كتاب مجلات افلت للكاتب محمود حرشاني

8130936.jpg

[[

Majallat mah.jpg

]] التعريف بالكتاب كتاب "في التاريخ الثقافي التونسي ـ مجلات أفلت"، هو محاولة أولى وجادة غير مسبوقة في مجال التأريخ للصحافة التونسية عامة، والصحافة الجهوية والثقافية خاصة، الكتاب يقدم حوالي 20 مجلة وصحيفة كانت تصدر في فترة من فترات تاريخ تونس، ولكنها احتجبت عن الصدور لسبب من الأسباب، منها ما هو مادي ومنها ما هو سياسي ومنها ما هو مرتبط بشخص أو حدث ما.. ومن بين المجلات والصحف التي تحدث عنها الكاتب في هذا الكتاب المرجعي، مجلات «الثقافة» و«الالهام» و«مرآة الساحل» و«صدى الصحراء» و«القيروان» و«الحنايا» و«صبرة» و«المعارف» و«الفنون» و«تعاضد وثقافة» و«المباحث» و«الشباب»، ومجلات أخرى كثيرة قدمها صاحب الكتاب في هذا المصنف وذلك حتى تكتمل الصورة عن هذه الدوريات والدور البارز الذي لعبته في الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية، وأهم الأشخاص الذين كانوا وراء بعث هذه الدوريات والتضحيات التي تكبدوها من أجل إصدارها. ويرى صاحب الكتاب، أن من أسباب توقف هذه المجلات، ما كانت تعانيه من عجز مادي الى جانب ارتباطها بمناسبات وأحداث وشخصيات وأثرت فيها، وانتهت بنهايتها، ولكن مع ذلك، كانت هذه المجلات والصحف، هي النواتات الأولى، لصحافة جهوية متطورة في تونس. والكتاب في الأصل كما يوضح صاحبه في المقدمة، هو مادة لبرنامج إذاعي سبق أن أنتجه المؤلف سنة 2002 بإذاعة صفاقس وكان يُذاع أسبوعيا بعنوان «نزهة في صحافة الماضي». وعموما، يبقى كتاب «مجلات أفلت» لمحمود الحرشاني محاولة جريئة وشجاعة لكتابة تاريخ الصحافة الجهوية الثقافية في تونس، من منطلق رؤية إنسان مارس هذا العمل وخبره لسنوات طويلة. الوصلات http://www.ektab.com/%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%AA/ سيرة الكاتب

محمود الحرشاني حياة الكاتب محمود الحرشاني كاتب واعلامي تونسي من مواليد 2 نوفمبر 1954 ببلدة سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد في الوسط التونسي درس تعليمه الثانوي بمعهد حي الشباب والحسين بوزيان بقفصة وتلقى تكوينا في الصحافة توج بحصوله على شهادة في الصحافة الاقتصادية من معهد الصحافة وعلوم الاخبار بتونس كما شارك في عديد التربصات التكوينية بمعهد الصحافة والمركز الافريقي لرسكلة ونكوين الصحافيين وتابع تكوينا في الصحافة عن بعد باحدى المؤسسات الخاصة. اشتغل في الصحافة منذ سنة 1976 وشغل خطة مندوي جهوي للاذاعة والتلفزة التونسية ووكالة تونس افريقيا للانباء بولاية سيدي بوزيد لمدة خمس وعشرين سنة وانتدبته الاذاعة التونسية للقيام بعديد المهمات الاعلامية في الخارج ومنها المملكة العربية السعودية والامارات والكويت والجزائر والمغرب كما انتدبته وكالة تونس افريقيا للانباء للقيام بعديد المهمات وتغطية احداث كبرى وتدرج في عمله الى ان وصل الى خطة رئيس تحرير وهو صحفي محترف بخطة رئيس تحرير منذ سنة 1985. اسس سنة 1981 مجلة مرآة الوسط التونسية وتفرغ لادارتها ورئاسة تحريرها وبقيت هذه المجلة الشهرية تصدر الى اليوم واستطاع ان ينهض بها ويحولها من مجلة جهوية الى مؤسسة اعلامية تصدر عنها عدة مطبوعات اخرى ومنها مجلة براعم الوسط للاطفال وكتاب مرآة الوسط الثقافي. اسس سنة 199 فرع اتحاد الكتاب التونسيين بولاية سيدي بوزيد وتراسه لمدة اربع سنوات وفي اطاره نظم عديد الملتقيات ومنها الايام الشعرية عامر بوترعة ومجلس السبت الثقافي انخرط باتحاد الكتاب التونسيين واصبح عضوا به منذ سنة 1998 الى الان كما حصل على عضوية رابطة الادب الحديث بالقاهرة ودار نعمان للنشر ومؤسسة جوائز ناجي نعمان اسس سنة 1985 مهرجان مرآة الوسط الثقافي السنوي وانتظمت منه 23 دورة لصبح احد اهم المهرجانات الادبية في تونس شارك في عديد الندوات والمهرجانات الثقافية في الخارج وزار كلا من لبنان والبحرين والجزائر والمغرب وسوريا والكويت والمملكة العربية السعودية والمملكة الاردنية الهاشمية في نطاق دعوات لحضور ندوات ومهرجانات عربية ثقافية بصفته الاعلامية والادبية.

مؤلفاته: اصدر ستة عشر كتابا مطبوعا وهي: - قبل ان تمضي الايام -بيننا تبقى الكلمة - مذكرات صحفي في الوطن العربي -البحث عن فكرة -بلاقيود في الادب والسياسة والفن -بين الادب والسياسة -دفتر سفر - فيض الوجدان -جوائز ادبية في الوطن العربي - قول على قول -عامر بونرعة حياته وشعره -رسائل لا تحتمل الانتظار

البرامج الاذاعية واتنج عديد البرامج الاذاعية التي تعنى بالثقافة باذاعات قفصة وصفاقس والمنستير والاذاعة التونسية ومن اهم برامجه: - قول على قول - جوائز ادبية - تحت السور - شارع الصحافة - ملاحق ثقافية - رسائل الخالدين وكلها باذاعة صفاقس اما باذاعة قفصة فقد انتج البرامج التالية: - المجلة الثقافية - مرافئ ثقافية - كتاب اليوم وفي اذاعة المنستير انتج برنامج الوان ثقافية