أم الرصاص

أم الرصاص (Kastrom Mefa'a)
أم الرصاص (Kastrom Mefa'a)
Ruins of a house
أسس الاختيار ثقافي: i, iv, vi
المراجع 1093
Inscription 2004 (28th Session)
أم الرصاص

أم الرصاص قرية أردنية تقع 5 كم شرق ذيبان وتبعد 26 كم جنوب شرقي مدينة مادبا و 60 جنوب عمان . تقع على هضبة مادبا الخصبة على ارتفاع 760 متر عن سطح البحر بين وادي الولاء ووادي الموجب. وهي ضمن قضاء مستقل قضاء ام الرصاص ومركزه ام الرصاص وقضاء أم الرصاص جزء من لواء الجيزة التابع محافظة العاصمة في الأردن يبلغ عدد سكانها 4200 نسمة.

معظم المواقع في أم الرصاص لم يتم الكشف عنها, بدأت كمعسكرات رومانية , ومن ثم نمت لتصبح مدينة ابتداءً من القرن الخامس الميلادي، يحتوي الموقع على بقايا من العصر الروماني والبيزنطي والفترات الإسلامية المبكرة (من نهاية القرن الثالث إلى التاسع ميلادي) ومعسكر محصن للجيش الروماني. كما يحتوي الموقع على 16 كنيسة ، بعضها بأرضيات فسيفسائية محفوظة بشكل جيد. بصفة خاصة أرضية كنيسة القديس ستيفن, التي تمثل المدن في المنطقة. اثنين من الأبراج المربعة التي كانو يستخدمونها الرهبان لممارسة نوع خاص من العبادة (stylites -فيها الراهب يمضى سنوات طويلة في عزلة على رأس عمود أو برج). تحيط بأم الرصاص، بقايا مناطق زراعية قديمة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسباب تسجيل أم الرصاص في التراث العالمي

مذبح كنيسة الاسود (Altar from the Church of the Lions)
  • المعيار الاول (I) : أم الرصاص هي تحفة من العبقرية الخلاقة للإنسان نظراً إلى الصفات الفنية والتقنية لفسيفساء أرضية كنيسة القديس اسطفان.
  • المعيار الرابع (IV) : في أم الرصاص مثال كامل وفريد من نوعة للأبراج العمودية (stylite towers).
  • المعيار السادس (VI) : أم الرصاص ترتبط ارتباطا قويا بالرهبنة وبانتشار التوحيد في المنطقة بأسرها ، بما في ذلك الإسلام.[1]


التكوين

القطاع الشمالي لأم الرصاص, يحتوي على ثلاثة مجمعات دينية, A  مجمع س. ستيفن, B  كنيسة الاسود, C  كنيسة القديس بول.

استشهد بأم الرصاص في العهدين القديم والجديد ، كانت محصنة من قبل الرومان وزينها المسيحيين المحليين بفسيفساء على الأسلوب البيزنطي لأكثر من قرن بعد بداية الحكم الإسلامي : كاسترون ميفعة الحديثة أم الرصاص ، لها تاريخ طويل . المدينة المحصنة تتكون من قلعة مستطيلة والتي هي الان عبارة عن مساحة كبيرة من الخراب ، ولكن العديد من المباني في الجهة الشرقية ، بما في ذلك كنائس ، وفناء مع بير ، سلالم واقواس حجرية رائعة التي اكتشفت واستعاد بنائها. ولكن الجذب الرئيسي يكمن خارج أسوار وهي كنيسة سانتو ستيفانو ، ذات أرضية من الفسيفساء محفوظة بشكل جيد، وهو الأكبر في الأردن. الفسيفساء تمثل صورة ل15 مدينة في الأراضي المقدسة ، في كل من الشرق والغرب من نهر الأردن ، وهو الاكتشاف الثاني فقط بعد فسيفساء مادبا. على أقل من 2 كم من المدينة المحصنة يقع أطول برج قديم في الأردن ، وهو لغز ما زال يحير الخبراء : برج مربع يبلغ ارتفاعها 15 مترا ، ليس فيه أبواب وسلالم داخلية. [2]

الأنقاض الرئيسية تعود الى العهد الروماني -- بحجم بلدة صغيرة(158x139م) ، حيث كان قائمة حامية (Garrison) رومانية. ولكن الزمن والزلازل جعلتها كتلة من الحجارة ألمتراكمة، مع بعض الأقواس الظاهرة فوق الأنقاض.

