الجولف

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
صولجان
Golfer swing.jpg
A golfer in the finishing position after hitting a tee shot
أعلى هيئة حاكمةThe R&A
USGA
IGF
لـُعِبت لأول مرةالقرن 15، مملكة اسكتلندة
السمات
التلامسNo
النوعOutdoor
المعداتالكرة، العصي، tee
معجممعجم الغولف
الحضور
أولمبية1900, 1904, 2016,[1] 2020[2]


لعبة الصولجان أو الغولف رياضة تمارس في الهواء الطلق علي مساحات كبيرة من العشب تتخللها مرتفعات وحفر ضيقة ومجاري مائية.

ويتراوح طول ملعب الصولجان (الجولف) بين 3 و 7 كيلومترات حسب عدد الحفر التي فيه التي يبلغ عددها بين 9 و 18 حفرة و يجب إدخال كرة بيضاء صغيرة داخلها بواسطة عصا تسمى ميجار.

أول مباراة عـُثر على سجلاتها لـُعِبت في بنتسفيلد لينكس Buntsfield Links في إدنبره، اسكتلندة عام 1456 ونظمتها "جمعية برجس للعب الصولجان في إدنبره".

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

طريقة اللعب[تحرير | عدل المصدر]

من أجل تحقيق ضربة طويلة غير عالية كما في الضربة الأولى تستخدم عصي ذات رأس خشبي مختلفة حجم الرأس الخشبي في حين تستخدم عصي ذات رأس معدني ذات ميلان مختلف لتنفيذ الضربات التالية والقصيرة و العالية اللازمة لتجاوز العوائق، علي اللاعب عند ضرب الكرة ان لم يتمكن من ادخالها في الحفرة من الضربة الاولي أن يسير الي النقطة التي وصلت اليها الكرة و يضرب ضربة ثانية وثالثة لايصال الكرة إلى البقعة الخضراء التي تتوسطها الحفرة التي عادة تؤشر بعلم وعند وصول الكرة للمنطقة الخضراء يجب استخدام مضرب خاص ذو كتلة معدبية تصنع على الأغلب من مادة البراص (سبيكة نحاسية).

لاعب صولجان بجزر هاواي.


كرة الصولجان[تحرير | عدل المصدر]

لون كرة الغولف أبيض و هي مصنوعة من المطاط القاسي

اسكتلاندا هي الموطن الاصلي للعبة التي انتشرت منذ القرن الثامن عشر حيث اُنشئ أول ناد وفي الولايات المتحدة الان حوالي 9 الاف حقل للغولف وفي إنجلترا ألف حقل و في فرنسا مائة فقط . ز تقام في العالم مثات المباريات الدولية كل عام وأشهرها بطولة إنجلترا المفتوحة، بطولات الماسترز، بطولة ألقاب الهواة.

يتصدر التصنيف الحالي للرجال الإمريكي تايجر وودز لعدة سنوات. بينما تتصدر لورينا اُتشوا بطولات السيدات لعدة سنوات كذلك.


ساحات الصولجان في الوطن العربي[تحرير | عدل المصدر]

  • ساحات الصولجان في كركوك في شركة نفط العراق والتي عرفت بعد تأميم النفط في العراق باسم شركة نفط الشمال، حيث تم عمل هذه الساحات في منطقة بابا كركر في منطقة طبيعية تتصف بتلالها وهضابها وجداولها نباتاتها واشجارها الطبيعية حيث جلب في أربعينيات القرن الماضي خبير من بريطانيا لتصميم ساحاتها الثمانية عشر.
  • ساحات الصولجان في البصرة في شركة نفط البصرة والتي عرفت بعد تأميم النفط في العراق بأسم شركة نفط الجنوب وهي ساحات تصنيعة وتشكيلة وذلك لإتسام منطقة البصرة بأرضها المنبسطة وقد عملت هذه الساحات في خمسينيات القرن الماضي.
  • ساحات الصولجان في حديثة أو كما تعرف كذلك بك3 - K3 وهي إحدى محطات الضخ الرئيسية على خط أنابيب النفط العراقي السوري، وهذه الساحات بحفرها التسع ذات طبيعة رملية بحتة تتخللها هضاب وتلال صخرية وبعض الأشجار والنباتات الصحراوية المعمرة وقد صممها الأنكليز عند تنفيذهم لخط الأنابيب ومحطة الضخ في كي ثري كما يطلق عليها محليا وذلك لتسلية مهندسيهم وموظفيهم وتوفير بعض الأجواء المناسبة لهم في تلك البقاع الصحراوية.

الغولف الاحترافي[تحرير | عدل المصدر]

الأصل والتاريخ[تحرير | عدل المصدر]

The Xuande Emperor of the Ming dynasty playing chuiwan

في حين أن لعبة الجولف الحديثة نشأت في اسكتلندا في القرن الخامس عشر، إلا أن أصول اللعبة القديمة غير واضحة ومناقشتها كثيرًا.

يرجع بعض المؤرخين [3] هذه الرياضة إلى لعبة الوثنية الرومانية، حيث استخدم المشاركون فيها عصا مثنية لضرب كرة من الجلد المحشو. تؤكد إحدى النظريات أن الوثنية انتشرت في جميع أنحاء أوروبا حيث غزا الرومان معظم القارة خلال القرن الأول قبل الميلاد، وتطورت في النهاية إلى اللعبة الحديثة.[4]

يستشهد آخرون بـ تشويوان (捶 丸 ؛ "تشوي" تعني الضرب و "وان" تعني كرة صغيرة)[5] باعتبارها السلف، لعبة صينية لعبت بين القرنين الثامن والرابع عشر.[6] لوحة أسرة مينج للفنان يوجيو الذي يعود تاريخه إلى عام 1368 بعنوان "مأدبة الخريف" يظهر أحد أعضاء المحكمة الإمبراطورية الصينية وهو يتأرجح فيما يبدو أنه مضرب جولف على كرة صغيرة بهدف الغرق في حفرة.[5] يُعتقد أن اللعبة قد تم إدخالها إلى أوروبا خلال العصور الوسطى.[7]

The MacDonald boys playing golf, attributed to William Mosman. 18th century, National Galleries of Scotland.

كانت لعبة أخرى مبكرة تشبه لعبة الجولف الحديثة تُعرف باسم كامبوكا في إنجلترا والشامبوت في فرنسا.[7] تعتبر اللعبة الفارسية chowkan هي أصل قديم محتمل آخر، وإن كانت أشبه بـ بولو. بالإضافة إلى ذلك ، تم لعب kolven (لعبة تتضمن كرة وخفافيش منحنية) سنويًا في Loenen ، هولندا ، بدءًا من عام 1297 ، لإحياء ذكرى القبض على قاتل Floris V، قبل عام.

The modern game originated in Scotland, where the first written record of golf is James II's banning of the game in 1457, as an unwelcome distraction to learning archery.[8] James IV lifted the ban in 1502 when he became a golfer himself, with golf clubs first recorded in 1503–1504: "For golf clubbes and balles to the King that he playit with".[9] To many golfers, the Old Course at St Andrews, a links course dating to before 1574, is considered to be a site of pilgrimage.[10] In 1764, the standard 18-hole golf course was created at St Andrews when members modified the course from 22 to 18 holes.[11] Golf is documented as being played on Musselburgh Links, East Lothian, Scotland as early as 2 March 1672, which is certified as the oldest golf course in the world by Guinness World Records.[12][13] The oldest surviving rules of golf were compiled in March 1744 for the Company of Gentlemen Golfers, later renamed The Honourable Company of Edinburgh Golfers, which was played at Leith, Scotland.[14] The world's oldest golf tournament in existence, and golf's first major, is The Open Championship, which was first played on 17 October 1860 at Prestwick Golf Club, in Ayrshire, Scotland, with Scottish golfers winning the earliest majors.[15] Two Scotsmen from Dunfermline, John Reid and Robert Lockhart, first demonstrated golf in the U.S. by setting up a hole in an orchard in 1888, with Reid setting up America's first golf club the same year, Saint Andrew's Golf Club in Yonkers, New York.[16]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ملعب جولف[تحرير | عدل المصدر]

Aerial view of the Golfplatz Wittenbeck in Mecklenburg, Germany
The Tammer Golf Course in the Ruotula district of Tampere, Finland.

يتألف ملعب الجولف إما من 9 أو 18 حفرة ، كل منها به أرضية مشطوفة يتم تعيينها بواسطة علامتين توضحان حدود منطقة الإنطلاق القانونية ، fairway، rough و مخاطر ، و وضع أخضر محاطًا بالهدب مع الدبوس (عادةً ما يكون سارية العلم) وكوب .

تتنوع مستويات العشب لزيادة الصعوبة ، أو للسماح بوضعه في حالة اللون الأخضر. في حين تم تصميم العديد من الثقوب بخط رؤية مباشر من منطقة الإنزال إلى المنطقة الخضراء ، فقد تنحني بعض الثقوب إما إلى اليسار أو إلى اليمين. هذا يسمى عادة "dogleg" ، في إشارة إلى ركبة الكلب. يُطلق على الفتحة اسم "dogleg left" إذا كانت زوايا الفتحة جهة اليسار و "dogleg right" إذا كانت تنحني جهة اليمين. في بعض الأحيان ، قد ينحني اتجاه الثقب مرتين ؛ وهذا ما يسمى ب "dogleg مزدوج".

