بيت لحم

Bethlehem
أخرى transcription(s)
 • العربية بيت لحم
 • تُنطق أيضاً Beit Lahm[1] (رسمي)
Bayt Lahm (غير رسمي)
المحافظة بيت لحم
الحكم
 • النوع مدينة (from 1995)
 • رئيس البلدية Victor Batarseh[2]
التعداد(2007)
 • الولاية القضائية 25,266[3]
الموقع الإلكتروني www.bethlehem-city.org
مسجد عمر

بيت لحم هي مدينة فلسطينية تقع في الضفة الغربية، عدد سكانها 16000 بدون سكان مخيمات اللاجئين فيها، وهي مهد المسيح، ففيها كنيسة المهد التي ولد فيها السييد المسيح . وفقا لاتفاقيات أوسلو، تم نقل السلطات على المدينة إلى يد السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1995.

الموقع

View of Church of the Nativity in 1833, painting by M.N.Vorobiev

تقع بيت لحم على بعد حوالي 10 كم جنوب القدس ، على إرتفاع حوالي 765م فوق سطح البحر، أي أعلى من القدس بثلاثين مترا. وتحوي منطقة بيت لحم بلدات بيت جالا وارطاس وبيت ساحور، قرى التعامرة كما أن في بيت لحم جامعة تحمل اسمها.

لبيت لحم أهمية عظيمة لدى المسيحيين لكونها مسقط رأس المسيح الناصري. كما أن المناطق المأهولة والضواحي تلاصق مبنى قديم يؤكد اليهود أنه قبر راحيل.

في بيت لحم العديد من الكنائس، ولعل أهمها كنيسة المهد، التي بنيت على يد قسطنطين الأكبر (330 م). وذلك فوق كهف أو مغارة، والتي يعتقد أنها الإسطبل الذي ولد فيه المسيح. يعتقد أن هذه الكنيسة هي أقدم الكنائس الموجودة في العالم. كما أن هناك سرداب آخر قريب يعتقد أن جيروم قد قضى ثلاثين عاما من حياته فيه يترجم الكتاب المقدس.
بيت لحم- أحد معالمها الأثرية - كنيسة قديمة

المناخ

Silver star marking the place where Jesus was born according to Christian tradition

تتمتع بيت لحم بمناخ معتدل البرودة شتاءً، إذ يراوح وسطي الحرارة في كانون الثاني بين 8 -10درجة مئوية، ولطيف جاف صيفاً بوسطي حرارة لشهر تموز يراوح بين 23 و25درجة مئوية، ويبلغ متوسط الأمطار السنوية 600مم، ويراوح عدد الأيام الممطرة بين 40-55يوماً.

أهميتها التاريخية

The Mosque of Omar (Umar) was built in 1860 to commemorate the Caliph Umar's visit to Bethlehem upon its capture by the Muslims. It is Bethlehem's only mosque.

تقع مدينة بيت لحم بين مدينتي الخليل والقدس، وتمتد على هضبتين يصل أعلاها إلى 750م فوق مستوى سطح البحر، وهي جزء من الجبال والهضاب الوسطى في فلسطين التي تنتشر موازية لغور الأردن والبحر الميت. وتشير رسائل تل العمارنة إلى أن اسم بيت لحم يرجع إلى اسم مدينة جنوب القدس عرفت باسم بيت ايلو لاهاما أي بيت الإله لاهاما أو لاخاما، وهو إله القوت والطعام عند الكنعانيين، وكانت تعني عند الآراميين بيت الخبز، ومن هنا جاءت التسمية، ولبيت لحم أيضاً اسما قديما هو أفرات أو أفراته وهي كلمة آرامية تعني الخصيب والثمار. مدينة بيت لحم مدينة كنعانية قديمة سكنها الكنعانيون حوالي سنة 2000 قبل الميلاد، ثم توالت عليها مجموعات من القبائل مختلفة في معتقداتها الروحية، وكانت غالباً في حالة من الصراع والتناحر فيما بينها.

