إنفجار خط أنابيب تلاويليلپان 2019

(تم التحويل من 2019 Tlahuelilpan pipeline explosion)
إنفجار خط أنابيب تلاويليلپان 2019
2019 Tlahuelilpan pipeline explosion
MEXICO PIPELINE BLAST.jpg
صورة لخط الأنابيب بعد الانفجار.
التاريخ18 يناير 2019
الموقعتلاويليلپان، ولاية هيدالگو، المكسيك
الإحداثيات20°07′03″N 99°13′10″W / 20.11750°N 99.21944°W / 20.11750; -99.21944Coordinates: 20°07′03″N 99°13′10″W / 20.11750°N 99.21944°W / 20.11750; -99.21944
السببإنفجار هواء-وقود، بسبب عمليات سرقة للنفط في الأنبوب
الوفيات79[1]
اصابات غير قاتلة66[1]

في 18 يناير 2019، انفجر خط أنابيب نفط في بلدة تلاويليلپان، بولاية هيدالگو، المكسيك. تسبب الإنفجار في مقتل 79 شخص على الأقل وإصابة أكثر من 66 آخرين. ألقت السلطات المكسيكية باللون على لصوص الوقود، الذين يحصلون على النفط بطريقة غير شرعية من الأنبوب. تسبب الإنفجار في عدد كبير من الوفيات بسبب احتشاد أعداد كبيرة من الأشخاص الذين حضروا للحصول على الوقود المجاني. حاولت قوات الأمن إقناعهم بالإبتعاد من الموقع، لكن أعدادهم كانت كبيرة وطُلب منهم عدم الاشتباك مع المدنين تجنباً لإندلاع مواجهات عنيفة. وقع التسرب في الساعة 17:04 وانفجر الأنبوب في الساعة 19.10. استغرقت عمليات الإطفاء حوالي أربع ساعات.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحادث

وقال حاكم الولاية عمر فياض أن الانفجار حدث في بلدة تلاويليلپان التي تبعد نحو 105 كيلومترات شمال العاصمة مكسيكو، مشيراً الى أن سكاناً من المنطقة كانوا قرب موقع التسرّب لسرقة نفط. وأضاف: «نعرف أن الحادث مرتبط بعمل غير قانوني وكانت السلطات المعنية تتابعه».[2]

وبثّت وسائل إعلام تسجيلات مصوّرة لعشرات من الأشخاص وهم يجمعون نفطاً كان يتدفق بكميات كبيرة، من مكان التسرّب. وبعد ساعات، بثّت تسجيلات مصوّرة للحريق فيما كان الناس يهربون هلعين ويستغيثون، وظهرت جثث متفحمة على الأرض.

ونقلت سيارات إسعاف المصابين إلى مستشفيات، فيما أعلن وزير الأمن ألفونسو دورازو السيطرة على الحريق. لكن شركة النفط الوطنية بيميكس أعلنت أن حريقاً آخر اندلع بسبب سرقة نفط من أنبوب في منطقة صحراوية في ولاية كويريتارو وسط البلاد، مستدركة أن ذلك لم يؤدِ الى ضحايا.

وكتب الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في تويتر: "أشعر بأسف كبير للوضع الخطر الذي تعاني منه تلاويليلپان، بسبب انفجار أنبوب نفط. أدعو الحكومة إلى مساعدة الناس".

يأتي ذلك فيما تنفذ السلطات استراتيجية وطنية لمكافحة سرقة المحروقات، التي سبّبت خسائر قيمتها 3 بلايين دولار للدولة المكسيكية عام 2017. وتفيد أرقام رسمية بأن أكثر من 10 آلاف عملية سرقة من هذا النوع سُجِلت في السنة ذاتها من أنابيب "بيميكس".

وتقوم عصابات إجرامية وعائلات بجمع النفط في شكل غير قانوني، لإعادة بيعه في السوق السوداء، علماً أن محطات رسمية للوقود تبيع المحروقات المسروقة في مناطق.

وأغلقت الحكومة قبل أسابيع أنابيب نفط، لوقف هذه الظاهرة، ما سبّب نقصاً في المحروقات في نحو 10 ولايات، بما فيها العاصمة حيث تُشاهد طوابير انتظار طويلة في محطات الوقود. وقدّر المصرف سيتيباناميكس بنحو بليونَي دولار كلفة هذا النقص بالنسبة الى الاقتصاد المكسيكي "إذا عادت الأمور إلى طابعها في الأيام المقبلة". وفتحت السلطات 1700 تحقيق متعلّق بسرقة المحروقات التي تحوّلت صناعة مربحة للسوق السوداء في عهد الحكومة السابقة، تشارك فيها عصابات تهريب المخدرات النافذة وعاملين في بيميكس. وأعلن الرئيس المكسيكي الأسبوع الماضي أن الرئيس السابق لجهاز أمن الشركة يخضع لتحقيق في شأن سرقة محروقات.


معرض الصور

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب "Tlahuelilpan, día 3: Van 79 muertos por explosión en ducto de Pemex en Hidalgo". Milenio (in Spanish). 20 January 2019.CS1 maint: unrecognized language (link)
  2. ^ "اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة". جريدة الحياة. 2019-01-20. Retrieved 2019-01-20.