يتكون ملعب الجولف العادي من 18 حفرة ، ولكن الدورات ذات التسع حفر شائعة ويمكن لعبها مرتين من خلال جولة كاملة من 18 حفرة.[17][18]

تم وضع ملاعب الجولف الاسكتلندية المبكرة بشكل أساسي على روابط أرضية ، كثبان رملية مغطاة بالتربة مباشرة من الشواطئ الداخلية.[19] أدى هذا إلى ظهور مصطلح "روابط الجولف" ، وخاصةً التي تُطبق على الملاعب الساحلية وتلك المبنية على التربة الرملية الطبيعية الداخلية.[20]

كان أول ملعب جولف مكون من 18 حفرة في الولايات المتحدة في مزرعة للأغنام في داونرز جروف ، إلينوي ، في عام 1892. ولا يزال الملعب موجودًا حتى اليوم.[21]

العب اللعبة[تحرير | عدل المصدر]

1=teeing ground, 2=water hazard, 3=rough, 4=out of bounds, 5=sand bunker, 6=water hazard, 7=fairway, 8=putting green, 9=flagstick, 10=hole

تعتمد كل جولة من جولات الجولف على لعب عدد من الثقوب بترتيب معين. تتكون "الجولة" عادة من 18 حفرة يتم لعبها بالترتيب الذي يحدده تخطيط الدورة. يتم لعب كل حفرة مرة واحدة في الجولة في مسار قياسي من 18 حفرة. يمكن لأي عدد من الأشخاص أن يلعبوا اللعبة ، على الرغم من أن المجموعة المعتادة ستلعب فيها 1-4 أشخاص. المدة النموذجية للوقت المطلوب لسرعة اللعب لجولة من 9 حفر هي ساعتان وأربع ساعات لجولة من 18 حفرة.

يبدأ لعب حفرة في ملعب الجولف عن طريق وضع كرة في اللعب بضربها بهراوة على ملعب الجولف (يُسمى أيضًا صندوق الإنطلاق ، أو ببساطة نقطة الإنطلاق). بالنسبة إلى هذه اللقطة الأولى على كل حفرة ، يُسمح للاعب الجولف ولكن ليس مطلوبًا منه أن يضع الكرة على نقطة الإنطلاق قبل ضربها. نقطة الإنطلاق عبارة عن وتد صغير يمكن استخدامه لرفع الكرة قليلاً فوق الأرض إلى ارتفاع يصل إلى بضعة سنتيمترات. عادة ما تكون المحملات مصنوعة من الخشب ولكن يمكن تصنيعها من أي مادة ، بما في ذلك البلاستيك. تقليديا ، استخدم لاعبو الجولف أكوامًا من الرمال لرفع الكرة ، وتم توفير حاويات من الرمل لهذا الغرض. لا تزال بعض الدورات التدريبية تتطلب استخدام الرمل بدلاً من المحملات ، لتقليل القمامة وتقليل الأضرار التي لحقت بأرض المحملات. تساعد المحملات في تقليل تدخل الأرض أو العشب في حركة المضرب مما يجعل ضرب الكرة أسهل ، كما تضع الكرة في مركز الوجه الضارب للنادي ("البقعة المثالية") لمسافة أفضل.

عندما يكون الهدف من التسديدة الأولية على ثقب هو تحريك الكرة لمسافة طويلة، عادةً أكثر من 225 ياردs (210 م)، تُسمى التسديدة عادةً "القيادة" ويتم إجراؤها عمومًا باستخدام- مخدد ، كبير الرأس خشب مضرب يسمى "سائق". قد تبدأ الثقوب الأقصر مع الهراوات الأخرى ، مثل الأخشاب ذات الأرقام الأعلى أو الحديد. بمجرد أن تستقر الكرة ، يضربها لاعب الجولف مرة أخرى عدة مرات حسب الضرورة باستخدام التسديدات التي تُعرف بشكل مختلف باسم "التمرير" أو "الاقتراب" أو "الرمية" أو " الرقاقة "، حتى تصل الكرة إلى المنطقة الخضراء، حيث يضع "الكرة في الحفرة (يُطلق عليها عادةً" غرق الضربة "أو" الثقب ") . قد يتم إعاقة الهدف المتمثل في إدخال الكرة في الحفرة ("ثقب" الكرة) بأقل عدد ممكن من الضربات بسبب عوائق مثل مناطق العشب الأطول التي تسمى "خشنة" (توجد عادةً بجانب الممرات) ، وكلاهما يبطئ أي كرة يلامسها ويجعل من الصعب دفع الكرة التي توقفت عليها ؛ "doglegs" ، وهي تغييرات في اتجاه الممر تتطلب غالبًا لقطات أقصر للتلاعب بها ؛ مخابئ (أو مصائد رملية) ؛ و مخاطر المياه مثل البرك أو الجداول.[17]

في مسابقات لعب الضربات التي تُلعب وفقًا لقواعد صارمة ، يلعب كل لاعب كرته حتى يتم حفرها بغض النظر عن عدد الضربات التي قد يتم إجراؤها. في لعبة المباراة ، من المقبول ببساطة التقاط الكرة و "التنازل عن الثقب" بعد أن يقوم اللاعب بضربات كافية بحيث يستحيل رياضياً على اللاعب الفوز بالثقب. من المقبول أيضًا في مسرحية السكتة الدماغية غير الرسمية تسليم الثقب بعد ضرب ثلاث ضربات أكثر من التصنيف "المكافئ" للفتحة ("الشبح الثلاثي" - انظر أدناه) ؛ بينما من الناحية الفنية انتهاك للقاعدة 3-2 ، فإن هذه الممارسة تسرع اللعب كمجاملة للآخرين ، وتتجنب "الدرجات الجامحة" ، والإحباط المفرط والإصابات الناجمة عن الإجهاد المفرط.

يمكن أن تكون المسافة الإجمالية من أرض الإنزال الأولى إلى الأخضر الثامن عشر طويلة جدًا ؛ إجمالي الياردات "عبر الأخضر" يمكن أن يزيد عن 7000 يارد ثانية (6.4 كيلو م) ، وعند إضافة مسافة الانتقال بين اللون الأخضر لأحد الثقوب والنقطة التي تليها ، يمكن حتى للاعبين المهرة السفر بسهولة خمسة ميل (8 كيلو م) ) أو أكثر خلال الجولة. في بعض الدورات ، تُستخدم عربات الجولف الكهربائية للتنقل بين الطلقات ، والتي يمكن أن تسرع اللعب وتسمح بمشاركة الأفراد غير القادرين على المشي في جولة كاملة. في الدورات التدريبية الأخرى ، يمشي اللاعبون عمومًا في الدورة ، إما يحملون حقيبتهم باستخدام حزام كتف أو يستخدمون "عربة جولف" لحقيبتهم. قد تكون هذه العربات مدعومة بالبطارية وقد لا تكون كذلك. في العديد من بطولات الهواة بما في ذلك اللعب في المدارس الثانوية والجامعات الأمريكية ، يُطلب من اللاعبين المشي وحمل حقائبهم الخاصة ، ولكن على المستوى الاحترافي وكبار الهواة ، وكذلك في النوادي الخاصة عالية المستوى ، قد يكون اللاعبون برفقة العلب ، الذين يحملون ويديرون معدات اللاعبين ويسمح لهم بموجب القواعد بتقديم المشورة بشأن لعب الدورة.[22] لا يمكن تقديم نصيحة العلب إلا للاعب أو اللاعبين الذين تعمل العلبة من أجلهم ، وليس للاعبين المنافسين الآخرين.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

القواعد واللوائح[تحرير | عدل المصدر]

قواعد لعبة الجولف موحدة دوليًا وتحكمها بشكل مشترك The R&A ، التي انبثقت في عام 2004 عن النادي الملكي والجولف القديم في سانت أندروز (تأسست 1754) ، و اتحاد الجولف بالولايات المتحدة (USGA).[23][24] بهدف تبسيط القواعد ، في عام 2017 ، قامت USGA و R&A بإعادة كتابة كاملة.[25] دخل كتاب القواعد الجديد حيز التنفيذ في يناير 2019.[26]


المبدأ الأساسي للقواعد هو الإنصاف. كما ورد على الغلاف الخلفي لكتاب القواعد الرسمية:

"العب الكرة كما هي ، العب الدورة كما تجدها ، وإذا كنت لا تستطيع فعل أي منهما ، فافعل ما هو عادل."

هناك لوائح صارمة فيما يتعلق بوضع هواة لاعبي الجولف.[27] بشكل أساسي ، لا يُعتبر أي شخص تلقى مدفوعات أو تعويضات مقابل إعطاء التعليمات ، أو لعب الجولف مقابل المال ، هاوًا ولا يجوز له المشاركة في المسابقات التي تقتصر على الهواة فقط. ومع ذلك ، قد يتلقى لاعبو الجولف الهواة نفقات تتوافق مع إرشادات صارمة وقد يقبلون جوائز غير نقدية ضمن الحدود التي تحددها قواعد وضع الهواة.

بالإضافة إلى القواعد المطبوعة رسميًا ، يلتزم لاعبو الجولف أيضًا بمجموعة من الإرشادات تسمى آداب الجولف. تغطي إرشادات الإتيكيت مسائل مثل السلامة والإنصاف وسرعة اللعب والتزام اللاعب بالمساهمة في رعاية الدورة التدريبية. على الرغم من عدم وجود عقوبات لخرق قواعد الإتيكيت ، إلا أن اللاعبين يتبعون عمومًا قواعد آداب الجولف في محاولة لتحسين تجربة اللعب للجميع.