ولقد مر بالمدينة يعقوب عليه السلام. وقام بدفن زوجته التي توفيت هناك ويعتقد أن قبرها موجود عند منطقة قبر راحيل، ولد فيها النبي داود واستخدمها النبي سليمان مصيفاً له. في القرن الحادي عشر قبل الميلاد تمكن الفلسطيون من دخول المدينة بعد أن قتلوا شاوؤل، ثم تمكن داود عليه السلام من استرداد المدينة.

بعد ذلك دخلت بيت لحم تحت الحكم الروماني، حيث بنى فيها الحاكم الروماني هيرودوس قلعة يلجأ إليها زمن الحرب.

التاريخ

A painting of Bethlehem, 1882

وقد نالت بيت لحم شهرتها العالمية بعد ميلاد المسيح عام 5 ق.م تقريباً. بنى فيها الإمبراطور الروماني عام 103 م معبداً للإله ادونيس فوق كهف السيد المسيح، ويقال أن هذا الإمبراطور قد اعتنق المسيحية سراً، وخشي على الكهف أن يندثر قبل أن تنتشر الديانة المسيحية، وفي عام 314 أمر الإمبراطور الروماني قسطنطين بحرية العبادة والأديان. وفي عام 330 قامت الامبراطورة هيلانة ببناء كنيسة المهد في بيت لحم وكنيسة القيامة في القدس، ثم تعرضت كنيسة المهد للهدم على يد السومريين، فجاء الإمبراطور جوستينان الأول وقام ببناء الكنسية من جديد، كما بنى سوراً حول المدينة وبقي هذا السور موجوداً حتى عام 1448م، حيث أمر السلطان المملوكي بهدمه، أما الكنيسة فباقية إلى اليوم.