داخل الجدار ، هناك أربع كنائس ، اثنتان منها اكتشفت مؤخراً ، كلاهما من القرن السادس عشر. خارج الجدار الشمالي الحفريات كشفت عن بعض الكنائس الأخرى وأرضيات فسيفسائية رائعة من أواخر القرن السادس والثامن. الأكثر إثارة هي لكنيسة سانتو ستيفانو (بني عام 719 ، المحراب في 756) ، والتي تمثل العديد من المدن في فلسطين والأردن ومصر -- ، فيها ميفعة والقدس يتولون مناصب الشرف في هذا التمثيل. فمن الواضح أن الحياة المسيحية استمرت دون انقطاع 636 بعد الفتح الإسلامي ، ببناء كنائس كبيرة مزينة ميلان من شمال القلعة ، هناك برج عال ، على ثلاث جهات منحوتة ثلاثة صلبان، وهناك غرفة في أعلى البرج. قريب منة هناك كنيسة صغيرة ، ومبنى من ثلاثة طوابق وصهاريج منحوتة في الصخر.

كنيسة القديس بولس

الكنيسة لديها خصائص مشتركة مع المباني الدينية الأخرى في أم الرصاص. لها مدخلان في الجدار الجنوبي بخصائص مشتركة مع كنيسة القديس ستيفن ، الاختلاف هو في وجود رواق مبلط امام الباب في الجانب الشرقي. يتميز أيضاً بوجود رواق بأعمدة أمام البوابتين . وعلاوة على ذلك ، من الناحية الطقسية يلاحظ في الكنيسة كِشكان على الجدار الشرقي لهما علاقة مع غطاء حاوية الآثار الدينية المقدسة الذي وجدت خلال التنقيب.

بنيت كنيسة القديس بولس والفسيفساء في النصف الثاني من القرن السادس في وقت المطران سيرجيو كانت تستخدم بشكل طقوسي على الأقل حتى منتصف القرن الثامن. بعد ذلك سكن فيها عائلة بدوية التي بنيت غرفة إضافية في داخل وخارج الكنيسة. السكن دام حتى القرن العاشر عندما انهار السقف. بعد سقوط الأقواس تبعت فترة غير معروفة.[3]


أهميتها للديانة المسيحية

Arco.jpg

قديما كانت أم الرصاص تعرف باسم ميفعة وتحتوي على آثار للأنباط والرومان والبيزنطيين ومن بدايات الإسلام من أواخر القرن الثالث إلى القرن التاسع الميلادي و توجد اربعة عشر كنيسة يعود معظمها إلى القرنين الخامس و السادس الميلادي ، وأهمها كنيسة القديس اسطفيان التي شيدت خلال الحكم العباسي في القرن الثامن الميلادي سنة 719م.وهنلك أيضا برج الناسك سمعان العمودي علوه حوالى خمسة عشر مترا استخدمه الرهبان قديما طلبا للعزلة. [4]

وتم اكتشاف سبعة كنائس جديدة في قرية الجميل وهي من قرى ام الرصاص تبعد حوال 3 كيلو متر غرب ام الرصاص وتعود ايضا إلى القرن الخامس والسادس ميلادي.

أهميتها للديانه الأسلامية

ذكر في تاريخ ميفعه - ام الرصاص حاليا- ان رسول الله ص قد زارها عندما كان يافعا قبل النبوه وكان بها راهب يسمى بحيره ضمن مجموعة من الرهبان وقد رأى ملامح النبوه في سيدنا محمد ص خلال اللقاء القصير العابر الذي جمعهما في ام الرصاص وقد قامت قناة العربيه بزيارة إلى البلده التاريخيه التي تعود جذورها إلى ثلاثة الاف عام قبل الميلاد وبثت عنها حلقه عن زيارة الرسول الكريم اليها وبثت في شهر رمضان المبارك من عام 1429 هجريه 2008 ميلادي حديثا أدرجت منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ( اليونسكو ) أم الرصاص ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة.

