1،2-ثنائي كلورو إيثان

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
1، 2-ثنائي كلورو الإيثان
1,2-Dichloroethane
1,2-Dichloroethane
1,2-Dichloroethane
الأسماء
اسم أيوباك
1,2-Dichloroethane
أسماء أخرى
ثنائي كلوريد الإيثان
1,2-DCA
DCE[1]
Ethane dichloride
Dutch liquid, Dutch oil
Freon 150
تمييز
رقم CAS [107-06-2]
PubChem 11
KEGG C06752
ChEBI 27789
رقم RTECS KI0525000
SMILES
الخصائص
الصيغة الجزيئية C2H4Cl2
كتلة مولية 98.96 g mol-1
المظهر سائل عديم اللون
الرائحة رائحة مميزة، لطيفة شبيهة بالكلوروفورم[2]
الكثافة 1.253 غ/سم3، سائل
نقطة الانصهار
نقطة الغليان
قابلية الذوبان في الماء 0.87 غ/100 م/ل (20 °س)
اللزوجة 0.84 mPa·s عند 20 °س
البنية
Dipole moment 1.80 د
المخاطر
خطر رئيسي سام، قابل للاشتعال، ومسرطن
توصيف المخاطر R11 R45 R36/37/38
تحذيرات وقائية S45 S53
NFPA 704 (معيـَّن النار)
Flammability code 3: سوائل ومواد صلبة يمكن اشتعالها تقريباً تحت ظروف أي درجة حرارة محيطة. نقطة الوميض بين 23 و 38 °س (73 و 100 °ف). مثل الگاسولينHealth code 3: التعرض لفترة قصيرة قد يتسبب في جروح خطيرة مؤقتة أو باقية. مثل غاز الكلورReactivity code 0: مستقر في العادة، حتى تحت ظروف التعرض للنار، ولا يتفاعل مع الماء. مثل النيتروجين السائلSpecial hazards (white): no codeNFPA 704 four-colored diamond
3
3
0
نقطة الوميض 13 °م (55 °ف; 286 ك)
حدود الانفجار 6.2%-16%[2]
الجرعة أو التركيز القاتل (LD, LC):
3000 ppm (guinea pig, 7 hr)
1000 ppm (rat, 7 hr)[3]
1217 ppm (mouse, 2 hr)
1000 ppm (rat, 4 hr)
3000 ppm (rabbit, 7 hr)[3]
حدود التعرض الصحية بالولايات المتحدة (NIOSH):
PEL (المسموح)
TWA 50 ppm C 100 ppm 200 ppm [5-minute maximum peak in any 3 hours][2]
REL (الموصى به)
Ca TWA 1 ppm (4 mg/m3) ST 2 ppm (8 mg/m3)[2]
IDLH (خطر عاجل)
Ca [50 ppm][2]
مركبات ذا علاقة
haloalkanes ذات العلاقة
كلوريد الميثيل
كلوريد الميثيلين
1,1,1-Trichloroethane
مركـّبات ذات علاقة
إيثلين
كلورين
كلوريد الفينيل
ما لم يُذكر غير ذلك، البيانات المعطاة للمواد في حالاتهم العيارية (عند 25 °س [77 °ف]، 100 kPa).
X mark.svgN verify (what is YesYX mark.svgN ?)
مراجع الجدول

1، 2- ثنائي كلورو الإيثان، وشهرته ثنائي كلوريد الإيثيلين، هو مركب كلور عضوي ينتمي إلى الألكانات الهالوجينية له الصيغة الكيميائية C2H4Cl2، ويكون على شكل سائل عديم اللون.

يختلف هذا المركب عن مصاوغه 1،1-ثنائي كلورو الإيثان أن ذرتي الكلور في الأول مرتبطتين على ذرتي كربون متغايرتين.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ[تحرير | عدل المصدر]

الإنتاج[تحرير | عدل المصدر]

حضر المركب لأول مرة سنة 1794 من قبل مجموعة من الكيميائيين الهولنديين من خلال تفاعل غازي الإيثين مع الكلور، وأسموه زيت الكيميائيين الهولنديين.[4]

ينتج من المركب حوالي 20 مليون طن في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية واليابان؛[5] وذلك من تفاعل غازي الإيثلين والكلور بوجود حفاز من كلوريد الحديد الثلاثي:

أو بتفاعل الكلورة المؤكسَج Oxychlorination بوجود حفاز من كلوريد النحاس الثنائي:

الخواص[تحرير | عدل المصدر]

يوجد المركب على هيئة سائل زيتي عديم اللون، له رائحة شبيهة برائحة الكلور. وهو ضعيف الامتزاجية مع الماء، والتي تزداد مع ارتفاع درجة الحرارة.

الاستخدامات[تحرير | عدل المصدر]

يستخدم حوالي 80% من 2،1-ثنائي كلورو الإيثان المنتج في تحضير مركب كلوريد الفاينيل المستخدم في صناعة بوليمير كلوريد متعدد الفاينيل PVC.

كما يستخدم أيضاً في تحضير مركب ثنائي أمين الإيثيلين وفق التفاعل التالي:

تحضير ثنائي أمين الإيثيلين



السلامة[تحرير | عدل المصدر]

المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ Staff writer. "Standard Abbreviations and Acronyms" (PDF). The Journal of Organic Chemistry. DCE: 1,2-dichloroethane
  2. ^ أ ب ت ث ج NIOSH Pocket Guide to Chemical Hazards 0271
  3. ^ أ ب قالب:IDLH
  4. ^ Deimann, van Troostwyk, Bondt and Louwrenburgh (1795) "Ueber die Gasarten, welche man aus Verbindungen von starker Vitriolsäure und Alkohol erhält" (On the types of gases which one obtains from combinations of strong vitriolic acid and alcohol), Chemische Annalen … , 2 : 195-205, 310-316, 430-440. The production and characterization of 1,2-dichloroethane appear on pages 200-202. The investigators were trying to detect the presence of carbon (Kohl) in ethylene (Luft, literally, "air") by adding chlorine (zündend Salzgas, literally, "burning gas from salt"). Instead of the expected soot, an oil (Oehl) formed. Archived 23 April 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  5. ^ Rev. Environ. Sci. Biotechnol. 3 (3). doi:10.1007/s11157-004-4733-8. Unknown parameter |المؤلف= ignored (help); Unknown parameter |العنوان= ignored (help); Cite uses deprecated parameter |last-author-amp= (help); Unknown parameter |الصفحات= ignored (help); Unknown parameter |المؤلف2= ignored (help); Unknown parameter |السنة= ignored (help); Missing or empty |title= (help)

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]