تعرضت المدينة إلى الغزو الفارسي عام 614، ولم يهدموا الكنيسة لوجود صورة للمجوس وهم ساجدون أمام السيد المسيح على لوحة من الفسيفاء. في عام 614 للميلاد، إحتل الفُرس المدينة ودمروها بالكامل تقريبا عدا كنيسة المهد وذلك إحتراماً منهم لصور المجوس المنقوشة على جدرانها.. ومن ثم وصل الفتحُ الإسلامي إلى المدينة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وأرضاه، ولم تحدث للمدينة أي أضرارٍ تُذكر فالمسلمون كانوا يفتحون المدن لا بقصد تدميرها واحتلالها بل بقصد تخليصها من العبودية والظلم ونشر رسالة الإسلام، وأعطى عمر بن الخطاب لأهل المدينة الأمان وحرية العبادة وعدم المساس بأماكنهم المقدسه، وبقيت المدينة في عهدة المسلمين حتى الحملات الصليبية على البلاد حيث تم احتلال المدينة وإنتزاعها من يد السلجوقيين عام 1099، وبقيت المدينة تحت حكم الصليبيين إلى أن جاء الفاتح صلاح الدين الأيوبي وحررها من براثنهم في عام 1187 للميلاد، ومن ثم انتقلت المدينة إلى حكم العثمانيين في عام 1517 للميلاد، وفي عام 1852 ونتيجةً للصراع بين اليونان وروسيا من جهه وبقية أوروبا من جهةٍ أخرى على تنظيم سير الأمور والحكم على الأماكن المقدسة وبخاصةٍ كنيسة المهد، مما أدى إلى إعلان الوضع القائم (Status Quo) والذي يحكم سير الأمور في الكنيسة منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا … وقد أدى هذا الصراع إلى هجرة الكثير من أهل المدينة إلى الأمريكيتين في موجاتٍ تتابعت حتى ما بعد النكسه، ويُقدر عدد المقيمين في الأمريكيتين وأصلهم من مدينة بيت لحم بـ 55 ألف شخصٍ في يومنا هذا، وتُعتبر النقود التي يرسلها المغتربون احد عوامل نهضة المدينة وإتساع العمران فيها وأحد أهم مواردها الاقتصادية اليوم في ظل الاحتلال الصهيوني الغاشم.. وقعت المدينة في ظل الانتداب البريطاني في عام 1918 كما هو حال بقية مدن فلسطين، ومن ثم أصبحت محطاً لللاجئين بعد نكبة عام 1948 وتم احتلالها بعد ذلك من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في حرب عام 1967 مع بقية مدن فلسطين كافه، ومن ثم تم تسليمها إلى السلطة الوطنية الفلسطينيه وفق اتفاقية أوسلو عام 1993، وكان تسليمها الرسمي عام 1995.. في سنة 648 دخلت المدنية تحت الحكم الإسلامي، وزارها الخليفة عمر بن الخطاب وصلى داخل كنيسة المهد، وكتب سجلاً للبطريرك صفرونيوس بأن لا يصلى في هذا الموضع من المسلمين إلا رجلاً بعد رجل، ولا يجمع فيها صلاة ولا يؤذن فيها ولا يغير فيها شئ. وعاش أبناء الديانتين المسيحية والإسلامية في هذه المدينة بروح من الإخاء والتعاون وتمارس كل فيهما شعائرها الدينية ونشاطاتها الاقتصادية الاجتماعية على الرغم من أن المدينة تعرضت لفترات من المد والجزر حسب الحكم القائم، ومن أكثر العهود ازدهاراً بالنسبة لبيت لحم هو زمن هارون الرشيد 786-809 والدولة الفاطمية 952-1094، حيث راجت التجارة وتيسرت الحرية والأمن ورممت الكنائس وأماكن العبادة. في 1099 دخلت المدينة تحت الحكم الصليبي بعد أن دخلها الجيش الصليبي بقيادة تنكرد فدمر المدينة واحرقها ولم يتبق منها إلا كنيسة المهد، وقد دام الحكم الصليبي لبيت لحم حتى عام 1187 حيث عادت بيت لحم لاصحابها بعد انتصار المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي على الصليبين في معركة حطين. وفي عام 1229 عادت مدينة بيت لحم لحكم الصليبين بموجب الاتفاقية التي وقعت بين ممثلي الخليفة الكامل فخر الدين وأمير أربيل صلاح الدين وممثلي الإمبراطور فريدريك. وفي عام 1244 تمكن المسلمون بقيادة نجم الدين من استعادة المدينة بشكل نهائي، قام بعدها الظاهر بيبرس بدخول المدينة عام 1263 ودمرا أبراجها وهدم أسوارها، وفي عام 1517 دخلت المدينة تحت الحكم العثماني، وبعد تطور وسائل النقل والمواصلات تحولت المدينة إلى مركز جذب هام للحجاج القادمين من أوروبا وانعكست أثاره على الأوضاع في المدينة وازدهرت صناعة الصوف والخزف وغيرها إلا أن سوء الأوضاع الاقتصادية دفع بالكثير من أبناء المدينة إلى الهجرة خارجها. وفي عام 1917 دخلت بيت لحم مع باقي مدن فلسطين تحت النفوذ البريطاني بعد هزيمة تركيا في الحرب العالمية الأولى واتخذها الإنجليز مركزاً لضرب الثوار الفلسطينيين الذين قاوموا الاحتلال الإنجليزي والعصابات الصهيونية. في 27 مارس (أذار) 1948 نشبت في موقع الدهيشه ببيت لحم معركة كبيرة بين الثوار الفلسطينيين والمستوطنين الصهانية الذين كانوا يتكونون من 250 عسكرياً و 54 سيارة تدعمهم 4 مصفحات، وتمكن الثوار الفلسطينيون من التغلب عليهم وأجبروهم على الاستسلام، وفي أعقاب حرب عام 1948 وأجبار أكثر من مليون فلسطيني على الهجرة من ديارهم، لجأ إلى المدينة قرابة الخمسة ألاف استقروا في ثلاثة مخيمات هي: الدهيشه وعايدة والعزة وفي عام 1949 دخلت بيت لحم تحت الحكم الإردني بعد توقيع اتفاقية الهدنة لعام 1949، واستمرت كذلك حتى عام 1967 عندما وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي

بيت لحم والمحافل الدولية والمحلية

A street in Bethlehem, 1880
View of Bethlehem, 1898

تعتبر مدينة بيت لحم من أهم المدن الفلسطينية لإقامة المؤتمرات والمحافل الدولية، وقد شهدت العديد من الاحتفالات والمناسبات منها استقبال الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش أثناء زياته لكنيسة المهد، إضافة إلى استضافتها للمؤتمر الاقتصادي العربي واستضافتها لمؤتمر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) السادس مؤخراً، فهي تحتوي على قصر المؤتمرات.