صورة من خطة موقع  ام الرصاص , الالوان الاصفر والاحمر لإظهار المناطق الأساسية  30/01/2003

ام الرصاص-مسقط افقي, صورة من جوجل ايرث

القضايا الرئيسية التي أثيرت من قبل لجنة التراث العالمي

أعضاء البعثة وافقت على حقيقة أن وضع الموقع تحسن بشكل كبير بعد التدابير التي اتخذتها السلطات المسؤولة من أجل معالجة القضايا الرئيسية التي أثيرت من قبل لجنة التراث العالمي ، وخصوصا النقاش حول امكانية تسجيل الموقع على قائمة التراث العالمي في خطر ، والذي يبدو أنه ليس ضروري بعد الآن. [5]

توصيات تقرير ايكوموس

تقييم الايكوموس (ICOMOS) ذكر أن الموقع محافظ على أصالته الكاملة. العناصر الوحيدة التي تعتبر 'غير صحيحة: - تغطية (shelter ) فوق الفسيفساء - وقوسين تم إعادة بنائهما . التغطية لها دور مهم في الحفاظ, وتأثيرها السلبي الوحيد هو التأثير على كمال الموقع". على الرغم من ذلك فهو مؤقت وهناك خطط تم إعدادها لإنشاء تغطية جديدة.

تنفيذ التوصيات الصادرة في نوفمبر 2006 عن مركز التراث العالمي ، بشأن التدابير ذات الأولوية التي ينبغي تنفيذها في الموقع:

  1. تحديد واضح لحدود المنطقة (s) لتكون محمية وإذا لزم الأمر مسيجة، ولو مؤقتا;
  2. معالجة القضايا الأمنية ، لا سيما منع وصول الزوار إلى المناطق الخطرة المحتملة ، وتنفيذ الأشغال اللازمة لتغطية الخنادق والسبر الأثرية (archaeological soundings) ؛
  3. عزل وحفظ المكونات الأثرية الأكثر عرضة للخطر والضرر عن طريق وضع خطة مؤقتة لتحديد مسارات الزيارات ؛
  4. المحافظة على الفسيفساء بمواد مؤقتة لتوفير الحماية الكافية (كياسة ارضية _geotextile_ بطبقات من النسيج والرمل) ؛
    1. من اجل حماية المناطق المحفورة والمحافظة عليها –يمكن انشاء أسقف مكونة من أنابيب معدنية ، وألواح من الصاج المجلفن. ولمنع التلف الذي يمكن ان ينتج من هذة الهياكل الدعمة على الأثار , يمكن حماية السطوح بالكسية الارضية مع طبقة من الرمل بسمك 30 سم تقريباً ، هذا الاجراء يمكن ان يعتمد لحماية خنادق الحفر لحين الانتهاء من اعمال التنقيب. من اجل حماية مناطق التنقيب من اعمال النهب والتخريب يمكن ان يوضع طول محيط تلك المناطق سياج من معدني مزود باجهزة تنبيه متصلة مباشرة مع المراكز الامنية القريبة من الموقع.
  5. دعم أهم العناصر المعمارية المعرضة للخطر باستخدام هياكل مؤقتة وآمنة
  6. إيقاف أعمال الترميم وإعادة بناء العناصر المنهارة ؛
  7. استخدام ، اذا ممكن ، حلول بسيطة ومؤقتة ، لمشاكل الرطوبة ، ولا سيما بالنسبة لأرضية الفسيفساء في كنيسة القديس ستيفن محمية ؛
  8. تحديد مستقبل الهيكل الإداري والنظام المالي ، والتي سيتم تبنيه في خطة إدارة الموقع.

القضايا الملحة

طبيعة ومدى التهديدات التي تتعرض لها الممتلكات ، مع الأخذ بعين الاعتبار القيم الثقافية لهذه الممتلكات والقضايا الملحة التي حددتها لجنة التراث العالمي.