العقوبات[تحرير | عدل المصدر]

يتم تطبيق ضربات الجزاء في مواقف معينة ويتم احتسابها ضمن نتيجة اللاعب كما لو كان هناك تأرجح (ضربات) إضافية على الكرة. تتم إضافة السكتات الدماغية واحدة أو اثنتين لمعظم مخالفات القواعد أو للحصول على إعفاء من المواقف المختلفة ، مع تحديد "العقوبة العامة" على أنها ضربتين ، وإلغاء الأهلية بسبب الانتهاكات الجسيمة أو المتكررة للقواعد. الامثله تشمل:

  • تؤدي الكرة المفقودة أو الكرة التي ارتطمت خارج الحدود (OB) إلى عقوبة بضربة واحدة ومسافة واحدة (القاعدة 18.2).
  • باستثناء ظروف معينة ، يتم تقييم العقوبة بضربة واحدة إذا تسبب اللاعب في تحريك الكرة (القاعدة 9.4).
  • يتم تقييم ركلة الجزاء بضربة واحدة إذا اختار اللاعب أن يرتاح عندما ترتاح الكرة داخل منطقة جزاء حمراء أو صفراء (القاعدة 17) ، أو من كذبة غير قابلة للعب (القاعدة 19).
  • يتم فرض عقوبة بضربة جزاء لإحداث ضربة على الكرة الخطأ (القاعدة 6.3 ج).
  • يتم فرض عقوبة بضربة جزاء لضرب كرة لاعب زميل في حالة وضع كلتا الكرتين على المنطقة الخضراء قبل الضربة (القاعدة 11.1 أ).
  • يمكن أن ينتج الاستبعاد عن الغش أو التوقيع للحصول على درجة أقل أو عدم الالتزام بقواعد أو أكثر تؤدي إلى لعب غير لائق.[28]


المعدات[تحرير | عدل المصدر]

A wood positioned ready to be swung and to strike a golf ball

تُستخدم مضرب الجولف لضرب كرة الجولف. يتكون كل هراوة من رمح (أو "قبضة") في الطرف العلوي ورأس مضرب في الأسفل. الأندية الطويلة ، التي تحتوي على قدر أقل من الدور العلوي ، هي تلك التي تهدف إلى دفع الكرة لمسافة أطول نسبيًا ، والأندية القصيرة بدرجة أعلى من الدور العلوي ومسافة أقصر نسبيًا. الطول المادي الفعلي لكل مضرب أطول أو أقصر ، اعتمادًا على المسافة التي يقصد بها النادي دفع الكرة.

تم ترتيب نوادي الجولف تقليديًا في ثلاثة أنواع أساسية. وودز عبارة عن هراوات ذات رؤوس كبيرة وطويلة الأعمدة تهدف إلى دفع الكرة لمسافة طويلة من الأكاذيب "المفتوحة" نسبيًا ، مثل أرض الإنطلاق والممر. من الأهمية بمكان السائق أو "1-wood" ، وهو أقل مضرب خشبي مرتفع ، وفي العصر الحديث أصبح متخصصًا بدرجة عالية في عمل لقطات نقطة الإنطلاق لمسافات طويلة للغاية ، حتى 300 يارد (270 م) أو أكثر ، بين يدي لاعب جولف ولف محترف. تقليديا ، كانت هذه النوادي مصنوعة من الخشب الصلب ، ومن هنا جاء الاسم ، ولكن جميع الأخشاب الحديثة تقريبًا مصنوعة الآن من المعدن مثل التيتانيوم ، أو من مواد مركبة. المكاوي عبارة عن مضارب ذات عمود أقصر برأس معدني يتكون أساسًا من وجه ضرب مسطح مائل. تقليديا ، كان رأس المضرب مصنوعًا من الحديد ؛ رؤوس مضرب الحديد الحديثة هي استثمارات مصبوبة من سبيكة فولاذية. تُستخدم المكاوي ذات الدور العلوي المتفاوت لمجموعة متنوعة من اللقطات من أي مكان تقريبًا في الملعب ، ولكن في أغلب الأحيان للتسديدات ذات المسافات القصيرة التي تقترب من المنطقة الخضراء ، أو لإخراج الكرة من أكاذيب صعبة مثل مصائد الرمل. الفئة الثالثة هي مضرب المضرب ، الذي تطور من الحديد لإنشاء مضرب منخفض ومتوازن مصمم لتدحرج الكرة على طول المنطقة الخضراء وفي الحفرة. يتم استخدام المضارب دائمًا تقريبًا على الأخضر أو ​​في المنطقة الخشنة / الهامشية المحيطة. تطورت فئة رابعة ، تسمى الهجينة ، على شكل تقاطع بين الأخشاب والمكاوي ، وعادةً ما تُستبدل المكاوي المنخفضة بمضرب يوفر مسافة مماثلة ، ولكن زاوية إطلاق أعلى وطبيعة أكثر تسامحًا.

يُسمح بـ 14 ناديًا كحد أقصى في حقيبة اللاعب في وقت واحد خلال الجولة المحددة. يخضع اختيار الأندية لتقدير لاعب الجولف ، على الرغم من أنه يجب بناء كل ناد وفقًا للمعايير المحددة في القواعد. (تسمى عادةً الأندية التي تستوفي هذه المعايير "المطابقة"). يمكن أن يؤدي انتهاك هذه القواعد إلى فقدان الأهلية.

الضربة الدقيقة التي يتم ضربها في أي وقت على ملعب الجولف ، وأي نوع من الضربات تُستخدم لإنجاز التسديدة ، تكون دائمًا وفقًا لتقدير لاعب الجولف ؛ بعبارة أخرى ، لا توجد قيود على الإطلاق على أي نادٍ قد يستخدمه لاعب الجولف أو لا يستخدمه في أي وقت في أي لقطة.

كرة الجولف كروية ، وعادة ما تكون بيضاء (على الرغم من أن الألوان الأخرى مسموح بها) ، وتتميز بثقب بدقة بواسطة الدمامل التي تقلل السحب الديناميكي الهوائي عن طريق زيادة اضطراب الهواء حول الكرة أثناء الحركة ، مما يؤخر فصل "الطبقة الحدودية" ويقلل "الاستيقاظ" خلف الكرة ، وبالتالي السماح للكرة بالطيران لمسافة أبعد.[29] يتيح الجمع بين "الطبقة الحدودية" الناعمة و "النواة" الصلبة كلاً من المسافة والدوران.

لا يُسمح بوضع نقطة الإنطلاق إلا للضربة الأولى على كل حفرة ، ما لم يضطر اللاعب إلى إصابة نقطة الإنطلاق المؤقتة أو إعادة تسديده الأول من نقطة الإنطلاق.

يرتدي العديد من لاعبي الجولف أحذية الجولف ذات المسامير المعدنية أو البلاستيكية المصممة لزيادة قوة الجر ، مما يتيح لقطات أطول وأكثر دقة.

تُستخدم حقيبة الجولف لنقل مضارب الجولف ومعدات اللاعب الأخرى أو الشخصية. تحتوي حقائب الجولف على عدة جيوب مصممة لحمل المعدات والإمدادات مثل المحملات والكرات والقفازات. يمكن حمل حقائب الجولف أو سحبها على عربة أو ربطها بعربة جولف آلية أثناء اللعب. عادة ما تحتوي حقائب الجولف على حزام يد وحزام كتف للحمل ، ويمكن حمل حقائب أخرى على الكتفين مثل حقيبة الظهر ، وغالبًا ما تحتوي الحقائب على أرجل قابلة للسحب تسمح للحقيبة بالوقوف في وضع مستقيم عند الراحة.

ميكانيكا السكتة الدماغية[تحرير | عدل المصدر]

A golfer takes an approach shot on the fairway.

تشبه أرجوحة الجولف ظاهريًا العديد من الحركات الأخرى التي تتضمن تأرجح أداة أو أداة لعب ، مثل الفأس أو مضرب بيسبول. ومع ذلك ، على عكس العديد من هذه الحركات ، فإن نتيجة التأرجح تعتمد بشكل كبير على عدة حركات فرعية تتم محاذاتها وتوقيتها بشكل صحيح. هذه تضمن أن النادي ينتقل إلى الكرة بما يتماشى مع المسار المطلوب ؛ أن واجهة النادي تتماشى مع مسار التأرجح ؛ وأن الكرة اصطدمت بالمركز أو "البقعة الجميلة" من وجه المضرب. تعد القدرة على القيام بذلك باستمرار ، عبر مجموعة كاملة من الأندية مع مجموعة واسعة من أطوال الأعمدة ومناطق سطح النادي ، مهارة أساسية لأي لاعب جولف، ويتطلب جهدًا كبيرًا لتحقيقها.

الموقف[تحرير | عدل المصدر]

يشير الموقف إلى كيفية وضع لاعب الجولف نفسه من أجل لعب ضربة ؛ من المهم بشكل أساسي أن تكون قادرًا على لعب السكتة الدماغية بشكل فعال. يتم تحديد الموقف المعتمد من خلال السكتة الدماغية التي يتم لعبها. كل المواقف تنطوي على انحناء بسيط. هذا يسمح بوضعية ضرب أكثر كفاءة مع التحميل المسبق لعضلات الساقين والجوهر ؛ هذا يسمح للعب السكتة الدماغية بشكل أكثر ديناميكية ومستوى أكبر من التحكم العام. عند تبني موقفهم ، يبدأ لاعبو الجولف بالجانب غير المسيطر من الجسم الذي يواجه الهدف (بالنسبة إلى اليد اليمنى ، يكون الهدف على يسارهم). تحديد الموقف فيما يتعلق بموضع الكرة ، ووضع رأس المضرب خلف الكرة ، يعرف باسم العنوان ؛ عندما يتم وضع جسم اللاعب والخط المركزي لوجه المضرب في هذا الموضع بالتوازي مع خط الحركة المطلوب ، بحيث تكون القدمان إما عمودية على هذا الخط أو مبعثرة قليلاً نحو الخارج. عادة ما تكون القدمان متباعدتان بعرض الكتفين للمكاوي الوسطى والمضارب ، أضيق للمكاوي القصيرة وأوسع للمكاوي الطويلة والأخشاب. عادةً ما يتم وضع الكرة بشكل أكبر في "مقدمة" وقفة اللاعب (أقرب إلى القدم الرائدة) للأندية ذات القمم السفلية ، مع وضع الكرة المعتاد للقيادة خلف قوس القدم المتقدِّمة مباشرةً. يتم وضع الكرة "للخلف" بشكل أكبر في موقف اللاعب (باتجاه القدم الخلفية) مع زيادة دور علوي للنادي الذي سيتم استخدامه. يتم إجراء معظم التسديدات والتسديدات الحديدية مع تمركز الكرة تقريبًا في الموقف ، في حين يتم إجراء بعض التسديدات الحديدية المتوسطة والقصيرة بالكرة قليلاً خلف مركز الموقف لضمان التلامس المتسق بين الكرة ووجه المضرب ، لذا الكرة في طريقها قبل أن يواصل النادي النزول إلى العشب.

