ابراهيم أبو لغد

ابراهيم أبو لغد

إبراهيم أبو لغد 15 فبراير 1929 — 23 مايو 2001) هو أكاديمي فلسطيني-أمريكي، وأستاذ العلوم السياسية والرئيس السابق لدائرة العلوم السياسية في جامعة نورثويسترن.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة المبكرة

ولد إبراهيم أبو لغد، عام 1929 في مدينة يافا، وغادرها مع أسرته بعد حرب 1948، وقد التزم منذ شبابه الباكر بالنضال من أجل استقلال فلسطين، وكان من النشطاء البارزين على الساحة الأمركية. [2]


النفي

بعد حرب 1948 انتقل أبو لغد وأسرته إلى بيروت ومنها إلى نابلس، ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث نال إجازة الدكتوراه في العلوم السياسية، من الولايات المتحدة، وتولى موقع أستاذ العلوم السياسية غير المتفرغ بجامعة نورثوسترن بالولايات المتحدة، سنوات طويلة. أسهم هو وادوارد سعيد في تشكيل رابطة خريجي الجامعات الأمريكية العرب، الأداة السياسية الرئيسية للعرب الأمريكيين.

أسهم ورعى إطلاق حملة فلسطين لحقوق الإنسان، وهي منظمة قومية مكرسة لحماية الحقوق الفلسطينية في الولايات المتحدة. [3][4][5][6]

العودة إلى فلسطين

أصبح عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني، ولكنه استقال منه هو وزميله إدوارد سعيد، عام 1991، في بدايات مدريد وعملية السلام في الشرق الأوسط. عاد أبو لغد عام 1992 إلى فلسطين، بعد ان أمضى 40 عاما في المنفى. وأصبح عضو مجلس التعليم العالي في السلطة الوطنية الفلسطينية، والمسئول عن مركز تطوير المناهج التعليمية فيه، كما شغل منصب نائب رئيس جامعة بير زيت بالضفة الغربية. أصيب بمرض الرئة ثم لم يلبث أن توفى في 24/5/2001 ، عن عمر يناهز 72 عاما في مدينة رام الله بالضفة الغربية، ودفن في مدينة يافا مسقط رأسه. وقد أنشأت جامعة بير زيت "مركز إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية" في الجامعة. وقال ادوارد سعيد اثر رحيله "لقد حزنت وتقبلت موت اثنين من معلميَّ على الصعد الفكرية والسياسية والشخصية، إقبال احمد وإبراهيم أبو لغد لكني ازددت تصميما على المضي قدما". وكتب عنه د. جيمس الزغبي.(الأكاديمي والسياسي الأميركي من أصل لبناني ورئيس المعهد العربي الأمريكي) ينبغي أن يكتب الكثير عن هذا الرجل. فقد كان قائدا عظيما، وكان بالمعنى الحرفي للكلمة أحد مؤسسي الحركة النشطة للعرب الأمريكيين.


العائلة

تزوج أبو لغد عام 1951 من جانيت أبو لغد (جانيت ليپمان)، وتم الانفصال عام 1991. ولديه ثلاثة بنات، ليلى، مريم، ودينا وابنه عواد. وستة أحفاد. [7]

أعماله

  • دليل اختبار وتقويم المسائل السمعية والبصرية من المواد التعليمية في العام 1958.
  • أثر التدريب في تغير الاتجاهات - دراسة تجريبية، 1959.
  • البحث الاجتماعي، مناهجه وإدارته 1959.
  • التقويم في برامج تنمية المجتمع 1960.
  • تهويد فلسطين: (إعداد وتحرير) ، ترجمة: د . أسعد رزوق. الناشر: منظمة التحرير الفلسطينية، مركز الأبحاث ، بيروت، 1972.

وقد ألف معظم كتبه بالانجليزية و منها:

  • The Transformation of Palestine; Palestinian Rights : Affirmation and Denial ; Profile of the Palestinian People et The Arab-Israeli Confrontation of June 1967 : An Arab Perspective.
  • إعلان المبادئ الفلسطيني- الإسرائيلي. (تحرير) إبراهيم أبو لغد وآخرون، 1995. (إنجليزي)
  • المقاومة والمنفي والعودة – حوارية مع هشام احمد فرارجة، 2003. (إنجليزي)
  • المشهد الفلسطيني. ادوارد سعيد وآخرون. تحرير بالاشتراك مع آخرين، 1999. (إنجليزي)

الهوامش

  1. ^ الشرق الأوسط
  2. ^ المجلس الأعلى للتربية والثقافة - فلسطين
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Said obit
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Nassar
  5. ^ "Birzeit University Mourns…" 2001
  6. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Gerner
  7. ^ Said 2001 misspells Deena's name as "Dina"; it is correctly spelled in Pace 2001.

المصادر

وصلات خارجية