في وقت تسجيل هذا الموقع، لم يكن هناك هيكل إداري ولا خطة للإدارة. هذا الافتقار خلق حالة لم تكن مواتية للحماية والحفاظ عل الموقع بطريقة مستدامة. فمنذ أول تقييم (2003) ظهر ان المشاكل الأساسية تتعلق بالمسؤوليات في عملية التخطيط وعملية صنع القرار، فضلا عن عدم وجود تعاون بين أصحاب المصلحة الرئيسيين: وزارة السياحة والاثار(MoTA)و دائرة الآثار الأردنية (DoA). هناك نقص في الموارد البشرية والتمويل في الوقت الذي يجب ان تناقش فية مشاكل الحفاظ الأكثر إلحاحا ، والمشاكل الأمنية.

تهديدات أخرى للموقع كان قد تم تحديدها وقت التسجيل (inscription)، بشأن عمليات التنقيب التي عرضت الجدران والأرضيات الفسيفسائية للتلف.

خطر آخر يتمثل في أعمال الحفاظ التي نفذت دون تخطيط سليم. وعلاوة على ذلك تم استخدام مواد غير صحيحة في الترميم ، والتي جرت دون إشراف ودون وجود معدات مناسبة. كثير من الكيانات ، مثل الجص والفسيفساء لم تكن ثابتة، وتحتاج إلى تقوية. معظم حفريات الفسيفساء كانت مغطاة ، لحمايتها ، بطبقة رقيقة من الرمل.

أخيرا ، اعتبر أن الموقع خطير للزوار ، وذلك لعدم وجود لافتات ، ولان الكثير من الخنادق كانت مفتوحة والهياكل غير مستقرة. تهديدات إضافية للممتلكات -- لم تقييم وقت التسجيل-- أكدت من البعثة ورصدت في التقرير (2005) ، والمتعلقة بما يلي:

  • خطر الزلازل . قرب الموقع من البحر الميت ، الذي ينتمي إلى منطقة زلزالية '3' بقوة 8 بمقياس ميركالي والتي تتطابق مع 6،2-6،9 بمقياس ريختر. هناك العديد من الهياكل في أم الرصاص الموقع بحاجة إلى اهتمام خاص من أجل زيادة قدرتها على مقاومة الزلازل ، مثل الأبراج العمودية والأقواس التي أعيد بناؤها.
  • المخاطر البيئية. أم الرصاص منطقة تخضع لظروف مناخية معينة وتتميز بتغيرات كبيرة لدرجة الحرارة ، أمطار في الشتاء ورياح عنيفة من الغرب التي تجلب الغبار ، وكلها عوامل تسبب ظواهر تآكل خطيرة ، وخاصة في بعض أنواع الحجر الجيري الموجود في العديد من العناصر المعمارية للموقع.
  • عدم وجود حدود علامات و / أو لوحات واضحة للمنطقة الأساسية وللمنطقة العازلة. هذا الوضع ، بالإضافة إلى عدم وجود أسوار ، زادت من عمليات التخريب والسرقة والحفريات الغير قانونية.
  • عدم وجود منهجية صحيحة في عمل الحفريات الأثرية ، التي نفذت من دون وجود استراتيجية ملائمة أو تخطيط او إشراف مناسب

فيما يتعلق بطبيعة ومدى التهديدات التي أشار لها وقت التسجيل خلال أول بعثة مراقبة ، لم تلاحظ اي تحسينات من قبل الايكوموس - في تشرين الثاني 2006.

  • لم تتخذ تدابير لمواجهة قضايا الحماية والأمن للحفاظ على الموقع. الوضع العام على ما يبدو أكثر توتراً: حفريات جديدة غير قانونية وإعمال تخريب انتشرت في المناطق الخطرة -- وظهر المزيد من الأدلة عن عدم وجود صيانة وترميم للآثار القديمة.
  • تقدم مشروع الاتحاد الأوروبي لم يأخذ بالاعتبار الاحتياجات الحقيقية لهذا الموقع. هذا المشروع يرمي إلى استغلال الموقع من الناحية الاقتصادية ، مع التركيز على بناء مركز للزوار -- متضخم مقارنة بالمطالب السياحية الفعلية -- والاضطلاع الى بناء هيكل جديد لتغطية منطقة سان ستيفن -- بشكل غير صحيح سواء من ناحية الحفاظ او التمثيل الجمالي.
  • مشروع الخطة الإدارية (بما في ذلك خطة شاملة للصيانة) التي وضعها خبراء دائرة الآثار لتحديد القضايا الرئيسية ولإعطاء الإرشادات الصحيحة -- لا يبدو أنها مشتركة مع الداعمين الماليين.
  • لا يوجد تطور في مجال الإدارة ولوحظت مشاكل متعلقة بمسؤوليات الموقع التي لم تحدد.

إيجابية أو سلبية تطورات الحفاظ بعد صدور التقرير الأخير للجنة التراث العالمي

فريق البعثة كان لدية انطباع ايجابي عام, عندما زار الموقع وناقش أصحاب المصلحة من خلال الاجتماعات المختلفة.

مشاكل الحفاظ الرئيسية قد تواجهت بتدخلات صحيحة ومناسبة للحيلولة دون تفاقم الأضرار والخسائر في العناصر الأثرية . الهياكل في خطر الانهيار لقد تم عزلها بتدابير مؤقتة في انتظار خطة حفاظ شاملة وسليمة.

بما يتعلق ببناء مأوى جديد, ضمن مشروع الاتحاد الأوروبي, فقد تم مراجعتة وتكييفه وفقا لاحتياجات الحماية والحفظ التي أثارتها اللجنة سابقاً ، وقد نفذت, بمساهمة مالية إضافية من وزارة السياحة (MoTA) ، تحت إشراف علماء الآثار وغيرها من الفنيين من دائرة الاثار (DoA) .

تقييم حالة الحفاظ على الموقع

استعراض ما إذا كانت القيم ، التي على أساسها ادرج الموقع في قائمة التراث العالمي ، استمرت في الحفاظ على سلامة الموقع

على الرغم من تعرض أرضية فسيفساء كنيسة القديس اسطفان لعملية حفظ ، لكنها بحاجة الى عمل استثنائي. هناك صيانة مستمرة وخطة لترميم البرج العمودي (Stylite Tower) التي هدفها تحقيق الاستقرار والسماح أيضا بدراسة الواجهات. بشكل عام لقد تحسنت اوضاع الحفاظ في هذين الصرحين , المرتبطان بتاريخ الرهبنة والتوحيد, وفي مناطق اخرى في الموقع.

طالع ايضاً

معرض صور

مصادر

الإحداثيات: 31°29′59″N 35°55′11″E / 31.49972°N 35.91972°E / 31.49972; 35.91972

وصلات خارجية

أخبار

طالع أيضاً

مدن و بلدات الأردن علم الأردن
عمان | زرقاء | إربد | كرك |بيت ايدس | معان | العقبة | المفرق | مادبا | الرمثا | الشوبك | جرش | عجلون | السلط |الطفيلة | سحاب| المزار الجنوبي | الأزرق | الرويشد| ماحص | الفحيص | مؤتة | بدر الجديدة | سول | وادي السير | وادي شعيب | وادي موسى | القطرانة | النعيمة | دير ابي سعيد | كفر أسد | كفر يوبا| ملكا | كفر راكب | سحم | بليلا | علعال | الحصن | ثغرة عصفور | سوف | صبحا | صبحية | عنجرة | الجفر | الحسينية | الحسا | بصيرا | حرثا | عي | الربة | القصر | الياروت | ذات راس | الصافي | ذيبان | أم الرصاص | ماعين | الجيزة (الأردن) | الموقر | أم البساتين | اللبن | القسطل | ناعور (الأردن) | حسبان | البصة | عراق الأمير | مرج الحمام | البحاث | الصبيحي | دير علا | الكفرين | الشونة الجنوبية | الشونة الشمالية | بلعما | بيرين | جديتا | الصريح| ايدون| الطيبة| بيت راس | علان | زي| الرميمين | يرقا| عيرا | معدي| صافوط | ام الدنانير | عين الباشا| ايل | المريغ| بيرين| الضليل| الهاشمية| ارحاب | الصفاوي | المصطبة| الديسة | كفركيفيا | ازمال| ديريوسف| سموع| تبنة| حبكا| بيت يافا