السكتات الدماغية[تحرير | عدل المصدر]

يختار لاعب الجولف مضرب الجولف والقبضة والسكتة الدماغية المناسبة للمسافة:

  • يتم استخدام "القيادة" أو "التأرجح الكامل" على أرض الإنطلاق والممر ، عادةً باستخدام الخشب أو الحديد الطويل ، لإنتاج أقصى مسافة ممكنة مع المضرب. في أقصى الحدود ، يمكن أن تنتهي عملية الإنهاء بجسم المضرب موازٍ للأرض فوق أكتاف اللاعب.
  • يتم استخدام "الاقتراب" أو "التأرجح 3/4" في مواقف المسافات المتوسطة والطويلة حيث تكون المسافة الدقيقة والدقة الجيدة أفضل من أقصى مسافة ممكنة ، مثل وضع الكرة على المنطقة الخضراء أو "وضع الكرة" أمام الخطر. عادةً ما ينتهي الإغلاق أو "التأرجح الخلفي" لمثل هذه اللقطة بتوجيه عمود النادي إلى الأعلى أو قليلاً نحو اللاعب.
  • تُستخدم "الرقاقة" أو "نصف التأرجح" للقطات من مسافة قصيرة نسبيًا بالقرب من المنطقة الخضراء ، مع مكاوي عالية وأوتاد. الهدف من الرقاقة هو إنزال الكرة بأمان على المنطقة الخضراء ، مما يسمح لها بالدحرجة نحو الحفرة. يمكن استخدامه أيضًا من أماكن أخرى لوضع الكرة بدقة في كذبة أكثر فائدة. عادةً ما ينتهي التأرجح الخلفي برأس المضرب بين ارتفاع الورك والرأس.
  • يتم استخدام "الضربة القاضية" في اللقطات ذات المسافات القصيرة على اللون الأخضر أو ​​بالقرب منه ، وعادة ما يتم إجراؤه باستخدام "مضرب" مسمى ، على الرغم من أنه يمكن إجراء ضربات مماثلة باستخدام مكاوي ذات أرقام متوسطة إلى عالية لتحمل مسافة قصيرة في الهواء ثم لفة ("نتوء وتشغيل"). يتم اختصار كل من التأرجح الخلفي ومتابعة الضربات مقارنة بالسكتات الدماغية الأخرى ، ونادرًا ما يرتفع رأس المضرب فوق الركبة. عادة ما يكون هدف الضربة هو وضع الكرة في الحفرة ، على الرغم من أن تسديد الكرة لمسافات طويلة قد يطلق عليها "التأخر" ويتم صنعها بهدف أساسي هو إغلاق المسافة من الحفرة أو وضع الكرة بشكل مفيد.

بعد اختيار مضرب وسكتة دماغية لإنتاج المسافة المطلوبة ، يخاطب اللاعب الكرة من خلال اتخاذ موقفه إلى جانبها و (باستثناء عندما تكون الكرة في خطر) بتثبيت النادي خلف الكرة. ثم يأخذ لاعب الجولف تأرجحه للخلف ، ويقوم بتدوير المضرب وذراعيه والجزء العلوي من جسمه بعيدًا عن الكرة ، ثم يبدأ في التأرجح ، مما يجعل رأس المضرب يتراجع لأسفل ويدور حوله لضرب الكرة. تأرجح الجولف المناسب هو مزيج معقد من الحركات ، ويمكن أن تحدث الاختلافات الطفيفة في الوضع أو الوضعية فرقًا كبيرًا في مدى جودة ضرب الكرة وكيفية تحركها بشكل مستقيم. الهدف العام للاعب الذي يقوم بتأرجح كامل هو دفع رأس النادي بأسرع ما يمكن مع الحفاظ على "طائرة" واحدة من حركة النادي ورئيس النادي ، لإرسال رأس المضرب إلى الكرة على طول مسار السفر المطلوب ومع clubhead يشير أيضا إلى هذا الاتجاه.

عادة ما يتم التأكيد على الدقة والاتساق على مسافة بعيدة. اللاعب ذو الدفع المستقيم الذي يسافر فقط 220 يارد (200 م) سيكون قادرًا مع ذلك على وضع الكرة بدقة في كذبة مواتية على الممر الصحيح ، ويمكنه تعويض المسافة الأقل لأي نادٍ معين عن طريق استخدام "المزيد من النادي "(دور علوي سفلي) عند تسديده على نقطة الإنطلاق أو في اللقطات اللاحقة والطلقات المقتربة. ومع ذلك ، فإن لاعب الجولف الذي قد يصل إلى 280 يارد (260 م) ولكن غالبًا لا يطير بشكل مستقيم سيكون أقل قدرة على وضع الكرة بشكل مفيد ؛ قد "تنخرط" الكرة أو "تسحب" أو "ترسم" أو "تتلاشى" أو "تدفع" أو "تقطع" من الخط المقصود وتهبط خارج الحدود أو في حالة الخشونة أو المخاطر ، وبالتالي سيحتاج اللاعب إلى المزيد السكتات الدماغية للفتحة.


الجهاز العضلي[تحرير | عدل المصدر]

تستخدم ضربة الجولف عضلات القلب (خاصة عضلات السنسنة المنتصبة وعضلات الظهر العريضة عند الدوران) وأوتار الركبة والكتف والمعصم. يمكن أن تمنع العضلات الأقوى في المعصم من الالتواء أثناء التأرجح ، بينما تزيد الأكتاف الأقوى من قوة الدوران. يمكن للمعصم الضعيف أيضًا أن ينقل القوة إلى المرفقين وحتى الرقبة ويؤدي إلى الإصابة. (عندما تنقبض العضلة ، فإنها تسحب بالتساوي من كلا الطرفين ، ولكي تكون هناك حركة في أحد طرفي العضلة فقط ، يجب أن تلعب العضلات الأخرى دورًا في تثبيت العظم الذي يتصل به الطرف الآخر من العضلات.) تمرين أحادي الجانب يمكن أن يكسر توازن الجسم ، مما يتطلب تمارين للحفاظ على التوازن في العضلات.[30][31]

أنواع الطرح[تحرير | عدل المصدر]

يعتبر اللعب أهم عنصر في لعبة الجولف. مع تطور لعبة الجولف ، كان هناك العديد من تقنيات وضوابط الضرب المختلفة التي تم ابتكارها لمنح لاعبي الجولف أفضل فرصة لعمل الضربات. عندما بدأت اللعبة ، كان لاعبو الجولف يضعون يدهم المهيمنة على الجزء السفلي من المقبض ويدهم الضعيفة أعلى المقبض. يُعرف أسلوب القبضة والتثبيت هذا باسم "التقليدي". هناك العديد من الأشكال التقليدية بما في ذلك التداخل ، حيث يتداخل لاعب الجولف مع إصبع السبابة بعيدًا عن الخنصر المهيمن ؛ التعشيق ، حيث يتشابك السبابة المرتجلة مع الخنصر والخنصر المهيمن ؛ تداخل مزدوج أو ثلاثي وهكذا.[32] في الآونة الأخيرة ، أصبح اللعب "المتقاطع" اتجاهًا شائعًا بين لاعبي الجولف المحترفين والهواة. فكرة وضع اليد المتقاطعة هي أن اليد المهيمنة تكون أعلى المقبض حيث تكون اليد الضعيفة في الأسفل. تقيد هذه القبضة الحركة في يدك المسيطرة وتزيل احتمالية تعطل الرسغ من خلال الضربة.[33]

تشمل أنماط الوضع الأخرى البارزة "المخلب" ، وهو أسلوب له قبضة مباشرة بين إبهام وسبابة اليد المهيمنة بينما تواجه راحة اليد الهدف.[34] ضع اليد الضعيفة بشكل طبيعي على المضرب. وضع مثبت ، وهو أسلوب يتطلب عمود مضرب أطول يمكن تثبيته في معدة اللاعب أو أسفل الذقن ؛ الفكرة هي تثبيت أحد طرفي المضرب وبالتالي خلق جلبة بندول أكثر اتساقًا. تم حظر هذا الأسلوب في الدوائر المهنية منذ عام 2016.[35]


التهديف والعجز[تحرير | عدل المصدر]

الاسمية[تحرير | عدل المصدر]

A par-3 hole in Phoenician Golf Club, Scottsdale, Arizona
A marker stone indicating that this hole is a par-5 hole

يتم تصنيف الثقب حسب مساوئها ، مما يعطي مؤشرا على عدد الضربات التي يتوقع أن يحتاجها لاعب الجولف الماهر لإكمال اللعب بالثقب.[17] العامل الأساسي لتصنيف مستوى الفتحة المستقيمة نسبيًا الخالية من المخاطر هو المسافة من نقطة الإنطلاق إلى المنطقة الخضراء، ويحسب عدد الضربات التي يتوقع أن يحتاجها لاعب الجولف الماهر للوصول إلى اللون الأخضر مع بدل إضافي قدره 2 رمية . على هذا النحو ، فإن الحد الأدنى للمساواة لأي ثقب هو 3 ؛ ضربة واحدة لتسديدة نقطة الإنطلاق واثنين من الضربات. الثقوب 3 و 4 و 5 شائعة في ملاعب الجولف ؛ نادرًا جدًا ، قد تحتوي الدورات التدريبية على ثقوب من 6 إلى 7 ثقوب.

بالنسبة للرجال ، يبلغ طول الثقب النموذجي من النوع Par-3 أقل من 250 يارد (230 م) ، ويتراوح طول الفتحة 4 بين 251-450 يارد (230-411 م) ، والثقوب par-5 أطول من 450 يارد s (410 م) ؛ بالنسبة للنساء ، تكون هذه الحدود أقل ، وبالنسبة للمهنيين فقد زادت كثيرًا. يمكن أن تمتد par-6s النادرة لأكثر من 650 يارد (590 م). تعتمد هذه المسافات على مسافة محرك الجولف النموذجية التي تتراوح بين 240 و 280 يارد (220 و 260 م). على الرغم من أن الطول هو العامل الأساسي في حساب التكافؤ ، إلا أن هناك عوامل أخرى تؤخذ في الاعتبار ؛ لكن عدد الضربات التي يجب أن يتخذها لاعب الجولف لجعل اللون الأخضر يبقى في المقام الأول. تشمل العوامل التي تؤثر على الحساب الارتفاع ، وتدرج الأرض من نقطة الإنطلاق إلى اللون الأخضر ، و "التمرينات" القسرية بسبب أرجل الكلاب (الانحناءات الحادة) أو العوائق (مثل المخابئ ، ومخاطر المياه).[36]

الحصول على الكرة على المنطقة الخضراء بضربتين أقل من التكافؤ ، وبالتالي تلبية معايير حساب التكافؤ ، يسمى صنع "اللون الأخضر في التنظيم" أو GIR.[37] لا يعني عدم وجود GIR بالضرورة أن لاعب الجولف لن يتساوى ، ولكنه يجعل القيام بذلك أكثر صعوبة لأنه يقلل من عدد الضربات المتاحة ؛ على العكس من ذلك ، فإن إنشاء GIR لا يضمن التكافؤ ، حيث قد يحتاج اللاعب إلى ثلاثة أو أكثر من رمي الجولات "للثقب". عادةً ما يصنع لاعبو الجولف المحترفون ما بين 60٪ و 70٪ من الخضر في التنظيم.[38]

عادةً ما يصل مجموع الدورات المكونة من ثمانية عشر حفرة إلى معدل إجمالي من 70 إلى 72 لجولة كاملة ؛ مع معظم الثقوب التي تحتوي على معدل 4 ، وعدد أقل من الثقوب par-3 و par-5. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن تصنيف الدورات التدريبية وفقًا لصعوبة اللعب ، والتي يمكن استخدامها لحساب إعاقة لاعب الجولف.[39] تصنيفا الصعوبة الأساسيين في الولايات المتحدة هما تصنيف الدورة ، وهو النتيجة المتوقعة لـ "لاعب جولف الصفر" بدون عائق ، وتقييم المنحدر ، وهو مقياس لمدى سوء "لاعب الجولف الشبح" (الإعاقة حوالي 20 ) من المتوقع أن يلعب أكثر من "لاعب جولف الصفر" بالنسبة لإعاقتهم.


التهديف[تحرير | عدل المصدر]

الهدف هو لعب أقل عدد ممكن من الضربات في كل جولة. تتم مقارنة عدد ضربات لاعب الجولف في حفرة ، أو دورة تدريبية ، أو دورة مع نقاط التعادل الخاصة به ، ثم يتم الإبلاغ عنها إما على أنها الرقم الذي كان لاعب الجولف "أقل منه" أو "زائدًا" ، أو إذا كان "متساويًا" على قدم المساواة ". يحدث ثقب في واحد (أو "الآس") عندما يسقط لاعب جولف الكرة في الكأس مع أول ضربة من نقطة الإنطلاق. الدرجات الشائعة للفتحة لها شروط محددة أيضًا.[17]

Numeric term Name Definition
−4 Condor four strokes under par
−3 Albatross (Double Eagle) three strokes under par
−2 Eagle two strokes under par
−1 Birdie one stroke under par
E Par equal to par
+1 Bogey one stroke over par
+2 Double bogey two strokes over par
+3 Triple bogey three strokes over par

في البطولة الاحترافية النموذجية أو بين لاعبي الهواة "الخدش" ، تعتبر لعبة "Birdie-bogey" شائعة ؛ "يفقد" اللاعب سكتة دماغية عن طريق إحداث ثقب ، ثم "يكتسب" واحدة بتسجيله طائرًا. النسور غير شائعة ولكنها ليست نادرة. ومع ذلك ، سجل 18 لاعبًا فقط طائر القطرس في بطولة كبرى للرجال. يعد الكندور من أندر الإنجازات في لعبة الجولف ، والذي لم يحدث أبدًا في أي بطولة احترافية. تم التحقق من حدوث أربعة فقط من الكندور على الإطلاق: شاركوا جميعًا في إحداث ثقب في حفرة واحدة في حفرة من طراز Par-5 ، على الرغم من عدم اعتماد أي من الدورات التدريبية المعنية بشكل احترافي.[40]

الأشكال الأساسية للجولف[تحرير | عدل المصدر]

هناك نوعان أساسيان من لعب الجولف ، ولعب المطابقة ولعب الضربات. لعب السكتة الدماغية هو أكثر شعبية.

لعب المباراة[تحرير | عدل المصدر]

يلعب لاعبان (أو فريقان) كل حفرة كمسابقة منفصلة ضد بعضهما البعض فيما يسمى لعبة المباراة. الطرف الذي يحصل على نقاط أقل يربح تلك الفتحة ، أو إذا كانت نقاط كلا اللاعبين أو الفريقين متساوية ، فإن الفتحة "تنخفض إلى النصف" (أو تتعادل). يفوز في اللعبة الطرف الذي يربح ثقوبًا أكثر من الطرف الآخر. في حالة قيام فريق أو لاعب واحد بأخذ زمام المبادرة التي لا يمكن التغلب عليها في عدد الثقوب المتبقية للعب ، تُعتبر المباراة قد فاز بها الطرف المتصدر ، ولا يتم لعب باقي الثقوب. على سبيل المثال ، إذا كان أحد الأطراف لديه بالفعل تقدمًا بستة ثقوب ، ولم يتبق سوى خمسة ثقوب ليتم لعبها في المسار ، تنتهي المباراة ويُعتبر الطرف الفائز قد فاز بـ "6 و 5". في أي نقطة معينة ، إذا كان الرصاص مساويًا لعدد الثقوب المتبقية ، يُقال أن الطرف الذي يقود المباراة هو "dormie" ، وتستمر المباراة حتى يزيد الطرف التقدم بفتحة واحدة أو يربط أيًا من المتبقيين الثقوب ، وبالتالي الفوز بالمباراة ، أو حتى تنتهي المباراة بالتعادل مع فوز خصم اللاعب الرئيسي بكل الثقوب المتبقية. عندما يتم تعادل اللعبة بعد لعب العدد المحدد مسبقًا من الثقوب ، فقد تستمر حتى يأخذ أحد الجانبين تقدمًا بفتحة واحدة.[17]

الضربات المسرحية[تحرير | عدل المصدر]

تتم إضافة النتيجة التي تم تحقيقها لكل حفرة في الجولة أو البطولة لإنتاج النتيجة الإجمالية ، ويفوز اللاعب صاحب أقل النقاط في لعبة الضربة. تعتبر لعبة Stroke play هي اللعبة الأكثر شيوعًا التي يلعبها لاعبو الجولف المحترفون. إذا كان هناك تعادل بعد العدد التنظيمي للثغرات في البطولة الاحترافية ، فإن المباراة الفاصلة تجري بين جميع اللاعبين المتعادلون. التصفيات إما موت مفاجئ أو تستخدم عددًا محددًا مسبقًا من الثقوب ، في أي مكان من ثلاثة إلى 18. في حالة الموت المفاجئ ، يفوز اللاعب الذي يسجل نقاطًا أقل في حفرة من جميع خصومه بالمباراة. إذا بقي لاعبان على الأقل مقيدان بعد هذه المباراة الفاصلة باستخدام عدد محدد مسبقًا من الثقوب ، فسيستمر اللعب في شكل الموت المفاجئ ، حيث يربح أول لاعب يربح حفرة في البطولة.

صيغ اللعب الأخرى[تحرير | عدل المصدر]

هناك العديد من الاختلافات في تنسيقات التسجيل واللعب في لعبة الجولف ، بعضها محدد رسميًا في قواعد لعبة الجولف. تشمل الاختلافات نظام التسجيل الشهير Stableford وتنسيقات الفريق المختلفة. بعض الأمثلة الشائعة والشائعة مذكورة أدناه.

هناك أيضًا اختلافات في إجراء البدء المعتاد حيث يبدأ الجميع من نقطة الإنطلاق الأولى ويلعبون جميع الثقوب بالترتيب ، حتى الثامنة عشرة. في البطولات الكبيرة ، خاصة في الجولات الاحترافية ، تكون البداية ثنائية نقطة الإنطلاق أمرًا مألوفًا ، حيث سيتم تقسيم الملعب بين البداية من نقطة الإنطلاق الأولى والعاشرة (أحيانًا الثامن أو الحادي عشر اعتمادًا على القرب من النادي). تُستخدم بدايات البندقية بشكل أساسي في بطولة الهواة أو لعب المجتمع. في هذا الشكل ، تبدأ كل مجموعة تلعب لعبتها في حفرة مختلفة ، مما يسمح لجميع اللاعبين ببدء جولتهم وإنهائها في نفس الوقت تقريبًا. على سبيل المثال ، مجموعة تبدأ من الحفرة 5 ستلعب حتى الحفرة 18 وتستمر في الحفرة 1 ، وتنتهي الجولة في الحفرة 4.

مسابقة الركض أو المساواة[تحرير | عدل المصدر]

الشبح أو التنافس هو تنسيق تسجيل النقاط يُرى أحيانًا في البطولات غير الرسمية. إن تسجيلها مشابه للعب المباراة ، باستثناء أن كل لاعب يقارن نقاطه في الثقوب بالتصنيف المتكافئ للثقب بدلاً من نتيجة لاعب آخر. "يفوز" اللاعب بالفتحة إذا سجل طائرًا أو أفضل منه ، فإنه "يخسر" الحفرة إذا سجل شبحًا أو أسوأ من ذلك ، ويقوم "بخفض" الثقب إلى النصف بتسجيل التعادل. من خلال تسجيل هذه النتيجة البسيطة للنصف-الخسارة فقط على الورقة ، يمكن للاعب أن يتجاهل حفرة سيئة اللعب للغاية بعلامة "-" بسيطة والمضي قدمًا. كما هو مستخدم في المسابقات ، فإن اللاعب أو الثنائي صاحب أفضل "فارق" ربح / خسارة يفوز بالمنافسة.

ستابلفورد[تحرير | عدل المصدر]

نظام Stableford هو تبسيط للعب الضربة حيث يمنح اللاعبين نقاطًا بناءً على درجاتهم بالنسبة إلى تعادل الثقب ؛ يتم احتساب درجة الثقب بأخذ النتيجة المتكافئة ، وإضافة 2 ، ثم طرح درجة ثقب اللاعب ، مما يجعل النتيجة صفرًا إذا كانت سالبة. بالتناوب ، الشبح المزدوج أو الأسوأ هو صفر نقطة ، الشبح يستحق نقطة واحدة ، يساوي اثنين ، طائر ثلاثة ، نسر أربعة ، وهكذا. إن مزايا هذا النظام على اللعب بالضربة هي تسجيل نقاط "أعلى أفضل" بشكل طبيعي ، والقدرة على مقارنة نتائج Stableford بين مرات اللعب في الدورات ذات إجمالي الدرجات المتكافئة المختلفة (تسجيل "متساوي" في لعب الضربات سيعطي دائمًا Stableford درجة 36) ، مما يثبط الميل إلى التخلي عن اللعبة بأكملها بعد لعب حفرة سيئة بشكل خاص (قد يسجل المبتدئ الذي يلعب وفقًا لقواعد صارمة درجة تصل إلى 8 أو 10 في حفرة واحدة صعبة ؛ ستكون نتيجة Stableford الخاصة بالفتحة صفرًا ، والتي يضعهم في الخلف بنقطتين فقط بغض النظر عن مدى سوء لعبهم) ، والقدرة على التقاط الكرة بمجرد استحالة تسجيل أي نقاط للحفرة ، مما يسرع اللعب.

تفرض USGA و R&A نظام "Stableford معدّل" للاعبين الخدش ، والذي يجعل القيمة تساوي صفر ، طائر يساوي 2 ، إيجل 5 ونسر مزدوج 8 ، بينما الشبح هو عقوبة −1 وشبح مزدوج أو أسوأ −3. كما هو الحال مع النظام الأصلي ، فإن أعلى الدرجات تفوز باللعبة ، ولن تؤدي النتائج الرهيبة في حفرة أو ثقوبتين إلى إفساد النتيجة الإجمالية للاعب ، ولكن هذا النظام يكافئ "bogey-birdie" اللعب أكثر من اللعبة الأصلية ، مما يشجع لاعبي الجولف على محاولة تحقيق النجاح ضرب طائر أكثر خطورة أو شظايا النسر بدلاً من مجرد تقطيع كل ثقب.[17]

تنسيقات الأزواج الأساسية[تحرير | عدل المصدر]

Junín Golf Club, in Junín, Argentina
  • Foursomes (also known as Alternate Shot): defined in Rule 22, this is played in pairs, in which each team has only one ball and players alternate playing it. For example, if players "A" and "B" form a team, "A" tees off on the first hole, "B" will play the second shot, "A" the third, and so on until the hole is finished. On the second hole, "B" will tee off (regardless who played the last putt on the first hole), then "A" plays the second shot, and so on. Foursomes can be played as match play or stroke play.[41]
    • Greensomes (also known as Scotch Foursomes): also called modified alternate shot, this is played in pairs; both players tee off, and then pick the best shot. The player who did not shoot the best first shot plays the second shot. The play then alternates as in a foursome.[42] A variant of greensome is sometimes played where the opposing team chooses which of their opponent's tee shots the opponents should use.
  • Four-ball: defined in Rules 23, this is also played in pairs, but every each plays their own ball and for each team, the lower score on each hole counts. Four-ball can be played as match play or stroke play.[43]

تنسيقات الفريق[تحرير | عدل المصدر]

  • Scramble: also known as ambrose or best-shot; each player in a team tees off on each hole, and the players decide which shot was best. Every player then plays their second shot from within a clublength of where the best shot has come to rest (and no closer to the hole), and the procedure is repeated until the hole is finished. This system is very common at informal tournaments such as for charity, as it speeds play (due to the reduced number of shots taken from bad lies), allows teams of varying sizes, and allows players of widely varying skill levels to participate without profoundly affecting team score.[44]
  • Best-ball: like four-ball, each player plays the hole as normal, but the lowest score of all the players on the team counts as the team's score for the hole.[45] There are many variations on this format, which count a different number of scores on each hole.

أنظمة الإعاقة[تحرير | عدل المصدر]

A handicap is a numerical measure of a golfer's potential scoring ability over 18 holes. It is used to enable players of widely varying abilities to compete against one another. Better players are those with the lowest handicaps, and someone with a handicap of 0 or less is often referred to as a scratch golfer. Handicap systems vary throughout the world and use different methods to assess courses and calculate handicaps. In order to address difficulties in translating between these systems the USGA and The R&A, working with the various existing handicapping authorities, devised a new World Handicap System which is set to be introduced globally starting in 2020.[46]

Golf courses are assessed and rated according to the average good score of a scratch golfer, taking into account a multitude of factors affecting play, such as length, obstacles, undulations, etc. A player's handicap gives an indication of the number of strokes above this course rating that the player will make over the course of an "average best" round of golf, i.e. scoring near their potential, above average.[47] Lower handicap players are generally the most consistent, so can be expected to play to this standard or better more often than higher handicappers. Some handicap systems also account for differences in scoring difficulty between low and high handicap golfer. They do this by means of assessing and rating courses according to the average good score of a "bogey golfer", a player with a handicap of around 20. This is used with the course rating to calculate a slope rating, which is used to adjust golfer's handicap to produce a playing handicap for the course and set of tees being used.[48]

Handicap systems have potential for abuse by players who may intentionally play badly to increase their handicap (sandbagging) before playing to their potential at an important event with a valuable prize. For this reason, handicaps are not used in professional golf, but they can still be calculated and used along with other criteria to determine the relative strengths of various professional players. Touring professionals, being the best of the best, have negative handicaps; they can be expected, more often than not, to score lower than the Course Rating on any course.

الشعبية[تحرير | عدل المصدر]

Part of a golf course in western India
An aerial view of a golf course in Italy

In 2005 Golf Digest calculated that the countries with most golf courses per capita, in order, were: Scotland, New Zealand, Australia, Ireland, Canada, Wales, United States, Sweden, and England (countries with fewer than 500,000 people were excluded).

The number of courses in other territories has increased, an example of this being the expansion of golf in China. The first golf course in China opened in 1984, but by the end of 2009 there were roughly 600 in the country. For much of the 21st century, development of new golf courses in China has been officially banned (with the exception of the island province of Hainan), but the number of courses had nonetheless tripled from 2004 to 2009; the "ban" has been evaded with the government's tacit approval simply by not mentioning golf in any development plans.[49]

In the United States, the number of people who play golf twenty-five times or more per year decreased from 6.9 million in 2000 to 4.6 million in 2005,[50] according to the National Golf Foundation. The NGF reported that the number who played golf at all decreased from 30 to 26 million over the same period.[50]

In February 1971, astronaut Alan Shepard became the first person to golf anywhere other than Earth. He smuggled a golf club and two golf balls on board Apollo 14 with the intent to golf on the Moon. He attempted two drives. He shanked the first attempt, but it is estimated his second went more than 200 ياردs (180 م).[51]

ملاعب الجولف حول العالم[تحرير | عدل المصدر]

Number of golf courses by country in 2015. Below are the top 18 countries that have the most golf courses.[52]

Country Number of courses %
USA 15,372 45%
Japan 2,383 7%
Canada 2,363 7%
England 2,084 6%
Australia 1,628 5%
Germany 747 2%
France 648 2%
Scotland 552 2%
South Africa 512 2%
Sweden 491 1%
China 473 1%
Ireland 472 1%
South Korea 447 1%
Spain 437 1%
New Zealand 418 1%
Argentina 319 1%
Italy 285 1%
India 270 1%
Rest of the world 4,110 12%
Total 34,011

لعبة جولف للمحترفين[تحرير | عدل المصدر]

The majority of professional golfers work as club or teaching professionals ("pros"), and only compete in local competitions. A small elite of professional golfers are "tournament pros" who compete full-time on international "tours". Many club and teaching professionals working in the golf industry start as caddies or with a general interest in the game, finding employment at golf courses and eventually moving on to certifications in their chosen profession. These programs include independent institutions and universities, and those that eventually lead to a Class A golf professional certification. Touring professionals typically start as amateur players, who attain their "pro" status after success in major tournaments that win them either prize money and/or notice from corporate sponsors. Jack Nicklaus, for example, gained widespread notice by finishing second in the 1960 U.S. Open to champion Arnold Palmer, with a 72-hole score of 282 (the best score to date in that tournament by an amateur). He played one more amateur year in 1961, winning that year's U.S. Amateur Championship, before turning pro in 1962.

تعليمات[تحرير | عدل المصدر]

Indoor putting green for practice and instruction

Golf instruction involves the teaching and learning of the game of golf. Proficiency in teaching golf instruction requires not only technical and physical ability but also knowledge of the rules and etiquette of the game. In some countries, golf instruction is best performed by teachers certified by the Professional Golfers Association. Some top instructors who work with professional golfers have become quite well known in their own right. Professional golf instructors can use physical conditioning, mental visualization, classroom sessions, club fitting, driving range instruction, on-course play under real conditions, and review of videotaped swings in slow motion to teach golf to prepare the golfer for the course.

جولات الجولف[تحرير | عدل المصدر]

There are at least twenty professional golf tours, each run by a PGA or an independent tour organization, which is responsible for arranging events, finding sponsors, and regulating the tour. Typically a tour has "members" who are entitled to compete in most of its events, and also invites non-members to compete in some of them. Gaining membership of an elite tour is highly competitive, and most professional golfers never achieve it.

Gary Player is widely regarded as one of the greatest players in the history of golf.

Perhaps the most widely known tour is the PGA Tour, which tends to attract the strongest fields, outside the four Majors and the four World Golf Championships events. This is due mostly to the fact that most PGA Tour events have a first prize of at least 800,000 USD. The European Tour, which attracts a substantial number of top golfers from outside North America, ranks second to the PGA Tour in worldwide prestige. Some top professionals from outside North America play enough tournaments to maintain membership on both the PGA Tour and European Tour. Since 2010, both tours' money titles have been claimed by the same individual three times, with Luke Donald doing so in 2011 and Rory McIlroy in 2012 and 2014. In 2013, Henrik Stenson won the FedEx Cup points race on the PGA Tour and the European Tour money title, but did not top the PGA Tour money list (that honour going to Tiger Woods).

The other leading men's tours include the Japan Golf Tour, the Asian Tour (Asia outside Japan), the PGA Tour of Australasia, and the Sunshine Tour (for southern Africa, primarily South Africa). The Japan, Australasian, Sunshine, PGA, and European Tours are the charter members of the trade body of the world's main tours, the International Federation of PGA Tours, founded in 1996. The Asian Tour became a full member in 1999. The Canadian Tour became an associate member of the Federation in 2000, and the Tour de las Américas (Latin America) became an associate member of the Federation in 2007. The Federation underwent a major expansion in 2009 that saw eleven new tours become full members – the Canadian Tour, Tour de las Américas, China Golf Association, the Korea Professional Golfers' Association, Professional Golf Tour of India, and the operators of all six major women's tours worldwide. The OneAsia Tour, founded in 2009, is not a member of the Federation, but was founded as a joint venture of the Australasia, China, Japan, and Korean tours. In 2011, the Tour de las Américas was effectively taken over by the PGA Tour, and in 2012 was folded into the new PGA Tour Latinoamérica. Also in 2012, the Canadian Tour was renamed PGA Tour Canada after it agreed to be taken over by the PGA Tour. All men's tours that are Federation members, except the India tour, offer points in the Official World Golf Ranking (OWGR) to players who place sufficiently high in their events. The OneAsia Tour also offers ranking points.

Golf is unique in having lucrative competition for older players. There are several senior tours for men aged fifty and over, arguably the best known of which is the U.S.-based PGA Tour Champions.

There are six principal tours for women, each based in a different country or continent. The most prestigious of these is the United States-based LPGA Tour. All of the principal tours offer points in the Women's World Golf Rankings for high finishers in their events.

All of the leading professional tours for under-50 players have an official developmental tour, in which the leading players at the end of the season will earn a tour card on the main tour for the following season. Examples include the Web.com Tour, which feeds to the PGA Tour, and the Challenge Tour, which is the developmental tour of the European Tour. The Web.com and Challenge Tours also offer OWGR points.

البطولات الكبرى للرجال[تحرير | عدل المصدر]

Lee Westwood pictured making a bunker shot at the 2008 Open

The major championships are the four most prestigious men's tournaments of the year. In chronological order they are: The Masters, the U.S. Open, The Open Championship (referred to in North America as the British Open) and the PGA Championship.[53]

The fields for these events include the top several dozen golfers from all over the world. The Masters has been played at Augusta National Golf Club in Augusta, Georgia, since its inception in 1934. It is the only major championship that is played at the same course each year.[54] The U.S. Open and PGA Championship are played at courses around the United States, while the Open Championship is played at courses around the United Kingdom.[55]

Prior to the advent of the PGA Championship and The Masters, the four Majors were the U.S. Open, the U.S. Amateur, the Open Championship, and the British Amateur.

البطولات الكبرى للسيدات[تحرير | عدل المصدر]

Lorena Ochoa, a retired number one female golfer, pictured here in 2007

Women's golf does not have a globally agreed set of majors. The list of majors recognised by the dominant women's tour, the LPGA Tour in the U.S., has changed several times over the years, with the most recent changes occurring in 2001 and 2013. Like the PGA Tour, the (U.S.) LPGA[56] tour long had four majors, but now has five: the ANA Inspiration (previously known by several other names, most recently the Kraft Nabisco Championship), the Women's PGA Championship (previously known as the LPGA Championship),[57] the U.S. Women's Open, the Women's British Open (which replaced the du Maurier Classic as a major in 2001) and The Evian Championship (added as the fifth major in 2013). Only the last two are also recognised as majors by the Ladies European Tour. However, the significance of this is limited, as the LPGA is far more dominant in women's golf than the PGA Tour is in mainstream men's golf. For example, the BBC has been known to use the U.S. definition of "women's majors" without qualifying it. Also, the Ladies' Golf Union, the governing body for women's golf in Great Britain and Ireland, stated on its official website that the Women's British Open was "the only Women's Major to be played outside the U.S."[58] (this was before the elevation of The Evian Championship to major status). For many years, the Ladies European Tour tacitly acknowledged the dominance of the LPGA Tour by not scheduling any of its own events to conflict with the three LPGA majors played in the U.S., but that changed beginning in 2008, when the LET scheduled an event opposite the LPGA Championship. The second-richest women's tour, the LPGA of Japan Tour, does not recognise any of the U.S. LPGA or European majors as it has its own set of majors (historically three, since 2008 four). However, these events attract little notice outside Japan.

بطولات كبرى[تحرير | عدل المصدر]

Senior (aged fifty and over) men's golf does not have a globally agreed set of majors. The list of senior majors on the U.S.-based PGA Tour Champions has changed over the years, but always by expansion. PGA Tour Champions now recognises five majors: the Senior PGA Championship, The Tradition, the Senior Players Championship, the United States Senior Open, and The Senior (British) Open Championship.

Of the five events, the Senior PGA is by far the oldest, having been founded in 1937. The other events all date from the 1980s, when senior golf became a commercial success as the first golf stars of the television era, such as Arnold Palmer and Gary Player, reached the relevant age. The Senior Open Championship was not recognised as a major by PGA Tour Champions until 2003. The European Senior Tour recognises only the Senior PGA and the two Senior Opens as majors. However, PGA Tour Champions is arguably more dominant in global senior golf than the U.S. LPGA is in global women's golf.

الألعاب الأولمبية[تحرير | عدل المصدر]

After a 112-year absence from the Olympic Games, golf returned for the 2016 Rio Games.[59] 41 different countries were represented by 120 athletes.[60]

الجدل[تحرير | عدل المصدر]

السيدات[تحرير | عدل المصدر]

It was not until 1552 that the first woman golfer played the game. Mary Queen of Scots commissioned St. Andrew's Links.[61] However, it was not until the 20th century that women were taken seriously and eventually broke the "Gentlemen Only, Ladies Forbidden" rule. Many men saw women as unfit to play the sport due to their lack of strength and ability.

In the United States, 1891 was a pivotal year for ladies golf because the Shinnecock Hills nine-hole course was built in Southampton, New York, for women and was the first club to offer membership to women golfers. Four years later, in 1895, The U.S. Golf Association held the first Women's Amateur Championship tournament.[61][62]

Just like professional golfer Bobby Jones, Joyce Wethered was considered to be a star in the 1920s.[63] Jones praised Wethered in 1930 after they had played an exhibition against each other. He doubted that there had ever been a better golfer, man or woman.[64] However, Bobby Jones' comment was not enough for others to change their views on women golfers.

