هل نشهد مزيداً من التفريط المصري لقبرص بحجة مواجهة تركيا

About the Author

مساهمات حديثة أخرى

Make this page better by editing it.
Shafei
0
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، في نيقوسيا، 29 أبريل 2015.

قبرص وإسرائيل يستعجلان توقيع عقد نهائي بإسالة غازهما في مصر. ويبدآن تصرفات استفزازية ضد تركيا، متزامنة مع جهود تشكيل الحكومة بأنقرة.

الرئيس القبرصي صرح في منتصف أبريل 2015، أن الحكومة القبرصية لن تتخذ قراراً بشأن الغاز إلا بعد التشاور مع القبارصة الأتراك، وهو ما عـُدّ تفاهماً وتحسناً في العلاقات. ثم في 12 يونيو 2015، يصدر تقرير من شركة دلك الإسرائيلية الشريكة في حقل أفروديت القبرصي، مفاده أن الشركة وقبرص قررتا استبعاد أي مرور للغاز القبرصي عبر تركيا. وأن الغاز سيتم تسييله في مصر بصفة مؤقتة، حتى يتم انشاء محطة إسالة عائمة بتكلفة 4 مليار دولار.[1]

استعجال الاتفاق مع مصر

وتطالعنا أون تي في بخبر اتصال هاتفي بين الرئيس القبرصي والمصري صباح اليوم السبت 13 يونيو 2015، حول تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القمة الثلاثية الأخيرة (قمة الكالاماتا الثانية) وجهود إحلال السلام في الشرق الأوسط.[2]

وواضح أن قبرص وإسرائيل يستعجلان إنشاء خط الأنابيب إلى معامل الإسالة بمصر. وواضح أيضاً أن هناك ممانعة مصرية، وإلا ما تطلب الأمر هذه المكالمة.

تبرير جاهز: الرد على تركيا

المزعج حقاً هو أن الخبر أعقبه مباشرة استضافة "موعز بها من السلطات" لخبيرة شئون خارجية، لا تفقه شيئاً حول الموضوع، وواضح أن الهدف الوحيد من استضافتها هو شتم تركيا. معنى ذلك أن هناك توجه حالي لدى الدولة المصرية لتلبية الطلب القبرصي/الإسرائيلي. ويجري التمهيد للتفريط القادم بفاصل من الردح ضد تركيا. وهو أمر مطابق تماماً للقصف التمهيدي الذي حدث في الأسبوع الأول من أبريل 2015، تمهيداً لقمة الكالاماتا الثانية. وحينئذ أجهضت التطورات على الجبهة السورية المخططات المستفزة لتركيا، كي لا تنشغل عن دورها في تأجيج الصراع السوري.

ورضيت (أنا في حينها) عن طيب خاطر أن أنسب فضل تحاشي التصعيد مع تركيا إلى الدولة المصرية، مع أن المعطيات كانت تدل على أوامر أمريكية لقمة الكالاماتا بعدم التصعيد مع تركيا.

الآن يبدو أن هناك أوامر لدول قمة الكالاماتا بالتصعيد مع تركيا، أثناء تشكيل الحكومة في أنقرة.

الاستعانة بالخبرات القبرصية

أتحفتنا خبيرة الشئون الخارجية بتحليلات عميقة من شاكلة "تحية كبيرة جداً لهذا التوجه"، و"مصر لا تحتاج للتعامل مع أمريكا، ويكفينا التعاونات الصغيرة مع الدول الصغيرة في شرق المتوسط فذلك أنجح."

ثم تستعجلها المذيعة "متى نلمس تحرك دولي مع قبرص لردع الارهاب؟" فتطمئنها الخبيرة "خبرات قبرص في مكافحة العمليات المسلحة كبيرة جداً." وطبعا كلاهما يجهل أن العملية المسلحة الوحيدة التي واجهتها قبرص كانت ضد الجيش المصري في عملية لارناكا سنة 1978.

الحوار ذكرني بأغنية "الطشت قال لي" التي صدرت في أعماق النكسة.

استفهام ومناشدة

Cquote2.png مرّ عام أو عامان على تولي الرئيس السيسي الحكم، أمضى أكثر من نصف لقاءاته الخارجية، وقتاً، مع رئيسي قبرص واليونان وغيرهما حول الغاز. وبالرغم من ذلك، لم يتكلم مع الشعب كلمة واحدة عن قضية الغاز واختفائه وماذا سيفعل حيال ذلك غير الاقتراض لاستيراد الغاز. متى سيتكلم الرئيس السيسي عن الغاز؟ Cquote1.png

الهامش

  1. ^ Elias Hazou (2015-06-02). "Aphrodite plan probably a floating unit". cyprus-mail.
  2. ^ خالد تليمة (2015-06-02). "السيسي يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس القبرصي أمس". صباح ON.

<comments />