ولد ملكاً (فيلم)

(تم التحويل من Born a King)
ولد ملكاً
ولد ملكا.jpg
اخراجأگوستي ڤيلارونگا
انتاجأندريس ڤينستى گوميز
ماركو گوميز
ستوارت سذرلاند
تود ألبرت نيمز
الحوار السينمائيهنري فيتزربرت
مبني علىفي وقت مبكر من الحياة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود
بطولةإد سكرين
هيرميون كورفيلد
عبد الله علي
لورنس فوكس
موسيقىهشام نزيه
سينماتوگرافياجوزيف م. سيفيت
شركــة
الانتاج
أفلام سلتيك
أرينا أوديوڤيجوال
تواريخ العرض25 أبريل 2019
البلدالولايات المتحدة الأمريكية
اللغةالإنگليزية

ولد ملكًا (بالإنگليزية: Born a King) هو فيلم درامي تاريخي عالمي. أنتج في عام 2019، ويحكي قصة زيارة الملك فيصل بن عبدالعزيز ثالث ملوك الدولة السعودية الثالثة، إلى المملكة المتحدة في عام 1919. الفيلم إنتاج مشترك بين بريطانيا، أستراليا والسعودية. أنتج الفيلم بواسطة المنتج أندريس گوميز، وتم تأليفه من قبل هنري فرتز، بدر السماري وري لوريجا، وأخرج الفيلم الإسپاني أگوستي ڤيلارونگا. مثل الفيلم هيرميوني كورفيلد، لورنس فوكس، إد سكرين، جيمس فليت، عبد الله علي وراكان عبدالواحد.[1][2][3]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قصة الفيلم

يتناول الفيلم زيارة الملك فيصل بن عبد العزيز إلى بريطانيا في 11 أغسطس 1919.

وسبق أن عرض الفيلم التاريخي بشكل خاص مرتين، بحضور نخبة من المثقفين والإعلاميين استغرق العمل على الفيلم ما يقارب الأربعة أعوام، تحت إدارة المنتج الإسپاني أندريس گوميز صاحب الفكرة، وتأليف بدر السماري، وإخراج الإسباني أگوستي ڤيلارونگا، بإنتاج مشترك بين السعودية وإنگلترة وإسبانيا، لرواية تفاصيل قصة الملك فيصل من ولادته إلى ذهابه إلى بريطانيا تلبية لدعوة الملك جورج الخامس ممثلاً عن والده الملك عبدالعزيز.

وشهد الفيلم أدوار مهمة لعدد من السعوديين والسعوديات، كما تم استقطاب ممثلين عالميين من بريطانيا على وجه الخصوص، ومن أفريقيا.

ويبرز العمل مسيرة ومكانة الملك فيصل وقوة شخصيته وتأثيره في تاريخ المملكة العربية السعودية والعالمين الإسلامي والعربي، ويغطي حياته المبكرة، منذ ولادته في عام 1324هـ إلى عودته من إنجلترا، ويحكي أول رحلة دبلوماسية للأمير الشاب البالغ من العمر 13 عامًا وقتها إلى لندن، والاجتماع الرسمي مع الملك جورج الخامس ملك إنجلترا، وشخصيات أخرى مثل وينستون تشرشل، ولورنس العرب، ووزير الخارجية اللورد كورزون. يأتي الفيلم الذي صور في الرياض ولندن، من بطولة هيرميوني كورفيلد التي مثلت شخصية الأميرة ماري، وإد سكرين الذي مثل شخصية فيلبي، ولورانس فوكس وجيمس فليت، والشاب الهندي عبدالله علي، إضافة إلى الطفل عبدالله علي الذي تقمص شخصية الفيصل، والممثل راكان بن عبدالواحد الذي أدى دور الملك عبد العزيز، بمشاركة أكثر من 80 سعودياً كان لهم شرف الظهور في العمل العالمي.


نقد

قال تركي الفيصل عن الفيلم قبل أيام: "صاحب الفكرة بالأساس هو المنتج أندريس گوميز، وتحدثنا سوياً بداية الأمر، وانطلق من منطلق حياة الملك فيصل رحمه الله المليئة بالأحداث، فقدم جوميز مقترحاً بتقديم منتج يروي قصة الملك فيصل من ولادته إلى ذهابه إلى بريطانيا تلبية لدعوة الملك جورج الخامس التي وجهت للملك عبدالعزيز رحمه الله وتم تكليف الملك فيصل لتلبية هذه الدعوة".[4]

المصادر

  1. ^ Empty citation (help)
  2. ^ Empty citation (help)
  3. ^ Empty citation (help)
  4. ^ "اليوم.. عرض فيلم «ولد ملكا» في صالات السينما". الرياضية. 2019-09-26. Retrieved 2019-09-27.