The Royal Liverpool's club refused entry of Sir Henry Cotton's wife into the clubhouse in the late 1940s. The secretary of the club released a statement saying, "No woman ever has entered the clubhouse and, praise God, no woman ever will."[63] However, American golfer and all-around athlete Babe Zaharias did not have to enter the clubhouse. She was able to prove herself on the course, going on to become the first American to win the British Women's Amateur title in 1947. The following year she became the first woman to attempt to qualify for the U.S. Open, but her application was rejected by the USGA. They stated that the event was intended to be open to men only.[65]

The Ladies Professional Golf Association was formed in 1950 as a way to popularize the sport and provide competitive opportunities for golfers.[63] The competitions were not the same for the men and women. It was not until 1972 that U.S. Congress passed the Title IX of the Education Amendments. "No person in the United States shall, on the basis of sex, be excluded from participation in, be denied the benefits of, or be subject to discrimination under any education program or activities receiving Federal financial assistance."[66] American Renee Powell moved to the UK in the 1970s to further her career, and became the first woman to play in a British men's tournament in 1977.[67]

Today, women golfers are still fighting to have the same opportunities as men golfers. There is still a big pay gap in the USGA. The USGA has a long history of writing bigger checks to winners of the men's U.S. Open than the U.S. Women's Open.[68]

الأحداث الدولية[تحرير | عدل المصدر]



أنظر أيضاً[تحرير | عدل المصدر]

المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ "Olympic sports of the past". Olympic Movement. Retrieved 29 March 2009.
  2. ^ Associated Press file (9 October 2009). "Golf, rugby make Olympic roster for 2016, 2020". cleveland.com. Retrieved 23 September 2010.
  3. ^ Brasch, Rudolph (1970). How did sports begin?: A look at the origins of man at play. McKay.
  4. ^ "paganica (game) – Britannica Online Encyclopedia". Britannica.com. Retrieved 23 September 2010.
  5. ^ أ ب Jacques, Martin (2014). When china rules the world : the end of the western world and the birth of a new global order. Penguin Books. pp. 503–504. ISBN 9781101151457. OCLC 883334381.
  6. ^ "Golf (Chui wan) – China culture". Kaleidoscope.cultural-china.com. 25 September 2009. Archived from the original on 10 May 2013. Retrieved 23 September 2010.
  7. ^ أ ب McGrath, Charles; McCormick, David; Garrity, John (2006). The ultimate golf book. Houghton Mifflin Harcourt. p. 13. ISBN 978-0-618-71025-6. Retrieved 4 May 2009.
  8. ^ History Of Golf Golf Information.info.
  9. ^ Andrew Leibs (2004). Sports and Games of the Renaissance. p. 69. Greenwood Publishing Group
  10. ^ Cochrane, Alistair (ed) Science and Golf IV: proceedings of the World Scientific Congress of Golf. Page 849. Routledge
  11. ^ Forrest L. Richardson (2002). Routing the Golf Course: The Art & Science That Forms the Golf Journey. p. 46. John Wiley & Sons
  12. ^ Links plays into the record books BBC. Retrieved 24 September 2011
  13. ^ "Recognition for the world's oldest links, at last". PGA Tour. 24 March 2009. Archived from the original on 2 April 2009. Retrieved 24 September 2009.
  14. ^ "Historical Rules of Golf". ruleshistory.com. Retrieved 8 September 2010.
  15. ^ The Open Championship – More Scottish than British PGA Tour. Retrieved 23 September 2011 Archived 2 October 2012 at the Wayback Machine.
  16. ^ "Ryder Cup: Painting celebrates Dunfermline links to American golf". BBC. Retrieved 29 December 2014
  17. ^ أ ب ت ث ج ح Golf. Encarta. Archived from the original on 1 November 2009. Retrieved 20 December 2007.
  18. ^ "Hill den Park – 9 Hole Golf Course". hilden park.co.uk. Archived from the original on 22 December 2007. Retrieved 20 December 2007.
  19. ^ "Online Etymology Dictionary definition of the word Links". Etymonline.com. Retrieved 23 September 2010.
  20. ^ "Golf Courses as Designed Landscapes of Historic Interest. Historic England Research Report 42/2017". research.historicengland.org.uk. European Institute of Golf Course Architects (EIGCA). 2017. Retrieved 2020-06-16.
  21. ^ "Why Does Golf Have 18 Holes?". Retrieved 6 May 2010.
  22. ^ Caddie. Encarta. Archived from the original on 1 November 2009. Retrieved 24 December 2007.
  23. ^ "The Rules of Golf". United States Golf Association. Archived from the original on 11 October 2007. Retrieved 7 November 2007.
  24. ^ "Rules of Golf" (PDF). The Royal and Ancient Golf Club of St Andrews. Archived from the original (PDF) on 31 October 2007. Retrieved 7 November 2007.
  25. ^ Kaspriske, Ron (April 13, 2017). "The USGA wants you to rewrite the rules". Golf Digest. Retrieved October 21, 2020.
  26. ^ Gaines, Ron; Wilson, Mark (December 27, 2018). "New Rules of Golf: 5 things every golfer must know before playing in 2019". Golfweek. USA Today. Retrieved October 21, 2020.
  27. ^ "Amateur Status". United States Golf Association. Archived from the original on 1 October 2007. Retrieved 7 November 2007.
  28. ^ 2008–2011 Rules of Golf (free download) Archived 29 October 2008 at the Wayback Machine.
  29. ^ Nicholls, David (February 1998). "History of the Golf Club". Retrieved 5 November 2007.
  30. ^ John Sitaras (14 November 2013). "Jack Welch's 6 Ways Exercise". Golf Digest (Korean edition). Archived from the original on 10 December 2014. Retrieved 7 December 2013.
  31. ^ John Sitaras (21 November 2013). "George Soros' Exercise". Golf Digest (Korean edition). Retrieved 7 December 2013.
  32. ^ "Dave Pelz: Your best way to putt". Golf.com. Retrieved 23 October 2015.
  33. ^ "Cross Handed Putting Grip, How It Can Improve Your Stroke". golf-info-guide.com. Retrieved 20 October 2015.
  34. ^ "4. Controlling the Yips - PGA Digital Golf Academy". golfacademy.pga.com. Archived from the original on 2 June 2014. Retrieved 23 October 2015.
  35. ^ USGA. "Anchored putting" (PDF). United States Golf Association.
  36. ^ Kelley, Brent. "Golf FAQ – What are the Yardage Guidelines for Par-3s, Par-4s and Par-5s?". About.com. Retrieved 8 November 2007.
  37. ^ Kelley, Brent. "Definition of Par". About.com. Retrieved 8 November 2007.
  38. ^ "Stat – Greens in Regulation Percentage". PGATour. Retrieved 20 February 2017.
  39. ^ Kelley, Brent. "Golf FAQ: What is Slope Rating?". About.com. Retrieved 8 November 2007.
  40. ^ "Golf A to Z - The 'Condor'". Golf Today (in الإنجليزية). 2018-07-20. Retrieved 2019-12-20.
  41. ^ Kelley, Brent. "Definition of Foursomes". About.com. Retrieved 25 December 2007.
  42. ^ Kelley, Brent. "Definition of Greensome". About.com. Retrieved 25 December 2007.
  43. ^ Kelley, Brent. "Definition of Fourball". About.com. Retrieved 25 December 2007.
  44. ^ Kelley, Brent. "Definition of Scramble". About.com. Retrieved 25 December 2007.
  45. ^ Kelley, Brent. "Better Ball". About.com. Retrieved 17 April 2012.
  46. ^ Herrington, Ryan (February 20, 2018). "USGA/R&A unveil new World Handicap System set to debut in 2020". Golf Digest. Retrieved December 4, 2019.
  47. ^ Carroll, Steve (March 7, 2018). "How does the USGA course rating system work?". National Club Golfer. Retrieved December 6, 2019.
  48. ^ Dellner, Tom. "The Slope System". The Pope of Slope. Retrieved December 15, 2019.
  49. ^ Washburn, Dan (6 November 2009). "Olympics makes China major player". ESPN. Retrieved 7 November 2009.
  50. ^ أ ب Paul Vitello (21 February 2008). "More Americans Are Giving up Golf". The New York Times. The New York Times Company. Retrieved 7 July 2008.
  51. ^ "Feb. 6, 1971: Alan Shepard plays golf on the moon". PGA.com.
  52. ^ "How many Golf Holes are there in the World? Answer 576,534 - Scottish Golf History". www.scottishgolfhistory.org. Retrieved 22 November 2016.
  53. ^ "Future Men's Major Championships - dates and venues - SuperSport - Golf". www.supersport.com. Retrieved 20 February 2017.
  54. ^ "Golf Majors: The Masters Golf Tournament". Sporting-World.co.uk. Archived from the original on 17 September 2006. Retrieved 17 December 2007.
  55. ^ "The Open - Open Venues". www.theopen.com. Retrieved 20 February 2017.
  56. ^ There are several bodies known as the "LPGA", each based in a different country or continent. The U.S. LPGA is the only one without a geographic identifier in its name, as it was the first to be founded. Typically, if the term "LPGA" is used without an identifier, it refers to the U.S. body.
  57. ^ "PGA of America, LPGA, KPMG join forces for KPMG Women's PGA Championship" (Press release). PGA of America. 29 May 2014. Retrieved 18 July 2014.
  58. ^ "Women's British Open breaks new ground at St Andrews". Ladies' Golf Union. Archived from the original on 15 August 2007. Retrieved 12 August 2007.
  59. ^ "Golf returns to Olympics in 2016, but many questions remain". Retrieved 16 September 2016.
  60. ^ "Golf". Rio 2016. Archived from the original on 21 September 2016. Retrieved 16 September 2016.
  61. ^ أ ب Leviticus, Jill. "When Were Women Allowed to Play Golf?". LiveStrong.con. Retrieved 21 December 2017.
  62. ^ "Timeline – Important Events in the History of Women's Golf". nancyberkley.com. Retrieved 21 December 2017.
  63. ^ أ ب ت "Gentlemen Only, Ladies Forbidden - a history". Women's Golf Journal. 11 April 2016. Retrieved 21 December 2017.
  64. ^ Litsky, Frank (25 November 1997). "Joyce Wethered, 96, Top Golfer of the 20's". The New York Times. ISSN 0362-4331. Retrieved 21 December 2017.
  65. ^ Phlegar, Ben (7 April 1948). "Men Only—Answer To Mrs. Zaharias Golf Entry". The Telegraph-Herald. Dubuque, Iowa. Associated Press. p. 11. Retrieved 21 December 2017 – via news.google.com.
  66. ^ "Overview Of Title IX Of The Education Amendments Of 1972, 20 U.S.C. A§ 1681 Et. Seq". Department of Justice. Retrieved 21 December 2017.
  67. ^ Hennessy, John (September 7, 1977). "Golf". The Times. London. p. 8. Retrieved September 18, 2018.
  68. ^ Saffer, Max (8 April 2016). "Big gap in earnings between men and women professional golfers". espnW. Retrieved 21 December 2017.

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

الكلمات الدالة:
تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/صولجان_(رياضة)"