الاقتصاد

Central Bethlehem

التوزيع السكانى

Israeli Soldiers in Bethlehem, 1978.

انخفض عدد السكان بعد نكسة 1967 إلى 16313 نسمة، ثم عاد للارتفاع حتى وصل إلى45 ألف نسمة، وتوسع عمرانها في عام 1995.

السنة السكان
1867 3,000-4,000[4]
1945 8,820[5]
1961 22,450
1983 16,300[6]
1997 21,930[7]
2004 (Projected) 28,010[1]
2006 (Projected) 29,930[1]
2007 25,266[7]

بلديات

Bethlehem, Roman Catholic St. Catherine's Church.

مخيمات

Four Bethlehem Christian women, 1911
  • 1. مخيم الدهيشة
  • 2. مخيم العزة
  • 3. مخيم عايدة

مجالس قروية

السياحة

الثقافة

A woman in Bethlehem. Her headdress and short jacket are typical of the Bethlehem area.
Craftsmen working with mother-of-pearl, early 20th century
Catholic procession on Christmas Eve in Bethlehem, 2006

مهرجانات

Christmas pilgrims, 1890

الحكومة

A Hamas rally in Bethlehem
A poster of candidates representing the Popular Front for the Liberation of Palestine in Bethlehem
الترتيب القائمة اسم المرشح الديانة
1 Brotherhood & Development (PFLP) Victor Batarseh
2 United Bethlehem (Fatah and PPP) Antun Salman
3 Reform (حماس) حسن المسالمة
4 United Bethlehem (Fatah and PPP) Afram Asmari
5 Wafaa (Palestinian Islamic Jihad) Isa Zawahara
6 United Bethlehem (Fatah and PPP) Khalil Chawka
7 Reform (Hamas) Khalid Jadu
8 Hope & Labour (Fatah) Zughbi Zughbi
9 Reform (Hamas) Nabil al-Hraymi
10 Reform (Hamas) Salih Chawka
11 Reform (Hamas) Yusuf al-Natsha
12 Brotherhood & Development (PFLP) Nina 'Atwan
13 Brotherhood & Development (PFLP) George Sa'ada
14 Independent Nadir al-Saqa
15 United Bethlehem (Fatah and PPP) Duha al-Bandak

التعليم

النقل

A street in Bethlehem lined with taxis

القيود المفروضة على التنقل

Main entrance to Bethlehem from the Jerusalem direction,[بحاجة لمصدر]flanked by reinforced concrete walls, 2005


المدن الشقيقة

انظر أيضا

المصادر

بسام حميدة. "بيت لحم". الموسوعة العربية. 

قائمة المراجع

</dl>

ملاحظات

  1. ^ أ ب ت "Projected Mid -Year Population for Bethlehem Governorate by Locality 2004-2006". Palestinian Central Bureau of Statistics. Retrieved 2008-01-22. 
  2. ^ West Bank Local Elections ( Round two)- Successful candidates by local authority, gender and No. of votes obtained, Bethlehem p. 23.
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة PCBS07
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Miller
  5. ^ خطأ لوا في ...nsions/Scribunto/engines/LuaCommon/lualib/mwInit.lua على السطر 17: bad argument #1 to 'old_pairs' (table expected, got nil).
  6. ^ Census by Israel Central Bureau of Statistics
  7. ^ أ ب Palestinian Population by Locality, Sex and Age Groups in Years: Bethlehem Governorate (1997) Palestinian Central Bureau of Statistics. Retrieved 2007-12-23.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي أأ أب أت أث أج أح خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة BethlehemTwinning
  9. ^ Jérôme Steffenino, Marguerite Masson. "Ville de Grenoble - Coopérations et villes jumelles". Grenoble.fr. Archived from the original on October 14, 2007. Retrieved 2009-10-29. 
  10. ^ "Milano - Città Gemellate". © 2008 Municipality of Milan (Comune di Milano). Retrieved 2008-12-05. 
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة PalestineTwinning
  12. ^ Ayuntamiento de Zaragoza. Hermanamientos y Protocolos de Colaboración
  13. ^ Sacramento Bee

وصلات خارجية

<span class="FA" id="hr" />

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :