UNEA-2

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
المجموعة العربية تجتمع في نيروبي. أطولهم هو المندوب السوري عبد المنعم عنان.
هشام شعير ممثل مصر.
رضا بشير طرار، باكستان
مندوب إسرائيل في المؤتمر.

بعد مشاهدة التسجيل الكامل للجلسة الختامية لمؤتمر UNEA-2 في نيروبي، اتضح لي أن الاتهام الكاذب لممثل مصر بنعت الأفارقة "بالعبيد والكلاب" هو جولة وساخة في معركة دبلوماسية شريفة كانت تخوضها مصر والعرب للدفاع عن غزة. لم يتفوه السفير المصري، هشام شعير، بكلمة تخرج عن اللياقة. تحية واجبة له، واعتذار عن نشري ما تداولته الصحافة العالمية بالأمس من افتراءات عليه وعلى مصر. مندوب سوريا، عبد المنعم عنان، قام بدور رائع في الدفاع عن الموقف العربي المناصر لغزة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ملخص للجلسة الختامية ومقترح غزة[تحرير | عدل المصدر]

الدعوة للمؤتمر نصت على انعقاده يومي 26 و27 مايو في نيروبي، وقد أتت من الأمين العام لبرنامج حماية البيئة المشرف على المؤتمر، أخيم شتاينر (ألماني) الذي انتهت مدته (10 سنوات) بنهاية المؤتمر. معظم الوفود حجزت رحلات عودة الساعة 6 صباح يوم 28 مايو.

  • الأرجنتين، نيابة عن مجموعة الـ77 ومعها الصين تقدمت، منذ بداية المؤتمر، بمشروع قرار يطالب بتشكيل لجنة لتقييم الآثار البيئية للعدوان الإسرائيلي على غزة. الأمين العام لم يطرح قرار تشكيل لجنة غزة إلا في الساعة 11:19 مساء يوم 27 مايو. وفي الساعة 11:20، قام مندوب إسرائيل (ذو بشرة شديدة السواد يستحيل وجودها بين يهود الفلاشا، وبلكنة أمريكية مثالية يندر وجودها بين المسئولين الإسرائيليين) بطلب إجراء تصويت على هذا القرار، على عكس 25 قراراً تم تمريرهم في اليومين السابقين. مندوب أمريكا اعترض ثم أيد إسرائيل بزعم عدم توافر النصاب لأن معظم الأعضاء غادروا الجلسة استعدادا للسفر. الأمين العام تجاوب من المندوب الأمريكي.
  • وفي الساعة 11:30، مندوب سوريا أوضح أن النصاب متوافر. مندوب مصر أيد الموقف السوري. الجلسة تنفض للمداولات.
  • في الساعة 12:35 أعلنت مجموعة اللـ77/الصين بأنها لن تسحب مشروع غزة. المندوب الإسرائيلي يطلب بأخذ حضور علني (تضييع وقت ولبيان عدم توفر النصاب).
  • 12:53 الأمين العام يجري تصويتاً بين الأعضاء لمعرفة إن كانوا يريدون اجراء تصويت على قرار غزة. 37 دولة تصوت بالموافقة و 34 تمتنع عن التصويت (لأنها لم ترفع الكارت الوردي - وهو إجراء يتم لأول مرة في تاريخ المنظمة) واعتراض 4 دول.
  • مندوب باكستان أوضح بمهنية قانونية فذة أن القرار يجب تمريره أسوة بالقرارات السابقة وأنه إذا كان مطلوبا التيقن من وجود الأعضاء، فعلينا أيضاً التيقن من جنسية مندوب إسرائيل بأن يقدم ما يفيد بجنسيته. ثم أوضح أن عملية التصويت والتصويت على عدم التصويت كلاهما باطل لأن الوقت أصبح 2:30 صباح يوم 28 مايو، أي بعد انتهاء الموعد المقرر للمؤتمر.
  • مندوب مصر يعترض على تفسير الأمين العام لقانون الأمم المتحدة. واتهم مندوبا مصر وسوريا الأمين العام المغادر، أخيم شتاينر، بالتلاعب بالجدول حتى لا يمرر قرار غزة.
  • من أفريقيا، تحدث مندوبو نيجريا وجنوب أفريقيا وزيمبابوى وكنيا وجنوب السودان وكلهم طالبوا بالتخلي عن مقترح غزة. وهو ما يدل على فشل كبير للدبلوماسية المصرية والعربية.
بيبيانا جونز، ممثلة الأرجنتين، ومجموعة الـ77/الصين
  • من أمريكا الجنوبية، ساندت الأرجنتين وكوبا وبوليفيا اصدار قرار غزة.
  • مندوب فلسطين بكى لأنه الضحية واتهم المؤتمر ككل بالصهيونية.
  • مندوبا مصر وسوريا خاضا حرباً دبلوماسية بلا هوادة، نحو سبع مداخلات لكل منهما، كل مداخلة لا تزيد عن دقيقتين.
  • مندوب المغرب، رئيس المجموعة العربية كان له نحو مداخلتان هزيلتان.
  • مندوب السعودية كان له مداخلة ضعيفة أيد فيها مصر وباكستان، ولكن لم يشارك في المناقشات.
  • مندوب الجزائر لم يكن حاضراً حين نادى عليه رئيس المؤتمر ضمن أخذ الحضور. وحضور الجزائر كان مفتقداً لما لها من ثقل أفريقي معتبر. الدول العربية الأخرى (مثل الأردن والإمارات) لم يكن لها أي مشاركة.
  • مندوبة إيران معصومة ابتكار (نائبة رئيس الجمهورية السابقة) كان لها كلمة باهتة.
  • وفي الساعة 3:56 صباح 28 مايو، قرر الأمين العام اسقاط مقترح غزة. ولم يعترض المندوب المغربي ممثل العرب، وسكت المندوب السوري رغم جهوده الرائعة قبل ذلك، وظل مندوب مصر وحيداً ليعلق كل موافقات مصر على الـ25 قرار الذين تم تمريرهم في ذلك المؤتمر، لحين يتشاور مع القاهرة.

تسجيل الجلسة الختامية يبلغ طوله 5:40 ساعة، أكثر من ثلثيها صمت للمداولات. نقاش مقترح غزة يبدأ في الدقيقة 1:01 وحتى نهاية الجلسة. النقاش الجاد بدأ بكلمة السفير الفلسطيني في 2:41، ثم السفير السوري، ثم مداخلات السفير المصري هشام شعير كانت في الدقائق 2:47، 3:01، 4:39، 4:50، 5:15، 5:33، 5:36

لم يتفوه السفير المصري بكلمة تخرج عن اللياقة. تحية واجبة له، واعتذار عن نشري ما تداولته الصحافة العالمية بالأمس من افتراءات عليه وعلى مصر.


الهامش[تحرير | عدل المصدر]

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

الكلمات الدالة:
تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/UNEA-2"