدت إلى عدم إمكان ذلك، ثم جدد السير سكوت مونگريڤ هذه المباحث، وقر الرأي على إنشاء خزان أسوان (1898-1912). واشترك في عمله السير ويلكوكس[1] الذي قام بمعظم أعمال الري في وسط الدلتا. وكان الغرض من هذا الخزان العظيم خزن الماء في مجرى النيل في الصيف لتنتفع به الأراضي عند انخفاض النيل في الصيف.

سد أسوان: صورة حديثة.


تمت تقوية أهوسته الأربعه القائمة في جهة النيل الغربية. وبني هويس خامس، وزادت كمية المياه المخزونة لخمسة مليارات متر مكعب.

معرض صور

توقيع بروتوكول تعاون مع ألمانيا لدراسة جدوى تأهيل خزان أسوان

في 5 أغسطس 2007، أكد الدكتور محمود أبو زيد وزير الموارد المائية والرى أن السد العالى وخزان أسوان من المشروعات الهندسية الكبرى التى يرجع إليها الفضل في حماية مصر من الفيضانات العالية والجفاف , مشيرا إلى أن خزان أسوان من مشروعات الرى التى تم إنشاؤها منذ 105 أعوام ومازال يعمل بكفاءة عالية.

جاء ذلك في كلمة الدكتور محمود أبو زيد التى ألقاها نيابة عنه رئيس الهيئة العامة للسد العالى وخزان أسوان أمس 5 -8 -2007 خلال توقيع بروتوكول إتفاقية دراسة جدوى تأهيل خزان أسوان أو إنشاء خزان جديد بمنحة ألمانية قدرها مليونا يورو.

وقال أبوزيد إن الدراسة تتمثل في إعادة النظر في زيادة العمر الافتراضى لخزان أسوان، ومحطتى كهرباء أسوان " 1،2" كخزان كهرومائي، أو إنشاء خزان بديل أسوة بخزان إسنا الذى تم إنشاؤه مؤخراً، مضيفا أن الوزارة تسعى حاليا للاستفادة المثلى من خزان أسوان بما يواكب الوفاء باحتياجات البلاد من المياه والكهرباء. مضيفاً أن أعمال الدراسة تتضمن العديد من البدائل التي تشمل إعادة تأهيل خزان أسوان القديم لاستخدامه خزان توازن وتوليد كهرباء وطريقا يربط بين ضفتي النيل الشرقية والغربية أو إنشاء خزان جديد مع الحفاظ على محطات توليد القوى الكهربائية الحالية.

وأشار إلى أنه سيتم وضع محطات للرقابة والرصد لتسهيل القياسات الإنشائية ودراسة جدوى العمر الإفتراضى للخزان القديم من خلال إحدى شركات الخبرة الألمانية "سالزجيتر" بالتعاون مع عدد من بيوت الخبرة المصرية

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ ألقى السير ويلكوكس خطاباً بالجمعية الجغرافية سنة 1908 قال فيه "أنه لو أن الخزان بني طبقاً للتصميم الأول لأمكنه أن يحجز ملياري متر مكعب (بدلاً من مليار م³) وكان هذا الفرق يكلف أقل من مليون جنيه.